صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر الآداب العالمية.

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر الآداب العالمية. للنصوص العالمية غير العربية والتي أثرت الساحة الأدبية العالمية .

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: فسيفساء الحياة (آخر رد :عبد الرحيم صابر)       :: وصنت فؤادي (آخر رد :عبد الرحيم صابر)       :: الوقت ينفد يجب الاستعداد لظهور المهدي الموعود (آخر رد :هادي الشمري)       :: أكذوبة القرن العشرين (آخر رد :هيثم المري)       :: بَرْهُوتْ : البِئْر الشَيْطَانية المَلْعُونة (آخر رد :هيثم المري)       :: أعطونا ساعات ذهبية ( مقالات ملفقة 26\2) (آخر رد :هيثم المري)       :: O تخيل .. ! O (آخر رد :هيثم المري)       :: ابتسامة مُبكيـــَـــة ! (آخر رد :هيثم المري)       :: أضخم وأغرب زهرة في العالم : 100 كيلو غرام (آخر رد :هيثم المري)       :: سبحان الله : الرجل ذو الوجهين (آخر رد :هيثم المري)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-10-2011, 12:20 AM   #31

رقية صالح

أديبـة وكاتبـة سوريــة

 
الصورة الرمزية رقية صالح

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 2,577
معدل تقييم المستوى: 13
رقية صالح is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

حلم





في رؤى الليل المظلم
لقد حلمت الفرح غادر
لكن حلم اليقظة من الحياة والنور
بقي لي أن أبعث الحزانى


آه! ما ليس حلماً بعد يوم
له عينيها تدلي
على الأشياء من حوله مع شعاع
تعود الى الوراء على الماضي


ذلك الحلم الذي حلم المقدسة القدس
بينما ينتقد كل العالم
هلل أبعث لي بمثابة شعاع جميل
روح وحيدا التوجيهية


ما على الرغم من عاصفة ضوء ذلك .. thro .. ليلاً ونهاراً
لذا ترتجف من بعيد
ماذا يمكن أن يكون هناك أكثر بحتة مشرق
في الحقيقة لنجم اليوم



____________




Dream




In visions of the dark night
I have dreamed of joy departed
But a waking dream of life and light
Hath left me broken-hearted


Ah!what is not a dream by day
To him whose eyes are cast
On things around him with a ray
Turned back upon the past


That holy dream- that holy dream
While all the world were chiding
Hath cheered me as a lovely beam
A lonely spirit guiding

What though that light, thro' storm and night
So trembled from afar
What could there be more purely bright
In Truth's day-star

__________________

من مواضيعي
0 أنستاس الكرملي ( 1866 - 1947)
0 الأدب العربي في العصر الأندلسي
0 غِلـْغامِش (ملحمة)
0 حروف الهجاء
0 الحــرب – ترجمة: د. زيـاد الحكيـم

التوقيع :
هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ
إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحبِّ ذبّاحُ
أنا الدمشقيُّ لو شرحتمُ جسدي .. لسالَ منهُ عناقيـدٌ وتفـّاحُ
ولو فتحتُم شراييني بمديتكم .. سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
زراعةُ القلبِ تشفي بعضَ من عشقوا .. وما لقلبي إذا أحببتُ جرّاحُ
مآذنُ الشّـامِ تبكي إذ تعانقني .. وللمآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمينِ حقـوقٌ في منازلنا.. وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنا .. فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ ولمّاحُ
هنا جذوري هنا قلبي .. هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟
هل في العشقِ إيضاحُ؟

- - - - - - - - - - - - - -
(أعشق وطني والمطر)
رقية صالح غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2011, 10:26 PM   #32

رقية صالح

أديبـة وكاتبـة سوريــة

 
الصورة الرمزية رقية صالح

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 2,577
معدل تقييم المستوى: 13
رقية صالح is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

المدرج





نوع من روما العتيقة.. الغنية وعاء الذخائر المقدسة
من اليسار إلى وقت التأمل النبيلة
قبل قرون من دفن البهاء والقوة
على طول الأيام في طول بعد الكثير
الحج بالضجر والعطش حرق
(العطش للينابيع العلم أنه في كذب عليك)
أنا الركوع، وهو تغيير ورجل متواضع
وسط الظلال خاصتك، ويشرب ذلك في غضون
بي خاصتك الروح للغاية العظمة، الكآبة، والمجد



اتساع.. والسن.. وذكريات Eld
الصمت.. والخراب.. وقاتمة ليلة
أشعر الآن، أنتم أيها أشعر في قوتك
يا نوبات أكثر متأكداً من e'er الملك اليهودي
يدرس في جنات الجسمانية
يا سحر أقوى من Chaldee مستغرق
ولفت إلى أسفل من أي وقت مضى من أصل النجوم الهادئة



هنا، حيث سقط البطل، عمود تقع
هنا، حيث تحاكي ساطع النسر في الذهب
السهر بعد منتصف الليل يحمل داكن الخفافيش
هنا، حيث السيدات روما شعرهم مذهب
لوح للطاقة الرياح، والآن موجة من القصب والشوك
هنا، حيث على العرش الذهبي العاهل متدلى
الإنزلاقات، مثل شبح، بمعزل منزله الرخام
مضاءة بنور القمر وان مقرن
سحلية سريعة وصامتة من الحجارة



ولكن البقاء.. هذه الأروقة، هذه الجدران لبلاب يرتدون
هذه plinths يصبح عفنا، هذه أعمدة حزينة واسودت
هذه entablatures غامضة، هذا المتداعية إفريز
هذه الأفاريز، حطم هذا الحطام، هذا الخراب
هذه الحجارة، للأسف.. هذه الحجارة الرمادية هم للجميع
جميع الشهيرة، ضخم واليسار
قبل ساعات من تآكل لمصيره ولي



"ليس كل" أصداء الجواب لي، "ليس كل شيء
الأصوات النبوية وبصوت عال، تنشأ إلى الأبد
من منا، ومن كل الخراب، حتى الحكيم
كما لحن من ممنون لأحد
نحن القاعدة قلوب أقوى رجال الحكم ونحن
مع سيطرة استبدادية جميع العقول العملاقة
نحن لسنا عاجزين، شاحب نحن الحجارة
ليس كل ما بوسعنا هو ذهب، وليس لدينا جميع شهرة
ليس كل سحر شهرة عالي
ليس كل من المستغرب أن يطوق الولايات المتحدة
ليست كل الأسرار التي تكمن فينا
ليست كل الذكريات التي شنق عليها
والتشبث حول عنا كرداء
ملابس لنا في أكثر من رداء المجد




_______________________
________




Type of the antique Rome.. Rich reliquary
Of lofty contemplation left to Time
By buried centuries of pomp and power
At length- at length- after so many days
Of weary pilgrimage and burning thirst
(Thirst for the springs of lore that in thee lie)
I kneel, an altered and an humble man
Amid thy shadows, and so drink within
My very soul thy grandeur, gloom, and glory





Vastness.. and Age.. and Memories of Eld
Silence.. and Desolation.. and dim Night
I feel ye now- I feel ye in your strength
O spells more sure than e'er Judaean king
Taught in the gardens of Gethsemane
O charms more potent than the rapt Chaldee
Ever drew down from out the quiet stars




Here, where a hero fell, a column falls
Here, where the mimic eagle glared in gold
A midnight vigil holds the swarthy bat
Here, where the dames of Rome their gilded hair
Waved to the wind, now wave the reed and thistle
Here, where on golden throne the monarch lolled
Glides, spectre-like, unto his marble home
Lit by the wan light of the horned moon
The swift and silent lizard of the stones





But stay.. these walls- these ivy-clad arcades
These moldering plinths- these sad and blackened shafts
These vague entablatures- this crumbling frieze
These shattered cornices- this wreck- this ruin
These stones- alas.. these grey stones- are they all
All of the famed, and the colossal left
By the corrosive Hours to Fate and me
"Not all" the Echoes answer me "not all
Prophetic sounds and loud, arise forever
From us, and from all Ruin, unto the wise
As melody from Memnon to the Sun
We rule the hearts of mightiest men- we rule
With a despotic sway all giant minds
We are not impotent- we pallid stones
Not all our power is gone- not all our fame
Not all the magic of our high renown
Not all the wonder that encircles us
Not all the mysteries that in us lie
Not all the memories that hang upon
And cling around about us as a garment
Clothing us in a robe of more than glory

من مواضيعي
0 أنستاس الكرملي ( 1866 - 1947)
0 الأدب العربي في العصر الأندلسي
0 غِلـْغامِش (ملحمة)
0 حروف الهجاء
0 الحــرب – ترجمة: د. زيـاد الحكيـم

التوقيع :
هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ
إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحبِّ ذبّاحُ
أنا الدمشقيُّ لو شرحتمُ جسدي .. لسالَ منهُ عناقيـدٌ وتفـّاحُ
ولو فتحتُم شراييني بمديتكم .. سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
زراعةُ القلبِ تشفي بعضَ من عشقوا .. وما لقلبي إذا أحببتُ جرّاحُ
مآذنُ الشّـامِ تبكي إذ تعانقني .. وللمآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمينِ حقـوقٌ في منازلنا.. وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنا .. فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ ولمّاحُ
هنا جذوري هنا قلبي .. هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟
هل في العشقِ إيضاحُ؟

- - - - - - - - - - - - - -
(أعشق وطني والمطر)
رقية صالح غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2011, 10:35 PM   #33

رقية صالح

أديبـة وكاتبـة سوريــة

 
الصورة الرمزية رقية صالح

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 2,577
معدل تقييم المستوى: 13
رقية صالح is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

لغزاً


"نادراً ما نجد"، كما يقول سليمان دون غبي

"نصف فكرة العميق في السوناتة

من خلال جميع الأشياء التي نراها واهية في وقت واحد

كذلك بسهولة من خلال غطاء نابولي

القمامة من جميع القمامة.. كيف يمكن لسيدة دون ذلك

بعد أثقل بكثير من الأشياء الخاص Petrarchan

البومة، ناعم هراء أن أضعف نفخة

الدوارات في الورقة الجذع أثناء يخدع ذلك "

وبشكل حقيقي، سول يكفي الحق

وtuckermanities العامة ومتشرد

فقاعات زائلة، وشفافة ما

ولكن هذه هي، الآن، قد تعتمد على تكنولوجيا المعلومات

مستقرة، ومبهمة، خالدة للجميع بحكم

من أسماء العزيز أنه أخفى ضمن 'ت




___________________
______





"Seldom we find," says Solomon Don Dunce

"Half an idea in the profoundest sonnet

Through all the flimsy things we see at once

As easily as through a Naples bonnet

Trash of all trash!- how can a lady don it

Yet heavier far than your Petrarchan stuff

Owl-downy nonsense that the faintest puff

Twirls into trunk-paper the while you con it"

And, veritably, Sol is right enough

The general tuckermanities are arrant

Bubbles- ephemeral and so transparent

But this is, now- you may depend upon it

Stable, opaque, immortal- all by dint

Of the dear names that he concealed within 't

من مواضيعي
0 أنستاس الكرملي ( 1866 - 1947)
0 الأدب العربي في العصر الأندلسي
0 غِلـْغامِش (ملحمة)
0 حروف الهجاء
0 الحــرب – ترجمة: د. زيـاد الحكيـم

التوقيع :
هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ
إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحبِّ ذبّاحُ
أنا الدمشقيُّ لو شرحتمُ جسدي .. لسالَ منهُ عناقيـدٌ وتفـّاحُ
ولو فتحتُم شراييني بمديتكم .. سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
زراعةُ القلبِ تشفي بعضَ من عشقوا .. وما لقلبي إذا أحببتُ جرّاحُ
مآذنُ الشّـامِ تبكي إذ تعانقني .. وللمآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمينِ حقـوقٌ في منازلنا.. وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنا .. فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ ولمّاحُ
هنا جذوري هنا قلبي .. هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟
هل في العشقِ إيضاحُ؟

- - - - - - - - - - - - - -
(أعشق وطني والمطر)
رقية صالح غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2011, 10:47 PM   #34

رقية صالح

أديبـة وكاتبـة سوريــة

 
الصورة الرمزية رقية صالح

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 2,577
معدل تقييم المستوى: 13
رقية صالح is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي




وحدها



من ساعة والطفولة لم أكن

وآخرون، وأنا لم أر

كما رأى آخرون، لم أتمكن من تحقيق

بلدي العواطف من الربيع المشتركة

من نفس المصدر انني لم تتخذ

بي الحزن، وأنا لا يمكن أن توقظ

قلبي إلى الفرح في نفس النغمة

وأحب كل ما أستطيع، وأنا أحب وحده

ثم في طفولتي، في فجر

حياة معظم عاصف، ولفت

من عمق كل الخير وسوء

الغموض الذي يربط لي لا يزال

من سيل، أو نافورة

ومن جرف الجبل الأحمر

من أحد تلك الجولة لي تدحرجت

في لون الخريف من الذهب

من البرق في السماء

كما ومر ترفع من قبل

من الرعد والعواصف

والسحابة التي اتخذت شكل

(عندما كان بقية السماء الزرقاء)

للشيطان وجهة نظري




_________________________
_______




From childhood's hour I have not been

As others were; I have not seen

As others saw; I could not bring

My passions from a common spring

From the same source I have not taken

My sorrow; I could not awaken

My heart to joy at the same tone

And all I loved, I loved alone

Then- in my childhood, in the dawn

Of a most stormy life- was drawn

From every depth of good and ill

The mystery which binds me still

From the torrent, or the fountain

From the red cliff of the mountain

From the sun that round me rolled

In its autumn tint of gold

From the lightning in the sky

As it passed me flying by

From the thunder and the storm

And the cloud that took the form

(When the rest of Heaven was blue)

Of a demon in my view









من مواضيعي
0 أنستاس الكرملي ( 1866 - 1947)
0 الأدب العربي في العصر الأندلسي
0 غِلـْغامِش (ملحمة)
0 حروف الهجاء
0 الحــرب – ترجمة: د. زيـاد الحكيـم

التوقيع :
هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ
إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحبِّ ذبّاحُ
أنا الدمشقيُّ لو شرحتمُ جسدي .. لسالَ منهُ عناقيـدٌ وتفـّاحُ
ولو فتحتُم شراييني بمديتكم .. سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
زراعةُ القلبِ تشفي بعضَ من عشقوا .. وما لقلبي إذا أحببتُ جرّاحُ
مآذنُ الشّـامِ تبكي إذ تعانقني .. وللمآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمينِ حقـوقٌ في منازلنا.. وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنا .. فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ ولمّاحُ
هنا جذوري هنا قلبي .. هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟
هل في العشقِ إيضاحُ؟

- - - - - - - - - - - - - -
(أعشق وطني والمطر)
رقية صالح غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2011, 11:31 PM   #35

رقية صالح

أديبـة وكاتبـة سوريــة

 
الصورة الرمزية رقية صالح

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 2,577
معدل تقييم المستوى: 13
رقية صالح is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

"أسعد يوم"

أسعد يوم.. أسعد ساعة
بلدي هاث قلب sear'd وشقاء المعروفة
أعلى من الأمل والعزة والقوة
أشعر جوية هاث


.............


من السلطة! قلت؟ نعم! هذه أنا وين
لكن vanish'd أنها طويلة، للأسف
وقد رؤى الشباب بلدي
لكن السماح لهم بالمرور

.............

و، والفخر، وأنا الآن ما معك
قد ترث حتى آخر جبين
لانك لي السم pour'd
لا يزال، روحي
أسعد يوم.. أسعد ساعة
شهدت أي وقت مضى عيناي سنرى
ألمع محة من العزة والقوة
أشعر، قد


.............





لكن هذا الأمل من العزة والقوة
offer'd الآن مع الألم
وحتى ذلك الحين شعرت .. أن ألمع ساعة
أنا لن أعيش مرة أخرى
لكان في جناحها سبائك الظلام
وكما أنه flutter'd .. تراجعت
وهو واقع .. قوية لتدمير
الروح التي يعرف ذلك جيداً



______________
_____





"Happiest day"






Happiest day .. the happiest hour
My sear'd and blighted heart hath known
Top of hope and pride and power
I feel air hath




.............



Of power! Did you say? Yes! This I Win

But they have vanish'd long, alas
The visions of my youth
But let them pass




.............



And, pride, and I am now with you
May inherit until the last brow
Because you poison me pour'd
Still, my spirit
Happiest day ... the happiest hour
Mine eyes shall see .. have ever seen
Brightest glance of pride and power
I feel- have been




.............



But were that hope of pride and power
offer'd now with the pain
And even then I felt - that brightest hour
I would not live again
For on its wing was dark alloy
And it is also flutter'd .. fell
A reality .. a powerful to destroy
A soul that knew it well

من مواضيعي
0 أنستاس الكرملي ( 1866 - 1947)
0 الأدب العربي في العصر الأندلسي
0 غِلـْغامِش (ملحمة)
0 حروف الهجاء
0 الحــرب – ترجمة: د. زيـاد الحكيـم

التوقيع :
هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ
إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحبِّ ذبّاحُ
أنا الدمشقيُّ لو شرحتمُ جسدي .. لسالَ منهُ عناقيـدٌ وتفـّاحُ
ولو فتحتُم شراييني بمديتكم .. سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
زراعةُ القلبِ تشفي بعضَ من عشقوا .. وما لقلبي إذا أحببتُ جرّاحُ
مآذنُ الشّـامِ تبكي إذ تعانقني .. وللمآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمينِ حقـوقٌ في منازلنا.. وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنا .. فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ ولمّاحُ
هنا جذوري هنا قلبي .. هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟
هل في العشقِ إيضاحُ؟

- - - - - - - - - - - - - -
(أعشق وطني والمطر)
رقية صالح غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2011, 11:54 PM   #36

رقية صالح

أديبـة وكاتبـة سوريــة

 
الصورة الرمزية رقية صالح

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 2,577
معدل تقييم المستوى: 13
رقية صالح is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

بحيرة


في ربيع الشباب وكان لي الكثير
ليقض مضجع العالم بقعة واسعة
والتي لم أتمكن من الحب أقل
جميلة جداً وكان الشعور بالوحدة
بحيرة البرية، مع بلاك روك ملزمة
والصنوبر العالية التي علا حولها

……………


ولكن عندما كان الليل القيت بظلالها لها
بناء على تلك البقعة، وعلى كل شيء
وذهب الريح الصوفي
تذمر في النغم
ثم آه، ثم هل كنت مستيقظاً
لإرهاب من البحيرة وحيد

……………


ومع ذلك إن الإرهاب ليس الخوف
لكن فرحة مرتجف
شعور لا المنجم مرصع بالجواهر
يمكن أن تعلم أو رشوة لي لتحديد
ولا الحب، على الرغم من أن الحب وذين

……………


كان الموت في تلك الموجة السامة
وفي دول الخليج مقبرة المناسب
لمن كان يمكن من ثم تقديم العزاء
لصاحب حيد فلنتخيل
ويمكن جعل روحه الانفرادي
لعدن من أن البحيرة قاتمة


____________________
__________



In spring of youth it was my lot
To haunt of the wide world a spot
The which I could not love the less
So lovely was the loneliness
Of a wild lake, with black rock bound
And the tall pines that towered around



……………

But when the Night had thrown her pall
Upon that spot, as upon all
And the mystic wind went by
Murmuring in melody
Then- ah then I would awake
To the terror of the lone lake

……………

Yet that terror was not fright
But a tremulous delight
A feeling not the jewelled mine
Could teach or bribe me to define
Nor Love- although the Love were thine

……………

Death was in that poisonous wave
And in its gulf a fitting grave
For him who thence could solace bring
To his lone imagining
Whose solitary soul could make
An Eden of that dim lake


من مواضيعي
0 أنستاس الكرملي ( 1866 - 1947)
0 الأدب العربي في العصر الأندلسي
0 غِلـْغامِش (ملحمة)
0 حروف الهجاء
0 الحــرب – ترجمة: د. زيـاد الحكيـم

التوقيع :
هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ
إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحبِّ ذبّاحُ
أنا الدمشقيُّ لو شرحتمُ جسدي .. لسالَ منهُ عناقيـدٌ وتفـّاحُ
ولو فتحتُم شراييني بمديتكم .. سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
زراعةُ القلبِ تشفي بعضَ من عشقوا .. وما لقلبي إذا أحببتُ جرّاحُ
مآذنُ الشّـامِ تبكي إذ تعانقني .. وللمآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمينِ حقـوقٌ في منازلنا.. وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنا .. فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ ولمّاحُ
هنا جذوري هنا قلبي .. هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟
هل في العشقِ إيضاحُ؟

- - - - - - - - - - - - - -
(أعشق وطني والمطر)
رقية صالح غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2011, 12:09 AM   #37

رقية صالح

أديبـة وكاتبـة سوريــة

 
الصورة الرمزية رقية صالح

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 2,577
معدل تقييم المستوى: 13
رقية صالح is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

أغنية


رأيت لك في يوم الزفاف خاصتك
عندما جاء استحى حرق o'er اليك
على الرغم من السعادة تكمن حول اليك
العالم كل شيء عن الحب امامك

وعينك على إشعال الضوء


(أيا كانت قد تكون)


كان كل شيء على الأرض عيني المؤلم


يمكن أن نرى من المحبة


ان أحمر الخدود، وربما كان أول العار


على هذا النحو يمكن أن تمر بشكل جيد


على الرغم من رفع لهاث توهج لهب أكثر شراسة


في الثدي منه، للأسف


الذين رأوا في ذلك اليوم اليك العرسان


عندما استحى من شأنها أن تأتي عميق o'er اليك


على الرغم من السعادة حول وضع اليك

العالم كل شيء عن الحب أمامك



______________________
_________




Audio



I saw you on the day of thy wedding
When burning blush came o'er thee
Although happiness is about you
The world all about love in front of you:
Eye on the ignition and light
(Whatever it may be)
It was all eyes on the ground painful
Can see from the love
That the red cheeks, and was perhaps the first of shame
In this way can pass well
Despite the lifting of the flame glow hath more aggressive
In the breast of it, unfortunately
Who saw you in that day, grooms
When the blush would come o'er thee deep
Despite the happiness to you about the status of
The world all about love thee

من مواضيعي
0 أنستاس الكرملي ( 1866 - 1947)
0 الأدب العربي في العصر الأندلسي
0 غِلـْغامِش (ملحمة)
0 حروف الهجاء
0 الحــرب – ترجمة: د. زيـاد الحكيـم

التوقيع :
هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ
إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحبِّ ذبّاحُ
أنا الدمشقيُّ لو شرحتمُ جسدي .. لسالَ منهُ عناقيـدٌ وتفـّاحُ
ولو فتحتُم شراييني بمديتكم .. سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
زراعةُ القلبِ تشفي بعضَ من عشقوا .. وما لقلبي إذا أحببتُ جرّاحُ
مآذنُ الشّـامِ تبكي إذ تعانقني .. وللمآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمينِ حقـوقٌ في منازلنا.. وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنا .. فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ ولمّاحُ
هنا جذوري هنا قلبي .. هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟
هل في العشقِ إيضاحُ؟

- - - - - - - - - - - - - -
(أعشق وطني والمطر)
رقية صالح غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2011, 10:22 PM   #38

رقية صالح

أديبـة وكاتبـة سوريــة

 
الصورة الرمزية رقية صالح

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 2,577
معدل تقييم المستوى: 13
رقية صالح is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي





أجراس


أنا سماع زحافات مع أجراس

أجراس الفضة

يا له من عالم من المرح

يتنبأ بها اللحن

كيف رنة رنة، رنة

في الهواء الجليدية ليلة

في حين أن النجوم التي oversprinkle

جميع السماوات، ويبدو أن وميض مع فرحة البلورية

حفظ الوقت، والوقت، والوقت

في نوع من قافية الرونية

إلى أن الرنين موسيقياً حتى الآبار

من أجراس، أجراس، أجراس، أجراس

أجراس، أجراس، أجراس

من الجلجلة ورنين أجراس لل






________________
_______





bells





IHear the sledges with the bells


Silver bells


What a world of merriment their melody foretells


How they tinkle, tinkle, tinkle


In the icy air of night


While the stars that oversprinkle


All the heavens, seem to twinkle


With a crystalline delight


Keeping time, time, time


In a sort of Runic rhyme


To the tintinnabulation that so musically wells


From the bells, bells, bells, bells


Bells, bells, bells


From the jingling and the tinkling of the bells




يتبع

.

.









من مواضيعي
0 أنستاس الكرملي ( 1866 - 1947)
0 الأدب العربي في العصر الأندلسي
0 غِلـْغامِش (ملحمة)
0 حروف الهجاء
0 الحــرب – ترجمة: د. زيـاد الحكيـم

التوقيع :
هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ
إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحبِّ ذبّاحُ
أنا الدمشقيُّ لو شرحتمُ جسدي .. لسالَ منهُ عناقيـدٌ وتفـّاحُ
ولو فتحتُم شراييني بمديتكم .. سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
زراعةُ القلبِ تشفي بعضَ من عشقوا .. وما لقلبي إذا أحببتُ جرّاحُ
مآذنُ الشّـامِ تبكي إذ تعانقني .. وللمآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمينِ حقـوقٌ في منازلنا.. وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنا .. فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ ولمّاحُ
هنا جذوري هنا قلبي .. هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟
هل في العشقِ إيضاحُ؟

- - - - - - - - - - - - - -
(أعشق وطني والمطر)
رقية صالح غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2011, 10:32 PM   #39

رقية صالح

أديبـة وكاتبـة سوريــة

 
الصورة الرمزية رقية صالح

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 2,577
معدل تقييم المستوى: 13
رقية صالح is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي



الثاني




سماع أجراس الزفاف يانع

أجراس الذهبي

يا له من عالم من السعادة يتنبأ الانسجام

عن طريق الهواء شاف ليلة

كيف عصابة من سعادتهم

من الملاحظات المصهور، ذهبي

وانسجاماً

ما يطفو السائل الأنشودة

للسلحفاة والحمائم التي يستمع، في حين أنها يشمت

على سطح القمر

أوه، من خارج الخلايا السبر

ما غوش الآبار بشكل كبير جداً عذوبة الصوت

كيف تتضخم

كيف يسكن

على المستقبل! كيف يقول

من نشوة الطرب التي تدفع

ليتأرجح ورنين

من أجراس، أجراس، أجراس

من أجراس، أجراس، أجراس، أجراس

أجراس، أجراس، أجراس

لناظم والدق من الأجراس


___________ ____







II



Hear the mellow wedding bells



Golden bells



What a world of happiness their harmony foretells



Through the balmy air of night



How they ring out their delight



From the molten-golden notes



And an in tune



What a liquid ditty floats



To the turtle-dove that listens, while she gloats



On the moon



Oh, from out the sounding cells



What a gush of euphony voluminously wells



How it swells



How it dwells



On the Future!how it tells



Of the rapture that impels



To the swinging and the ringing



Of the bells, bells, bells



Of the bells, bells, bells,bells



Bells, bells, bells



To the rhyming and the chiming of the bells



من مواضيعي
0 أنستاس الكرملي ( 1866 - 1947)
0 الأدب العربي في العصر الأندلسي
0 غِلـْغامِش (ملحمة)
0 حروف الهجاء
0 الحــرب – ترجمة: د. زيـاد الحكيـم

التوقيع :
هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ
إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحبِّ ذبّاحُ
أنا الدمشقيُّ لو شرحتمُ جسدي .. لسالَ منهُ عناقيـدٌ وتفـّاحُ
ولو فتحتُم شراييني بمديتكم .. سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
زراعةُ القلبِ تشفي بعضَ من عشقوا .. وما لقلبي إذا أحببتُ جرّاحُ
مآذنُ الشّـامِ تبكي إذ تعانقني .. وللمآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمينِ حقـوقٌ في منازلنا.. وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنا .. فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ ولمّاحُ
هنا جذوري هنا قلبي .. هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟
هل في العشقِ إيضاحُ؟

- - - - - - - - - - - - - -
(أعشق وطني والمطر)
رقية صالح غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2011, 10:45 PM   #40

رقية صالح

أديبـة وكاتبـة سوريــة

 
الصورة الرمزية رقية صالح

 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 2,577
معدل تقييم المستوى: 13
رقية صالح is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي



الثالث


سماع أجراس alarum بصوت عال

أجراس وقح

ما حكاية الإرهاب، والآن، يقول لهم المطب الهوائي

في الأذن الدهشة ليلة

كيف يصرخ بهم الفزع

روعت كثيراً جداً في الكلام

ويمكن أن تصرخ فقط، صرخة

من لحن

صخاب في مناشدة رحمة من النار

في اتهام مضاد جنون النار مع الصم والمحموم

القفز العالي، أعلى، أعلى

مع رغبة يائسة

وتسعى حازمة

الآن، الآن والجلوس أو أبداً

على جانب القمر شاحب الوجه

أوه، أجراس، أجراس، أجراس

ما حكاية إرهابهم يحكي

من اليأس

كيف قعقع، والصدام، وهدير

يا له من رعب إنها أثارت موجة

في حضن الهواء المثيرة

بعد الأذن كان يعرف تماما

من الرنين

ورنين

كيف خطر تتأرجح صعوداً وهبوطاً

بعد الأذن يحكي بوضوح

في الخشخشة

والمشاحنات

كيف خطر المصارف وتتضخم

من غرق أو تورم في غضب أجراس

لأجراس

من أجراس، أجراس، أجراس، أجراس

أجراس، أجراس، أجراس

في صخب وضجة صاخبة من الأجراس





___________________

_______






III




Hear the loud alarum bells

Brazen bells

What a tale of terror, now, their turbulency tells

In the startled ear of night

How they scream out their affright

Too much horrified to speak

They can only shriek, shriek

Out of tune

In a clamorous appealing to the mercy of the fire

In a mad expostulation with the deaf and frantic fire

Leaping higher, higher, higher

With a desperate desire

And a resolute endeavor

Now- now to sit or never

By the side of the pale-faced moon

Oh, the bells, bells, bells

What a tale their terror tells

Of Despair

How they clang, and clash, and roar

What a horror they outpour

On the bosom of the palpitating air

Yet the ear it fully knows

By the twanging

And the clanging

How the danger ebbs and flows

Yet the ear distinctly tells

In the jangling

And the wrangling

How the danger sinks and swells

By the sinking or the swelling in the anger of the bells

Of the bells

Of the bells, bells, bells,bells

Bells, bells, bells

In the clamor and the clangor of the bells



من مواضيعي
0 أنستاس الكرملي ( 1866 - 1947)
0 الأدب العربي في العصر الأندلسي
0 غِلـْغامِش (ملحمة)
0 حروف الهجاء
0 الحــرب – ترجمة: د. زيـاد الحكيـم

التوقيع :
هذي دمشقُ وهذي الكأسُ والرّاحُ
إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحبِّ ذبّاحُ
أنا الدمشقيُّ لو شرحتمُ جسدي .. لسالَ منهُ عناقيـدٌ وتفـّاحُ
ولو فتحتُم شراييني بمديتكم .. سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
زراعةُ القلبِ تشفي بعضَ من عشقوا .. وما لقلبي إذا أحببتُ جرّاحُ
مآذنُ الشّـامِ تبكي إذ تعانقني .. وللمآذنِ كالأشجارِ أرواحُ
للياسمينِ حقـوقٌ في منازلنا.. وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتاحُ
طاحونةُ البنِّ جزءٌ من طفولتنا .. فكيفَ أنسى؟ وعطرُ الهيلِ فوّاحُ
هذا مكانُ "أبي المعتزِّ".. منتظرٌ ووجهُ "فائزةٍ" حلوٌ ولمّاحُ
هنا جذوري هنا قلبي .. هنا لغـتي فكيفَ أوضحُ؟
هل في العشقِ إيضاحُ؟

- - - - - - - - - - - - - -
(أعشق وطني والمطر)
رقية صالح غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 08:23 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها