« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: وذكِرْ فإنَ الذكرى تنفعُ المؤمنين (آخر رد :حميد درويش عطية)       :: تعالوا نكتب 1000حديث لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (آخر رد :حميد درويش عطية)       :: الحرب والسلام ايهما افضل للبشرية ؟ وانت مع اي صف تقف ؟ (آخر رد :ايوب صابر)       :: ( الدعاء هو العبادة ) (آخر رد :حميد درويش عطية)       :: صلوا على محمد ...اللهم صلِّ على محمد (آخر رد :حميد درويش عطية)       :: هل قانون الجذب من كتاب " السر" حقيقة أم خيال؟ (آخر رد :ايوب صابر)       :: هل يمكن وقف المد الدعوي الاسلامي؟ (آخر رد :ايوب صابر)       :: [ ومضة ] (آخر رد :حميد درويش عطية)       :: رسالة لم تصل إليه \ إليها (آخر رد :حنان عرفه)       :: [ كلمات ٌ قصيرة ................. معان ٍ كبيرة ] (آخر رد :حميد درويش عطية)      


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر العامة > منبر الحوارات الفكرية العامة.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-13-2014, 07:57 AM
ايوب صابر ايوب صابر متواجد حالياً
نائب المشرف العام للأقسام
 




 

 

ايوب صابر is on a distinguished road
افتراضي لماذا تقدم الغرب وتأخر الشرق؟

لماذا تقدم الغرب وتأخر الشرق؟
في النادي الرياضي الذي امارس فيه رياضة المساء دار يوم امس حوار حول الفرق بيننا وبين الغرب..


واحد قال بأن دولة غربية واحدة تطبع من الكتب في العام ما يزيد مئات اضعاف ما يطبعه العرب وآخر قال بأن عدد الاختراعات التي تسجل لدى الدوائر الرسمية في الدول الغربية يفوق عدد الاختراعات التي تسجل في دول الشرق؟

واخر نوه الى الاكتشافات المتسارعة في العالم الغربي في كل المجالات والى التقدم الفلكي وفي مجال التكنولوجيا تحديدا ...وآخر نبه الى تكنولجيا النانو وكيف ان هذه التكنولوجيا ستوسع الهوة بين الحضارات الغربية والشرقية وقد تؤدي الى انتقال العالم الغربي برمته الى كواكب اخرى لنمتوت نحن سكان الشرق من مخلفاتهم النووية على الارض...

فما سر التقدم الغربي ؟ وما سر التأخر بل وربما التخلف الشرقي؟

تعالوا نتحاور؟


رد مع اقتباس
قديم 01-14-2014, 03:14 PM   رقم المشاركة : [2]
ايوب صابر
نائب المشرف العام للأقسام
 




ايوب صابر is on a distinguished road
افتراضي

هل سر تقدم الغرب مرتبط بأجواء الحرية والديمقراطية التي يتصف بها النظام السياسي الغربي ؟؟؟؟



ايوب صابر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2014, 10:11 PM   رقم المشاركة : [3]
ياسر علي
مشرف منبر القصص والروايات والمسرح
الصورة الرمزية ياسر علي
 




ياسر علي is on a distinguished road
افتراضي

التقدم يبدو شيئا أقرب إلى الخيال في عقولنا نحن الأمة المؤمنة بالتخلف ، هذا لأننا آمنا بما لا يدع مجالا للأمل أننا متخلفون ، و أصبحنا بدون وعي أقرب إلى الإيمان بأننا لا نستحق إلا التخلف ، فكثيرا ما توطنت في أذهنانا فكرة أن الإنسان الغربي يتميز علينا بميزات شتى ، والواقع غير ذلك بكثير ، فالأجناس لهم نفس القدرات ، فمفتاح التقدم هو بأيدينا متى آمنا أننا قوم يمكنه أن يصل إلى درجة أرقى . وهنا لا أقصد تلك المبادرات الفردية على إيجابيتها ، بل أقصد أن تكون مؤسساتنا على استعداد لاحتضان الفكر التقدمي . ولا أقصد هنا تقدمية إديولوجية ، فلا أعتقد أن الإديولوجيا و حمولتها التوعوية قادرة على أن تضمن التقدم لأي شعب من الشعوب ، بل تعتبر ذلك السند الذي من خلاله يمكن تهييء الأجواء لإنزال سياسات معينة هي التي يمكن أن تصب في مجرى التقدم .

من خلال استقراء أولي ، نلحظ أن فرنسا مثلا بنت و استقت تقدمها في ظل إديولوجيات مختلفة ، من نظام إقطاعي مرورا بالثورية و رجوعا إلى ديكتاتورية نابوليون و انتقالا إلى الديموقراطية . و ألمانيا أيضا مرت بذات المراحل تقريبا ، و كذلك بالنسبة انجلترا ، و حتى أمريكا بنت تقدمها في ظل حرب ضروس بين الشمال و الجنوب ، و ذهابا إلى روسيا بنت تقدمها في ظل القيصرية و مرورا بالشيوعية و وصولا إلى الليبرالية ، و الصين تخلصت من تخلفها في ظل الشيوعية و غذت نفسه بالانفتاح الاقتصادي و اقتصاد السوق الموجه .

المهم أن التقدم ليس رهينا بإديولوجيا معينة بقدرما هو رهين بالقدرة على بناء المجتمع ، و إنشاء توافقات أساسية على مشروع مجتمعي ينظر إلى المستقبل ولا تنحصر رؤيته في الحاضر القريب ، فالذي يريد ترميم حياته ، بدون رؤية مستقبلية إنما يعمل على تعقيدها أكثر . فالفشل هو ضبابية الأفق ، كلما أحسست أنك تخبط العشواء ازدادت مقومات تكريس الفشل وفقدان القدرة على التغيير ، التقدم هو امتلاك فكر تقدمي مؤمن بأن الإنسان قادر على الفعل ، وقادر على التأثير في المستقبل ، وعندما يتم التفكير على هذا النحو في مجتمعاتنا آن ذاك لن تستغرق مسيرة التقدم كل تلك السنوات التي توحي بها الفروق التي تظهر شساعتها بيننا وبين الغرب ، فالصين بنت تقدمها في ظرف خمسين سنة ، والبرازيل بنفس المجهود و في نفس المدة ، والهند انتهجت نفس الركب ، مع العلم أن تلك الدول تملك أكبر عائق من عوائق التقدم حسب النظرة الغربية وهي الكثافة السكانية ، و لكنها أيضا ثروة إن تم استغلالها كثرت ثمارها .

أعتقد أن البحث العلمي واحد من رهانات التقدم ، فعندما تنخرط المؤسسات في الرفع من جودة المنتوج العلمي في البلد ازدادت أسهم تحقيق التقدم ، فاستثمار العقل البشري هو وحده الرهان الذي لا مناص من الاشتغال عليه إن أردنا أن نضع قدما في الطريق السليم ، وعندما نتحدث عن البحث العلمي فالأمر يتعلق بكل أصناف العلوم بدون استثناء ، فالعلوم تتكامل فيما بينها لتنتج بيئة متقدمة .


هذا المقال كتبته في 23 دجنبر 2013 في أحد المواقع وعنونته " الطريق إلى التقدم .



ياسر علي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2014, 11:02 PM   رقم المشاركة : [4]
ياسر علي
مشرف منبر القصص والروايات والمسرح
الصورة الرمزية ياسر علي
 




ياسر علي is on a distinguished road
افتراضي

النهضة بين الموجود والمنشود 4 يناير 2013

النهضة ذلك الحلم الذي نؤجله منذ أن اخترنا التموقع على هامش التاريخ ، واستلطفت ذواتنا الركون الى الراحة المخزية التي تملأنا جبنا و كسلا ، حتى أحببنا العجز وصرنا على أسرته المذلة نمارس شهواتنا البليدة ، نطأطئ رؤوسنا مختبئين عن العالم ومرحه و مجون المعرفة يفتك ببقايا السذاجة والأمية في البلاد الأخرى ، إننا مع الأسف الشديد قوم ذاكرته قصيرة وقد تكون في أحيان كثيرة قاصرة بل مفقودة .

جاءنا الاستعمار ونحن في غيبة ساهون ساعة النهضة الأوربية ، فأسسوا لنظام حياة جديد ودفع مفكروهم حياتهم وزهرة أعمارهم من أجل نهضة قوية أسسوا لها فلسفة وسياسة وأسلوب حياة و جددوا تعرف الإنسان الى ذاته والى عقله و مجتمعه ورسالته . فجاء وا بحثا عن مستوطنات جديدة فوجدوا تخلفنا أكبر من نتعافى منه لأننا رفضنا أن نكون غير ما نحن عليه .

حرر أجدادنا الأوطان من الاستعمار واستغلال الثروات ، لكن فضلنا الوقوف هناك ، لم نستفد من الذين قاموا بغزونا ولم نلحظ الوجه الآخر لهم ، لم نسأل أنفسنا لماذا تقدموا وتخلفنا بل ما يزال البعض فينا يؤمن الى اليوم أننا المتقدون وهم المتأخرون ، فنضخم أنانيتنا و نحتفل بتخلفنا احتفاء اليائسين من كل تغيير .


أسياب التخلف :

العزوف السياسي 20 12 2012

المجتمعات المتحضرة يشارك افرادها في صياغة حاضرها ومستقبلها ولعل نظرة بسيطة الى واقع الدول المتخلفة تفيد بما لايدع مجالا للشك انتشار ثقافة السلبية السياسية بشكل رهيب مما ينتج عنه غياب ثقافة المسؤولية والمحاسبة .

ان التربية السياسية في هذه البلدان تكاد تكون غائبة ان على مستوى الاسرة والمدرسة اللتان تفضلان التغريد خارج السياسة ، بل اكثر من ذلك تعلمان العزوف السياسي وعدم الانخراط في الهيئات المجتمعية التي هي حلبة الفعل السياسي مما يتيح الفرصة للمنتفعين والمستغلين لتوضيف السياسة لمصالحهم الشخصية .

انتشار السلبية السياسية في هذه البلدان أدي الى شيخوخة الأحزاب السياسية ان على مستوى مواردها البشرية أو أطروحاتها وبرامجها مما يوغل هذه البلدان في غياهب الأزمات لعدم احترافية أفرادها في الفعل السياسي وضعف تجاربهم على مستوى تدبير الأزمات و المصاعب وخير دليل على هذا بعض الدول التي انتفضت فيها الشعوب باحثة عن الديمقراطية بلا ديموقاطيين يستطيعون نقل بلدانهم الى سكة الحداثة .


الفساد 20 12 2012

كل الدول المتخلفة عن ركب الحضارة تحتل الصدارة في انتشار الفساد ، اذ تتعتر الرشوة والزبونية من أهم مظاهر الفساد في هذه الدول .

الزبونية تؤدي الى افساد سلم الترقي واعتبار التملق واحدا من معايير التوظيف و الترقي ، وأ قصد هنا كل أنوع الزبونية سواء أكانت ناتجة عن قرابة دموية ، او قبلية أو حزبية أو مصالحية . فالزبونية بشكل عام تؤدي الى انهيار تكافؤ الفرص والتنافسية في هذه الدول وهما مؤشران قويان للتقدم .

الرشوة مثلها مثل الزبونية اذ تموقع الشخص مكانا لا يستحقه ، وتنشر الظلم والجورمما يجعل البلد غير آمن وتنتشر فيه كل أنواع السلوكات المشينة والتجاوزات لأن آلية المحاسبة نخرها الفساد ولعل الرشوة في البلدان المتخلفة تكاد تكون طبيعية ويصطلح عليها بمسميات مختلفة ، هبة ، اكرامية ، الحلاوة ،القهوة ....

ان مؤشر الشفافية واحد من المؤشرات التي يمكن العمل عليها لمن يرد السير الى رحاب التقدم ويجب القطع مع ثقافة المحسوبية والرشوة.

القراءة 20 12 2012

القراءة واحدة من صفات المثقف ، والعألم المتحضر تكاد تكون فيه القراءة المتعددة المجالات صفة عامة ، الشعوب التي تروض عقولها على المعرفة وحدها تستطيع البقاء .

أفواج السياح الذين يزورون بلداننا لا تكاد أياديهم تخلو من كتاب ومذكرة و قلم ، هم يقرأون ويوثقون ، أما حالنا نحن الشعوب المتخلفة ، فلا نقرأ و لا نوثق وكل حياتنا مجرد خبط عشواء ، القراءة تعلمنا الصبر والمواظبة و الفعل ، القراءة تغذى نفوسنا وتنتشلها من الكسل والعجز ، وأنت تسير في شوارعنا تتراءى كل أصناف المحلات التجارية بكل سلعها المتنوعة الاستعمالات ، لكن ان بحثت عن المكتبة فقد عز وجودها و ضعف محتواها .

الأمية واحدة من أسباب غياب ثقافة القراءة في مجتمعاتنا ، أما الغربيون فهم يقرأون لأولادهم كل يوم على الأقل قبل النوم ، فهم يعلمونهم حميمية وأنس الكتاب . أما نحن فأطفالنا ينامون في أحضان أمهاتهم اللائي حرمهن التخلف من ارتياد المدارس و تعلم أبجديات القراءة .

الجيل الجديد عليه مسؤوليات جسام إن فكر في الرقي بمجتمعه الى صف متقدم ، ويبقى الأمل معلقا الى حين الاعتراف بفضل الكتاب .

التواكلية 21 12 2012


قدم المجتمعات رهين بإنتاجية أفرادها ، فلا يمكن تصور مجتمع متقدم بأفراد انتاجيتهم هزيلة ، ولا يمكن بناء ازدهار بلد لايزل أفراده يؤمنون بدونية الطبقة العاملة المنتجة ، واحتقار المهن .

عالمنا المتخلف لا تزال تنتشر فيه البطالة ليس لكون سياسات الحكومات المتعاقبة غير مجدية و حسب بل لأن أفراده ، ينقصهم الإيمان بالعمل كسبب من أسباب تحقيق الكرامة الإنسانية ، بل معظم شباب الدول المتخلفة يفضل اللعب والترفيه و الفراغ على ممارسة عمل منتج، فنجد هؤلاء الشباب كثيري السهر مما يقلل قدراتهم الإنتاجية و يزيد من مخزون العجز عن الإبداع والإبتكار .

أضف الى هذا كله انتشار ثقافة التواكلية وخاصة في البنية الأسرية ، فنجد أسرة يشتغل فيها فرد واحد يعتمد عليه باقي أفراد الأسرة في توفير الضروريات ، وكثيرون يفتخرون بهذه الثقافة التضامنية دون الغوص في كونها واحدا من أسباب انتشار التقاعس و غياب روح المسؤولية و ضعف الإنتاجية .

حتى أن هذه الظاهرة ليست خاصة بالعاطلين فقط بل تتجاوزهم الى العاملين أنفسهم فالكثير منهم لا يحب عمله بل أكثر من ذلك نجده يعتمد على زملائه في انهاء أعماله أما ان كان رئيسا فحدث بدون حرج فالمرؤوس هومن ينجز عمل الرئيس .


ربما هذه بعض مقالات في هذا الموضوع و لم أنس يوما أني وعدتك بالمشاركة في أحد المواضيع له نفس الهدف .



ياسر علي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2014, 12:39 AM   رقم المشاركة : [5]
نزهة الفلاح
باحثة في قضايا الأسرة والمجتمع
الصورة الرمزية نزهة الفلاح
 





نزهة الفلاح is on a distinguished road
افتراضي

حياك الرحمن أستاذي الفاضل وأكرمك
تقدم الغرب والشرق..
الغرب متقدم في المادة ومتأخر جدا في الروح..
والشرق متأخر جدا في المادة ومهمل جدااا للروح..
وبحسبة بسيطة جدا فطبيعي للغرب أن يتقدم..
الله أنزل لعباده دينا هو كل الحياة، العقيدة حيث أنها أساس الفطرة ولب القلب الذي يحرك الجوارح وتنتج عنه حياة الكيان الإنساني..
وشريعة: تنظم كل المعاملات والتبادلات اليومية لبني الإنسان
ومنهج حياة: حيث أنها تجعله إنسانا متوازنا ناجحا في علاقته بخالقه إيمانا وروحا ومركز حياته رضا الله، هو يفهم حقا أن مهمته في أرض الله إعمار الأرض بالخير وعبادة الله كما يريد الله وليس على مزاج العبد، لأن إرادة الله هي الأصلح لعبده ومزاج العبد لن يسلم من زيغ الهوى والنفس والشيطان..
فالعلم المادي مفروض على المسلم تعلمه ليسهل للبشرية حياتها من جهة ويبقى على تواصل دائما مع كتاب الله المنظور ( الكون ) لكي يحافظ على تيقظ الفطرة باستمرار ويشهد عظمة الله عمليا بعد ما آمن بها قلبيا وعقليا..
وقد أسلم عدد من العلماء في الغرب، لما أزالوا الران على الفطرة القابعة في دواخلهم ..
فهل العيب في الغرب أم العيب فينا نحن ضيعنا هذه الروعة فقط لأننا سمحنا للكسل بأن يعشش في حياتنا..
بارك الله فيك وتقبل منك هذه المواضيع الهامة والهادفة



التوقيع:


نزهة الفلاح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2014, 03:35 AM   رقم المشاركة : [6]
كتمان مرهق
المعرفات الوهمية
 




كتمان مرهق is on a distinguished road
افتراضي

موضوع قيم جدا
و أنا أوافق آراء جميع الأساتذة المحترمين
اسمحوا لي إن اطرح تعليقي الشخصي المتواضع
-
أنا هذا الموضوع يقهرني و يغبني و يشعل حرقة في قلبي
لأن الشرق و المسلمين خصوصا كانو في أفضل حاله و اعلى رتبه من التقدم من جميع الاتجاهات
إلى إن حدث ما حدث .
و لكن السر في تقدمنا أول كان إن علماء المسلمين يتمعنون في القرآن و حرص الله تعالى في العلم
و كانوا يؤمنون بأنفسهم مما جعلم متطورون
أما الآن ف أنا أجد إن الشرق لا يوجد إيمان في قلوبهم بأنهم يستطيعون فعل كل شيء
أصبحوا يرددون -لا استطيع و مستحيل -
و كأنهم كبروا و تربوا على انهم أمة فاشله لن تتقدم أبدا
و يركزون على أشياء أخرى لا هدف لها ! و أصبحوا يعشقون التقليد لا التميز !

و لا ننسى أيضا إن آلرؤوساء و الخلفاء أول كان لهم دور كبير حيث انهم يدعمون المستكشفين و العلماء.
الله يصلح حال الجميع .



كتمان مرهق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2014, 09:58 AM   رقم المشاركة : [7]
منار فتحي
من آل منابر ثقافية
 




منار فتحي is on a distinguished road
افتراضي

مرحبا:

هذه الاسطر ذكرتني بعبارة لدكتور درست عنده في احد سنين الجامعة.. كان دائما يقول :" أن الانسان والوقت أكثير شيئان يتعرضان للضياع في العالم العربي". وأظن أن هذان الشيئان لو تمت المحافظة عليهما لوجدنا عالمنا في رقي فعال.



منار فتحي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2014, 10:08 AM   رقم المشاركة : [8]
ايوب صابر
نائب المشرف العام للأقسام
 




ايوب صابر is on a distinguished road
افتراضي

الاساتذة ياسر ونزهة وكتمان ومنار
شكرا لكم على مروركم وهذه المداخلات القيمة والغنية ساعود للرد والحوار حول ما ورد فيها

لكني اردت اولا ان ادرج هنا خبر ورد فيه ان البعض يظن ان التقدم الهائل الذي تشهده امريكا سببه وجود كائنات فضائية هناك؟؟؟!ّ!!

...فما سر هذا التقدم الهائل يا ترى؟؟؟

شخصيا وبناء على ما لدينا من ابحاث تربط بين العبقرية والموت ارى ان هذا التقدم ناتج عن مجموعة عوامل ترتبط بشكل او بآخر بموضوعة الموت واليتم واليتم الاجتماعي والانحلال الاسري ومن ذلك:
- سكان امريكا الذين رافقوا كولومبوس والهجرات الاولى مجموعات من المنبوذين والمساجين والمجرمين والمتطرفين دينيا البيورتينز...
- اقيمت امريكا على جمامج السكان الاصليين وخاض المهاجرين العديد من الحروب مع السكان الاصليين الكثير الى ان تم اجتثاثهم ولا بد ان ذلك كان مكلفا وخلف الكثير من الموت والايتام..
- ما لبتث امركيا ان خاضت حرب تحرير ضد بريطانيا لا بد انها كانت مكلفة في الاراواح وخلفت الكثير من الايتام.
- ما لبثت امركيا ان عرفت حرب اهلية طاحنة لا د انها خلفت الكثير من الايتام...
- خاضت امريكيا خلال القرن الماضي حرب عالمية شرسة وتم مهاجمتها من قبل اليابان ولا بد ان ذلك خلف الكثير من الايتام.
- كان لحرب فيتنام اثر مهول على المجتمع خلف الكثير من الايتام.
- خلفت حرب فيتنام افرازات عديدة مثل الثورة الجنسية والتي نتج عنها الام العزباء وارتفاع نسبة الطلاق.
- طبيعة النظام الرأسمالي حول الساحة الى اشبة بحرب حيث يسقط في شوارع امريكا يوميا اعداد اكبر من الاعداد التي تسقط في جبهات القتال...
- استمرت امركيا في التدخل العسكري وبالتالي استمر الموت وما حرب الخليج ببعيد.
- الام العزباء والطلاق وكافة المشاكل الاجتماعية تجعل عدد الايتام والابناء من غير اب الاغلبية في المجتمع الامريكي .
فهل مجموع هذه الظروف هي التي تخلق العبقرية لديه وجعلت تقدمهم مذهل الى حد ظنه البعض ناتج عن تدخل سكان من الفضاء الخارجي؟


=======

إيران أيضا تؤيد ما قاله وزير كندي عن كائنات فضائية
وكالة "فارس" للأنباء: وصلوا إلى نيفادا واستقبلهم الرئيس أيزنهاور وسلمهم إدارة البلاد
الأربعاء 13 ربيع الأول 1435هـ - 15 يناير 2014م



لندن - كمال قبيسي
منذ 10 أيام فجّر وزير الدفاع الكندي السابق، بول هالير، قنبلة إخبارية وصل صداها إلى معظم وسائل الإعلام في العالم، لأن تفاصيلها جاءت على لسان شخص بمستواه، غير متهم عقليا وعلى كل صعيد، فقد أكد في مقابلة أجراها معه تلفزيون روسي وجود كائنات فضائية "تعيش متخفية منذ آلاف السنين بين البشر" كما قال.
وأمس الثلاثاء وردت من إيران معلومات في تقرير أصدرته "وكالة أنباء فارس" شبه الرسمية الأحد الماضي، يتحدث أيضا عن كائنات فضائية، مختلفة بعض الشيء عن التي أكد الوزير الكندي وجودها، فهي "تعتنق أفكار النازية الألمانية، وتتحكم بالولايات المتحدة، وأنها السر وراء تقدمها الهائل"


ايوب صابر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2014, 08:57 AM   رقم المشاركة : [9]
ايوب صابر
نائب المشرف العام للأقسام
 




ايوب صابر is on a distinguished road
افتراضي

هل الرأسمالية سر التقدم المهول؟



ايوب صابر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-26-2014, 01:13 PM   رقم المشاركة : [10]
ايوب صابر
نائب المشرف العام للأقسام
 




ايوب صابر is on a distinguished road
افتراضي

هل الانحلال الاسري وارتفاع اعداد الايتام والايتام الاجتماعيين والناتج عن الطلاق والام العزباء ثم وما الى ذلك من امور هو سر العبقرية والتقدم في المجتمعات العربية؟


ايوب صابر متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 24 ( الأعضاء 0 والزوار 24)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آداب الشرق القديم وتلاقح الحضارات – ندوة – تنسيق : أحمد شحلان pdf أحمد بريقع منبر ركن الكُتب . 0 06-02-2017 12:02 AM
الرحالون العرب وحضارة الغرب في النهضة العربية الحديثة pdf أحمد بريقع منبر ركن الكُتب . 0 05-28-2017 03:10 PM
كتاب تاريخ الشرق الأدني القديم دراسات وأبحاث – أسامة عدنان يحيي pdf أحمد بريقع منبر ركن الكُتب . 0 05-26-2017 06:51 AM
هل العرب عاجزون عن التأثير في المشهد الدولي ؟ لماذا ؟ وما العمل ؟ ايوب صابر منبر الحوارات الفكرية العامة. 7 08-08-2014 08:39 PM
اعلان نتائج مسابقة منظمة كتاب بلاحدود -الشرق الاوسط قيس الرضواني منبر خطوط صحافية ودوائر إعلامية. 3 02-04-2012 06:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها