صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الفارق الضخم بين شريعة الله وشريعة الناس ! (آخر رد :محمد جاد الزغبي)       :: سأكتب على ذرات الرمال... (آخر رد :مازن الفيصل)       :: حقيقة التصوف.. للعلامة الشيخ صالح الفوزان (آخر رد :عمرو مصطفى)       :: كلمات عربية غريبة جدآ ومعانيها أغرب (آخر رد :حنين الخالدي)       :: بعض ... الناس (آخر رد :حنين الخالدي)       :: زوجة سقراط .. الظالمة أو .. المظلومة ! (آخر رد :حنين الخالدي)       :: O يحكى أن ..o (آخر رد :حنين الخالدي)       :: ما .. الإنسان !؟ (آخر رد :حنين الخالدي)       :: حياكم الله ... الأخضر في فلسطين (آخر رد :حنين الخالدي)       :: صلوا على محمد ...اللهم صلِّ على محمد (آخر رد :حنين الخالدي)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 10-11-2019, 08:57 PM   #1

محمد فتحي المقداد

كاتب سـوري مُتألــق

 
الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 427
معدل تقييم المستوى: 11
محمد فتحي المقداد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي أسامينا .. شو تعبو أهالينا (مقالات ملفقة21\2)

أسامينا.. شو تعبو أهالينا


مقالة ملفقة (21\2)
بقلم محمد فتحي المقداد
الاسم دليلٌ وعنوانٌ، ولا شخص بلا اسم أبدًا مهما كان الاسم، يلصق بصاحبه منذ ولادته أو في ذهن والديْه منذ زواجهما. ولا يثبتُ الاسم رسميًّا لصاحبه إلّا بشاهديْن للحصول على وثيقة ولادة؛ ليكون في تعداد السكّان وإعطائه رقمًا وطنيًّا يرافقه مدى حياته في جميع وثائقه حتّى وثيقة وفاته ومعاملات الإرث بعد مماته.
وفيما بعد الهويّة وجواز السّفر هي التي توثّق الاسم، وبغيرها سيبقى صاحبه مجهولًا لأنها المُعرّف المعتمد ولا تعدو غير قطعقة كرتونية وحديثًا بلاستيكيّة ممهورة بالخاتم الرسميّ الذي يُكسبها الحقيقة الموثوقة لدى دوائر الدّولة على مختلف مساراتها.
لعلّي مثل الكثيرين غيري، أستمع لأغنية فيروز (أسامينا..) تسحبني موسيقاها الرقيقة إلى عوالم فسيحة من ارتياح النفس وذكريات ربما أجهلها، إلا اسمي منها. بتدقيقي في المقطع الأوّل انفتحت آفاق فلسفية أبدعها الشاعر اللّبنانيّ (جوزف حرب): "اسامينا .. شو تعبو أهالينا تلاقوها .. و شو افتكرو فينا الأسامي كلام .. شو خص الكلام .. عينينا هِنّي أسامينا).
بالرّجوع إلى المعجم اللغويّ نجد:" كلمة اسم، والجمع : أسماء ، أساميُّ و أسامٍ، وهو
ما يُعْرف به الشيءُ ويُستدلُّ به عليه. وعند النُّحاة: ما دلّ على معنًى في نفسه غير مقترن بزمن".
والاسم الأوّل لا يُعتبر دليلًا تعريفيًّا كافيًا على صاحبه، فلا بدّ من اقترانه باسم الوالد والنسبة(اسم العائلة أو العشيرة أو القبيلة). من خلال البحث والتقصّي هناك من يحمل نسبةً عائدة إلى مهنة مُتوارثة أبًا عن جدّ، وصار منسوبًا إلى مهنته المُستبدلة باسم العائلة الأساسيّ، هذا ما نلاحظه عند سكّان المُدن على الأخصّ.
وأبناء القبائل والعشائر القادمة من الجزيرة العرب عصر الفتوحات كانوا يأنفون المهن. وفي بعض البلاد كاليمن مثلًا ينظرون بدنيّة إلى المِهنيّ، حتى أن التصاهر والتزاوج غير مسموح به إلا كلّ من طبقته، فالحلّاق لا يتزوّج إلا ابنة حلّاق، وهكذا ينسحب الأمر على باقي المهن. وللمُتتبّع أنّ العرب لم يمتهنوا الحِرَف المختلفة، كما ورد (خمّار روميّ)، (صانع سيوف يهوديّ)، (طبيب نصرانيّ).
عاد الموضوع إلى ذهني عندما اغتيل الصحفيّ السعوديّ (جمال خاشقجي) قبل سنة في تركيا، فتوقّفت عند نسبته (خاشقجي)؛ فتذكرت أنّنا أحيانا كنّا نستخدم كلمة (خاشوقة..)، وهي ملعقة الطعام كانت دارجة عند الفلاحين في حوران.. وهي كلمة تركية.. وخاشقجي سيكون له علاقة بهذا المعنى، إمّا صانعا أو بائعا.
وهو ما درجت عادات المدن من إطلاق اسم المهنة على الصانع لها، أو المُتاجِر بها، ومع الأيّام صار اسم لعائلته وضاع نسبه الأصلي بمرور الزّمن.
وعلى سبيل المثال لا الحصر، أورد بعضًا منها: (الحبّال، السّيوفي، السّروجي، حلونجي، السمّاك، ملبنجي، قزاز، رزّاز، المُنجّد، الشراباتي، الملّاح، الحدّاد، النجّار، خدّام، البوّاب).
وهناك ألقاب ورُتب اجتماعية صارت أسماء لعائلات (الآغا - الوزير - الباشا)، وللرّتبة الدينيّة ومن امتهنها امتداد اجتماعي لتصبح نسبة لأشخاص ( الشيخ - الخوري - مطران أو المطارنة - الشّرع - الخطيب - الرّفاعي - الشاذلي - السنوسي - الحريري).
وللجغرافيا وهجها لتفرض شروطها الاجتماعيّة لتصبح نسبة لمجموعة أشخاص غير مترابطين أصلًا في بلادهم بِصِلات دمٍٍ أو قرابة، وكلّ من ارتحل من بلده أطلقوا عليهم اسم المكان القادم منه (المصري - السوداني - المغربي - الشامي)، فالأماكن مرتحلة فينا، نغادرناها ولا تغادرنا.
وأنا لن أغادر أرض حوران مع نشاط ذاكرتي، لاستعادة أسماء علماء ولدوا فيها، وانتسبوا لمناطقها، منهم:
أ - (ابن كثير البصروي) العالم والمحدّث والمُفسّر فهو منسوب لمدينة بُصرى الشام في حوران. ويعتبر كتابه الأشهر على الإطلاق (تفسير القرآن العظيم) وكتاب (البداية والنهاية) في التاريخ.
ب - ابن القيّم الجوزيّة الزّرعي أو (الأزرعي) نسبة لمدينة إزرع في محافظة درعا الريف الأوسط، وهز فقيه ومُحدّث ومُفسّر وعالم مُجتهد، أهمّ مؤلّفاته (زاد المعاد في هدي خير العباد) و (الرّوح).
ج - الإمام النّووي، نسبة إلى مدينة نوى في محافظة درعا الريف الغربي، التي ولد فيها سنة ( 1233‪— 1277‪م) وهو (أبو زكريا يحيى بن شرف النووي) مُحدّث وفقيه ولغوي، أشهر تصانيفه كتاب (رياض الصّالحين) و(الأربعين النوويّة).
قيل: "أنّ لكلّ إنسان من اسمه نصيب"، ربّما يكون الاسم (همّام) وصاحبه كسول خائر القوى، وبعض تأتي على أصحابها بالمصائب والإنحراف، وأذكر من أسمى ابنه (جُعَل) صرصور الصحراء الذي يبحث عن مخلّفات الإنسان والحيوان ليصنع منها كُرة يدحلها ويدفعها على الرّمال.
عموم العرب تتفاخر بانتحال أسماء أبنائهم، مُتّخذين منها سببّا من أسباب القوّة لبثّ الرّعب في قلوب أعدائهم (صقر - نمر - أسد - صخر - حرب - شاهين). والاسم عنوان صاحبه مهما علا أو دنا. فمن يمُت يبقى اسمه حيًّا لا يَمُت، منهم من يستجلب الرّحمات أو اللّعنات، ولو بعد قرون من موتهم.

عمّان - الأردن
١٠ / ١٠ / ٢٠١٩

من مواضيعي
0 أسامينا .. شو تعبو أهالينا (مقالات ملفقة21\2)
0 الليل .. يا ليلى ( مقالات ملفقة 22\2)
0 الدنيا مراتب (مقالات ملفقة 18\2)
0 يا عروسًا تنام ملء المحاجر ( مقالات ملفقة 19\2)
0 تحميل رواية المثلث المقلوب للروائي محمد ارفيفان العاودين

التوقيع :
محمد فتحي المقداد موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2019, 12:23 AM   #2

محمد فتحي المقداد

كاتب سـوري مُتألــق

 
الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 427
معدل تقييم المستوى: 11
محمد فتحي المقداد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: أسامينا .. شو تعبو أهالينا (مقالات ملفقة21\2)

أسامينا .. أهالينا شو تعبو تلاقوها..

الروائي محمد فتحي المقداد



أسامينا
أسامينا


من مواضيعي
0 أسامينا .. شو تعبو أهالينا (مقالات ملفقة21\2)
0 الليل .. يا ليلى ( مقالات ملفقة 22\2)
0 الدنيا مراتب (مقالات ملفقة 18\2)
0 يا عروسًا تنام ملء المحاجر ( مقالات ملفقة 19\2)
0 تحميل رواية المثلث المقلوب للروائي محمد ارفيفان العاودين

التوقيع :
محمد فتحي المقداد موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2019, 07:24 AM   #3

ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ناريمان الشريف

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 12,202
معدل تقييم المستوى: 23
ناريمان الشريف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: أسامينا .. شو تعبو أهالينا (مقالات ملفقة21\2)

يعتقد كثير من الناس أنَّ للإسم "طاقة" تؤثر على شخصية الانسان وتصرفاته وطباعه، وقد تؤثر حتى على صحته ومستقبله أيضاً. ويدّعي بعض الناس أنَّ للأحرف اهتزازتٍ معينةٍ تؤثر في طاقة الجسد، و أنَّ للأسماء طاقة ترتبط بـ"طاقة" الكون، فيعتقدون أنَّها تؤثر وتتأثر بالكون و أحداثه. يبرّرون هذا الكلام بوجود شيءٍ (لا يعرفون ماهيته بالضبط) موجود في جسم الانسان، مسؤول عن هذه التأثيرات الماورائية وربطها بأحداث جسدية تحصل لك. وحين تخبرهم بأن اسمك (ماهر) مثلاً، ولكنك فعلياً لا تمتلك أي مهارة في حياتك، سيقولون لك أنك تمتلك أصلاً اسماً روحياً خفيّاً غير اسمك الحقيقي، تعرفه من أحد الروحانيين الخبراء بهذا الموضوع، أي أنّه ثمة تأويلات خفيّة لا مبرر علميّ لها ولا يمكن تخطئتها كي تقنعك بأنَّ "لاسمك طاقة"، ولكن حين يحاول العلم أن يفسر هذه الظواهر علميّاً نجد أنَّ الموضوع مختلف تماماً.
هذا الكلام على ذمة الراوي ..
أما أنا فأقول ... دوماً أستمتع بما تكتب خاصة سلسلة المقالات الملفقة
ألف شكر
تحية ... ناريمان

من مواضيعي
0 حياكم الله ... الأخضر في فلسطين
0 إحياء علوم الدين .. (حجة الإسلام ) أبو حامد الغزالي
0 ابتسامة مُبكيـــَـــة !
0 شخصيات لابد لك أن تعرف عنها \ الشاعر السعودي ابراهيم مفتاح
0 أرقام وإحصائيات ربما تعنيك

التوقيع :
الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
ناريمان الشريف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 12:40 AM   #4

محمد فتحي المقداد

كاتب سـوري مُتألــق

 
الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 427
معدل تقييم المستوى: 11
محمد فتحي المقداد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: أسامينا .. شو تعبو أهالينا (مقالات ملفقة21\2)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناريمان الشريف مشاهدة المشاركة
يعتقد كثير من الناس أنَّ للإسم "طاقة" تؤثر على شخصية الانسان وتصرفاته وطباعه، وقد تؤثر حتى على صحته ومستقبله أيضاً. ويدّعي بعض الناس أنَّ للأحرف اهتزازتٍ معينةٍ تؤثر في طاقة الجسد، و أنَّ للأسماء طاقة ترتبط بـ"طاقة" الكون، فيعتقدون أنَّها تؤثر وتتأثر بالكون و أحداثه. يبرّرون هذا الكلام بوجود شيءٍ (لا يعرفون ماهيته بالضبط) موجود في جسم الانسان، مسؤول عن هذه التأثيرات الماورائية وربطها بأحداث جسدية تحصل لك. وحين تخبرهم بأن اسمك (ماهر) مثلاً، ولكنك فعلياً لا تمتلك أي مهارة في حياتك، سيقولون لك أنك تمتلك أصلاً اسماً روحياً خفيّاً غير اسمك الحقيقي، تعرفه من أحد الروحانيين الخبراء بهذا الموضوع، أي أنّه ثمة تأويلات خفيّة لا مبرر علميّ لها ولا يمكن تخطئتها كي تقنعك بأنَّ "لاسمك طاقة"، ولكن حين يحاول العلم أن يفسر هذه الظواهر علميّاً نجد أنَّ الموضوع مختلف تماماً.
هذا الكلام على ذمة الراوي ..
أما أنا فأقول ... دوماً أستمتع بما تكتب خاصة سلسلة المقالات الملفقة
ألف شكر
تحية ... ناريمان
أديبتنا الراقية ناريمان
أسعد الله أوقاتك بكل خير
كل الشكر على هذه الإضافة المميزة
التي فتحت آفاق علم النّفس والما وراء
وعلم الطاقة الداخلية المتولدة من الذات
وكما تفضلت ربما يكون ذاك حقيقيا أو
غيرر ذلك...
ليتني كنت ضمّنتها ملفقتي..
أحسنت بإيرادك هذه المعلمات القيمة
تحياتي وتقديري
دمت بخير

محمدفتحي المقداد

من مواضيعي
0 أسامينا .. شو تعبو أهالينا (مقالات ملفقة21\2)
0 الليل .. يا ليلى ( مقالات ملفقة 22\2)
0 الدنيا مراتب (مقالات ملفقة 18\2)
0 يا عروسًا تنام ملء المحاجر ( مقالات ملفقة 19\2)
0 تحميل رواية المثلث المقلوب للروائي محمد ارفيفان العاودين

التوقيع :
محمد فتحي المقداد موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 01:13 AM   #5

محمد فتحي المقداد

كاتب سـوري مُتألــق

 
الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 427
معدل تقييم المستوى: 11
محمد فتحي المقداد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: أسامينا .. شو تعبو أهالينا (مقالات ملفقة21\2)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد فتحي المقداد مشاهدة المشاركة
أسامينا .. أهالينا شو تعبو تلاقوها..

الروائي محمد فتحي المقداد


أسامينا
أسامينا

من مواضيعي
0 أسامينا .. شو تعبو أهالينا (مقالات ملفقة21\2)
0 الليل .. يا ليلى ( مقالات ملفقة 22\2)
0 الدنيا مراتب (مقالات ملفقة 18\2)
0 يا عروسًا تنام ملء المحاجر ( مقالات ملفقة 19\2)
0 تحميل رواية المثلث المقلوب للروائي محمد ارفيفان العاودين

التوقيع :
محمد فتحي المقداد موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 02:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها