صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مَجْمعُ الأمثال (آخر رد :عبد السلام بركات زريق)       :: آلام .... (آخر رد :أمل محمد)       :: ][ شـُمـُـوخ ٌ .. يـَـأبَى الانـكـِـسـار ][ (آخر رد :أمل محمد)       :: عندما يأتي المساء .. (آخر رد :أمل محمد)       :: يـــــومـــــا مـــــا ...................!!!! (آخر رد :أمل محمد)       :: هاتي جمالك كلّه.. (آخر رد :أمل محمد)       :: أشياء غير مفهومة.. (آخر رد :أمل محمد)       :: انه ادب الخيال العلمي (آخر رد :ماجد عبدالله العلي)       :: حمد الحجي.. شاعر الألم والمعاناة (آخر رد :سرالختم ميرغنى)       :: علم التوسم في الدليل القرأني (آخر رد :هادي الشمري)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 02-05-2011, 05:33 PM   #1

سحر الناجي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية سحر الناجي

 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,001
معدل تقييم المستوى: 14
سحر الناجي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي *** أمنوفيس ...


* ومضة ..
مجرد حلم ..
وأمل في الفؤاد يتغلغل .. وطيف
يقفز من الأحداق الناعسة ..
معطرآ ذاك الطموح ..
وجرم ..
كأنما شموعه .. قد ذوت .. وتلاشت
في مهب الريح .. وأنفاس الهزيمة ..
عندها فقط ..
.. يكون السقوط ..
أو الفلاح ..

* أمنوفيس ..

** لا ينتبه من نومه إلا بقهقهة تمزق نسيج الصبح الذي تهلهلت خيوط الضوء فيه .. صوته المتساقط بالضحك يهوي مع قامته المتكورة وشروع أحداقه المحمرة دهشة ,
كان يتلمظ في اللاوعي عتمة دست إلى حواسه برأس يناوشه مسرة , فجأة .. يدلق ضحكات يلوكها الهوس .. وتكتنز يقظة يومه بتجعيدة فرح على محياه الناعس ..
ينحتها بهمهمات وزافرات متتالية , ثم يصحو على اندثار الدقائق التي كان يعج به إدراكه النائم وسط ضجيج حلمه العجيب ..
غالبآ هو هكذا , غافيآ في يقظته ويتسكع مع أطياف باهظة .. أرقآ ويأبى الشرود إلا أن يزج بوعيه في إغفاءات النوم .. فقط ترتسم بسمة على ثغره الذي يهذي بالفرح .. تتمدد وتندفع رويدآ حتى تتحول إلى صدحات يشوبها الرجاء ..
هاجسه دومآ يحلق في أفاق المجد , هاجسه ورزمة من الآمال .. وذاك الفأل حيث شواهق السعد يقبع على سفحها المصير .. هاجسه والفوز.. وخطوة ينحتها في قلب الضباب .. أدخنة المجهول الساخنة , لم تكن أمنية تلك ما تغويه .. لم تكن أوهام .. ولكن خاطر يلكز حواسه فيرجفها .. وقد يصحو أو لا يفعل على دغدغة النجاح .. لكنه اليوم يخنق ضحكاته .. يخفيها , وكأن الشؤم ما يناوش وعيه .. أو قهر يبدد اليقظة فلا يصحو إلا عابسآ ..
سار خالد بقدميه الناعستين إلى حيث أعدت له امرأته الطعام , فتناول منه لقيمات على عجل .. وبدل ملابسه ثم أسرع في المغادرة يطارد الحظ على طرقات المدينة , كان ثمة غلام يبيع المناديل الورقية على الطريق بمحاذاة الرصيف.. وإلى الجنوب من الشارع تجمع رجال قد علا صوتهم في حديث كان أقرب ما يكون من الجدل العقيم , وأمام أنظاره الشاردة عبرت امرأة مسنة تقطع الطريق في الوقت الذي تحرك هو منصاعآ للون الإشارة الأخضر , لأجل ذلك فرمل بشدة يلوث وجه الصباح بصرير حاد نجم عن وقفته المفاجئة , في حين وقفت المرأة العجوز تلوح له بقبضتها متوعدة إياه بالويل والثبور , فابتسم إليها شاحبآ وأشار إليها أن تمر بسلام .. ثم انطلق يشق غمار المجهول بفرملة جديدة ..
بعد حين من الدهر .. خرج من مركبته يحمل أوراقه المتنفسة بالمعجزة .. وحفنة من صور التقطها بمنظاره للقمر والشمس .. وكواكب مترامية بجوار الشمس , تأمل زحل بحلقاته المضيئة .. وحدق مليآ ب "تيتان " قمره الذي يتوارى خجلآ بجوار جميل الأفلاك , فامتلأت نفسه زهوآ وهو يخرج إلى حلمه ..ويسير في دهاليز مشرقة عبر ممرات المبنى الأنيق .. وعلى أعتاب الباب المنحوت بالزخارف توقف لبرهة يجدد قواه .. ثم اندلق إلى قلب الحجرة الفارهة حيث الرجل الغامض منكبآ على أوراق يوقعها برتابة ..
- ماهو إنجازك ؟
- أمنوفيس الثالث .. وصور خاصة بنجوم وأقمار ..وزحل
- أمنوفيس ؟
تساءل الرجل دون أن يرفع نظره إليه , فقد كان منشغلآ بالتوقيع ..
- أجل .. الفرعون الشمس .
- ولماذا أمنوفيس بالذات ؟
- لأنه الخرافة التي لونت التاريخ بالفخامة .. إنه إله وكوكب .. بل هو مجموعة من الأفلاك ..
قال يدافع عن فكرته .. بينما علق الرجل بامتعاض :
- ولكن أمنوفيس ...
توقف الرجل المهيب للحظات .. وتراجع إلى الوراء متفكرآ , ولأول مرة ينظر إلى خالد ساهمآ .. قال بعد قليل بفتور :
- ولكن التاريخ ملئ بنماذج أخرى .
- ليست كالفرعون الذي جاء بعد تحرير الأرض من " الهيكسوس "إنه مثل زحل .. فرعون فريد .. وكوكب عجيب ..
- لا أرى أن هذا يخدم المعالجة المعلن عنها .
- ولكن .. عصره الذهبي كان بداية الإمبراطورية الحديثة للسلالة الثامنة عشرة ..
أجاب بحماس .. فرمقه الرجل بنظرة باردة وعلق :
- يبدو أنك مهووس بالفرعون ..
- ولما لا .. فهو والد أخناتون الذي تبنى فكرة التوحيد الديني بعد الثورة الثقافية ..
والتقط أنفاسه وتابع :
- وهو أيضآ زوج تي- بي الملكة العظيمة التي دعمت تاريخ الفراعنة بالأعاجيب .
- حسنآ .. حسنآ .. سنرى..
قال الرجل يصرفه بإشارة من يده , فخرج يترك قلبه مع حفنة من الأوراق والصور على المكتب الرخامي , حيث كانت السحب تنقشع في قلب الظهيرة , فتكومت قطرات مالحة من العرق تندلق على جبينه ..
في انصرافه .. تذكر البداية .. منذ أشهر فقط , انسكب المداد على أوراقه يلهج بذكر الإمبراطور العظيم , لم ينس المرة الأولى التي صادفته بالإسطورة , كان القصر الكبير في "باريس " يزدحم بالوجوه ..ووجه أمنوفيس وحده كان يتربع على قمة المتحف ,, شاب فتي مستدير القسمات , أكحل العينين , صغير الأنف , وعلى شفتيه ابتسامة ساحرة , راح يتأمل التمثال بشغف والأجساد تتراكم من حوله .. والحدقات تتحطم , والجموع تهرول صوب الوجه الخرافي , بقي حينئذ أمام التمثال وقتآ طويلا .. وهو يمني نفسه بمكاسب مفعمة بروائح الخرافة .. تحدث إليه وهمس في أذنه ..كان يصنع من ذاته سفيرآ لأمنوفيس في زمن ضحلت فية روعة الأساطير .. كان يحمل معه قصة الفرعون وهو يبارح إلى قلب باريس .. فانقلبت حياته رأسآ على عقب ..
- أمنوفيس أسطورة قد ماتت وتعفنت في لحد التاريخ !
صاحت المرأة ملتاعة , فرمقها مليآ وقال :
- صحيح .. ولكنها ستصنعني ..
- ومتى يصنع الأموات أحياء ؟
- عندما تؤازرهم المعجزة ..
لملمت إمرأته حضورها من المكان ممتعضة , وانسابت إلى حجرتها .
سؤالها بقي منزويأ في وعيه .. في جزيئات يومه الحافل بالرتابة .. مرتسمآ على تحركات طفلته المشاكسة ..وفي صوت الشمس الغاربة بالأنين على المدى .. أجل سؤالها ..بقي معلقآ حتى في وجه جاره الأستاذ " حسونة " .. ومع القناديل الشاحبة فوق الأرصفة ..في سرمدية العتمة التي تظلل قلبه ولا تنجلي .. من تحت لحافه يأتيه أمنوفيس باشآ , لكنه يجلس صامتآ على غير عادته ..الفرعون يضاحكه بعد العبوس فيصحو مرة أخرى على قهقهة أخرى مزقت صمت الصباح الغافي على وجه المدينة
- لابد وأن في الأمر سرآ .. إنه لا يكلمنا ويتمادى في غروره ..
- وما السر وراء موظف معدم مثله ؟
- لا بد من سر .. لابد من سر ..!
همسات زملائه في العمل أشعلت بسمة واهنة على ثغره الجاف , أينعت تفاصيل الحلم في رأسه .. لذلك راح يرمقهم بنظرة ضبابية وهو يدلف إلى مكتبه متمتمآ :
- السر يأكله أمنوفيس ..
الحلم الليلة يأتيه مغايرآ , وأمنوفيس يطالعه بنظرة ملؤها الخوف متفوهآ بكلمات خاوية , لم يكن ضاحكآ , فقط ينظر إليه وينكس جمجمته , دون أن يفرح .. كان الذبول يكسو قسمات الفرعون .. وقد أزف الوقت ولم يبق على اللقاء المنتظر سوى ساعات قليلة..كان الحلم جاف من الأمل , فبدا أمنوفيس في منامه كالشبح ..
- تاريخك يافرعون بدأت تنهض روائحه.
- روائح قد لا تروقك ..والصباح ملئ بالروائح !
الساعي يبدو كعظام تتحرك أمامه .. رجل مهزوم في بقاع الشظف يمارس عمله كالآلة .. بينما هو يزحف به الوقت متسللآ إلى الساعة التاسعة والنصف .. الوقت متخم بالقلق المجنون .. بأنفاس قبيحة للترقب والظنون .
- متى يصل صاحبنا ؟
- هو على وشك الوصول ..
وحين يصل المسؤول يتوقف كل شئ , تأففه وتأملاته الشاردة .. حتى قلبه ظن أنه توقف عن الخفقان .
بعد قليل يخرج إليه أحد الرجال , ويطلب منه الدخول ..
- أمنوفيس أسطورة جيدة , ولكن ..
يغوص إحساسه بالتبلد .. فيهتف :
- ولكن ماذا ؟
- إنها لا تعالج المطلوب ..
- ولكن المعالجة تطلبت إنجاز تاريخي مدروس ..
- أجل .. إنجاز تخصصي معقول .
- وهل أمنوفيس .. نموذج غير معقول ؟
- هو كذلك .. ولا نجده مناسبآ
وقبل أن يغادر سأل الرجل بوهن :
- وماذا عن الصور.. ألا تصلح للمسابقة الفلكية ؟
- هي جيدة .. بل ممتازة.. لكنها بحاجة إلى مزيد من الحرفية .
ينسحق وهو يلوذ بالسواد .. الدنيا الآن تحتجب بالعذاب .. الدنيا وعثرات السقوط .. وإحباط يكفنه اليأس .. وروائح للهزيمة أوحى بها أمنوفيس .. روائح كهاجس يمسخ الأحلام ..كأسطورة تشوه كل الحكايات .. كانت قدماه تستعين بالصمود .. وحدقاته المكتظة بالعبرات لا ترى سوى السراب حتى زحل انفلت من بين يديه ولم يهديه الفوز .. فخرج هائمآ يرمي الأوراق والصور فوق بقاع المدينة
بقلم : سحر الناجي

من مواضيعي
0 ** ذاكرة الروح **
0 ** الإعراب المبسط ..
0 *** أمنوفيس ...
0 *** إلى من يهمه الأمر .. عاجل وهام ..
0 ** قلبكِ لحاف من الشمس ..

سحر الناجي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2011, 08:39 PM   #2

حسن الحارثي

إعلامي وشاعر سعودي

 
الصورة الرمزية حسن الحارثي

 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 109
معدل تقييم المستوى: 10
حسن الحارثي is on a distinguished road
افتراضي



الجميلة سحر ,,,
///
في جعبتكِ جمال وفي حرفك شلال ,,,
قصة من أزمنة عتيقة ورائحة الأساطير ,,,
صاغها قلمك كمعزوفة ناي ساحرة ,,,
لروحك المشرقة الياسمين
,
حسن الحارثي

من مواضيعي
0 نيرفانا ..
0 إقْتَرِبْ مِنِي مترجمة الى الانجليزية والصينية .
0 انتِ العيد ..
0 فتاتي الجميلة بريشتي ..
0 ذكرياتي وأنتِ ..

حسن الحارثي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2011, 09:19 PM   #3

نبيل أحمد زيدان

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية نبيل أحمد زيدان

 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 1,661
معدل تقييم المستوى: 13
نبيل أحمد زيدان is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

الأخت الفاضلة سحر الناجي الموقرة
الروح تنهر النهى والنهى بدون الروح تراب

ياروعةً تجتاح أروقة المساء
والغار كلل سيفنا
عطراً أفاء

بمدارج الورد المسيج ينثني
ليرشق الفوح الفنار
وللرداء


ياقيصراً فوق المنابر
يعتلي
يده السنابل
تنبع الأخرى بماء

ياصرخة النصر
استغاثات الربا
يا زاهي الصبح
المهدب بالسناء

ياغيمة الخصب المحمل
سابحاً
ولترفل أمنوفيس
أبيضه الضياء

يتدافع الغيم
الضباب موشحاً
بسواد ليلٍ
والصدى صمت النداء

إن النجوم تنوح
تئن بنورها
تتأرجح الأقمار
قيدها العزاء

هو ذا بروتوس
غادرٌ
ركب الأنا
وبسرعة الغزلان
يلتحف العداء

وأنت يمناك قناديلٌ
تهب الصفاء

تفضلي بقبول فائق الشكر والإحترام

من مواضيعي
0 جسر العابرين
0 القصيد تورد
0 نجم المدائن
0 عقد الجمان
0 عهد الجمال

نبيل أحمد زيدان غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2011, 06:21 PM   #4

خالد الزهراني

مشرف منبر الشعر الفصيح

 
الصورة الرمزية خالد الزهراني

 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 1,398
معدل تقييم المستوى: 11
خالد الزهراني is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

ينسحق وهو يلوذ بالسواد .. الدنيا الآن تحتجب بالعذاب .. الدنيا وعثرات السقوط .. وإحباط يكفنه اليأس .. وروائح للهزيمة أوحى بها أمنوفيس .. روائح كهاجس يمسخ الأحلام ..كأسطورة تشوه كل الحكايات .. كانت قدماه تستعين بالصمود .. وحدقاته المكتظة بالعبرات لا ترى سوى السراب حتى زحل انفلت من بين يديه ولم يهديه الفوز .. فخرج هائمآ يرمي الأوراق والصور فوق بقاع المدينة


الأستاذة القديرة سحر الناجي
قصة فوق الوصف في التعبير والجمال
وإضافة أدبية راقية
تقبلي احترامي
خالد الزهراني

من مواضيعي
0 كُورونا في فَلسَفة "الخَوْف"
0 شَرْح الفِعْل المَبْني للِمَجهُول
0 [[ عَلَيْـنَـا أَنْ ..: ]]
0 كُورُنا : وَصَايا النَجَاة
0 المِليَارديرْ الْذي مَاتَ جُوعَاً

التوقيع :
و إذا أصيب القوم في أخلاقهم
فأقـم عليهـم مأتما و عويلا
خالد الزهراني موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2011, 02:26 AM   #5

سحر الناجي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية سحر الناجي

 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,001
معدل تقييم المستوى: 14
سحر الناجي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن الحارثي مشاهدة المشاركة

الجميلة سحر ,,,
///
في جعبتكِ جمال وفي حرفك شلال ,,,
قصة من أزمنة عتيقة ورائحة الأساطير ,,,
صاغها قلمك كمعزوفة ناي ساحرة ,,,
لروحك المشرقة الياسمين
,

حسن الحارثي
حسن الحارثي ..
أكظم دهشتي سيدي وأنا ألوح للزمن بأسطورة الفرعون ..
كنت أتدثر بتفاصيل الشتات حين أتيت أنت من عقر اللباقة ..
والضجر خرج مغاضبآ وأغلق الباب خلفه بقسوة ..
دام حلولك أخي كيقظة ضوء لا تغفو ..
سلام على روحك ..

من مواضيعي
0 ** ذاكرة الروح **
0 ** الإعراب المبسط ..
0 *** أمنوفيس ...
0 *** إلى من يهمه الأمر .. عاجل وهام ..
0 ** قلبكِ لحاف من الشمس ..

سحر الناجي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2011, 03:38 AM   #6

هالة نور الدين

شاعـرة مصـريـة

 
الصورة الرمزية هالة نور الدين

 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 671
معدل تقييم المستوى: 11
هالة نور الدين is on a distinguished road
افتراضي




الأستاذة العطرة

سحر الناجي


انْزوتْ الأحلام مِن تلكَ الوَثائق المُملحَة بـ الانْكسَار
وتَكويرَة الخَيْبة تَتفاقم على قَارعة الأنْفاس
التي لطالما اشْتهتْ انْسلاتَ الأرِيج على مدارات الشَّمس
تَنحتْ عن مُقدرات الأسْطورة ونسختْ الأمَل على عُنق التَّأجِيل


رائعةٌ وأكْثر في رحاب دَوْزنة مُمسدة بـ الاقْتدار
تفلقُ أصْباحَ النُّهى بـ مُستقر الرِّضى



تحيةٌ من الجَوف


من مواضيعي
0 بَسْمَـلَةُ قـُزَح وسَبْحَـلَةُ اغْـترَاف
0 قَــهْــوةٌ شَــاردَة
0 ثَـمَـرة حَـزيـران
0 مِـن ضِـلـعٍ آمِـن
0 وَثـبَـات مِـن قَـعْـرِ الأكِـنـة

هالة نور الدين غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2011, 09:54 PM   #7

عبد المجيد عامر محمد جابر

عضو

 
الصورة الرمزية عبد المجيد عامر محمد جابر

 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 90
معدل تقييم المستوى: 0
عبد المجيد عامر محمد جابر is on a distinguished road
افتراضي

تحيّاتي
أشكرك على عذوبة المعنى، ورقّة المبنى ،وصدق العاطفة .
بوركتِ ، وبورك اليراع .

http://odaba2.blogspot.com


من مواضيعي
0 اليقين
0 (الْمُخَالَفَة""
0 (الخطيئة)بقلم عبدالمجيد جابر.

عبد المجيد عامر محمد جابر غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2011, 10:21 PM   #8

سحر الناجي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية سحر الناجي

 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 2,001
معدل تقييم المستوى: 14
سحر الناجي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل أحمد زيدان مشاهدة المشاركة
الأخت الفاضلة سحر الناجي الموقرة
الروح تنهر النهى والنهى بدون الروح تراب
ياروعةً تجتاح أروقة المساء
والغار كلل سيفنا
عطراً أفاء
بمدارج الورد المسيج ينثني
ليرشق الفوح الفنار
وللرداء
ياقيصراً فوق المنابر
يعتلي
يده السنابل
تنبع الأخرى بماء
ياصرخة النصر
استغاثات الربا
يا زاهي الصبح
المهدب بالسناء
ياغيمة الخصب المحمل
سابحاً
ولترفل أمنوفيس
أبيضه الضياء
يتدافع الغيم
الضباب موشحاً
بسواد ليلٍ
والصدى صمت النداء
إن النجوم تنوح
تئن بنورها
تتأرجح الأقمار
قيدها العزاء
هو ذا بروتوس
غادرٌ
ركب الأنا
وبسرعة الغزلان
يلتحف العداء
وأنت يمناك قناديلٌ
تهب الصفاء

تفضلي بقبول فائق الشكر والإحترام
أخي السخي نبيل أحمد زيدان ..
في غمام الأزقة .. أُخبئ الصمت تحت عباءة الليل ..
وطن هو الظلام .. حين يتشقق سقف المدينة وتنخره أصابع الشتاء ..
وعلى رصيف الفجر .. يموت الشؤم .. ويورثني رداء مهترئ من بقايا جرابه ..
فيشيب القلب .. رغم توقف الزمن .. وسقوط الذاكرة ..
كأنني شيخ يجوس المدينة بعصاه الغليظة .. وينهر الظلال الصاخبة ..
هنا دهشتي .. تسمرت لجمال عبورك .. وأغوتني بالفرح ..
شكرآ مضيئة فاضلي احتفل بها عرفانا ..
سلام على روحك ..

من مواضيعي
0 ** ذاكرة الروح **
0 ** الإعراب المبسط ..
0 *** أمنوفيس ...
0 *** إلى من يهمه الأمر .. عاجل وهام ..
0 ** قلبكِ لحاف من الشمس ..

سحر الناجي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2011, 09:34 PM   #9

علي الغنامي

إدارة شبكة ومنتديات منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية علي الغنامي

 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: الرياض
المشاركات: 688
معدل تقييم المستوى: 16
علي الغنامي is on a distinguished road

اوسمتي

إرسال رسالة عبر MSN إلى علي الغنامي
افتراضي

الأستاذة القديرة/ سحر الناجي

من قال أنك لا تستطيعين صناعة الفرق

في الكتابة بألف شكل وألف لون؟!

وبماركة يصعب على الكثير من الأدباء تقليدها.


قرأت نصك بالكامل وأدهشني بما فيه من صور متحركة

وكأنها مشاهد حية. رائعة أنتِ ونصك مدهش.


من مواضيعي
0 مُبارك عليـكم شّٓهر رٓمٓضٓان 🌙✨
0 رسائل السَّحَر🌌
0 رسائل الفجر
0 تعازينا لنائب مدير شبكة منابر ثقافية الأستاذ حمود الروقي
0 الكبير أ. فائز زكريا اليوسف

التوقيع :
لا إله إلا الله
علي الغنامي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 11:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها