صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مناخٌ باردٌ من التّعب (آخر رد :تركي خلف)       :: عقوق ... (آخر رد :تركي خلف)       :: .. باريدوليا .. (آخر رد :تركي خلف)       :: العالم الفرنسي الذي أسلم بسبب فرعون (آخر رد :تركي خلف)       :: هل تريد أن يتحسن مزاجك ؟ (آخر رد :تركي خلف)       :: رسائل أدبية (آخر رد :تركي خلف)       :: O يحكى أن ..o (آخر رد :تركي خلف)       :: الواو .. وتتلو بوح الخاطر ~خالد الزهراني (آخر رد :تركي خلف)       :: O زهايمر .. O (آخر رد :تركي خلف)       :: عيـــــــادة منـــــــابر (آخر رد :تركي خلف)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-09-2013, 04:53 PM   #1

محمد فتحي المقداد

كاتب سـوري مُتألــق

 
الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد

 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 416
معدل تقييم المستوى: 11
محمد فتحي المقداد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي قصتي مع الفيس بوك ...


قصتي مع الفيس بوك

كلما أفتح الفيس بوك..*يطالعني بسؤاله : " كيف حالك ؟" .
- أشكر الله, حالي لا بأس, ولكن لماذا تكرر سؤالك عني, ألا ترى حالي أنني لاجئ, ويقولون عندنا في قريتنا:" إذا شُفْتَ حالَه لا تسيايلوا عن حالو" وبهذا حالي بادية لك أنها بائسة وأنها تستجدي الشفقة من المحسنين, أفهمت يا محترم؟. هزّ رأسه وهو يبرم براطمه وقد بدا عليه أنه استاء من جوابي.

ومرة أخرى, ما إن فتحت صفحتي حتى فاجأني بسؤاله: " ما هو شعورك , أو كيف تشعر؟".
أجبته مشاعري تجمدت بفعل البرد القارس, وشعوري أنني قرفان من حالي. دخيلك اتركني وشأني حيث أنني على وشك الإنفجار في داخلي, لأنني ضربت يدي على جيبتي فما وجدت فيها شيئاً, والبرد كما ترى والأولاد جوعى والبرد يكاد يقتلهم لأنهم بلا تدفئة, فلا مازوت و غاز ولا حطب لأن كل الأشجار في القرية قطعوها منذ زمن, حتى روث الحيوانات افتقدناه, لأن كل الحيوانات في قريتنا قد قتلوها انتقاماً منها.
وفي يوم آخر، قال لي :" ماذا تريد أن تضيف ؟ , أو بصيغة الأمر :" أضف شيئاً " .ارتعدت فرائصي عندما عاجلني هاجس بأنه يريد أن يكشف دقائق حياتي وهو يراقبني كما رقابة المخبرين على مدار الساعة، وخوفي مبرر لأنني منذ ولادتي, أخبرتني أمي:" أن الحيطان لها أذان.
ومرة أخرى واجهني. بكلمة ما الجديد؟
قلت له : يا سيدي لا جديد لدي, منذ أن غادرتك آخر الليل, ما زلت غارقاً في النوم و ها أنذا استيقظت وأتيتك صاغراً, لم أخرج من غرفتي ومن سريري إلا للحمّام, قضيت حاجتي, وهذا هو جديدي.
وآخر يوم, طلب مني طلباً غريباً ، ( شارك أخبارك ).
يا ربي : واحد لاجئ و طفران ويستجدي قوت يومه, ما هي أخباري التي يريدها ابن الحرام أن يحصل عليها؟.
لكن هواجسي استفاقت على وقع وقاحته في الأسئلة، و لازلت أراود نفسي إن هي طاوعتني أن أرحل عن ديرة الفيس بوك المخيفة بما فيها من عيون تتلصص على خصوصياتي على مدار الساعة ..
وفهمكم كفاية، حتى لا يفاجأني يوماً بطلب غير متوقع, أو يحرجني ووقتها لا أستطيع رفض طلبه.


بقلم- محمد فتحي المقداد
الكرك \ الأردن

من مواضيعي
0 الدنيا مراتب (مقالات ملفقة 18\2)
0 يا عروسًا تنام ملء المحاجر ( مقالات ملفقة 19\2)
0 تحميل رواية المثلث المقلوب للروائي محمد ارفيفان العاودين
0 الصرصور المغامر..( قصة فصيرة)*
0 الحج أشهر معلومات (مقالات ملفقة 18\2)

التوقيع :
محمد فتحي المقداد غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصتي الأولى لكم أتمنى منكم النقد مي محمد منبر القصص والروايات والمسرح . 19 08-08-2019 11:26 PM
الســـــــــــــــــــودان و شبـــاب الفيس .. طارق أحمد منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة 4 05-25-2019 04:09 PM
قصتي الفائزة بجائزة مجلس الصحافة العالمي - لندن مهند التكريتي منبر القصص والروايات والمسرح . 6 02-21-2016 04:19 PM
قصتي المصورة علي الطميحي منبر الفنون. 7 08-11-2012 12:36 AM

 

الساعة الآن 11:51 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها