صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر القصص والروايات والمسرح .

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الحرّية .. مقال رأى (آخر رد :أحمد صالح)       :: هذيان ... بلا عنوان (آخر رد :أحمد صالح)       :: كذاب الحي (آخر رد :عبدالعزيز صلاح الظاهري)       :: طرابلس الشرق تاريخ وحضارة (آخر رد :إيلي عماد)       :: O هل يمكن للوحة طفل أن تتسبب بالدمار والحريق !! O (آخر رد :ممدوح الرفاعي)       :: فادي جودة: محاكاة (آخر رد :ممدوح الرفاعي)       :: الكوكـــــــبان التوْأمــــــان (آخر رد :سرالختم ميرغني)       :: ما حقيقة الحياة فوق كواكب غير الأرض ؟ (آخر رد :سرالختم ميرغني)       :: نظرية التناص في النقد العربي (آخر رد :أماني عبدالعزيز)       :: زَوجةٌ بلهاء. (آخر رد :أماني عبدالعزيز)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 06-10-2019, 09:06 PM   #1

تركي خلف

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 62
معدل تقييم المستوى: 1
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي قصة اللؤلؤة

قصة قصيرة اللؤلؤة
من كتاب : اللــؤلــؤة


((حادثةٌ تخيّلَها الأديب الأميركيّ جون شْتاينبِك، وافترضَ أنها تجري في أحد الشواطئِ الأميركية. وها أنا أتخيّلُ مثلَها تحدثُ في الخليج العربيّ قبل اكتشافِ النفط وتطوّر الحياة))

××××

يعيشُ سعدٌ مع زوجتِهِ في قريةٍ صغيرةٍ على شاطئِ الخليجِ العربيّ، يحترفُ سكّانُها الغوصُ لاستخراجِ اللؤلؤ. إنهم قومٌ من فقراءِ العرب، أمّا قُراهم فهي أعشاشٌ من سعَفِ النخيل، مكسوَّةً بطبقةٍ رقيقةٍ من الطين لسدِّ الفَجوات.


والغوّاصون رجالٌ أقوياءُ الأجسام، يستأجرُهم تجّارُ اللؤلؤِ عندَ اشتدادِ حرِّ الصيفِ وهو موسمُ اللؤلؤ، ويأخذونَهم في مراكبَ خاصّةٍ، ويبتعدونَ عن الشاطئِ مسافاتٍ طويلةً حيثُ المَغاصاتُ الغنيّةُ بالْمَحارِ (أي الصَدَف).


يهبِطُ الغوّاصونَ إلى أعماقِ الخليجِ فيجمعونَ المحارَ ويُخرجونَهُ إلى سطحِ المركَب، حيث يقومُ عمّالٌ آخَرونَ بفتحِهِ تحتَ رِقابةِ التاجِرِ ربِّ العمل، ويستخرجونَ ما في بعضِهِ من اللؤلؤ. وفي نهايةِ الموسمِ يوزِّعُ ربُّ العملِ على العامِلينَ أجوراً متفاوِتةَ المقاديرِ من التمرِ والأرزِّ وطحينِ القمح، مؤونةَ غذاءٍ قد تكفيهم طيلةَ العام.


مِن هؤلاءِ الغوّاصينَ سعدُ بنُ حمدان. غوّاصٌ فقيرٌ يشتهرُ بقوّة الجسمِ وطولِ البقاءِ تحتَ الماء، وبالمهارةِ في معرفةِ مَحارِ اللؤلؤ. لكنّ قدراتِهِ هذه لا تجعلُ أجورَهُ أكثرَ من زملائهِ إلا قليلاً، الأمرُ الذي يزعجُهُ بالليلِ والنهار، إذ يرى نفسَهُ يتسبّبُ للتجّارِ بالغنى ويبقى من الفقراء.

مرّةً بعد انتهاء الموسمِ وانصرافِ المراكِب، قرّرَ سعدٌ أن يقومَ بمغامرةٍ في الخليجِ ويجرّبَ حظّه. سبحَ مسافاتٍ طويلةً رغمَ وجودِ أسماكِ القرشِ المفترسة، ووصلَ إلى إحدى المغاصات. وبينَ الأملِ في العثورِ على بعضِ اللؤلؤِ والخوفِ من القرشِ المفترس، حصلَ أخيراً على مَحارةٍ شديدةِ الضخامة.


استلَّ سِكّينَهُ وفتحَ المحارةَ تحتَ الماء، فوجدَ فيها أكبرَ لؤلؤةٍ رآها أو سمعَ عنها في حياتِه، فأخرجَها من لَحمِ المحارةِ ووضعَها في جعبتِهِ وصعِدَ إلى سطحِ الماء، واتجهَ سابحاً إلى الشاطئ.

بدأ جسمُهُ يتشنّجُ وسطَ الماء، ولعلّ ذلك لاشتدادِ خوفِهِ على حياتِهِ من أسماكِ القرشِ بعدَ أن صارت الثروةُ في جعبتِهِ. وفجأةً ساعدَهُ الحظُّ باقترابِ سِربٍ من الدلافينِ أعداءِ سمكِ القرش، فانخرطَ بين الدلافينِ يسبحُ معها مقترباً من الرمل، ثمّ غادرَها سابحاً بكلِّ عزمِهِ إلى الشاطئ.


جلسَ على الشاطئِ يستردُّ أنفاسَه، ثم فتحَ الجعبةَ واطمأنَّ على اللؤلؤة، وأطبَقَ عليها بجُمعِ يدِهِ وسارَ إلى كوخِهِ متظاهراً بعدمِ الاهتمام، كي لا ينتبِهَ إليهِ أحدٌ فينكشفُ سرُّه.

في الكوخ قالَ لزوجته: هذه اللؤلؤةُ ستجعلُنا أغنياءَ وتخلّصُني من العملِ بالأجرة، فلا تخبري أحداً عنها على الإطلاق. أخاف أن يعلَمَ اللصوصُ فيسلبوني إيّاها، أو يعلمَ التجّارُ أربابُ العمل، فيتهموني بسرقتِها خلالَ الموسم.


قالت زوجتُه: بالعكسِ يا سعد. أخبِرْ جميعَ أهلِ القرية، إنهم قومُنا، وبهم تحمي نفسَكَ من اللصوصِ ومن اتّهام التجّار.

قال سعدٌ مصرّاً على رأيِه: كلاّ، كلاّ. السكوتُ أفضل. ومعَ الفجرِ أنطلقُ بها إلى مدينةِ دُبَيّ، فأبيعُها وتنتهي الحكاية.

كان في الكوخِ المجاورِ ثلاثةٌ من حُرّاسِ مركَبِ الغوص، وهم رجالٌ شَرِسونَ مسلّحونَ بالسيوفِ والخناجر، يستأجرُهم التجّارُ طيلةَ الموسم، فيحرسونَ اللؤلؤ على السفينةِ وفي الطريقِ إلى مدينة دبيّ، ثم ينتظرون حتى الموسمِ القادم.


من خلالِ السَعَفِ والطينِ سمعَ الحرّاسُ حِوارَ سعدٍ وزوجتهِ، وقرّروا أن يسلُبوه اللؤلؤة.

عندَ الفجرِ انطلقَ سعدٌ إلى مدينةِ دُبَيّ مشياً مع الشاطئ، وانطلقَ الحراسُ الثلاثةُ خلفَه بعدَ مدّة، ليمارسوا فعلَ اللصوصِ وقطّاعِ الطرق.

وعلى الشاطئِ الرمليِّ الخالي من الناس، التفتَ سعدٌ إلى ورائهِ ليطمئنّ، فرأى الحرّاس الثلاثةَ مسرعينَ إليهِ فأحسَّ بالشرِّ وبدأ يركض.

ركضَ اللصوصُ خلفَ سعدٍ وكانت مطاردةً عنيفة.


توقّفَ سعدٌ لحظةً يفكّرُ: أينَ الْمَفرّ؟ البحرُ عن يمينِهِ والصحراءُ أمامَه وعن يسارِه، واللصوصُ خلفَه بسيوفٍ مرفوعةٍ لامعة. أيقنَ أنهُ إن أعطاهم اللؤلؤةَ فسوف يقتلونَهُ لا محالَة فهو خصْمٌ وشاهِد. فألقى اللؤلؤةَ في البحرِ بكلِّ ما يستطيعُ من قوّة.

في نفسِ اللحظةِ وصلَ اللصوصُ إليهِ فقالَ: غوصوا واسترجِعوها.

قالَ أشدُّهم شرّاً وعدوانيّة: بل تغوصُ أنت وتأتينا بها، أو نقتلُك.

قالَ سعدٌ في نفسِهِ: هذا بالضبطِ ما أريدُه. وقذفَ نفسَه في البحرِ وسبح وسبح، ثم غاصَ تحتَ الماءِ وابتعدَ قدْرَ استطاعتِه.. وما زالَ يسبحُ ويغوصُ حتى وصلَ إلى قريتِه، ونادى على قومِه وحكى الحكاية.

أمّا اللصوصُ فكانوا يتابعونَهُ على الشاطئ حتى صاروا على مَقرُبةٍ من القرية. وعندَما شاهدوا اجتماعَ الغوّاصين، أدركوا أنهم قد انكشفوا فهربوا مسرعين.


وعانقَ سعدٌ رجالَ قومِهِ فرِحاً بسلامته.


نقلتها لكم

من مواضيعي
0 مقهى منابر والمقاهي الثقافية
0 نظرية التناص في النقد العربي
0 اغرب عشر فلسفات ربما تقود الى الجنون!
0 ألا تتساءلي !!
0 قصة اللؤلؤة

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2019, 11:08 PM   #2

العنود العلي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 206
معدل تقييم المستوى: 1
العنود العلي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: قصة اللؤلؤة

قصة في غاية الجمال أستاذ تركي

تذكرنا بحكايا الجدات عن الغطاس والمحار

شكرآ لاختيارك الرائع , تقبل إحترامي

من مواضيعي
0 O هل يمكن للوحة طفل أن تتسبب بالدمار والحريق !! O
0 O يحكى أن ..o
0 O ابن الرومي .. الأب المكلوم o
0 O نُذر الحَنين o
0 .. فصة التعمق : حالة فلسفية ..

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2019, 11:59 AM   #3

ريم بدر الدين

إدارة شبكة ومنتديات منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ريم بدر الدين

 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
المشاركات: 4,199
معدل تقييم المستوى: 17
ريم بدر الدين is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: قصة اللؤلؤة

لؤلؤة شتاينبك كانت مصدرا للشرور و الاذى الذي لحق ببطل الرواية. و اللؤلؤة هنا كفرت عن ذنبها و كشفت جشع اعوان التجار الكبار
دلالات كبيرة و عميقة استطعت التقاطها من هذه القصة اهمها ان نجعل المال في ايدينا و لا نضعه في قلوبنا تماما كما اهان الصياد البسيط اللؤلؤة التي تجلب الهلاك بالتخلي
استمتعت حقا يقراءة نص متقن سرديا و لغويا
ا. تركي خلف
تحيتي لك


من مواضيعي
0 يمام
0 عيد لبدر و نعيم...
0 بحث عن التصوير التجريدي و تصوير الماء/ ريم بدر الدين بزال
0 تدريب على قواعد تكوين الصورة
0 "هكذا نموت".. كتاب ألماني يسبر أسرار الموت الغامضة

ريم بدر الدين متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2019, 01:23 PM   #4

إيلي عماد

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية إيلي عماد

 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: بيروت
المشاركات: 60
معدل تقييم المستوى: 15
إيلي عماد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: قصة اللؤلؤة

صديقي ..... تركي خلف

... ثنائية المال وشهوته .... هي المسيطرة على .... مشهد الحياة

دمت صديقي متألقاً


من مواضيعي
0 حديقة النبي ( جبران خليل )
0 الطلاسم (إيليا أبو ماضي)
0 (حَكَِم سيوفك) لعنترة بن شداد
0 طرابلس الشرق تاريخ وحضارة
0 جبران خليل جبران

التوقيع :
جئت، لا أعلم من أين، ولكنّي أتيت
ولقد أبصرت قدّامي طريقا فمشيت
وسأبقى ماشيا إن شئت هذا أم أبيت
كيف جئت؟ كيف أبصرت طريقي؟
لست أدري!


إيلي عماد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2019, 08:18 PM   #5

ممدوح الرفاعي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ممدوح الرفاعي

 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 107
معدل تقييم المستوى: 9
ممدوح الرفاعي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: قصة اللؤلؤة

بصدق قصتك جاذبة للقراء وتجبرنا على المتابعة للنهاية
ننتظر مثل هذا الإبداع والتمكن سيدي الكريم.


من مواضيعي
0 علمني كيف اقرأ.... لك الأجر ولي الفائدة
0 جاء بي بساط الحروف

ممدوح الرفاعي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 10:17 PM   #6

تركي خلف

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 62
معدل تقييم المستوى: 1
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: قصة اللؤلؤة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العنود العلي مشاهدة المشاركة
قصة في غاية الجمال أستاذ تركي

تذكرنا بحكايا الجدات عن الغطاس والمحار

شكرآ لاختيارك الرائع , تقبل إحترامي

اسعد الله قلبك أختي العنود وامتعه بالخير دوماً .. أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه وردكم المفعم بالجمال .. مشكورة ربي يحفظك


من مواضيعي
0 مقهى منابر والمقاهي الثقافية
0 نظرية التناص في النقد العربي
0 اغرب عشر فلسفات ربما تقود الى الجنون!
0 ألا تتساءلي !!
0 قصة اللؤلؤة

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 10:37 PM   #7

تركي خلف

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 62
معدل تقييم المستوى: 1
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: قصة اللؤلؤة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم بدر الدين مشاهدة المشاركة
لؤلؤة شتاينبك كانت مصدرا للشرور و الاذى الذي لحق ببطل الرواية. و اللؤلؤة هنا كفرت عن ذنبها و كشفت جشع اعوان التجار الكبار
دلالات كبيرة و عميقة استطعت التقاطها من هذه القصة اهمها ان نجعل المال في ايدينا و لا نضعه في قلوبنا تماما كما اهان الصياد البسيط اللؤلؤة التي تجلب الهلاك بالتخلي
استمتعت حقا يقراءة نص متقن سرديا و لغويا
ا. تركي خلف
تحيتي لك
الأخت ريم .. تـوآجدك الرائــع في موآضيعي هو الجمال بــنفسه .. يــســعدني ويــشرفني مروورك العاطر وردك وكلمااتك الأرووع لاعــدمت تواجدك سيدتي الكريمة


من مواضيعي
0 مقهى منابر والمقاهي الثقافية
0 نظرية التناص في النقد العربي
0 اغرب عشر فلسفات ربما تقود الى الجنون!
0 ألا تتساءلي !!
0 قصة اللؤلؤة

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 10:54 PM   #8

تركي خلف

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 62
معدل تقييم المستوى: 1
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: قصة اللؤلؤة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيلي عماد مشاهدة المشاركة
صديقي ..... تركي خلف

... ثنائية المال وشهوته .... هي المسيطرة على .... مشهد الحياة

دمت صديقي متألقاً

دام عزك أخوي أخوي إيلي
بارك ربي فيك و بمرورك الذي أنار صفحتي .. مشكور يحفظك ربي


من مواضيعي
0 مقهى منابر والمقاهي الثقافية
0 نظرية التناص في النقد العربي
0 اغرب عشر فلسفات ربما تقود الى الجنون!
0 ألا تتساءلي !!
0 قصة اللؤلؤة

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 10:57 PM   #9

تركي خلف

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 62
معدل تقييم المستوى: 1
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: قصة اللؤلؤة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ممدوح الرفاعي مشاهدة المشاركة
بصدق قصتك جاذبة للقراء وتجبرنا على المتابعة للنهاية
ننتظر مثل هذا الإبداع والتمكن سيدي الكريم.

أج ــمل وأرق باقات ورودى لردك الجميل أخوي ممدوح الرفاعي ومرورك العطر تــحـياتيـ لكــ كل الود والتقدير ربي يحفظك


من مواضيعي
0 مقهى منابر والمقاهي الثقافية
0 نظرية التناص في النقد العربي
0 اغرب عشر فلسفات ربما تقود الى الجنون!
0 ألا تتساءلي !!
0 قصة اللؤلؤة

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2019, 11:28 AM   #10

حنان عرفه

الحـلــــــم

 
الصورة الرمزية حنان عرفه

 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 2,611
معدل تقييم المستوى: 12
حنان عرفه is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: قصة اللؤلؤة

سرد رائع جدا اخذتني للأحداث وكأني أعيشها معهم
دام حرفك وانتظر المزيد


من مواضيعي
0 البقاء لله
0 عاجل .. إلي أمتي .. د.شعبان عبد الجيد
0 مشاعر مقيدة
0 الحلم الأخير
0 جدار الصمت

التوقيع :
حنان عرفه متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 1 والزوار 2)
صفاء الشويات
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 06:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها