قديم 01-06-2021, 12:19 AM
المشاركة 2
ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية


اوسمتي

  • غير متواجد
افتراضي رد: على بُعدِ مَوت
سجل لمشاهدة الروابط
في كشكول أستاذتنا وشاعرتنا ناريمان
ومن وحي كلماتها المؤثرة
ومن بوح صورتها الصارخة التي أخذتني بعيدا رغم كل هذا القرب
كتبتُ ....

على بُعدِ مَوت

أَظُنُّكَ يا مَوتُ إِذ تَعصِفُ ** تَرى قَلبَها بِالفِدا يَنزِفُ
فَخَفِّفْ صُراخَكَ في الخائفين ** فَصَوتُكَ في قلبِها يَهتفُ
كما الأرض هذي تَبثُّ الحياة ** وَمِن نهرِ خافِقِها تَغرفُ
تَراها؟!!.. وفي حضنِها أَمَلان ** وَخوفٌ بِأَلحانِهِ مُسرفُ
بِدِفْءِ تَضاريسِها لائِذان ** وَحُلمٌ بِأَحضانِها يِرجفُ
بِرَبِّكَ رِفقاً بهذي الورود ** يُلاطِفُها حِسُّكَ الْمُرهَفُ
فَيا مَوتُ مالي سوى الكلمات ** وَليتَ المعاني هنا تُسعِفُ



سجل لمشاهدة الصور
[/quote]

الله أكبر الله أكبر
ماشاء الله تبارك الرحمن
ليت المعاني تسعف ؟!
هي كلمات تخرج من أفواهنا قهراً على حال مثل هؤلاء الناس الذي تركوا أوطانهم عنوة ورغماً عنهم وعاشوا في العراء
بوركت أخي الشاعر ..
واسمح لي أن أترك كلماتي التي قلتها في كشكول هنا :
((الريح تعصف
والهواء يشتد ويشتد
وصفيره يخرق الآذان ..
والقصف في القرية لا يرحم ولا ينتقي من يأكل
والام وابنتاها بلا مأوى
ركضت في العراء بعيداً عن الضجيج
وركضت ..واسرعت وركضت وهرولت
وابطأت السير حتى انتهت
وبعد ان أضناها القلب نبضاً في العراء
اختارت لنفسها حفرة في الارض
ولفت ابنتيها بذراعيها المكشوفة
ونامت .. او ربما...
فصمتاً يا كل الضجيج فقد نام الصغار
.....
فقط تمتموا ..الحمد لله))

الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
قديم 01-06-2021, 01:12 AM
المشاركة 3
ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية


اوسمتي

  • غير متواجد
افتراضي رد: على بُعدِ مَوت
أترك هنا بصمة لك
سجل لمشاهدة الروابط

الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
قديم 01-06-2021, 01:47 AM
المشاركة 4
محمد عبد الحفيظ القصاب
الشعراء العرب

اوسمتي

  • غير متواجد
افتراضي رد: على بُعدِ مَوت
سجل لمشاهدة الروابط
في كشكول أستاذتنا وشاعرتنا ناريمان
ومن وحي كلماتها المؤثرة
ومن بوح صورتها الصارخة التي أخذتني بعيدا رغم كل هذا القرب
كتبتُ ....

على بُعدِ مَوت

أَظُنُّكَ يا مَوتُ إِذ تَعصِفُ ** تَرى قَلبَها بِالفِدا يَنزِفُ
فَخَفِّفْ صُراخَكَ في الخائفين ** فَصَوتُكَ في قلبِها يَهتفُ
كما الأرض هذي تَبثُّ الحياة ** وَمِن نهرِ خافِقِها تَغرفُ
تَراها؟!!.. وفي حضنِها أَمَلان ** وَخوفٌ بِأَلحانِهِ مُسرفُ
بِدِفْءِ تَضاريسِها لائِذان ** وَحُلمٌ بِأَحضانِها يِرجفُ
بِرَبِّكَ رِفقاً بهذي الورود ** يُلاطِفُها حِسُّكَ الْمُرهَفُ
فَيا مَوتُ مالي سوى الكلمات ** وَليتَ المعاني هنا تُسعِفُ



سجل لمشاهدة الصور
[/quote]

مسرفٌ في عمق اللحظات

لوصف الطعنة منك موتٌ لا يشبه إلّا أسداً كحمزة!

أبدعتَ لله درّك

تحياتي والمحبة


---------------------------
اللهم لك الحمد حتى ترضى ,ولك الحمد إذا رضيت , ولك الحمد بعد الرضا

إلهي دلّـني كيفَ الوصول ُ ؟
إلهي دلّـني مــاذا أقـــــول ُ؟

محمد عبد الحفيظ القصّاب
قديم 01-06-2021, 10:25 AM
المشاركة 5
حمزه حسين
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير متواجد
افتراضي رد: على بُعدِ مَوت

الله أكبر الله أكبر
ماشاء الله تبارك الرحمن
ليت المعاني تسعف ؟!
هي كلمات تخرج من أفواهنا قهراً على حال مثل هؤلاء الناس الذي تركوا أوطانهم عنوة ورغماً عنهم وعاشوا في العراء
بوركت أخي الشاعر ..
واسمح لي أن أترك كلماتي التي قلتها في كشكول هنا :
((الريح تعصف
والهواء يشتد ويشتد
وصفيره يخرق الآذان ..
والقصف في القرية لا يرحم ولا ينتقي من يأكل
والام وابنتاها بلا مأوى
ركضت في العراء بعيداً عن الضجيج
وركضت ..واسرعت وركضت وهرولت
وابطأت السير حتى انتهت
وبعد ان أضناها القلب نبضاً في العراء
اختارت لنفسها حفرة في الارض
ولفت ابنتيها بذراعيها المكشوفة
ونامت .. او ربما...
فصمتاً يا كل الضجيج فقد نام الصغار
.....
فقط تمتموا ..الحمد لله))
[/quote]

الحمد لله رب العالمين على كل حال

أستاذتي ناريمان عذرا
فقد كان عليَّ أنا أن أضع كلماتك الرائعة هنا قبل النص، لكن الحرقة أخذتني فنسيت، علقتُ هناك، ووعدتُ بقصيدة، وأتيت هنا لنعيش جميعا الأجواء تلك

مرورك هنا أفاض على النص إشراقا وتمم ما قد رسمتِهِ في كشكول من جمال أخاذ

بوركت وحييت
لا حرمنا تواجدك

لك أطيب تحية

قديم 01-06-2021, 12:19 PM
المشاركة 6
ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية


اوسمتي

  • غير متواجد
افتراضي رد: على بُعدِ مَوت
سجل لمشاهدة الروابط

الله أكبر الله أكبر
ماشاء الله تبارك الرحمن
ليت المعاني تسعف ؟!
هي كلمات تخرج من أفواهنا قهراً على حال مثل هؤلاء الناس الذي تركوا أوطانهم عنوة ورغماً عنهم وعاشوا في العراء
بوركت أخي الشاعر ..
واسمح لي أن أترك كلماتي التي قلتها في كشكول هنا :
((الريح تعصف
والهواء يشتد ويشتد
وصفيره يخرق الآذان ..
والقصف في القرية لا يرحم ولا ينتقي من يأكل
والام وابنتاها بلا مأوى
ركضت في العراء بعيداً عن الضجيج
وركضت ..واسرعت وركضت وهرولت
وابطأت السير حتى انتهت
وبعد ان أضناها القلب نبضاً في العراء
اختارت لنفسها حفرة في الارض
ولفت ابنتيها بذراعيها المكشوفة
ونامت .. او ربما...
فصمتاً يا كل الضجيج فقد نام الصغار
.....
فقط تمتموا ..الحمد لله))
الحمد لله رب العالمين على كل حال

أستاذتي ناريمان عذرا
فقد كان عليَّ أنا أن أضع كلماتك الرائعة هنا قبل النص، لكن الحرقة أخذتني فنسيت، علقتُ هناك، ووعدتُ بقصيدة، وأتيت هنا لنعيش جميعا الأجواء تلك

مرورك هنا أفاض على النص إشراقا وتمم ما قد رسمتِهِ في كشكول من جمال أخاذ

بوركت وحييت
لا حرمنا تواجدك

لك أطيب تحية[/quote]

لا تعتذر .. يا صديقي
يكفي أنك استجبت بكل مشاعرك فخرجت هذه القصيدة تتلوى ألماً على المشهد ..
دام ألقك يا عزيزي أحسنت والله
تحية ... ناريمان

الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
قديم 01-06-2021, 04:31 PM
المشاركة 7
حمزه حسين
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير متواجد
افتراضي رد: على بُعدِ مَوت
سجل لمشاهدة الروابط
أترك هنا بصمة لك
سجل لمشاهدة الروابط
تم

وبكل سرور رائعتنا

قديم 01-06-2021, 04:40 PM
المشاركة 8
حمزه حسين
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير متواجد
افتراضي رد: على بُعدِ مَوت
مسرفٌ في عمق اللحظات

لوصف الطعنة منك موتٌ لا يشبه إلّا أسداً كحمزة!

أبدعتَ لله درّك

تحياتي والمحبة

[/quote]

مرحبا باطلالتك البهية
شاعرنا الرائع استاذ محمد

نعم
هي لقطة اسرفت بتأثيرها
فاسرف الحزن لها

حفظك الله تعالى
استاذي
لك أجمل تحياتي

قديم 01-07-2021, 03:14 PM
المشاركة 9
حمزه حسين
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير متواجد
افتراضي رد: على بُعدِ مَوت
سجل لمشاهدة الروابط
الحمد لله رب العالمين على كل حال

أستاذتي ناريمان عذرا
فقد كان عليَّ أنا أن أضع كلماتك الرائعة هنا قبل النص، لكن الحرقة أخذتني فنسيت، علقتُ هناك، ووعدتُ بقصيدة، وأتيت هنا لنعيش جميعا الأجواء تلك

مرورك هنا أفاض على النص إشراقا وتمم ما قد رسمتِهِ في كشكول من جمال أخاذ

بوركت وحييت
لا حرمنا تواجدك

لك أطيب تحية

لا تعتذر .. يا صديقي
يكفي أنك استجبت بكل مشاعرك فخرجت هذه القصيدة تتلوى ألماً على المشهد ..
دام ألقك يا عزيزي أحسنت والله
تحية ... ناريمان
[/quote]

دمت استاذتي الغالية
فمشاعرك من قدح الشرارة
حياك الله تعالى ولا حرمناك
وافر تحياتي
وتقديري

قديم 01-08-2021, 11:20 AM
المشاركة 10
خديجة قاسـم
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير متواجد
افتراضي رد: على بُعدِ مَوت
ليتها تسعف!
كلمات جميلة ومعانٍ سامية
بوركت أ.حمزة ودام العطاء
كل التقدير


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: على بُعدِ مَوت
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب (أصوت متجاورة)* مهدي الجيلاني المقهى 0 03-16-2011 01:10 AM

الساعة الآن 06:05 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.