صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > عُلُومِ اللُّغَةِ العَـرَبِيِّةِ والدراسات النقدية والأدبية > منبر رواق الكُتب.

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر رواق الكُتب. للتعريف بالكتب في المكتبة العربية.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة (آخر رد :هيثم المري)       :: كلمات عربية لا يمكن ترجمتها (آخر رد :هيثم المري)       :: أتعلمينَ أيَّ حُزْنٍ يبعثُ المَطَر ؟ (آخر رد :هيثم المري)       :: أنا مُسلمٌ ، هل تعرفونَ المُسلمَ ؟ (آخر رد :هيثم المري)       :: توحُدُ أفلاطون بالحلولِ في فيلسوفٍ يجيءُ (آخر رد :هيثم المري)       :: الفتاة والكلب المسحور (آخر رد :هيثم المري)       :: قمر يرفض الأقمار في المـــــــدار !! (آخر رد :هيثم المري)       :: الموعد المؤجّل.. (آخر رد :هيثم المري)       :: في مديح الأجناس الأدبي (آخر رد :هيثم المري)       :: طللٌ على ضفة الأيام (آخر رد :محمد أبو الفضل سحبان)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-19-2019, 10:12 PM   #1

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,010
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي "كنديد" تلميذ بنغلوس

"كنديد" تلميذ بنغلوس


"كنديد" ما بين التفاؤل الأعمى والتشاؤم المفرط

تصنف الرواية بأنها فلسفية سياسية والبعض يصنفها فلسفية خيالية، لكن الدوافع التي أدت إلى كتابتها حقيقية واقعية، لذلك قبل الحديث عن الرواية سنذكر بعض الأسباب التي جعلت فولتير يقدم على كتابتها.

انتشر مبدأ التفاؤل في العصر الذي ولد فيه فولتير وهو
"إن كل شيء هو أحسن ما يكون في أحسن ما يمكن من العوالم " للفيلسوف الألماني ليبتز

لكن بالنسبة لفيلسوف مثل فولتير لا يمكن أن يتبنى هذا المبدأ وهو يرى الظلم والقهر والتعصب الديني والاستبداد، وحرب السنين السبع التي أودت بحياة عشرات الألوف من البشر، بجانب الكوارث الطبيعية مثل زلزال أشبونة، بالإضافة إلى تاريخ العالم الذي ينطوي على حروب ومصائب وكوارث من صنع البشر، كيف يقتنع بهذا المبدأ الذي يؤمن بالتفاؤل الأعمى، أنه لم ينكر التفاؤل على الإطلاق ولكن ينكر التفاؤل المطلق الذي يجعل الناس ترضى بأي شيء، رغم أنه من الممكن إصلاح الوضع، لذالك كان دائماً مناهضاً للحريات وينشر التسامح، وكتب الشعر الهجائي وكتب المقلات والرسائل لرفض القمع والاستبداد، لذلك تم اعتقاله أكثر من مرة وحرم عليه دخول فرنسا في عهد لويس الخامس عشر .

ولم يكن يريد أكثر من الإصلاح فقد قال:
"لا نقصد إشعال ثورة كما في زمن لوثر، ولكن نقصد إحداث ثورة في نفوس من يقومون بالحكم "

أعتقد أن اغلب الثورات التي لم تنجح، لأنها قامت لتغير الهيكل الخارجي للنظام، لكن لم يحدث أن قامت ثورة في نفوس من يقومون بالحكم، ولنكون منصفين بحاجة لثورة في نفوس الشعب أيضا، نحن بحاجة إلى الإصلاح، إصلاح النفوس والضمائر والقوانين، الإصلاح في كل شيء .

أما بالنسبة للرواية فبطلها كنديد الذي يعيش في قصر البارون ويدرس فلسفة التفاؤل على يد معلمه الفيلسوف بنغلوس الذي يرى دائماً أن ليس في الإمكان أفضل مما كان، ليأخذ منه كنديد المعلومات كما هي محنطة دون أن يفلترها أو يحللها بنفسه، ويؤمن بها بشدة، إلى أن يطرد من القصر ويبدأ يحتك بالحياة وجها لوجه، ويبدأ في دوامة ما بين الحروب والترحال والموت والشنق والعبيد والمرض والأديان والمعتقدات، وكيف انتقلت الملوك من على كرسي العرش إلى بلاط السجون، وكيف يتحول الجمال إلى قبح، وكأنه يؤكد أن لا شيء ثابت كل شيء يمكن تغيره، ملك اليوم عبد الغد، فقير اليوم أغنى أغنياء الغد، لا يمكن أن تتنبأ بما يحدث غداً .

تدور أحداث الرواية بين فلسفة التفاؤل التي يؤيدها ويؤمن بها ويروج لها الفيلسوف بنغلوس، وبين فلسفة التشاؤم الذي يثبتها الواقع له وما يدور به من أحداث، وفلسفة مارتن بعد ذلك الذي يؤيد أن الإنسان خلق ليعاني ويشقى.
الرواية مليئة بالجدل والتساؤلات التي يطرحها الواقع ويطرحها العقل، ويتفلسف الجميع في إجابته على تلك الأسئلة، ستؤيد بعضها وسترفض بعضها، وستجادل في البعض الأخر لتنتج فلسفتك الخاصة .

الرواية شيقة جداً، لا يمكنك أن تتنبأ بما سيحدث ستظل تتفاجئ إلى نهايتها، غرب ما في الرواية بلدة ألدورادوا، بلدة تؤمن بإله واحد يسودها الخير والرحمة والأمن والمال والتواضع والأخلاق، لا يوجد ما ينقصهم فهم لا يطلبون من الله شيء فقد حباهم كل شيء، يشكرونه دائماً على كل تلك النعم، لكن هذه البلدة المثالية للأسف لا وجود لها على أرض الواقع .

في رحلتك وأنت تقرأها ستطرح على نفسك العديد من الأسئلة والتي ستعجز على الإجابة على بعضها
رواية أعجبتني ترجمتها
.


من مواضيعي
0 المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة
0 أتعلمينَ أيَّ حُزْنٍ يبعثُ المَطَر ؟
0 أنا مُسلمٌ ، هل تعرفونَ المُسلمَ ؟
0 في مديح الأجناس الأدبي
0 كَــــاريكَـــاتير

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2019, 03:03 AM   #2

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 2,131
معدل تقييم المستوى: 3
العنود العلي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: "كنديد" تلميذ بنغلوس

تلك بلدة تشبه المدينة الفاضلة التي روج لها أفلاطون
وعلى كل كان كنديد بحاجة إلى هذه الرحلة إلى قلب الحقيقة
تبدو رواية متميزة .. موضوعك دفعنا إلى محاولة الحصول عليها
شكر آ أستاذ هيثم .. تقبل مني فائق التقدير


من مواضيعي
0 O السْمَاء تٌمطر دَمآ o
0 O مطر ونبات .. وأحياء وأموات o
0 O الإدهاش العقلي الجميل لستينسلو ليم o
0 Anghiari O .. لوحة دا فينشي المفقودة O
0 أربعاء الرماد – للشاعر ت.س. إليوت

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2019, 01:07 PM   #3

مها عبدالله

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مها عبدالله

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 852
معدل تقييم المستوى: 1
مها عبدالله is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: "كنديد" تلميذ بنغلوس

ربما أن ضياع الإنسان وحيرته ما بين التفاؤل والتشاؤم
يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها سيد هيثم
أحببت هذه الرواية وأرجو أن تساعدني أوقاتي على قراءتها
شكرآ لك سيدي مع أطيب المنى


من مواضيعي
0 قصة الفعل المضارع والمملكة النحوية
0 شهريار وشهرزاد
0 أول كتاب في التاريخ
0 رجل النافذة
0 مطرود من القصر

مها عبدالله موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2019, 02:46 PM   #4

ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ناريمان الشريف

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 13,956
معدل تقييم المستوى: 24
ناريمان الشريف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: "كنديد" تلميذ بنغلوس

التفاؤل .. تلك العملة الصعبة في زمن سيطر عليه الحزن
تفاعلت مع الرواية علماً بأنني لا أحب الروايات
أشكرك أخي هيثم
تحية

من مواضيعي
0 جراح سعودي يحصل على رقم قياسي في .....
0 ليت أخاً لك لم تلده أمك
0 المناظرة الأدبية وأشهر المناظرات عبر التاريخ
0 طبخة بألف تسبيحة ..
0 في ظلال القرآن

التوقيع :
الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
ناريمان الشريف غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2019, 05:40 PM   #5

ماجد جابر

مشرف منابر علوم اللغة العربية

 
الصورة الرمزية ماجد جابر

 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 3,350
معدل تقييم المستوى: 12
ماجد جابر is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: "كنديد" تلميذ بنغلوس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيثم المري مشاهدة المشاركة
"كنديد" تلميذ بنغلوس


"كنديد" ما بين التفاؤل الأعمى والتشاؤم المفرط

تصنف الرواية بأنها فلسفية سياسية والبعض يصنفها فلسفية خيالية، لكن الدوافع التي أدت إلى كتابتها حقيقية واقعية، لذلك قبل الحديث عن الرواية سنذكر بعض الأسباب التي جعلت فولتير يقدم على كتابتها.

انتشر مبدأ التفاؤل في العصر الذي ولد فيه فولتير وهو
"إن كل شيء هو أحسن ما يكون في أحسن ما يمكن من العوالم " للفيلسوف الألماني ليبتز

لكن بالنسبة لفيلسوف مثل فولتير لا يمكن أن يتبنى هذا المبدأ وهو يرى الظلم والقهر والتعصب الديني والاستبداد، وحرب السنين السبع التي أودت بحياة عشرات الألوف من البشر، بجانب الكوارث الطبيعية مثل زلزال أشبونة، بالإضافة إلى تاريخ العالم الذي ينطوي على حروب ومصائب وكوارث من صنع البشر، كيف يقتنع بهذا المبدأ الذي يؤمن بالتفاؤل الأعمى، أنه لم ينكر التفاؤل على الإطلاق ولكن ينكر التفاؤل المطلق الذي يجعل الناس ترضى بأي شيء، رغم أنه من الممكن إصلاح الوضع، لذالك كان دائماً مناهضاً للحريات وينشر التسامح، وكتب الشعر الهجائي وكتب المقلات والرسائل لرفض القمع والاستبداد، لذلك تم اعتقاله أكثر من مرة وحرم عليه دخول فرنسا في عهد لويس الخامس عشر .

ولم يكن يريد أكثر من الإصلاح فقد قال:
"لا نقصد إشعال ثورة كما في زمن لوثر، ولكن نقصد إحداث ثورة في نفوس من يقومون بالحكم "

أعتقد أن اغلب الثورات التي لم تنجح، لأنها قامت لتغير الهيكل الخارجي للنظام، لكن لم يحدث أن قامت ثورة في نفوس من يقومون بالحكم، ولنكون منصفين بحاجة لثورة في نفوس الشعب أيضا، نحن بحاجة إلى الإصلاح، إصلاح النفوس والضمائر والقوانين، الإصلاح في كل شيء .

أما بالنسبة للرواية فبطلها كنديد الذي يعيش في قصر البارون ويدرس فلسفة التفاؤل على يد معلمه الفيلسوف بنغلوس الذي يرى دائماً أن ليس في الإمكان أفضل مما كان، ليأخذ منه كنديد المعلومات كما هي محنطة دون أن يفلترها أو يحللها بنفسه، ويؤمن بها بشدة، إلى أن يطرد من القصر ويبدأ يحتك بالحياة وجها لوجه، ويبدأ في دوامة ما بين الحروب والترحال والموت والشنق والعبيد والمرض والأديان والمعتقدات، وكيف انتقلت الملوك من على كرسي العرش إلى بلاط السجون، وكيف يتحول الجمال إلى قبح، وكأنه يؤكد أن لا شيء ثابت كل شيء يمكن تغيره، ملك اليوم عبد الغد، فقير اليوم أغنى أغنياء الغد، لا يمكن أن تتنبأ بما يحدث غداً .

تدور أحداث الرواية بين فلسفة التفاؤل التي يؤيدها ويؤمن بها ويروج لها الفيلسوف بنغلوس، وبين فلسفة التشاؤم الذي يثبتها الواقع له وما يدور به من أحداث، وفلسفة مارتن بعد ذلك الذي يؤيد أن الإنسان خلق ليعاني ويشقى.
الرواية مليئة بالجدل والتساؤلات التي يطرحها الواقع ويطرحها العقل، ويتفلسف الجميع في إجابته على تلك الأسئلة، ستؤيد بعضها وسترفض بعضها، وستجادل في البعض الأخر لتنتج فلسفتك الخاصة .

الرواية شيقة جداً، لا يمكنك أن تتنبأ بما سيحدث ستظل تتفاجئ إلى نهايتها، غرب ما في الرواية بلدة ألدورادوا، بلدة تؤمن بإله واحد يسودها الخير والرحمة والأمن والمال والتواضع والأخلاق، لا يوجد ما ينقصهم فهم لا يطلبون من الله شيء فقد حباهم كل شيء، يشكرونه دائماً على كل تلك النعم، لكن هذه البلدة المثالية للأسف لا وجود لها على أرض الواقع .

في رحلتك وأنت تقرأها ستطرح على نفسك العديد من الأسئلة والتي ستعجز على الإجابة على بعضها
رواية أعجبتني ترجمتها
.

أشكر لك أستاذ هيثم المري موضوعك المفيد، وأرحب بك وبقلمك الجميل في منتديات علوم اللغة.العربية

من مواضيعي
0 اقوال في الصداقة الحقيقية
0 الصورة الفنية والانزياح في قصيدة "سورة الماء" للشاعرة آمال القاسم، بقلم د. عبد المجيد
0 من جواهر الحكم
0 "سميح مسعود ..على دروب الأندلس"، للناقد الدكتور عبد المجيد اطميزة.
0 الأسطورة في قصيدة " فَوْضَى أَلْوانِي الْمُشَاكِسَةِ"

التوقيع :
ماجد جابر غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2019, 10:09 PM   #6

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,010
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: "كنديد" تلميذ بنغلوس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العنود العلي مشاهدة المشاركة
تلك بلدة تشبه المدينة الفاضلة التي روج لها أفلاطون
وعلى كل كان كنديد بحاجة إلى هذه الرحلة إلى قلب الحقيقة
تبدو رواية متميزة .. موضوعك دفعنا إلى محاولة الحصول عليها
شكر آ أستاذ هيثم .. تقبل مني فائق التقدير
لا يمكنني إلا الإقرار بصواب ما قلتِ مرفتنا المثقفة
فالأماكن والأشخاص يليها الحكايات المثالية
لا يمكن إلا أن تكون من نسج الخيال
شكرآ لثراء كلماتك سيدتي .. تحيتي لكِ

من مواضيعي
0 المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة
0 أتعلمينَ أيَّ حُزْنٍ يبعثُ المَطَر ؟
0 أنا مُسلمٌ ، هل تعرفونَ المُسلمَ ؟
0 في مديح الأجناس الأدبي
0 كَــــاريكَـــاتير

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-21-2019, 01:42 PM   #7

إيلي عماد

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية إيلي عماد

 
تاريخ التسجيل: Oct 2004
الدولة: بيروت
المشاركات: 149
معدل تقييم المستوى: 16
إيلي عماد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: "كنديد" تلميذ بنغلوس

صديقي الأجمل ... هيثم

... الرواية هي نصف الحقيقة ..... ونصفها الآخر هو اسم راويها

تحيتي صديقي


من مواضيعي
0 قصيدة: جاءت معذبتي
0 حديقة النبي ( جبران خليل )
0 الطلاسم (إيليا أبو ماضي)
0 (حَكَِم سيوفك) لعنترة بن شداد
0 طرابلس الشرق تاريخ وحضارة

التوقيع :
إيلي عماد غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 02:13 PM   #8

ممدوح الرفاعي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ممدوح الرفاعي

 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: بلد الشهداء
المشاركات: 216
معدل تقييم المستوى: 9
ممدوح الرفاعي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: "كنديد" تلميذ بنغلوس

رواية رائدة وتحكي الحقيقة التي تختلج في دواخل الإنسان من حزن وفرح وضعف وقوة

بالتوفيق أستاذنا هيثم


من مواضيعي
0 علمني كيف اقرأ.... لك الأجر ولي الفائدة
0 جاء بي بساط الحروف

ممدوح الرفاعي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 05:52 PM   #9

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,010
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: "كنديد" تلميذ بنغلوس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مها عبدالله مشاهدة المشاركة
ربما أن ضياع الإنسان وحيرته ما بين التفاؤل والتشاؤم
يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها سيد هيثم
أحببت هذه الرواية وأرجو أن تساعدني أوقاتي على قراءتها
شكرآ لك سيدي مع أطيب المنى
مرور جميل سيدتي وكلمات براقة
تشرفت بكِ المها ... تحيتي لكِ

من مواضيعي
0 المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة
0 أتعلمينَ أيَّ حُزْنٍ يبعثُ المَطَر ؟
0 أنا مُسلمٌ ، هل تعرفونَ المُسلمَ ؟
0 في مديح الأجناس الأدبي
0 كَــــاريكَـــاتير

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-27-2019, 01:34 PM   #10

فارس العمر

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية فارس العمر

 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
الدولة: الشرق الأوسط
المشاركات: 181
معدل تقييم المستوى: 1
فارس العمر is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: "كنديد" تلميذ بنغلوس

دائما أتحرى موضوعاتك المميزة صديقي هيثم ~ والحق يقال موضوعك رائد في التعريف بالرواية الفلسفية ~ الف شكر لك على الروعة وجمال الانتقاء ~ تحيتي بلا حد يا أنيق


من مواضيعي
0 دُمُوع الْحُروُف ~
0 زَنَابق الْمَاء ~ كـلود مونـيـه
0 تفاح الأشباح
0 لماذا تبكين .. يا أمي ؟
0 تحدّي القراءة: سخافات ثقافية

فارس العمر موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 5 ( الأعضاء 0 والزوار 5)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفرق بين " الوَقـْر " بالفتح . و" الوِقْـر " بالكسر " دكتور محمد نور ربيع العلي منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة 17 11-27-2019 05:06 PM
الفرق بين كلّ من "البِشْر" و"الهشاشة" و"البشاشة" : ماجد جابر منبر الدراسات النحوية والصرفية واللغوية 2 05-02-2016 05:44 AM
عودة حساب "البريك" على "تويتر".. ويتهم 3 فئات بالتسبب بإغلاقه علي بن حسن الزهراني منبر مختارات من الشتات. 0 09-13-2013 12:28 AM
التحليل الأدبي لقصيدة"ملاكي" للأديبة "فيروز محاميد" بقلم: ماجد جابر ماجد جابر منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 2 09-04-2012 11:11 PM

 

الساعة الآن 03:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها