صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر العامة > مقهى المنابر

أهلا بآل منابر ثقافية

مقهى المنابر لتسكن النفوس وتهدأ الجوارح بعد ثقل وحي الإبداع.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: زخرفة ! (آخر رد :لبنى علي)       :: كتب الاستشراق ليست كلـــــــها شـــــــرا ! (آخر رد :سرالختم ميرغنى)       :: يَا لِرَوْعة أعْيَاد زَمَان! (آخر رد :ناريمان الشريف)       :: لا لا لا لا .... لاءات منـــــــــابر (آخر رد :ناريمان الشريف)       :: البرّ (آخر رد :ناريمان الشريف)       :: مليون رد - كشكول منابر (آخر رد :ناريمان الشريف)       :: يا آسِرًا .. عَزْفي ! (آخر رد :لبنى علي)       :: التّلاشي ؟! (آخر رد :محمد الصالح الجزائري)       :: ( الدعاء هو العبادة ) (آخر رد :ناريمان الشريف)       :: مهد الشباب (آخر رد :تركي خلف)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 05-01-2020, 05:42 AM   #1

مها عبدالله

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مها عبدالله

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 1,276
معدل تقييم المستوى: 2
مها عبدالله is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي ((( بَيْن سِواكِ و سِواكِي )))

((( بَيْن سِواكِ و سِواكِي )))

– فاطمة و عليّ زوجان مثاليـان . لـقد جسّــدَا المـودّة و الرّحمـة طـوال الـعـشـرة، والّـتي فـاقت ثـلاثـة عـقـود .

– في يوم من الأيّام .ومن باب المرح.اِتّفـقاعلى ألاّ يكلّما أو يذْكُرا بعضَيْهـما البعـض عن قرب أو بُعد لاختبار مدى صبـر كـلّ منهـما على الآخر. و مـنْ يُـخـطِئْ أو لـمْ يُطِقْ.. يدفـع غرامة مالية معتبرة يـقـتسمهـا الأولاد . والّذيـن حضـروا الإتّـفاقـية المبرمة بين الوالدين وقاموا بتنصيب أجـهـزة التّـسجـيـل كدليل إثـبـات بكامل زوايـا البيت .

مـرّت ساعات . تلتها أيّام . ثمّ أسابيع . فاشتـدّ الصّراع. حيث أبديا الصّبرالمنبثق من رحِم التّحدّي .
– الزّوج يخاطب نفسه : أما قيل : الأزمة تلِد الهمّة ؟. ويْحي .. ما مَحلَّي من هذا الحكـمة ؟
وراح يلوم فِكره. عــارٌ عليك و عار. لقد تركتني محتارا.مُنهارا. فبينما هو يردّد و يفكّر في ايجاد حيلة تنجيه من المأزق. إذْ. خطر بباله ما لم يكن في الحسبان . وَجدْتُها .. وجدتها .
أخيرا وَجدْتُها . حمدًا لك يا ربّ .
– للــغــد . أعــدّ و اسْــتَــعــــدّ .
– دخـل حمّـام الـدّار. أغلق الباب و شـرع في التّكلّـم مـزْهُـوٌّ لِـثِـقـتِـهِ بِتحقيق ما يصْبو إليه.

– سـبحان مـنْ سَــوّاكِ . سـبحان مـنْ سـوّاكِ . يا ملاكي .
أيا منْ اِسـتـعـانتْ بكِ أمّـي في الشّدة. هـويتُ وَ أَهْـوَى و سَأَهْـوَى سِواكِ .
سِـــواكِ … سِـــواكِ . بَعـدكِ ســواكي
مــاذا أهــدي لكِ ( خَـفًّـض الصّـوت) يــا هـلاكي ؟
– مـاذا أهــدي لكِ يا هــلاكــي ؟
– أحْرَقْـتِ أَمَلي تنامى ألمـي . أَأُهـدِي ماءَ سَـمْ هَـمْ ؟ أمْ نافورةَ عِـطرٍ؟ يا هلاكي.

– فرِحتِ الأمّ و راحت تــزفّ النَّـبَـأَ للأبـناء فسُـرّوا بـه حُبّـا و انحِيازًا لها .
– اِجتمـع كافّة أفراد الأسـرة لتغريــم الوالد .حيث أسمعوه ما تـفـوّه بـه .
ضحـك وعلامة السّــرور بــاديــة على وجهـه.
الأولاد : عجب .عجب أيّها الأب. متى أحبَّ فـؤادُك الهزيمةَ وقد عهـدناك على ذمّها ؟
الأب : ليستِ الأيّام دُوَلا. بـلِ ِ الدّقائــقُ

1. و أخرج الحقيبة اليدوية و الكلّ راضٍ بأحقّية الأمّ فيما ينتظرونه من كسب .و قـدّمـهـا لهــا .
– فـتـحـتـها الأمّ فـلم تجـد إلاّ قصّاصـة كُتب عليها : وعْـدُ الحُـرّ.. دينٌ عليه .
أنا في انتظار تسديده لِي. تعجّبـوا واسـتـفـسـروا الأمْـرَ الأمَـرَّ .

الأب : هُـزِمـتِ الوالدة و الولد و انتصــر الوالد بـمـا قد أعــدّ . و شرع فـي ســردِ تفـاصيل المكيدة .إلاّ أنّـهم عـجزوا على فهــم المعــانـي فَـطالبوه بــإعادتـهـا مـع الـشّـرح . فكان لهم مــا أرادوا.
تعْلمـون يـا أولادي ماورثت من والدي . مزرعة مشجّـرة . أفضّل واحدة غَـضّـة الأفـنان ( 2 ) فـهي أمانـة كونها وصِيـة الوالد حُسنـا بها . خاطبتهـا :

سـبحان مـنْ ســوّاكِ . سـبحان مـنْ ســوّاكِ . يا ملاكـي .
كـوْن أمّي لطالما اِستعانتْ بها في شدِّ(ربط البقرة) حين تـتـمـرّد أثناء حلبهـا.
أحْبـبتهـا فقلت : هــويــتُ وَ أَهْـــوَى و سَــأَهْــوَى سِـــواكِ .
– طيّــبـة لأنّـهـا شـجـرة ســواك.
– هــويــتُ وَ أَهْـــوَى و سَــأَهْــوَى سِـــواكِ .
سِـــواكِ … سِـــواكِ . بَعـدكِ ســواكي ( أقـصد عـودَ الــسِّـواك )
مــاذا أهــدي لكِ يا هـلاكـي. ؟

تخيّلتُ الشّـجــرة مـحـتــرقــة فعاتبْـتُ النّارَ : يا هلاكي
أحْرَقْـتِ أَمَلي فـتنامى ألمـي : كانت مصدر رزقـي .
أَأُهـدِي ماءَ سَـمْ هَـمْ ؟ لقد خفّـضتُ صوتي بنطق ( سـمْ هَـمْ ) حتّى تظنّ أنّها ( ماء زم زم )

بما أنّ النّـار عــدوّة. هـديّــتي المفـضّلة الماء . فهو سَــمُ المنتقـم .
– أمْ نافــورة عِـطــرٍ؟ يا هـلاكي.
– نافـورة بدل قارورة لـتضليل القارورة ( أقصد الأمّ ) وتقع في الفـخّ .تلك هـديّتها المحبوبة .
أمّـا قولي : لقد نمّيتِ الأشواكَ . حتّى تظـنّ أنّـها أشـواق .
الأولاد : و لمَ وظّفـت كلمة نافـورة ؟
الأب : لأنّ الـقــارورة لا تطفئ النّار يا أولاد.
– ذا مفتــاح الـحــمّــام . خــذوه وافـتحـوا الباب .تمـعّـنـوا دلائـل الصّـواب من عدمه .
أنــا هــنــا قي انتــظار الجواب .

– اِنبـهـر الجميع لمُعلّقات الأب على الجدار الّـتي خاطبهــا و المتمثّلــة فـــي :
صورة شجرة السّواك بجانـبهـا عـود سواك خـاصّ بـه . يعرفه الجميع.
– صـورة شـجـرة محتـرقـة بجـانبـهـا نـار.


– عــادوا و الـدّهشــة قــد عــقــدت ألسنتهـم ليَـقـِـيـن الهزيمة الّتي منِـيُـوا بهــا.
شـجّـعـهـم الأب على نسـيـان الخيـبــة و قـــال :
منْ فـاتــك بِلــيْــلــة ….. فــاتــك بـحِــيــلَــــة
الكــلّ : صــدقتَ .. صــدقتَ و صــدقتَ حين قلــتَ : الدّقائــقُ دُوَل . الاِنتصار صار انكـســارا .
الأولاد : تبّـا لكَ يا شـعـور . بيننـا شـاعـر فـاق الأصمعي (3) و لم نـشعـرْ بـه .
الأب : يضحك . اِلتفت إلى الزّوجة و قـال :
أيّتها القـوّامة .لقد بِـعْـتِ جِلد النّمـر قبل اصطياده. ما كنتِ لوّامة حتّى ألـومــك .
الزّوجـة : نـعــم .. نعـم . إنّه الغـرور . مُعْـمـي الصّدور.
آهٍ ..عـلـيـكِ يا أمّ الـنّدامة (4) أيا منْ بكِ الكثير اصطـدمَ .. رِفـقـا بـبنــي آدم .

أضـافت بعدما هــدأت : المُـؤمن لا يُـلدغ من الجُحْر مرّتين .
الزّوج : حـرّة .. حـرّة .ليستِ أوّل مرةّ . فما دمتِ قدِ اعترفتِ . سـأتنازل عن الرّهان . إضـافـة للمحـبّة بـرهـان .
البنــات : صنيعـكَ أعـدم كــيْــدَ الإنــاث.
الأب : لا .. لا .. ولا . فـهــو حـيّ . بــاق إلى يــوم الـتّــلاقـي .

الـهــوامــش :
1) الأيّـام دُوَل : تـتـداول . تتـغـيّـر . يوم لك ويوم عليك .
2) غضّـة الأفـنـان : طريّـة الأغـصان .
و منــه قول الشّـاعر المهجري إلـيـا أبو ماضـي : في قصيدته التّينـة الحـمقــاء.
و تينةٍ غَضّةِ الأفنانِ باسِقـةٍ // قـالت لأتْرابِها و الـصّـيفُ يَحْـتَضِــرُ

3) الأصمعـي : شـاعـر – عالم لغوي ، ناقد . ملقّب بشيطان الشّعر.و المعروف بقصيدته المشهورة ( صــوت صـفـيـر الـبـلـبـل ) .
4) أمّ الـنّـدامــة : الـعـجـلــة .
الكاتب : بن حليمة امحمد – الجزائر.

من مواضيعي
0 تحليل الخطاب والنقد الأدبي
0 ((( بَيْن سِواكِ و سِواكِي )))
0 أخْطرْ دِراسَة عِلمْية عَن كُورونا .. مَا رَأيُكم ؟!
0 أمالـكُ إنَّ الحـزنَ أحـلامُ حالـم
0 صخرة الملتقى / لإبراهيم ناجي

مها عبدالله موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2020, 12:10 AM   #2

ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ناريمان الشريف

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 14,455
معدل تقييم المستوى: 26
ناريمان الشريف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: ((( بَيْن سِواكِ و سِواكِي )))

حكاية ظريفة
تحية لكاتبها بن حليمة
وشكراً لك عزيزتي مها على نقلها
أمتعتني لغتها الأنيقة

من مواضيعي
0 برقيات رمضانية
0 أشبعوه قولاً ولمّا يرحل بعد ( آنسة كورونا )
0 جراح سعودي يحصل على رقم قياسي في .....
0 ليت أخاً لك لم تلده أمك
0 المناظرة الأدبية وأشهر المناظرات عبر التاريخ

التوقيع :
الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
ناريمان الشريف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2020, 03:53 AM   #3

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,579
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: ((( بَيْن سِواكِ و سِواكِي )))

نصيحتي للرجل :
إياك سيدي أن تغلب امرأة في أي اختبار
لأنك في كل الأحوال ستكون الخاسر الوحيد
قصة رائعة سيدتي وزادها روعة ذكاء وإبداع الكاتب
شكرا على الاختيار الجميل .. تحيتي لك


من مواضيعي
0 ||المُغَفَلـــة / قِصَة قَصيرَة||
0 ||الأَبْيورْدي مُوَدِعَا رَمَضان||
0 || فَادْهُو : بَحر النُجُوم فِي المَالْديفْْ ||
0 |||مَاذَا قَالُوا .. عَنْ .. |||
0 مَا قيلَ عَنْ كُورونا مُسْتحيل : " مُخْتبَر الخَفَافيش "

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-06-2020, 04:39 AM   #4

خالد الزهراني

مشرف منبر الشعر الفصيح

 
الصورة الرمزية خالد الزهراني

 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 1,352
معدل تقييم المستوى: 11
خالد الزهراني is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: ((( بَيْن سِواكِ و سِواكِي )))

الأخت الكريمة والأستاذة الراقية مها عبدالله
لابد وأن ينتهي هذا الصراع بين الرجل والمرأة من خلال
معرفة دور كل منهما في الحياة حتى لا يتعدى أحدهما على دور صاحبه
قصة جميلة سيدتي بارك الله فيكي وتقبلي الاحترام
خالد الزهراني


من مواضيعي
0 كُورونا في فَلسَفة "الخَوْف"
0 شَرْح الفِعْل المَبْني للِمَجهُول
0 [[ عَلَيْـنَـا أَنْ ..: ]]
0 كُورُنا : وَصَايا النَجَاة
0 المِليَارديرْ الْذي مَاتَ جُوعَاً

التوقيع :
و إذا أصيب القوم في أخلاقهم
فأقـم عليهـم مأتما و عويلا
خالد الزهراني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2020, 05:24 AM   #5

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,259
معدل تقييم المستوى: 4
العنود العلي will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: ((( بَيْن سِواكِ و سِواكِي )))

في الواقع لا يمكن أن تُقاس مذكراتنا اليومية على هذه القصة
فذلك الخيط الدقيق بين آدم وحواء يمثل لهما هوة قد تهلكهما
وتبقى المرأة مهما قيل عنها الوجه الآخر للرقة والطفولة والنقاء
منقول روى لنا حكاية ذائقتك الفاخرة يا رحيق العطاء الأزلي
لكِ مني يا رفيقة كل الود .. مع فائق التقدير


من مواضيعي
0 () كَارْمِينَا بُورَانَا ( كَانْتاتَا ) مَعْزُوفة الشَيْطَان ()
0 معذرة إليكم آل منابر
0 () بِالقُربِ مِنْ حَدائق طَاغُورْ ()
0 () الألِفُ المتَطَرِّفَةُ ()
0 () قِرَاءة في " تَاريخ القِرَاءة "()

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2020, 06:38 PM   #6

فارس العمر

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية فارس العمر

 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
الدولة: الشرق الأوسط
المشاركات: 428
معدل تقييم المستوى: 1
فارس العمر is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: ((( بَيْن سِواكِ و سِواكِي )))

لكِ قدرة جميلة يا مها على الاختيار الأنيق ~ أطربتني عزف الحروف في القصة أعلاه ~ كنتِ هنا ~ كما كنتِ دائما ~ رائعة لدى مُتَلقيكِ ~ تقبل الله طاعتكِ ~ لك مني تحية وسلاما


من مواضيعي
0 مَعْزُولٌ في الْبَيْت
0 عجائب كورونا مع الشرطة الأميركية
0 مَعْرفَة الله تَعاَلى تُجَنبُك ارْتكَابِ المَعَاصي و المُحَرمَات
0 “لَعْلَهُ خَيْر”
0 عَالِم الفِيزْياء العَبْقَري المُسْلم الذي "ظَلمْه التَاريخ"

فارس العمر غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2020, 12:01 AM   #7

مها عبدالله

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مها عبدالله

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 1,276
معدل تقييم المستوى: 2
مها عبدالله is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: ((( بَيْن سِواكِ و سِواكِي )))

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناريمان الشريف مشاهدة المشاركة
حكاية ظريفة
تحية لكاتبها بن حليمة
وشكراً لك عزيزتي مها على نقلها
أمتعتني لغتها الأنيقة
وتحية لكِ أستاذة ناريمان وشكرا على مرورك الرائع
رمضان كريم مبارك .. وكل عام وأنتي بخير

من مواضيعي
0 تحليل الخطاب والنقد الأدبي
0 ((( بَيْن سِواكِ و سِواكِي )))
0 أخْطرْ دِراسَة عِلمْية عَن كُورونا .. مَا رَأيُكم ؟!
0 أمالـكُ إنَّ الحـزنَ أحـلامُ حالـم
0 صخرة الملتقى / لإبراهيم ناجي

مها عبدالله موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 6 ( الأعضاء 0 والزوار 6)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 03:05 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها