قديم 10-07-2020, 08:25 PM
المشاركة 263
ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية


اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: عندما يأتي المساء ..
عندما يأتي المساء ..
يحتل الخوف قلبي... لأنه يأخذني إلى عالم الظلام
عالم مجهول الهوية ..

الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
قديم 10-08-2020, 09:45 PM
المشاركة 264
علي الحزيزي
مهندس الأبجديــة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: عندما يأتي المساء ..
عندما يأتي المساء

لا أُحبُّكَ .. لا أكرهُك
قلبي مليء بما ليس يَعْنيك
لا أُحبُّك .َ. مَنْ أَنت حتَّي أُحبَّك ؟
هل أَنت بعضُ أَنايَ .. وموعدُ شاي
و بُحَّة ناي .. و أُغنيّةٌ كي أُحبَّك؟
عاطفتي لا تَخُصُّكَ
عاطفتي هي ليلي الخُصُوصي
ُليلي الذي يتحرَّكُ بين الوسائد
حُرّاً من الوزن و القافيةْ ..
....
محمود درويش

أَحب ما تولين من
عطايا
يا هذه الأيام أن
تولي
قديم 10-08-2020, 09:58 PM
المشاركة 265
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الإداري المميز الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 8

  • موجود
افتراضي رد: عندما يأتي المساء ..
مساء الترف
حين يبدأ بك
مسائي بك
كلحن أطرب قلبي
على أوتار صوتك العذب

مساؤك رقيق
ينم عن نبض شفيف و إحساس راقي

كل الود والتحية لك والـسجل لمشاهدة الصور

قديم 10-14-2020, 11:02 AM
المشاركة 266
علي الحزيزي
مهندس الأبجديــة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: عندما يأتي المساء ..
عندما يأتي المساء

"من أجمل ماقرأت في يومي هذا "

بردونيات :
هذه القصيدة بعنوان (ليالي-الجائعين)للاديب والشاعر اليمني و العربي الكبيرالاستاذ/عبدالله البردوني الرائي في الزمن الاعمى. المنشورة في ديوان (من ارض بلقيس) .
-----------------------------------
"ليالي_الجائعين"
----------------------
هذي البيوت الجاثمات إزائي
ليلٌ من الحِرمان والإدجاء

من للبيوت الهادمات كأنّها
فوق الحياة مقابر الأحياء

تغفو على حلم الرغيف ولم تجد
إلاّ خيالاً منه في الإغفاء

وتضمّ أشباح الجياع كأنّها
سجن يضمّ جوانح السّجناء

وتغيب في الصمت الكئيب كأنّها
كهفٌ وراء الكون والأضواء

خلف الطبيعة والحياة كأنّها
شيءٌ وراء طبائع الأشياء

ترنو إلى الأمل المولّي مثلما
يرنو الغريق إلى المُغيث النائي

وتلملم الأحلام من صدر الدّجى
سوداً كأشباح الدّجى السوداء
***
هذي البيوت النائمات على الطوى
نوم العليل على انتفاض الداء

نامت ونام اللّيل فوق سكونها
وتغلّفت بالصمت والظلماء

وغفت بأحضان السكون وفوقها
جثث الدّجى منثورة الأشلاء

وتلملمت تحت الظلام كأنّها
شيخٌ ينوء بأثقل الأعباء

أصغى إليها اللّيل لم يسمع بها
إلاّ أنين الجوع في الأحشاء

وبُكا البنينُ الجائعين مردّداً
في الأمّهات ومسمع الآباء

ودجت ليالي الجائعين وتحتها
مُهج الجياع قتيلة الأهواء
***
يا ليل، من جيران كوخي؟ من همُ
مرعى الشقا وفريسة الأرزاء

الجائعون الصابرون على الطوى
صبر الرُبا للريح والأنواء

الآكلون قلوبهم حقداً على
ترف القصور وثروة البخلاء

الصامتون وفي معاني صمتهم
دُنيا من الضجّات والضوضاء

ويلي على جيران كوخي إنّهم
ألعوبة الإفلاس والإعياء

ويلي لهم من بؤس محياهم ويا
ويلي من الإشفاق بالبؤساء

وأنوح للمستضعفين وإنّني
أشقى من الأيتام والضعفاء

وأحسّهم في سدّ روحي في دمي
في نبض أعصابي وفي أعضائي

فكأنّ جيراني جراح تحتسي
هو ريّ الأسى من أدمعي ودمائي

ناموا على البلوى وأغفى عنهمو
عطف القريب ورحمة الرحماء

ما كان أشقاهم وأشقاني بهم
وأحسّني بشقائهم وشقائي
***

أَحب ما تولين من
عطايا
يا هذه الأيام أن
تولي
قديم 11-03-2020, 05:53 PM
المشاركة 267
علي الحزيزي
مهندس الأبجديــة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: عندما يأتي المساء ..
عندما يأتي المساء

القصيدة الأولى*

هيَ عاصمةُ الرُّوحِ
أبوابُها سبعةٌ
- والفراديسُ
أبوابُها سبعةٌ -
كلُّ بابٍ يحقِّقُ أمنيةً للغريبِ
ومنْ أيِّ بابٍ دخلتَ
سلامٌ عليكَ،
سلامٌ على بلدةٍ
طيِّبٌ ماؤُها طيِّبٌ
في الشتاءاتِ صحوٌ أليفٌ
وفي الصيفِ قيظٌ خفيفٌ
على وابلِ الضوءِ تصحو
وتخرجُ منْ غَسَقِ الوقتِ
سيّدةً
في اكتمالِ الأنوثةِ
هل هطلَتْ منْ كتابِ الأساطيرِ
أم طلعَتْ منْ غناءِ البنفسجِ
أم حملَتْها المواويلُ
منْ نبعِ حُلْمٍ قديمْ؟!

* * *
﴿مكّةُ عاصمةُ القرآنِ،
باريسُ عاصمةُ الفنِّ،
لندنُ عاصمةُ الاقتصادِ،
واشنطنُ عاصمةُ القوّةِ،
القاهرةُ عاصمةُ التاريخِ،
بغدادُ عاصمةُ الشعرِ،
دمشقُ عاصمةُ الوردِ،
وصنعاءُ عاصمةُ الرُّوحِ.
في أعماقِها كَنْزٌ مخبوءٌ
للحلمِ
وفي رحابِها تقامُ الأعراسُ البهيّةُ
وتولدُ منْ الحجارةِ أشكالٌ
وترانيمُ
ويكتبُ اللَّونُ الأبيضُ
قصائدَهُ الباذخةَ
ويدوِّنُ اللَّيلُ أساطيرَهُ المثقلةَ
بعناقيدِ الشَّجَنِ
ومجامرِ الأطيابِ،
على الجدارِ الداخليِّ الأملسِ
لبابِ اليمنِ
كتبَ شاعرٌ يمانيٌّ:
"هيَ صنعاءُ، حانةُ الضوءِ فادخلْ
بسـلامٍ، وقَـبِّلِ الأرضَ عشرا
واعتصرْ منْ جمالِها الفاتنِ البِكْـ
ـرِ، رحيقاً يضيفُ للعُمْرِ عُمْرا"..(1)﴾.

----------------------------
*من ديوان "كتاب صنعاء"
(1) عبد العزيز المقالح

أَحب ما تولين من
عطايا
يا هذه الأيام أن
تولي
قديم 11-04-2020, 10:12 PM
المشاركة 268
علي الحزيزي
مهندس الأبجديــة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: عندما يأتي المساء ..
عندما يأتي المساء

‏لأنني هشٌّ وبيتي صفيح
تجترني ريحٌ، وأقتاد ريحْ

لا شيء غير الريح: ماذا هنا
سواك يا هذا الفراغ الفسيحْ؟

حتى النقاوات التي أومضتْ
قيل ارتدت لون الأوان القبيحْ

* * *

لأنني قشٌّ مُضافٌ إلى
قشٍّ، بويبي للذواري فتيحْ

ريحٌ تغاديني سكاكينها
ريحٌ يُماسيني حصاها الطليحْ

لا، لليالي سكراتُ الكَرى
ولا، لصحو الصبح وجهٌ صبيحْ

تَقِلُّني قارورةٌ عاقرٌ
وينثني فوقي زقاقٌ جريحْ

ثُلثي غبارٌ قائمٌ يمتطي
وجهي، وثلثايَ غُبارٌ طريحْ

* * *

مَن ذا الذي يدعو سُعالي إلى
عقد اجتماعٍ، واعترافٍ صريحْ

بالهدوء الْمُرِّ يوصي يرى
أن الهدوء اليوم عقلٌ رجيحْ

يقول: يا (ناجي) (يحيى) أتعَّظ
بقتل (فرحان)، اعتبر يا (سميحْ)

سمعتَ يا هذا، ولكن أعي
غير الذي يحكي الغبار النصيحْ

ترى الذي يهمي ندىً عاطراً؟
هذا نجيعٌ آدميٌّ سفيحْ

تقول هذا واقعيْ؟ تنثني
تكيل للمقسوم غثَّ المديحْ

قرأتَ لي فنجان مستقبلي؟
إني أرى ما لا ترى يا «سطيحْ»

أُريد أغشى عالماً واضحاً
مثلي، زماناً مثل سرِّي فضيح

ما الفرق بين القتل والقتل يا
كُثبانُ؟ يا هذا الغموض الفصيحْ

* * *

خمسون عاماً مِن عظامي غدت
خمسين نعشاً فوق ظهري تسيحْ

تمشي بأرماسي، وأمشي بها
فما الذي عني وعنها أُزيحْ؟

تَشِتّ أنقاضي رياحُ الضُّحى
تلُمّني ريح الدُّجى، كالضَّريحْ

يا هذه الأجداث: ماذا جرى؟
هل مَن يموت اليوم لا يستريحْ؟

ماذا تقولين؟ يجيء الذي
يموت يوميّاً طريّاً صحيحْ

* * *

يا ذلك البرق الذي يبتدي
في الظن، حتى أنت عنِّي تُشيحْ

مِن أين تأتي الريح؟ مِن خلفها
مِن وجهها، لا فرق، ردٌّ مليحْ

وهل ستأتي غيرُهما؟ ربما
هل أبتغي أمراً سوى ما تُتيحْ؟

أذوي، وتلك الريح تمتصني
أدمى، وهذي مِن دمي تستميحْ

وذي تُهوهِي مثل كلبٍ يرى
كلبَيْن، يجتران طفلاً ذبيحْ

* * *

مِن ذا له حريّةٌ أو يدٌ
سواكِ؟ يا ريح الزمان الكسيحْ

مَن سوف يُثني مستبيح الحمى؟
- يا قشّ - والحامي يدُ المستبيحْ

ماذا سيأتي بعد؟ أرضي بلا
ماءٍ، سمائي كالأديم المسيحْ

* * *

قرون هذي الريح أقوى؟ نعم
أموت إمَّا ناطحاً، أو نطيحْ

أُذكي حطامي شهوةً للثرى
حلقاً لديكِ ينتوي أن يصيحْ

مهداً لغصنٍ، زوجةٌ للنّدى
ينبوع زيتٍ، للسراج الشحيحْ

هذا اكتمالي في ابتدائي الذي
أرجو، وأدعوه الجزاء الربيحْ

(سبتمبر 1982م)

#البردوني
قصيدة: "#عواصف_وقش"
ديوان: "#ترجمة_رملية_الأعراس_الغبار"

أَحب ما تولين من
عطايا
يا هذه الأيام أن
تولي
قديم 11-11-2020, 07:16 PM
المشاركة 269
علي الحزيزي
مهندس الأبجديــة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: عندما يأتي المساء ..
عندما يأتي المساء

لا أُريدُ منَ الْحُبِّ غَيْرَ الْبدَايَةِ
يَرْفو الحَمَامُ فوْقَ ساَحَاتِ غَرْنَاطَتِي
ثَوْبَ هَذَا النَّهارْ
في الْجِرَارِ كِثيرٌ من الْخَمْرِ للْعِيدِ من بَعْدِنَا
في الأَغاني نوافِذُ تكْفِي وَتَكْفِي ليَنْفَجِرَ الْجُلَّنَارْ
أتْرُكُ الْفُلَّ في الْمزهريَّة, أَتْرُكُ قلْبيْ الصَّغيرْ
في خزانَة أُمي
أتْرُكُ حُلْمي في الْماء يَضْحَكْ
أَتْرُكُ الْفَجْرَ في عسل التّين
أَتْرُكُ يَوْميْ وأَمْشي في الْمَمَرِّ
إلى ساحَةِ الْبُرتُقالةِ حيْثُ يطيرُ الْحمامُ
هَلْ أَنا مَنْ نَزَلْتُ إلى قَدَمَيْك ليَعْلُوَ الْكلامُ
قمراً في حليب لَياليك أَبْيضَ.. دُقّي الْهَوَاء
كَيْ أَرى شارعَ النّاي أَزْرَقَ.. دُقّي الْمَسَاء
كَيْ أَرى كَيْفَ يَمْرَضُ بَيْنِي وَبَيْنَكِ هَذَا الرّخَامُ
لا أُريدُ من الْحُبِّ غير الْبدايَةِ
طار الْحمامُ فَوْقَ سَقْفِ السَّماء الأخيرةِ
طَارَ الْحَمَامُ وَطَارْ
سَوْفَ يبْقى كثيرٌ من الخَمْرِ من بَعْدِنَا
وقليلٌ مِنْ الأرْضِ يَكْفي لكيْ نَلْتَقي
وَيَحُلَّ السَّلامُ
....
محمود درويش

أَحب ما تولين من
عطايا
يا هذه الأيام أن
تولي
قديم 11-11-2020, 10:09 PM
المشاركة 270
ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية


اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: عندما يأتي المساء ..
سجل لمشاهدة الروابط
عندما يأتي المساء

"من أجمل ماقرأت في يومي هذا "

بردونيات :
هذه القصيدة بعنوان (ليالي-الجائعين)للاديب والشاعر اليمني و العربي الكبيرالاستاذ/عبدالله البردوني الرائي في الزمن الاعمى. المنشورة في ديوان (من ارض بلقيس) .
-----------------------------------
"ليالي_الجائعين"
----------------------
هذي البيوت الجاثمات إزائي
ليلٌ من الحِرمان والإدجاء

من للبيوت الهادمات كأنّها
فوق الحياة مقابر الأحياء

تغفو على حلم الرغيف ولم تجد
إلاّ خيالاً منه في الإغفاء

وتضمّ أشباح الجياع كأنّها
سجن يضمّ جوانح السّجناء

وتغيب في الصمت الكئيب كأنّها
كهفٌ وراء الكون والأضواء

خلف الطبيعة والحياة كأنّها
شيءٌ وراء طبائع الأشياء

ترنو إلى الأمل المولّي مثلما
يرنو الغريق إلى المُغيث النائي

وتلملم الأحلام من صدر الدّجى
سوداً كأشباح الدّجى السوداء
***
هذي البيوت النائمات على الطوى
نوم العليل على انتفاض الداء

نامت ونام اللّيل فوق سكونها
وتغلّفت بالصمت والظلماء

وغفت بأحضان السكون وفوقها
جثث الدّجى منثورة الأشلاء

وتلملمت تحت الظلام كأنّها
شيخٌ ينوء بأثقل الأعباء

أصغى إليها اللّيل لم يسمع بها
إلاّ أنين الجوع في الأحشاء

وبُكا البنينُ الجائعين مردّداً
في الأمّهات ومسمع الآباء

ودجت ليالي الجائعين وتحتها
مُهج الجياع قتيلة الأهواء
***
يا ليل، من جيران كوخي؟ من همُ
مرعى الشقا وفريسة الأرزاء

الجائعون الصابرون على الطوى
صبر الرُبا للريح والأنواء

الآكلون قلوبهم حقداً على
ترف القصور وثروة البخلاء

الصامتون وفي معاني صمتهم
دُنيا من الضجّات والضوضاء

ويلي على جيران كوخي إنّهم
ألعوبة الإفلاس والإعياء

ويلي لهم من بؤس محياهم ويا
ويلي من الإشفاق بالبؤساء

وأنوح للمستضعفين وإنّني
أشقى من الأيتام والضعفاء

وأحسّهم في سدّ روحي في دمي
في نبض أعصابي وفي أعضائي

فكأنّ جيراني جراح تحتسي
هو ريّ الأسى من أدمعي ودمائي

ناموا على البلوى وأغفى عنهمو
عطف القريب ورحمة الرحماء

ما كان أشقاهم وأشقاني بهم
وأحسّني بشقائهم وشقائي
***

من القصائد الرائعات اللواتي ستستقر بذهني
عبد الله البردوني
الله الله
شكراً لك على النقل المتميز والشاعر
تحية ... ناريمان

الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: عندما يأتي المساء ..
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من اين يأتي الابداع؟ ايوب صابر منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية 5 09-18-2016 11:09 AM
من وحي حلم يأتي ليذهب بن عشور عمرو منبر شعر التفعيلة 1 04-10-2013 01:25 AM
متى يأتي العيد محمد الخُضري منبر بوح المشاعر 8 08-19-2012 09:53 AM
أنا وهو... عشقٌ يأبى الزوال د.زيد الحمداني منبر بوح المشاعر 13 05-07-2011 08:20 AM

الساعة الآن 12:43 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.