قديم 02-16-2021, 10:54 PM
المشاركة 633
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 7

  • متواجد  الان
افتراضي رد: نفحات ياسمينية تدل طريقها...
سطور، كلمات منمقة، تعابير عميقة
حروف شملت الكثير من المشاعر
المليئة بالأحاسيس
إلا أنني لم أجد منها ما يُعبر عما أشعر به تجاهك
أنت أجمل قصيدة اتبعت بها قافيةً ووزناً
وأجمل من خاطرة
كتبتها تحت نجوم الليل
أنت بقلبي
أكبر من كل ما يُكتب ويُحكى.

قديم 02-16-2021, 10:57 PM
المشاركة 634
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 7

  • متواجد  الان
افتراضي رد: نفحات ياسمينية تدل طريقها...
ثم ماذا؟
كلما هممت بالنوم
أتذكرك كطيف ليس بعابر
حتى تُصبح بين سكنات روحي
ثم أبكيك شوقاً
حتى أغفو دون أن أشعر
.

قديم 02-24-2021, 11:23 AM
المشاركة 635
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 7

  • متواجد  الان
افتراضي رد: نفحات ياسمينية تدل طريقها...
نيويورك الساعة 3:18 صباحاً

في الأفق وحده تتحد خيالاتي
تشدّ على تفاصيلها بقوّة
هناك على بعد كون بأكمله
يمكنني أن أعيشك
كما ينبغي لي ذلك
ومما أُحب

لا أترصّد الوقت في الوصول إلي
أعلم تماماً أن زيارة مفاجأة
من طيفك
كفيلة بالإتيان بي

هذا الصباح
أوصيك بأن تتطلّع إلى السماء أكثر
إذ هناك وفي الغيم وحده
ستلتقي بك
ألم يقل لك أحد من قبل أنكما
تتشاركان كرم الهطول؟!

قديم 02-27-2021, 08:03 AM
المشاركة 636
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 7

  • متواجد  الان
افتراضي رد: نفحات ياسمينية تدل طريقها...
أكتب لك، صباح الخير
يا كل الخير أنت
صباح الخير الذي أكتبها لك في كل مرة
وفي كل مرة كانت تعني صباحي أنت
صباحي ضحكتك وصوتك وملامحك
صباحي حديثك ورسائلك
صباحي سجداتك وابتهالاتك
صباحي أحبك وأشتاق إليك وأفتقدك.

قديم 02-27-2021, 08:08 AM
المشاركة 637
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 7

  • متواجد  الان
افتراضي رد: نفحات ياسمينية تدل طريقها...
أليس الحب في النهاية شيئاً أشبه بالحوادث المفاجئة على الطرقات؟
بعضنا ينجو، بعضنا يُصاب وبعضنا يموت
وأنا التي منذ اصطدمت بك أول مرة
وأنا مصابة بك جدّا، لا أريد الموت
ولا أريد النجاة منك
كيف يكون المرض شهيا لهذه الدرجة؟
كيف يكون أمنية أن لا يجدوا له علاجاً
لا في القريب ولا في البعيد
مصابة بك، وأرجو أن تكون الإصابة بليغة جداً
ذلك النوع من الإصابة الذي يزداد حجمه في كل يوم…

قديم 02-28-2021, 06:39 AM
المشاركة 638
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 7

  • متواجد  الان
افتراضي رد: نفحات ياسمينية تدل طريقها...
ســـرى بي داءٌ لا أريـــدُ شـــفاءَهُ
دبيبك في جسمي وسكناك في قلبي
وصوتك في سمعي، وذكراك في دمي
ونجواك في روحي، ورؤياك في هدبي





قديم 02-28-2021, 06:47 AM
المشاركة 639
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 7

  • متواجد  الان
افتراضي رد: نفحات ياسمينية تدل طريقها...
صوت النبض وريح الحب يعانق جدران المقهى وسحب ممطرة بلهفه…
من خلف نافذة المقهى تسرق النظر خفية وحسرة على مقعديهما…
كان قلبها برفقتها وكان الشعر مظلتهم!
في غفلة وارتباكة تنزلق يداه نحوها
ويقبلها بدفء قلبه حتى يزول عنها رعشة خوفها
تحب أن تأتي إليه بلا مظلة تحملها، تتعمد ذلك
حيث أن الحب في اللقاء يزيد رونقه عندما يكون العاشق مبلل بالمطر…
يلتصق نحوها… ويعانقها يخاف عليها من صقيع البرد…
لا تأبى لذلك فحين تراه تشعر بدفء عيناه
وعند النظر إليه يجتاحها الفرح والبهجة الذي كان يفرش قلبها
مبللة بعاطفة الحب ونار العشق
لقد شغفها حبه


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 7 ( الأعضاء 0 والزوار 7)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: نفحات ياسمينية تدل طريقها...
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نفخات حارقة ! عمرو مصطفى منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية 1 05-20-2015 02:53 PM
نادية خيالي فنانة عصامية تشق طريقها نحو النجومية بخطى ثابتة سعاد البدري منبر الفنون. 0 09-08-2012 03:06 AM
من نفحات رمضان المبارك عبدالله باسودان منبر الحوارات الثقافية العامة 2 07-27-2012 10:59 PM
الذنوب ما أسوأ طريقها؟ هند طاهر منبر الحوارات الثقافية العامة 2 06-19-2011 12:59 PM

الساعة الآن 11:22 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.