صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر القصص والروايات والمسرح .

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: O كانوا هنا .. O (آخر رد :العنود العلي)       :: نزف (آخر رد :محمد الصالح الجزائري)       :: الموعد المؤجّل.. (آخر رد :محمد الصالح الجزائري)       :: عجبــاَ يقــول النـاس أنــك هاجــري !! (آخر رد :عمر عيسى محمد أحمد)       :: صخرة على سكة الحديد (آخر رد :محمد أبو الفضل سحبان)       :: من يعترف معـــــي (آخر رد :يزيد الخالد)       :: طللٌ على ضفة الأيام (آخر رد :عماد السلمي)       :: سأكتب على ذرات الرمال... (آخر رد :عماد السلمي)       :: O أُفْروديت .. O (آخر رد :عماد السلمي)       :: عقوق ... (آخر رد :عماد السلمي)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-09-2019, 05:56 PM   #1

مها عبدالله

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مها عبدالله

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 852
معدل تقييم المستوى: 1
مها عبدالله is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رجل النافذة

رجل النافذة
قصة قصيرة من الأدب الإنجليزي
يحكى أن رجلين شديدا المرض كانا يتشاركان غرفة واحدة في مستشفى. كان الأول يعاني من مرض عضال جعله يرقد على ظهره ولا يستطيع الحراك إلا قليلا. أما الثاني والذي كان يرقد بجانب النافذة فقد كان يجلس على سريره لبضع الساعات في النهار لأن ذلك يساعده على التخلص من الماء الذي قد تجمع في رئتيه وكتم أنفاسه بسبب قلبه الضعيف. لم يكن لهما من زوار، لذلك قضيا الساعات الطوال يتجاذبان أطراف الحديث ويسترجعان ذكريات شبابهما الماضي.

في كل نهار كان الرجل الذي بجانب النافذة يصف لزميل وحدته ما يراه في الخارج. يصف له حركة الناس جيئة وذهابا، يتحدث عن البط في تلك البحيرة الجميلة التي تمتد على جوانبها الورود الملونة. يرسم له بالكلمات تلك الأشجار الخضراء الباسقة ويصور له الأطفال الذين يتراكضون فرحا في تلك الحديقة. كان هو عيون ذلك الرجل المستلقي على ظهره بلا حراك بعيدا عن النافذة. نقله إلى العالم في الخارج وجعله يعيشه في مخيلته. وصف له يوما فرقة موسيقية تعبر الشارع فجعله يعيش مع الحشود وجعله يسمع موسيقاهم تصدح في أذنيه رغم أن الغرفة كانت معزولة صوتيا ولا ينفذ إليها ضجيج الشارع.

مرت الأيام والشهور وهما على تلك الحالة، وذات صباح وعندما جاءت الممرضة لعمل الفحوصات اليومية للرجل بجانب النافذة وجدته قد أسلم روحة أثناء نومه بسلام وهدوء. حزن الرجل الآخر وأجهش في البكاء، فقد خسر صديق أيامه الماضية وأنيس وحدته. وبعد فترة من الوقت طلب من الممرضة وضعه بجانب النافذة عله يروّح عن نفسه. وما أن وُضِع هناك حتى تحامل على نفسه ورفع جسده الثقيل الذي أنهكه الرقاد الطويل ليصل بنظره إلى الخارج، وإذا بالنافذة تطل على جدار كبير لعمارة مجاورة تحجب كل شيء!!! دهش الرجل وألقى بنفسه على سريره وأخذ يصرخ مناديا على الممرضة "ما الذي حدث؟ كيف أصبح هذا الجدار هنا؟" ردت عليه قائلة "هذه النافذة لم تطل يوما على غير هذا الجدار!" فأخذ يقول "لا يمكن.. كيف كان صاحبي يصف لي الناس والبحيرة والحديقة والأشجار والفرقة الموسيقية في الخارج؟؟؟" قالت "كان صاحبك أعمى ولم يكن ليرى شيئا أبدا وقد قال لك تلك الأشياء قطعا من خياله"!


من مواضيعي
0 قصة الفعل المضارع والمملكة النحوية
0 شهريار وشهرزاد
0 أول كتاب في التاريخ
0 رجل النافذة
0 مطرود من القصر

مها عبدالله موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2019, 10:01 PM   #2

ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ناريمان الشريف

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 13,956
معدل تقييم المستوى: 24
ناريمان الشريف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: رجل النافذة

قالت "كان صاحبك أعمى ولم يكن ليرى شيئا أبدا وقد قال لك تلك الأشياء قطعا من خياله"!

ما أجمل أن نبث الأمل في نفوس الآخرين ..
فهذا المريض كان أعمى لا يرى ومع ذلك كان يجمّل الحياة في نفس صديقه
قصة رائعة ذات عبرة عميقة
أشكرك

من مواضيعي
0 جراح سعودي يحصل على رقم قياسي في .....
0 ليت أخاً لك لم تلده أمك
0 المناظرة الأدبية وأشهر المناظرات عبر التاريخ
0 طبخة بألف تسبيحة ..
0 في ظلال القرآن

التوقيع :
الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
ناريمان الشريف غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2019, 04:40 AM   #3

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 2,125
معدل تقييم المستوى: 3
العنود العلي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: رجل النافذة

وكأنه أحياه - معنويآ - في إحدى جنان الأرض
أعمى لا يبصر ومحروم من نعمة النظر والرؤية
أينا يطيق ما فعله هذا الرجل الرمز والمحال..!!
وكيف استطاع أن يتخفى وراء رباط جأشه الصخرية
من أجل أن يجلب السعادة لغيره حتى وإن كانت وهمآ
قصة مذهلة .. جعلتني أتمنى لو كان هذا الرجل عربيآ أو مسلمآ
شكرآ المها على ذائقتك المليئة بالجمال .. مع فائق الود


من مواضيعي
0 O السْمَاء تٌمطر دَمآ o
0 O مطر ونبات .. وأحياء وأموات o
0 O الإدهاش العقلي الجميل لستينسلو ليم o
0 Anghiari O .. لوحة دا فينشي المفقودة O
0 أربعاء الرماد – للشاعر ت.س. إليوت

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2019, 01:12 PM   #4

مها عبدالله

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مها عبدالله

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 852
معدل تقييم المستوى: 1
مها عبدالله is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: رجل النافذة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناريمان الشريف مشاهدة المشاركة
قالت "كان صاحبك أعمى ولم يكن ليرى شيئا أبدا وقد قال لك تلك الأشياء قطعا من خياله"!

ما أجمل أن نبث الأمل في نفوس الآخرين ..
فهذا المريض كان أعمى لا يرى ومع ذلك كان يجمّل الحياة في نفس صديقه
قصة رائعة ذات عبرة عميقة
أشكرك
كل الشكر لمرورك الطيب
لك مني أجمل وأطيب الأماني

من مواضيعي
0 قصة الفعل المضارع والمملكة النحوية
0 شهريار وشهرزاد
0 أول كتاب في التاريخ
0 رجل النافذة
0 مطرود من القصر

مها عبدالله موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2019, 03:12 PM   #5

طارق أحمد

شاعر و قاص و ناقد سوداني

 
الصورة الرمزية طارق أحمد

 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: الســـــــــــــــــــودان
المشاركات: 200
معدل تقييم المستوى: 9
طارق أحمد is on a distinguished road

اوسمتي

إرسال رسالة عبر MSN إلى طارق أحمد
افتراضي رد: رجل النافذة

كمْ وددتُ لوْ ان هذه القصة كانت لكِ .. فانتِ اهلٌ لها ..

إختيارٌ موفق .. كذا فليكن السرد ..


من مواضيعي
0 في المَخَابِزْ
0 الســـــــــــــــــــودان و شبـــاب الفيس ..
0 أدب الأديب
0 أدب الأديب
0 صــــدي الأزمنــــــــة و جغرافيــــــــة الأمكنـــــــــــة

التوقيع :
أحمل قطراتٍ من ماء .. أجوب بها الصحراء ..
لا بيت يظلني و لا نماء .. و أظل في شوقٍ و شقاء ..
أظل في شوقٍ للماء .. و أظل من نفاده في شقاء ..
طارق أحمد موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-13-2019, 11:37 AM   #6

إيلي عماد

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية إيلي عماد

 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: بيروت
المشاركات: 149
معدل تقييم المستوى: 16
إيلي عماد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: رجل النافذة

صديقتي .... مها

.... بعث الأمل لايتقنه سوى ..... أباطرة الجمال الروحي

تحيتي صديقتي


من مواضيعي
0 قصيدة: جاءت معذبتي
0 حديقة النبي ( جبران خليل )
0 الطلاسم (إيليا أبو ماضي)
0 (حَكَِم سيوفك) لعنترة بن شداد
0 طرابلس الشرق تاريخ وحضارة

التوقيع :
إيلي عماد غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2019, 09:40 PM   #7

مها عبدالله

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مها عبدالله

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 852
معدل تقييم المستوى: 1
مها عبدالله is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: رجل النافذة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العنود العلي مشاهدة المشاركة
وكأنه أحياه - معنويآ - في إحدى جنان الأرض
أعمى لا يبصر ومحروم من نعمة النظر والرؤية
أينا يطيق ما فعله هذا الرجل الرمز والمحال..!!
وكيف استطاع أن يتخفى وراء رباط جأشه الصخرية
من أجل أن يجلب السعادة لغيره حتى وإن كانت وهمآ
قصة مذهلة .. جعلتني أتمنى لو كان هذا الرجل عربيآ أو مسلمآ
شكرآ المها على ذائقتك المليئة بالجمال .. مع فائق الود
ومن غيركِ يا صديقة قد يضع النقاط على الحروف
ويشرح الشعور الانساني السامي كما فعلتِ ..!
لله دركِ عندما تقبلين على موضوعاتي روعة
محبتي لكِ يا مطر .. ولكِ أجمل التحايا

من مواضيعي
0 قصة الفعل المضارع والمملكة النحوية
0 شهريار وشهرزاد
0 أول كتاب في التاريخ
0 رجل النافذة
0 مطرود من القصر

مها عبدالله موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2019, 09:47 PM   #8

مها عبدالله

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مها عبدالله

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 852
معدل تقييم المستوى: 1
مها عبدالله is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: رجل النافذة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق أحمد مشاهدة المشاركة
كمْ وددتُ لوْ ان هذه القصة كانت لكِ .. فانتِ اهلٌ لها ..

إختيارٌ موفق .. كذا فليكن السرد ..
أشكر لك سيدي ثقتك الغالية لكني مجرد قلم متواضع صدقني
وأتعلم منكم أخلاقيات الابداع وسمو التركيب اللغوي
تحياتي الخالصة سيد طارق أحمد .. لك مني أطيب المنى

من مواضيعي
0 قصة الفعل المضارع والمملكة النحوية
0 شهريار وشهرزاد
0 أول كتاب في التاريخ
0 رجل النافذة
0 مطرود من القصر

مها عبدالله موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-16-2019, 10:23 PM   #9

يزيد الخالد

كاتـب وإعـلامي كـويتـي

 
الصورة الرمزية يزيد الخالد

 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
الدولة: الكويت
المشاركات: 350
معدل تقييم المستوى: 7
يزيد الخالد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: رجل النافذة

من روائع القصص القصيرة ذات معاني ومغازي
علم ( الفنتازية واللامعقول ) علم الخيال عالم اخر مبهج بديع عمييييييق جدااا
فيما كان الاعمى يصور ما لايراه الابخياله . اشار الى صناعة الفرح والامل
لكي لايبقى في الكأبة والظلام .

يقول احد الشعراء المبدعين .
ما للرجا في بعض الاحـــوال قيمه….
و ما للعمى صبح ولو بات سهران
--------------------------

استاذة مها . قصة جميلة بااسلوب باارع . تحياتي ولكم الود


من مواضيعي
0 الحب لايأتي بالقوة .
0 ليس لي غير الوداع . وسأظل وفيا
0 ألــــــو ألـــــــــو بيروت . من فضلك يا عينيا
0 ســـي السيــــد .. ديجيتال .
0 الجوهرة الثمينة . والداعية . أحمد ديدات ..ومسيمات المراءة

يزيد الخالد غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2019, 11:41 AM   #10

بتول الدخيل

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية بتول الدخيل

 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
الدولة: عسير-السعودية
المشاركات: 268
معدل تقييم المستوى: 3
بتول الدخيل is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: رجل النافذة

قصه مدهشة وجميله ورائعة جدا استاذتي مها

باقة ود كبيرة


من مواضيعي
0 لا انساك

التوقيع :
تدري وش صاب الخفوق!!..فيه بعض آثار شوق..وبه جروح وبه حروق..وبه سوالف لو تروق!!.وبه نزيف بالحنايا ..من فراقك .. يا هوى قلبي الصدوق

بتول الدخيل غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
النافذة المفتوحة - الكاتب البريطاني هيكتور هيو مونرو - ترجمة د. زياد الحكيم د. زياد الحكيم منبر الآداب العالمية. 6 01-14-2016 05:13 PM
مصرع النافذة المكسورة ..قصيدة لــ صابر حجازي صابر حجازى منبر بوح المشاعر والركن الهادئ 4 03-19-2015 03:11 PM

 

الساعة الآن 03:35 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها