قديم 06-26-2011, 08:53 PM
المشاركة 3
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي

.... إنَّ المُنْبَتَّ لا أرْضاً قَطَعَ ولا ظَهْراً أَبْقَى ....


المُنْبَتُّ : المُنقطعُ عن أصحابه في السفرِ .
والظَّهر : الدَّابة .
قاله عليه الصلاةُ والسلام لرجلٍ اجتَهَدَ في العبادة حتى هَجَمتْ عيناه : أي غارَتَا فلما رآه قال له : " إنَّ هذا الدينَ متينٌ فأَوْغِلْ فيه بِرِفْقٍ ، إنَّ المُنْبَتَّ لا أرْضاً قَطَعَ ولا ظَهْراً أَبْقَى "
أي الذي يجدُّ في سيره حتى يَنْبتَّ أخيراً ، سمَّاهُ بما تَؤولُ إليه عاقبتُه
كقوله تعالى : " إنَّك مَيِّتٌ وإنَّهم ميِّتون "
يُضربُ لمن يبالغُ في طلب الشيء ، ويُفْرِطُ حتى ربما يُفوِّتُه على نفسه .

قديم 06-27-2011, 05:35 PM
المشاركة 4
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
.... إنَّ الرَّثيئَةَ تَفْثَأُ الغَضَبَ ....

الرثيئةُ : اللبنُ الحامض يُخْلَطُ بالحلو .
والفَثءُ : التسكينُ .
زعموا أن رجلاً نزل بقوم وكان ساخِطاً عليهم ، وكان
مع سخطه جائعاً ، فسَقَوه الرثيئةَ ، فسكنَ غضبُه
يضرب في الهَديَّةِ تُورثُ الوفاق وإن قلَّتْ .

قديم 06-27-2011, 05:54 PM
المشاركة 5
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
.... إنَّ البُِغَاثَ بأرْضِنا يَسْتَنْسِرُ ....

البغاثُ : ضربٌ من الطير ، وفيه ثلاث لغات : الفتح ، والضم ، والكسر .
والجمع بِغْثَان، قالوا : هو طيرٌ دون الرَّخمة .
واستنسر : صار كالنَّسر في القوّة عند الصيد بعد أن كان من ضعاف الطير
يضرب للضعيف يصير قوياً ، وللذليل يعزُّ بعد الذل .

قديم 06-27-2011, 06:01 PM
المشاركة 6
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
.... إنَّ دَوَاءَ الشَّقِّ أنْ تَحُوصَهُ ....

الحَوْصُ : الخياطةُ
يُضرَبُ في رَتْقِ الفَتْقِ وإطفاء النائرة .

قديم 06-27-2011, 08:52 PM
المشاركة 7
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
.... إنَّ الجَبانَ حَتْفُهُ مِنْ فَوْقِهِ ....

الحَتْفُ : الهلاكُ ، ولا يُبْنَى منه فِعل ، وخصَّ هذه
الجهة لأن التحرُّزَ مما ينزل من السماء غير ممكن .
يُشير إلى أن الحَتفَ إلى الجبان أسرعُ منه إلى الشجاع
لأنه يأتيه من حيث لا مَدْفَعَ له .
قال ابن الكلبي : أولُ من قاله عمرُو* بن أمامةَ في شعرٍ له ،
وكانت مُرادٌ قتلته ، فقال هذا الشعر عند ذلك وهو قوله :

لقدْ حَسَوتُ الموتَ قبلَ ذَوْقِهِ = إنَّ الجبانَ حتفْهُ مِنْ فَوقِهِ
كلُّ امرئٍ مُقاتِلٌ عَنْ طَوْقِهِ = والثَّورُ يَحْمي أَنْفَهُ بِرَوْقِه


يُضربُ في قلة نفع الحذر من القدر .
وقوله " حسوت الموت قبل ذَوْقه "
الذوق : مقدمةُ الحَسْوِ ؛ فهو يقول : قد وطَّنتُ نفسي على
الموتِ ، فكأني بتوطين القلب عليه كمن لقِيَهُ صُرَاحاً .


* الشعر في اللسانِ منسوبٌ لعامر بن فهيرة

قديم 06-28-2011, 01:39 PM
المشاركة 8
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
.... إنَّ في الشَّرِّ خِيَاراً ....

الخير : يُجمعُ على الخِيار والأخيار ، وكذلك
الشَّر يجمع على الشِّرار والأشرار
أي أن في الشر أشياء خياراً .
ومعنى المثل - كما قيل - بعض الشر أهون من بعض .
ويجوز أن يكون الخيارُ الاسم من الاختيار
أي في الشر ما يُخْتَارُ على غيره .

قديم 06-28-2011, 02:19 PM
المشاركة 9
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
.... إنَّ الحَديْدَ بالحَديدِ يُفْلَحُ ....

الفَلْحُ : الشَّقُّ ، ومنه الفَلَّاحُ للحَرَّاث لأنه يشقُّ الأرض .
أي يُستعانُ في الأمر الشديد بما يشاكله ويقاويه .

قديم 06-28-2011, 02:21 PM
المشاركة 10
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
إنَّ الحَمَاةَ أُولِعَتْ بالكَنَّةْ .... وأُولِعَتْ كَنَّتُهَا بالظِّنَّةْ

الحماةُ : أمُّ زوج المرأة
والكَنَّة : امرأة الابن وامرأة الأخِ أيضاً
والظِّنَّة : التُّهمة
وبين الحماة والكنة عداوة مستحكمة
يضرب في الشرِّ يقع بين قومٍ هم أهلٌ لذلك .


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 12 ( الأعضاء 1 والزوار 11)
عبد السلام بركات زريق
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: مَجْمعُ الأمثال
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأمثال العربية - 2 - عبدالله علي باسودان منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 0 10-28-2015 11:36 PM
الأمثال العربية عبدالله باسودان منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 5 10-28-2015 11:20 PM
نكتة الأمثال ونفثة السحر الحلال - أبو الربيع سليمان بن موسى الكلاعي د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 0 06-19-2014 03:50 PM
الدرة الفاخرة في الأمثال السَّائرة لحمزة بن الحسَن الأصبهان - تحقيق: عبد المجيد قطامش د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 0 06-02-2014 10:25 PM
الأمثال والحكم - محمد بن أبي بكر الرازي د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 2 05-12-2014 10:58 PM

الساعة الآن 12:29 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.