صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > فضاءات رحبة > منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال تاريخ الحضارات والمدن والرجال والأساطير

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ومضاتٌ لبنويّة .. مبتسمة الهويّة ! (آخر رد :لبنى علي)       :: مشمش الأحداق ..! (آخر رد :لبنى علي)       :: ::.. تحيَّة ..:: (آخر رد :لبنى علي)       :: كــــــــــــورونــــــــــا (آخر رد :حسن زكريا اليوسف)       :: *قصيدة عروة بن حزام الضني - في إبنة عمه[عفراء]. مشاركه (آخر رد :جمعان ال السهيمي)       :: °● كـــــــالعادة ..°● (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: يَا لِرَوْعة أعْيَاد زَمَان! (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: عناقيد ... كرْمُ وحصرم ( متجدد ) !! (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: حزن.. (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: سلام على أيام مضت !! (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 03-10-2020, 09:35 PM   #1

فارس العمر

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية فارس العمر

 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
الدولة: الشرق الأوسط
المشاركات: 428
معدل تقييم المستوى: 1
فارس العمر is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي عَالِم الفِيزْياء العَبْقَري المُسْلم الذي "ظَلمْه التَاريخ"

عَالِم الفِيزْياء العَبْقَري المُسْلم الذي "ظَلمْه التَاريخ"



جائزة نوبل
حصل العالم الباكستاني محمد عبد السلام على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1979
، إذ أسهمت أبحاثه في وضع أسس إحدى النظريات في فيزياء الجسيمات التي لا تزال تستخدم حتى يومنا هذا، ومهد السبيل لاكتشاف جسيم "بوزون هيغز"، المسؤول عن اكتساب جميع الجسيمات الأخرى لكتلتها.

كان عبد السلام أول باكستاني يفوز بجائزة نوبل، وبدلا من أن يمثل هذا الفوز لحظة تاريخية لبلاده، طوى النسيان إنجازاته في مسقط رأسة بعد مرور 40 عاما على فوزه بالجائزة، وقد يعزى ذلك إلى خلفيته الدينية التي يعتز بها.
ويسعى منتجو الفيلم الوثائقي الجديد "أول فائز **** بجائزة نوبل"، على شبكة "نتفليكس"، لإعادة عبد السلام وإنجازاته إلى دائرة الضوء.

ويقول ذاكر ظافر، أحد منتجي الفيلم: "عبد السلام هو أول مسلم يفوز بجائزة نوبل للعلوم. وكان متمسكا بجذوره وحريصا على تحسين أوضاع شعبه، حتى إنه ارتدى العمامة البيضاء في استكهولم أثناء مراسم استلام الجائزة من ملك السويد". واستشهد بآيات قرآنية في خطاب قبول الجائزة.
ويكشف الفيلم عن مدى تفاني عبد السلام وولائه الشديد للفيزياء ودينه وقوميته، ويشير إلى أنه لم يهتز رغم المحن التي واجهها.

ولادته
ولد عبد السلام عام 1926، في مدينة جهانغ، التي كانت آنذاك جزءا من الراج البريطاني، واعتقد والده، المدرس، منذ البداية أنه رزق بعبد السلام بعد الرؤيا التي رآها أثناء صلاة الجمعة، ولهذا كان يفضله منذ صغره على إخوته، إذ كان يعفيه من الواجبات المنزليه، مثل حلب البقرة والتنظيف، حتى يتفرغ لشحذ مهاراته الرياضية الفذة., لكن عبد السلام لم يكن طفلا مرفها. إذ لم ير المصباح الكهربائي إلا بعدما سافر إلى لاهور لدخول الجامعة الحكومية., وهناك أهلته مهاراته في الرياضيات والفيزياء للتفوق على أقرانه في الصف، وحصل على زمالة بجامعة كامبريدج، حيث أصبح واحدا من القلائل الذين ينحدرون من جنوب آسيا في صفوف كلية سانت جونز.

الدكتوراه
وبعد أن حصل على الدكتوراة من كامبريدج، دفعه الحنين لوطنه إلى الانتقال إلى لاهور ليعمل أستاذا في الرياضيات بالجامعة.
كان عبد السلام طيلة حياته مؤمنا ومتمسكا بتعاليم الإسلام، وكان يواظب على الاستماع للقرآن أثناء عمله في مكتبه بمنزله في لندن. ولم ير قط أن الدين يقف عائقا أمام تقدمه العلمي. بل كان يرى أن العلوم والدين يكملان بعضهما بعضا، حتى إنه كان يقول لزملائه إن الكثير من أفكاره كانت إلهاما من الله.

وكان عبد السلام يحاول صياغة نظرية موحدة تساعد في تفسير فيزياء الجسيمات بما لا يتعارض مع معتقداته الدينية. وقال عبد السلام ذات مرة: "نحن علماء الفيزياء النظرية نحاول أن نفهم كل ما يحيط بالمادة الجامدة من تعقيدات باستخدام أقل المفاهيم الأساسية الممكنة"., لكنه لم يقبل بعض النظريات العلمية التي اصطدمت بمعتقداته الدينية، مثل نظرية الانفجار العظيم.
غير أن هذا الإيمان الراسخ كان أيضا مصدرا للألم بسبب الطريقة التي كان يُعامل بها أبناء الطائفة الأحمدية التي ينتمي لها في باكستان.
لكن مساهمات عبد السلام في مشروعات الدولة تراجعت، منذ اللحظة التي أصدر فيها رئيس الوزراء ذو الفقار علي بوتو قانونا جديدا ضد أتباع الطائفة الأحمدية في عام 1974. وبعدها دأب عبد السلام على معارضة الأسلحة النووية على الملأ.
ووصف عبد السلام على شاهد قبره في بلدة ربوة الباكستانية، بأنه أول مسلم يفوز بجائزة نوبل، إلى أن حذفت السلطات المحلية كلمة "مسلم". ويقول ظافر إنهم قرروا استخدام هذه المفارقة لتصبح عنوانا لفيلمهم الوثائقي، وكأنها آخر إساءة يتعرض لها أبرز أبناء هذا البلد.

اكتشاف أسطورة
لم يكن ظافر والمنتج المساعد له عمر فاندال يعرفان شيئا عن عبد السلام إلا عندما انتقلا من باكستان إلى الولايات المتحدة للدراسة في الجامعة، ويقول ظافر: "قرأنا تأبينا لعبد السلام في مجلة نيويورك تايمز. لكن إنجازاته في مسقط رأسه طمست عمدا".,, واكتشف الاثنان أن التجاهل المتعمد لعبد السلام كان بسبب خلفيته الدينية. وقد رأى ظافر وفاندال أن بداياته المتواضعة قد تشجع الناس على دراسة العلوم.

إنجازاته الجليلة
وكانت إسهامات عبد السلام جليلة في مجال الفيزياء، إذ طور نظرية النيوترينو، وهو جسيم دون الذري افترض وجوده العالم باولي في عام 1930، وأجرى بحوثا تمخضت عنها نظرية "القوة الكهروضعيفة"، التي نال عنها جائزة نوبل.
وتصف نظرية "القوة الكهروضعيفة" الجسيمات الأولية التي تعد أصغر اللبنات الأساسية التي تتكون منها المادة في الكون، وكيفية تفاعلها. ودمج عبد السلام بين نظريات القوة الكهرومغناطيسية وما يعرف بالقوة الضعيفة في نظرية واحدة.
ورغم الاضطهاد الذي عانى منه في باكستان، فإنه لم يقبل الجنسية البريطانية والإيطالية، وظل محتفظا بجنسيته الباكستانية حتى مماته.

اهتمامه بالعلوم
وكان عبد السلام مهتما بالنهوض بالعلوم في الدول النامية، وفي عام 1964 أسس المركز الدولي للفيزياء النظرية في إيطاليا لتوفير مقاعد للطلاب من الدول النامية لمتابعة التطورات العلمية والأكاديمية حول العالم.
ويتضمن الفيلم مقاطع فيديو أرشيفية أكثرها لم يرها أحد من قبل. وصور المخرجان أشخاصا لم يتحدثوا أمام الكاميرات قط، مثل سكرتير الدكتور عبد السلام. وفتحت لهما عائلته منزلها لمطالعة مذكراته والبحث وسط الصور ومقاطع الفيديو القديمة لاختيار المناسب منها.
ويقول أحمد عبد السلام، أكبر أبناء عبد السلام، الذي ظهر في الفيلم للتحدث عن حياة والده، إن الفيلم رائع وقد أخرجه شابان متفانيان، أرادا أن يفيدا 200 مليون شخص من بني جلدتهما، لا يعرف أكثرهم شيئا عن عبد السلام.

فيلم عن عبد السلام
ويكشف الفيلم عن جانب آخر من حياة عبد السلام. إذ تحدث زملاؤه القدامى عن عاداته العجيبة في الأبحاث، حين كان يخرج بأفكار لا حصر لها، لكن القليل منها جدير بجائزة نوبل.
ووصفه ابنه أحمد بأنه كان وفيا بشدة، إلى درجة أنه ظل يرتاد نفس المتجر طيلة حياته لأنه استطاع أن يخيط له البدلة التي كان يحتاجها، في وقت قياسي.
لكن أحمد يقول إن الفيلم سلط الضوء على باكستان ولم يتبق وقتا لإبراز رغبة عبد السلام الشديدة في التصدي لطمع البلدان المتقدمة وغطرستها حيال الدول النامية.

ويقول ظافر، إنه وفاندال شعرا في البداية أن هذه القصة تصلح كمصدر إلهام رائع للأطفال في بلدهم، ولتعريف العالم ببطل مسلم باكستاني نال جائزة نوبل ولم يحظ بالثناء الذي يستحقه.
ويضيف ظافر أن الفيلم اكتسب أهمية كبيرة مؤخرا بسبب المعاناة التي تكابدها الأقليات الدينية في باكستان وشبه القارة الهندية بوجه عام، والتي تفاقمت مع مرور السنين. وفي الوقت الذي زادت فيه كراهية الغرب للإسلام، يسلط هذا الفيلم الضوء على إنجازات المسلمين، ولا سيما في مجال العلوم، الذي لم تنل فيه إسهامات العالم الإسلامي حظها من التقدير.

إنعدام المساواة

ويقول أحمد: "إن انعدام المساواة في كل مناحي الحياة زاد في الوقت الحالي عن أي وقت مضى، وقد حاول عبد السلام أن يحث الدول النامية على الاستثمار في التعليم والعلوم والتكنولوجيا لتحسين فرصها في الرقي الاقتصادي بدعم من الدول المتقدمة. وهذه الرسالة لم تفقد أهميتها قط منذ 50 عاما".
يمكنك قراءة الموضوع الأصلي على موقع BBC Culture

من مواضيعي
0 مَعْزُولٌ في الْبَيْت
0 عجائب كورونا مع الشرطة الأميركية
0 مَعْرفَة الله تَعاَلى تُجَنبُك ارْتكَابِ المَعَاصي و المُحَرمَات
0 “لَعْلَهُ خَيْر”
0 عَالِم الفِيزْياء العَبْقَري المُسْلم الذي "ظَلمْه التَاريخ"

فارس العمر غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2020, 02:18 AM   #2

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,259
معدل تقييم المستوى: 4
العنود العلي will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: عَالِم الفِيزْياء العَبْقَري المُسْلم الذي "ظَلمْه التَاريخ"

نشعر بفخر حيال أي مسلم ينال جائزة علمية كنوبل وغيرها
ووفاء د. محمد عبد السلام لدينه وولاءه لهويته ووطنه
يضرب بهما المثل ... منقول رائع جدا أستاذي فارس العمر
شكرا لك مع فائق التقدير


من مواضيعي
0 () كَارْمِينَا بُورَانَا ( كَانْتاتَا ) مَعْزُوفة الشَيْطَان ()
0 معذرة إليكم آل منابر
0 () بِالقُربِ مِنْ حَدائق طَاغُورْ ()
0 () الألِفُ المتَطَرِّفَةُ ()
0 () قِرَاءة في " تَاريخ القِرَاءة "()

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2020, 04:53 PM   #3

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,596
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: عَالِم الفِيزْياء العَبْقَري المُسْلم الذي "ظَلمْه التَاريخ"

قرأت عن كثير من الفرق لكني لم أقرأ عن الفرقة الأحمدية
أشكرك سيدي العزيز فارس على موضوعك الأكثر من رائع
تحيتي لك واحترامي


من مواضيعي
0 عِنْدمَا يَكُون النِقَاشَ عَقيمًا :
0 ||المُغَفَلـــة / قِصَة قَصيرَة||
0 ||الأَبْيورْدي مُوَدِعَا رَمَضان||
0 || فَادْهُو : بَحر النُجُوم فِي المَالْديفْْ ||
0 |||مَاذَا قَالُوا .. عَنْ .. |||

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-13-2020, 06:30 PM   #4

حنين الخالدي

مشرفة منبر القصص والروايات والمسرح

 
الصورة الرمزية حنين الخالدي

 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 512
معدل تقييم المستوى: 6
حنين الخالدي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: عَالِم الفِيزْياء العَبْقَري المُسْلم الذي "ظَلمْه التَاريخ"

الموضوع أكثر من رائع ويمسّ صميم

مستقبل المرء الإنجازية

بورك في كاتبه، وناقله، وقارئه، ومطبق ما فيه.


كل الشكر والتقدير استاذي فارس العمر


من مواضيعي
0 الإعراب التقديري والإعراب المحلي
0 ميدوسا و بروسيوس
0 فن الكولاج الساحر
0 أيهما أفضل في هذه العبارة التعريف أو التنكير؟
0 °● كـــــــالعادة ..°●

حنين الخالدي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-16-2020, 03:00 AM   #5

ليان الشمري

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ليان الشمري

 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
الدولة: على شواطئ الخيال
المشاركات: 165
معدل تقييم المستوى: 1
ليان الشمري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: عَالِم الفِيزْياء العَبْقَري المُسْلم الذي "ظَلمْه التَاريخ"

الف شكر لكِم

أستاذي فارس

على الروعة

وجمال الانتقاء

سلمت يداكم

على طرحكم

الاكثر من رائع

من مواضيعي
0 امرأة لم تشرب الماء عاماً كاملاً فماذا حدث ؟
0 رجل لا يموت
0 إختطاف الأميرة السورية : ( أوروبا )
0 اللغة التي تكلم بها آدم عليه السلام
0 القصة الحقيقية .. هل السندريلا مصرية !؟

ليان الشمري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-29-2020, 11:55 PM   #6

ياسر حباب

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ياسر حباب

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: سوريا
المشاركات: 233
معدل تقييم المستوى: 2
ياسر حباب is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: عَالِم الفِيزْياء العَبْقَري المُسْلم الذي "ظَلمْه التَاريخ"

مقال رائع ،
لكن مع الاسف تم اضطهاده في بلاده بسبب انتمائه المذهبي !
كما حصل عبر التاريخ مع كبار العلماء و المفكرين العرب الذي تم تكفيرهم من طرف
أئمة التكفير و التعصب بسبب افكارهم او انتمائاهم الفكرية ،
هذا التيار التكفيري مازال يعمل بكل نشاط !!

شكرو تقدير على المقال


من مواضيعي
0 بوشكين والمغارة و القرآن الكريم
0 مرض لكن يصنع عباقرة !
0 لمحة عن كتاب لسان العرب
0 فوائد لغوية من كتاب الاتقان في علوم القرآن
0 اجمل شعر عن الفاروق لحافظ ابراهيم

ياسر حباب موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفرق بين " الوَقـْر " بالفتح . و" الوِقْـر " بالكسر " دكتور محمد نور ربيع العلي منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة 18 05-23-2020 11:21 PM
الفرق بين كلّ من "البِشْر" و"الهشاشة" و"البشاشة" : ماجد جابر منبر الدراسات النحوية والصرفية واللغوية 2 05-02-2016 05:44 AM
تحليل قصيدة "الصدار الذي نسجته" للعقاد بقلم الناقد: عبد المجيد جابر ماجد جابر منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 2 11-11-2014 07:32 PM
هل هو السد بوابة ياجوج وماجوج : ما لغز الجسم الغامض الذي أوقف "بيرثا" بباطن الأرض؟ ايوب صابر منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة 3 01-02-2014 07:15 PM

 

الساعة الآن 02:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها