صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر القصص والروايات والمسرح .

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الحرّية .. مقال رأى (آخر رد :أحمد صالح)       :: هذيان ... بلا عنوان (آخر رد :أحمد صالح)       :: كذاب الحي (آخر رد :عبدالعزيز صلاح الظاهري)       :: طرابلس الشرق تاريخ وحضارة (آخر رد :إيلي عماد)       :: O هل يمكن للوحة طفل أن تتسبب بالدمار والحريق !! O (آخر رد :ممدوح الرفاعي)       :: فادي جودة: محاكاة (آخر رد :ممدوح الرفاعي)       :: الكوكـــــــبان التوْأمــــــان (آخر رد :سرالختم ميرغني)       :: ما حقيقة الحياة فوق كواكب غير الأرض ؟ (آخر رد :سرالختم ميرغني)       :: نظرية التناص في النقد العربي (آخر رد :أماني عبدالعزيز)       :: زَوجةٌ بلهاء. (آخر رد :أماني عبدالعزيز)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 05-31-2016, 03:32 PM   #1

جليلة ماجد

كاتبة وأديبـة إماراتيـة

 
الصورة الرمزية جليلة ماجد

 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 3,017
معدل تقييم المستوى: 17
جليلة ماجد will become famous soon enough

اوسمتي

Exclamation أنين النخيل .. !




1- جعجعة .. رحى .. !


أين ما طافت عينك تراها ..
خضراء شامخة ذات هسيس موسيقي ..
ترقص كلما هزها الريح ..
تسدل شعرها كحسناء ..
النخل في قريتنا بهي المنظر مهيبه ..
سلاسل من لون أخضر مغبر ..
أفق لا منتهي الجمال ...
تحت الذهب يمشي ..
و رمش الشمس يغازله ..
طفل أشعث يركض حافيا ..
بكل لزوجه الحرارة و قباحة الجنون ..
يركض بين النخيل صارخا بفرح ..
و الأمهات حوله يحوقلن ..
سليل المجد ( مبروك ) القرية ..
ابن شيخ القبيلة .. ذريته الوحيدة ..
أسمر ...نحيل .. كغصن لم يكتمل بعد ..
ذو وجه جميل متناسق القسمات ..
و عقل أصغر من نملة ..
تعبت أم الحسن و هي تراقبه ...
فدفنت أصابع رجليها الدقيقة في التراب الساخن ..
و غفت تحت النخلة الكبيرة ...
و هي تسمعه يعوي تارة و يضحك تارة ...
يناديها (آسن ) (آسن ) ..
فلا يزيده صوتها إلا خدرا يتسلل إلى عقلها ...
و هي تفكر .. إيه يا (مدية) .. المبروك محق ..آسنة حياتك .. راكدة روحك .. قد أصبحت أم حسن دون أمومة و لا حسن .. دون أن يلمسك بشري .. أصبحت عجوزا نخرة .. هربت من عائلتك لتلحقي بركب القلب ... فمات الحب .. و نذرت نفسك أن تلصقي اسمه على اسمك بأم .... أصبحت جيبا فارغا .. بمكر كبير و دهاء كثير .. صدقتك القبيلة دون ريب أن اللصوص سرقوك..و شيخها جعلك تعيشين في بيته و بين نسائه تطوفين عينا حارسة .. و يدا حنون ..
تربتين على الصغيرة حتى تفهم .. و تداهنين الأساسية لتهدأ على الشيخ المزواج ...
و ما نهاية الزواجات هذي كلها إلا فتى ( هبيلة)* بلا عقل يسري بين المزارع و النخيل .. رحم الله أمه كم كانت كهذه النخيل تماما سمراء شامخة .. لم ترض على تزويجها للشيخ و لم تفرح بحملها و عندما وضعته ماتت كمدا ... على أبيها المخلوع و المعاهدة الكاذبة للشيخ .. تزوجها .. و قتل أباها و حلف على ملكية هذي الجنان .. فحصل على الولد و الأرض و الملك في ساعة واحدة .. ففاضت روحها .. ما تحملت الظلم و لم تنتظر حتى ترى كيف تدور الدنيا على الظالم .. فتطحنه .. كرحى لا تتوقف عن الصرير ...

~يتبع~




* هبيلة .. سفيه بلا عقل


من مواضيعي
0 لذلك .. أقول .. أحبك !
0 طَوْقُ الحَمَامَةِ...!
0 خرساء ..!
0 لِلحُبِّ حُرُوفٌ
0 أنين النخيل .. !

جليلة ماجد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-31-2016, 04:21 PM   #2

ياسر علي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ياسر علي

 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 1,364
معدل تقييم المستوى: 8
ياسر علي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

في انتظار المزيد

ما أجمل الانطلاقة

ما أروع تصوير النخلة

ما أجود ما يرشح من قريحتك من بديع الكلم

جعجة رحى

حين تلتحف القصة رداء شعريا

حين ينطق الحرف بشقشقة الربيع

حين تسمعك الأوتار لحنها الحزين

حتما سأبقى رغبة في المزيد


من مواضيعي
0 مرحبا بأستاذنا الكبير حسين ليشوري
0 مرحبا بأميمة محمد
0 حليمة
0 الحفّار
0 هذا العالم

ياسر علي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2016, 01:36 PM   #3

جليلة ماجد

كاتبة وأديبـة إماراتيـة

 
الصورة الرمزية جليلة ماجد

 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 3,017
معدل تقييم المستوى: 17
جليلة ماجد will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر علي مشاهدة المشاركة
في انتظار المزيد

ما أجمل الانطلاقة

ما أروع تصوير النخلة

ما أجود ما يرشح من قريحتك من بديع الكلم

جعجة رحى

حين تلتحف القصة رداء شعريا

حين ينطق الحرف بشقشقة الربيع

حين تسمعك الأوتار لحنها الحزين

حتما سأبقى رغبة في المزيد



بين مفردات الإمتنان ...
لا أملك إلا شكرا ...
أ. ياسر ...
أحتاج نظرتك الثاقبة ..
لأنها تجربتي الأولى في هذا النوع من السرد..
ردك وسام أفتخر به ..
أمتلئ امتنانا ...



من مواضيعي
0 لذلك .. أقول .. أحبك !
0 طَوْقُ الحَمَامَةِ...!
0 خرساء ..!
0 لِلحُبِّ حُرُوفٌ
0 أنين النخيل .. !

جليلة ماجد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2016, 02:00 PM   #4

جليلة ماجد

كاتبة وأديبـة إماراتيـة

 
الصورة الرمزية جليلة ماجد

 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 3,017
معدل تقييم المستوى: 17
جليلة ماجد will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي



2- أرض .. منكرة .. و فقر .. لا .. يلين !


الشمس تحرق الهامات ...
و الهواء ساخن كتنور يغلي ببطء ..

-يا شيخ استسق لنا السماء عل المطر يروينا ..

-يا سعيد اقم صلاة الاستسقاء .. سيهلك الحرث و النسل !

أقميت الصلاة و تهجد الفقراء باهتزاز أعوادهم الضئيلة السوداء ..

جرت دموعهم مالحة رسمت على وجوههم خيطا من بياض عطش و هم يذوبون في هذي الواحة المقطوعة من البشر سواهم ...
ارتجفوا بضعف و هم يرفعون أذرعهم للسماء ...
يتهجدون ب ( يا رب ) ..

وقف أدهم بطوله الفارع و جسده الصلب .. بسمرته الشديدة و شعره الأجعد القصير .. بثوب واسع بلون التبن لم يخف مهابته الجسدية ...

همس: أرض منكرة ..و فقر لا يلين !

- بسسسسست .. اصمت !

يبلع ريقه فترقص تفاحة آدم منتفضة بغضب ..:
أرض .. منكرة .. و فقر .. لا .. يلين !
-يصرخ -
- ماذا تفعلون في هذي الأرض دعونا نرتحل عنها فأراضي الله واسعة ..

تركض العجوز .. تكمم فمه و تبكي بحرقة هامسة في أذنه .. أريدك حيا .. يا ابني .. أريدك حيا .. أرجوك .. توقف .. لأجلي .. لأجلي ..

تسقط يده إلى جنبه بعجز ...
و يبعد أصابعها المخشوشنة كليف أحرقته الظهيرة و ينهنه بكلمات غير مفهومة و يضع رداءه في فمه و يركض كمهزوم بلا سلاح ..

-سنعزيك قريبا أيتها العجوز فيه .. قد ماتت دواخله و احترق قلبه .. تعازي الحارة ..

بصقت العجوز على أم الحسن و ابتعدت بمشيتها الوئيدة .. تترامى بألم فوق التراب .. تلحق خطوات فلذة كبدها و تدعو السماء أن تختفي أم الحسن من الوجود ... بلا أصل أتت إليهم كعجز نخل خاو .. و هاهي محظية لدى الشيخ .. و جاسوسة له بين النساء .. تبا لها ألف مرة !
خنقت أنفاسنا و أماتت أحلامنا ...
حتى الأغاني توقفت عن لحنها فباتت سردا باردا مظلما ... كليل شتاء طويل .. لا صباح بعده !


من مواضيعي
0 لذلك .. أقول .. أحبك !
0 طَوْقُ الحَمَامَةِ...!
0 خرساء ..!
0 لِلحُبِّ حُرُوفٌ
0 أنين النخيل .. !

جليلة ماجد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2016, 09:07 PM   #5

ياسر علي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ياسر علي

 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 1,364
معدل تقييم المستوى: 8
ياسر علي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

يبعد أصابعها المخشوشنة كليف أحرقته الظهيرة


إبداع رائع

مع التثبيت


من مواضيعي
0 مرحبا بأستاذنا الكبير حسين ليشوري
0 مرحبا بأميمة محمد
0 حليمة
0 الحفّار
0 هذا العالم

ياسر علي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2016, 09:37 AM   #6

جليلة ماجد

كاتبة وأديبـة إماراتيـة

 
الصورة الرمزية جليلة ماجد

 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 3,017
معدل تقييم المستوى: 17
جليلة ماجد will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر علي مشاهدة المشاركة
يبعد أصابعها المخشوشنة كليف أحرقته الظهيرة


إبداع رائع

مع التثبيت




أشكرك أ. ياسر ...
هذا يعني الكثير لي...
شكرا ..


من مواضيعي
0 لذلك .. أقول .. أحبك !
0 طَوْقُ الحَمَامَةِ...!
0 خرساء ..!
0 لِلحُبِّ حُرُوفٌ
0 أنين النخيل .. !

جليلة ماجد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2016, 09:46 AM   #7

جليلة ماجد

كاتبة وأديبـة إماراتيـة

 
الصورة الرمزية جليلة ماجد

 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 3,017
معدل تقييم المستوى: 17
جليلة ماجد will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي


3- وليمة .. شرقية .. !


صوت الليل هنا ..
شيء مختلف خارق ..
أصوات المخلوقات الليلية التي تستيقظ مع غروب الشمس ..
و لا تتوقف للحظة عن النحيب ...
رتم الحشرات ..
ثم خطوات الفئران الخفيفة ..
فعواء الذئاب البعيدة ..
و الطيور التي تزعق بوحشية صحراوية ..
هناك كائنات لا ترى ...
و كائنات لا نشعر بوجودها .. .
و كائنات غامضة .. ك حسناء ..
بجمال عربي أخاذ ..
و وجه مرسوم ببهاء ..
عين واسعة سوداء ..
أنف أخنس برفعة ملوكية ..
و شفة شهية ..
يتبعها وشم دقيق من الشفة السفلى لنهاية الذقن ...
بشعر أحمر كالنار .. ينسدل كقطعة حرير يلف ردفيها باشتعال لا يموت ...!
كانت حسناء أماني العشاق كلهم ...
بسحرها و جمالها و ذكائها ال يتوقد كالجمر في عينيها ...
تحصد التنهيدات أينما ذهبت ..
بجسدها المنحوت الممتلئ برشاقة غريبة ..
متى سمعت خلخالا في هذي الواحة .. فهي حسناء !
تجلس دائما تحت النخلة الكبيرة ...
ترقص حولها و تكلمها كبشرية أخرى ..
و قبل الصباح بقليل تختفي كالسراب !
كثرت الهمسات حولها .. ما تكون هاذي الفتاة ..
من أي سلالة .. هي ؟؟
إنسية أم جنية أم ماذا ؟؟
ما أنت يا حسناء ... ؟؟
تضحك بدلال فطري قائلة .. حورية !
يفوح منها ريح الصندل الممزوج بالبهار ..
كوليمة .. شرقية !
و عندما تعرق تشتم رائحة كالطلع في أوله ..
فما أنت يا حسناء ؟؟
إنسية أم جنية ؟؟
هاهاهاهاي.. حورية !

~ يتبع ~



من مواضيعي
0 لذلك .. أقول .. أحبك !
0 طَوْقُ الحَمَامَةِ...!
0 خرساء ..!
0 لِلحُبِّ حُرُوفٌ
0 أنين النخيل .. !

جليلة ماجد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2016, 04:54 PM   #8

عبدالعزيز صلاح الظاهري

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية عبدالعزيز صلاح الظاهري

 
تاريخ التسجيل: Jun 2015
المشاركات: 162
معدل تقييم المستوى: 4
عبدالعزيز صلاح الظاهري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

الأستاذة العزيزة جليلة ماجد
ألوان سحرية وليست ُجمل صبغت هذه ألوحة المليئة بالحياة ولا عجب فمصدر هذه الألوان هو ( العنوان )
إنه مصدر الهام نبع يتدفق لذا رأينا كلمة ( يتبع ...... يتبع ... )
عنوان احتوى على مفردتين أحداهما :
أنين – صوت مكبوت يعبر عن الأوجاع ، الإرهاق والأحزان
والكلمة الأخرى ؛ النخيل :
تلك الأشجار المباركة التي وافقت على السكن ،والإقامة في ارض قهرتها الشمس ،كرهتها الغيوم، وهجرتها الأشجار الأخرى المثمرة
قدمت ثمرتها المميزة رطباً يتفكه به سكان الصحراء بداية قطفها و تمرا لا يعطب كمصدر لغذائهم طوال العام يحملونه حيث ما حلوا وارتحلوا
وهبت كل جزء منها لسكان الصحراء ثمارها ،سعفها ،ليفها ، جريدها ،جذوعها حتى قلوبها (الجمار ) قدمتها
إن هذا العنوان (أنين النخيل ) رمز يخبرنا ويقص علينا ؛ قصصا عن كل مظلوم ومقهور ابتلي بالحب والعطاء بدون شروط
عن كل من كانت سعادته مربوطة ومقرونة بإسعاد غيره
عن كل من لم يُصدر صوتا يعبر عن معاناته لعلمه انه غير مسموع
وأخيرا ؛ انه عمل مميز لكاتبة مميزه ---- وعمل مميز لمن اختار تثبيته


من مواضيعي
0 كذاب الحي
0 من سورة هود
0 الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا
0 لوحة تشكيليه
0 فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِنْ كَفَرْتُمْ

عبدالعزيز صلاح الظاهري متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2016, 03:41 PM   #9

جليلة ماجد

كاتبة وأديبـة إماراتيـة

 
الصورة الرمزية جليلة ماجد

 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 3,017
معدل تقييم المستوى: 17
جليلة ماجد will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز صلاح الظاهري مشاهدة المشاركة
الأستاذة العزيزة جليلة ماجد
ألوان سحرية وليست ُجمل صبغت هذه ألوحة المليئة بالحياة ولا عجب فمصدر هذه الألوان هو ( العنوان )
إنه مصدر الهام نبع يتدفق لذا رأينا كلمة ( يتبع ...... يتبع ... )
عنوان احتوى على مفردتين أحداهما :
أنين – صوت مكبوت يعبر عن الأوجاع ، الإرهاق والأحزان
والكلمة الأخرى ؛ النخيل :
تلك الأشجار المباركة التي وافقت على السكن ،والإقامة في ارض قهرتها الشمس ،كرهتها الغيوم، وهجرتها الأشجار الأخرى المثمرة
قدمت ثمرتها المميزة رطباً يتفكه به سكان الصحراء بداية قطفها و تمرا لا يعطب كمصدر لغذائهم طوال العام يحملونه حيث ما حلوا وارتحلوا
وهبت كل جزء منها لسكان الصحراء ثمارها ،سعفها ،ليفها ، جريدها ،جذوعها حتى قلوبها (الجمار ) قدمتها
إن هذا العنوان (أنين النخيل ) رمز يخبرنا ويقص علينا ؛ قصصا عن كل مظلوم ومقهور ابتلي بالحب والعطاء بدون شروط
عن كل من كانت سعادته مربوطة ومقرونة بإسعاد غيره
عن كل من لم يُصدر صوتا يعبر عن معاناته لعلمه انه غير مسموع
وأخيرا ؛ انه عمل مميز لكاتبة مميزه ---- وعمل مميز لمن اختار تثبيته


ياله من تحليل رائع يا أ. عبد العزيز ..

أحيانا نحتاج عينا أخرى تصف ما نكتب .. لنرى !

أشكرك على تحليلك الفذ و على ثنائك ممتنة جدا لحضرتك ..

شكرا .. !


من مواضيعي
0 لذلك .. أقول .. أحبك !
0 طَوْقُ الحَمَامَةِ...!
0 خرساء ..!
0 لِلحُبِّ حُرُوفٌ
0 أنين النخيل .. !

جليلة ماجد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2016, 03:47 PM   #10

جليلة ماجد

كاتبة وأديبـة إماراتيـة

 
الصورة الرمزية جليلة ماجد

 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 3,017
معدل تقييم المستوى: 17
جليلة ماجد will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي



4 - إعصار فيه نار !


لم يزرنا مطر ...
جاءت ريح صرصر عاتية ..
أثارت التراب في الأفواه ...
و خنقت الصدور و العيون ...
اختبأ الجميع في بيوتهم الطينية القديمة ...
التي لا تقي البرد و لا تخفف الحر ...
و من شقوقها تحفر الرياح سبلها ...

-يا لها من رياح ! سيف ... يا سيف .. !

نعم .. إنها أم الحسن تبحث عن المبروك ...
تسأل الخدم و الزوجات و لا ترى سيفا ... !
بحثت في كل الغرف و المخادع و المرافق ...
و لا أثر للمبروك كأنه سراب ...
ركضت إلى باب القصر فرأت الحارس يغط في نوم عميق ...
رفسته بقدمها الضئيلة .. فلم يتحرك ..
جلدته بعصاها بقام غضبانا أسفا ..

-يا مهبول أنت حارس ! حارس !
-يا إلهي ماذا حدث ؟
لقد هرب المبروك.. بالتأكيد فلا أثر له في المنزل ..
اللعنة عليك .. اللعنة عليك ألف مرة .. سأخبر الشيخ بتهدلك في عملك يا أحمق !

ينهار الحارس على قدمي أم الحسن تقبيلا و هو يتوسل ...

-أرجوك يا سيدتي دعيني أبحث معك و سنجد الشيخ الصغير أرجوك .. ربي يبارك في الحسن ابنك أرجوك ..!

اهتزت ما إن سمعت اسم المحبوب و لانت و وافقا باهتزازة من رأسها ... ففرك الحارس وجهه بين قدميها و هو يشكر و يعد و يحلف !

ريح شديدة تكاد تحملهما معا و هما يناديان المبروك ...
الدوامات الصغيرة الرملية تملأ المكان ...

-تبا لك .. هاهو كويل الجن * سيختطفنا ... و لن يعرف بشري مكاننا !
-أعتذر يا سيدتي .. أنا آسف فعلا !

هناك رائحة بهار .. و رنة خلخال حادة.. !

يسمعون صراخ المبروك و ضحكات أنثوية صاخبة .. يسرع الحارس يلحق الصوت و يقف متسمرا أمام ما يراه !

-ما بالك يا أحمق! لم أنت متخشب كنخلة ميتة ؟
أزاحت جسده الضخم و رأت حسناء بكل جمالها و فتنتها ترقص مع المبروك حول النخلة الكبيرة بنشيد لا أرضي .. و شعرها يطير مع الريح كإعصار ناري مخيف .. و المبروك مفتون بالحسن و هو يردد أهازيجها الغريبة ...


* كويل الجن :الدوامات الهوائية المحملة بالأتربة



~ يتبع ~


من مواضيعي
0 لذلك .. أقول .. أحبك !
0 طَوْقُ الحَمَامَةِ...!
0 خرساء ..!
0 لِلحُبِّ حُرُوفٌ
0 أنين النخيل .. !

جليلة ماجد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنين الكلمات ياسر علي منبر بوح المشاعر والركن الهادئ 12 12-06-2013 01:38 PM
أنين القلم فيصل أحمد الجعمي منبر الشعر الفصيح . 5 04-23-2012 08:00 PM
أنين وشوق آمنة محمود منبر بوح المشاعر والركن الهادئ 16 06-26-2011 02:54 PM
عندما تنطق اشجار النخيل رشيد الميموني منبر القصص والروايات والمسرح . 6 01-20-2011 09:17 PM

 

الساعة الآن 06:51 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها