احصائيات

الردود
6

المشاهدات
149
 
موسى إبراهيم
كاتب فلسطيني مميز

موسى إبراهيم is on a distinguished road

    موجود

المشاركات
219

+التقييم
2.85

تاريخ التسجيل
Aug 2021

الاقامة
الأردن

رقم العضوية
16809
09-28-2021, 12:10 PM
المشاركة 1
09-28-2021, 12:10 PM
المشاركة 1
افتراضي عِـفَّـة
عِـفَّـة

تكوّمت فوقَ سريرها، كأنّها سربُ حمامٍ أبيضٍ سقط في شِبَاكٍ ضيّق، تنتفضُ غضباً وحزناً، ذاك الرجل الأهوج، اقترب منها وظلّ يحدّق فيها حتى ذابت خجلاً، فانزلقت قدمها وجُرِحَتْ. غداً لن أنظر إليهِ أبداً، سوف أتجاهل نظراته الشهوانية إلى عباءتي السوداء! في اليوم التالي خرجت من مصلّى النساء بعد صلاة العشاء، تبحث عن السيارة بين أكوام من السيارات الفارهة، صادفته في طريقها إلى السيارة، مصادفة كانت سيارته مركونة إلى جانب سيارتها، اقترب منها بهدوء ثمّ لمس جسدها بيده، فاستشاطت غضباً وسخطاً عليه، وركلته بساقها ثم صرخت فيه ووبّخته كثيراً، لم يعر المصلّون اهتماماً لهذا الموقف! ذهبت في اليوم التالي إلى شيخ الحارة تسأله: يا شيخ .. هل يجوز أن أصلّي في بيتي..؟ فأنا أخشى على نفسي من الزنا. فأجابها بالرفض، كيف تترك الصلاة وهي فريضة! خرجت ليلتها إلى صلاة العشاء كعادتها، أوقفت سيارتها، همّت بالخروج منها، لولا أن تداركها فما أن انتبهت حتى كان جالساً بجانبها في السيارة، خافت على نفسها، حاولت الخروج من السيارة أقفل الأبواب وأمسك بها بين ذراعيه. في صباح اليوم التالي، أصدر شيخ الحارة فتوى تسمح للنساء الحسناوات اللاتي يخفن على عفّتهن وشرفهنّ من الوحل أن يقرنَ في بيوتهنّ.

من مجموعتي القصصية "نسـاء" القصة الحادية والثلاثون (31).


قديم 09-29-2021, 12:35 AM
المشاركة 2
عبد الكريم الزين
(متابع أول)
مشرف منبر ذاكرة الأمكنة والحضارات

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة وسام الإبداع الألفية الثانية التواصل الحضور المميز الألفية الأولى 
مجموع الاوسمة: 7

  • موجود
افتراضي رد: عِـفَّـة
الأصل في الدين أن تصلي المرأة في بيتها، وإن كان الذهاب إلى المسجد مباحا لها لقول رسول اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (لا تَمنعوا نِساءَكم المساجدَ، وبيوتُهنَّ خيرٌ لهنَّ )

قصة تحيك بأسلوب سلس تفاصيل واقع بائس لمجتمع يتمسك بالقشور الخارجية والمظاهر. ولا يتحرك من أجل العفة والكرامة


سررت بقراءة نصك الممتع أديبنا المبدع
تحياتي وتقديري

قديم 09-29-2021, 03:55 AM
المشاركة 3
محمد أبو الفضل سحبان
مشرف منبر القصص والروايات والمسرح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: عِـفَّـة
شكرا جزيلا للأستاذ القدير عبد الكريم الزين على قراءته الواثقة والعميقة، مستدلا بأصدق الكلام وبحديث خير الأنام سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و أزكى السلام ..
نعم نص هادف. في زمن قل فيه الحياء، واختل ميزان التعفف عن الشهوات و البعد عن المحرمات ..
تقديري لحرفك ولنظرك أخي الأستاذ المبدع ابراهيم موسى..
محبتي
سجل لمشاهدة الصور

قديم 09-29-2021, 08:40 AM
المشاركة 4
موسى إبراهيم
كاتب فلسطيني مميز
  • موجود
افتراضي رد: عِـفَّـة
سجل لمشاهدة الروابط
الأصل في الدين أن تصلي المرأة في بيتها، وإن كان الذهاب إلى المسجد مباحا لها لقول رسول اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: (لا تَمنعوا نِساءَكم المساجدَ، وبيوتُهنَّ خيرٌ لهنَّ )

قصة تحيك بأسلوب سلس تفاصيل واقع بائس لمجتمع يتمسك بالقشور الخارجية والمظاهر. ولا يتحرك من أجل العفة والكرامة


سررت بقراءة نصك الممتع أديبنا المبدع
تحياتي وتقديري
صباح الخير أخي الأستاذ عبد الكريم الزبن،
النص يحتمل تأويلاتٍ كثيرة ومتعددة، منها ما تفضّلتَ به للتوّ.

قراءة جميلة بريئة أسعدتني..

كل التقدير والإحترام

قديم 09-29-2021, 08:52 AM
المشاركة 5
ياسَمِين الْحُمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الألفية الثانية الإداري المميز الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 8

  • موجود
افتراضي رد: عِـفَّـة
مصيبة أمتنا في بعض شيوخ الدين الذين يتلاعبون بالدين
ويصدرون فتاوي حسب مصالحهم الشخصية
دون أدنى حياء أو وجل من الله تعالى
عافانا الله منهم وأبعدنا عنهم
تحية لك ولقلمكسجل لمشاهدة الصور

قديم 09-29-2021, 03:20 PM
المشاركة 6
موسى إبراهيم
كاتب فلسطيني مميز
  • موجود
افتراضي رد: عِـفَّـة
سجل لمشاهدة الروابط
شكرا جزيلا للأستاذ القدير عبد الكريم الزين على قراءته الواثقة والعميقة، مستدلا بأصدق الكلام وبحديث خير الأنام سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و أزكى السلام ..
نعم نص هادف. في زمن قل فيه الحياء، واختل ميزان التعفف عن الشهوات و البعد عن المحرمات ..
تقديري لحرفك ولنظرك أخي الأستاذ المبدع ابراهيم موسى..
محبتي
سجل لمشاهدة الصور
الأديب القدير محمد أبو الفضل،

ذكرت رسول الله عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم، هو قدوتنا في الحياء، فقد كان كالعذراء في خدرها من شدة حيائه، وكالأسد الغضنفر في الحروب عند مواجهة الأعداء.

لكننا في هذا الزمان القذر بتنا نسمع ونرى ما لا يطيقه العقل ولا تتقبله الفطرة السليمة، وهذا ما دفعني إلى كتابة هذا النص الذي قد يكون جريئاً بعض الشيء، ولكنه واقعيٌّ جداً.

كل الإحترام والمحبة والتقدير لك

قديم 09-29-2021, 03:22 PM
المشاركة 7
موسى إبراهيم
كاتب فلسطيني مميز
  • موجود
افتراضي رد: عِـفَّـة
سجل لمشاهدة الروابط
مصيبة أمتنا في بعض شيوخ الدين الذين يتلاعبون بالدين
ويصدرون فتاوي حسب مصالحهم الشخصية
دون أدنى حياء أو وجل من الله تعالى
عافانا الله منهم وأبعدنا عنهم
تحية لك ولقلمكسجل لمشاهدة الصور
الشاعرة المبدعة ياسمين،
شيخ الحارة لم يهمه إلا أن يطلق الفتاوي، الإصلاح لا يكون بهذا الشكل، بل بمعاقبة كل من يتعدى على حرمات الله تعالى.

حضورك رائع أعتز به دائماً
تحياتي واحترامي


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:58 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.