احصائيات

الردود
4

المشاهدات
1682
 
ياسر علي
مشرف منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية

اوسمتي


ياسر علي is on a distinguished road

    غير موجود

المشاركات
1,585

+التقييم
0.51

تاريخ التسجيل
Dec 2012

الاقامة

رقم العضوية
11770
12-02-2013, 03:03 AM
المشاركة 1
12-02-2013, 03:03 AM
المشاركة 1
افتراضي ورقة
يحب الأوراق ، هي وقوده ، هي حبه ، هي كل ما يسعى إليه ، يراها تفك عقد حياته ، تشق السبل أمامه غير آبهة بالعوائق ، تحول بينه و بين السقوط في ظلمات العوز و جحور الفقر . رفعت منزلته في هرم بلدته . تجعل زوجته راضية عن نفسها أمام نساء البلدة ، تنعم بآخر ما تفتقت به بصيرة الحرفيين من حلي و أقمشة و أحذية . تفتح أمام أبنائه أبواب المدرسة الحرة الباسمة في وجه براعم علية القوم ، الناطقة بأساليب الحداثة والحاضنة لطفولة اليسر ، تقيهم شر سباب أبناء الأحياء المكتظة ، وألعابهم العنيفة و خصوماتهم المتناسلة .
توقيع و طابع كاف ليتهاطل وابل الأوراق على روافد برصته ، قد لا يحتاج بريقا من عينيه و لا صوتا مدويا في وجه زبنائه ، فأغلبهم يدفعون وقلوبهم مطمئنة وراضية ، وآخرون يعرفون نهمه الشديد ، وعطشه الذي لا يرويه غير طوفان المال ، هو أيضا خبير بفنون الابتزاز ، تجاهل الزبون و رميه على كراسي الانتظار كاف لتطويع شدته و تأديب نشوزه ، فتراه يبحث يمينا وشمالا عن وسيلة لقضاء مأربه . بعضهم لا تنفع معه كل المحاولات ، لكن أخطاء تركت بلا معالجة منذ القدم في وثائقهم يكلفهم إصلاحها أضعاف ما يمكن أن يشتروا به غض الطرف عنها و توقيعها من السيد المحترم .
تقدم بدوي بجلبابه الرث إلى مكتب السيد راجيا أن يشفع له مظهره في توقيع أوراقه بلا ضريبة ، لكن السيد ما عاد يميز بين الأخضر واليابس ، فنار جشعه علا لهيبها . دمعت عيناه واستعطف الموظفين ليتوسطوا له عند السيد ، فأكدوا له أن ورقة واحدة تكفي لجبر كل أضراره ، تقدم قرب المكتب و أخرج محفظة جلدية متلاشية خيوطها من جيبه ، أخرج منها الورقة اليتيمة المطوية المتآكلة ، وضعها على المنضدة فانساب التوقيع على الورقة بنعومة . تقدمت أنامل السيد نحو الورقة النقدية يبسطها على المكتب في اشمئزاز ، فتراءت له حشرة ظنها انقرضت بأطرافها الستة تغادر مخدعها مسرعة باحثة على أقرب مخبإ تلوذ إليه . أمسكها بين أصابعه و الرعشة تعصف بهدوئه ، فطبق عليها ظفري إبهاميه كما كانت تفعل أمه و هي تطارد القمل في بدنه وشعر أخته قديما . سافر عقله أعواما إلى الوراء ، تذكر والده الذي تمت تصفيته من طرف عملاء الاستعمار ، لأنه أبى أن يسلم محصوله و أراضيه ، تذكر وصاياه : " يا بني ، إياك والظلم ، يا بني كن عونا للفقراء ." تذكر أمه التي هاجرت به إلى المدينة بعد موت أخته جراء الجوع والأوبئة ، تذكر كدها المتواصل كخادمة بيوت ، حتى بدأت ملامح رجولته تظهر مع بزوغ الاستقلال ، فودعت الحياة في أول يوم نال فيه مرتب وظيفته . فتح حصالته و قدم ما جمع من المال للفقير معتذرا عن فعلته .
خرج من مكتبه و توجه إلى شباك المصرف حيث يستقر أجره ، قدم له المصرفي بضعة أوراق ، تفحص لائحة مطالب أسرته و بدأ جولته عبر الدكاكين . عند العشاء صاحت ابنته الصغرى : " بابا ما أحلى أكلة اليوم ، فأنا لم أتذوق مثلها من قبل ، تستحق قبلة لأنك أحضرت أجود ما في السوق " .


قديم 12-02-2013, 05:02 AM
المشاركة 2
نزهة الفلاح
باحثة في قضايا الأسرة والمجتمع
  • غير موجود
افتراضي
ورقة تختصر شتاتا داخليا في مفهوم الحاجة والفقر
قصة مليئة بالمعاني..
بارك الله فيك أستاذي الفاضل وتقبل منك


قديم 12-02-2013, 11:27 PM
المشاركة 3
صفاء الأحمد
مشرفة منبر القصص والروايات والمسرح ومعرض القصص

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
ترجمة ممتازة لواقع مرير ..

شكرا للعميق ياسر علي ..
دائما تتحسس مواطن الوجع فتصيب ..

الى العلا سيدي ..

دمت بود ..



أدرتُ ظهري للشفق ، وسرت بخطٍ موازٍ للنور ،
و كأنّ المغيب لا يعنيني !!


قديم 12-04-2013, 04:29 PM
المشاركة 4
ياسر علي
مشرف منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي

الأستاذة نزهة الفلاح
شكرا على تفاعلك مع النص
كل التقدير والاحترام



قديم 12-04-2013, 04:34 PM
المشاركة 5
ياسر علي
مشرف منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي


الأخت صفاء الشويات

شكرا على حضورك الراقي

تحياتي




مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: ورقة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تصدّق هنا بكلمة طيبة أو ورقة مضيئة ناريمان الشريف نسمات إيمانية 448 اليوم 04:29 PM
ورقة بن نوفل أ محمد احمد منبر ذاكرة الأمكنة والحضارات والأساطير 2 07-16-2018 10:08 PM
حكاية ورقة كانت خضراء سها فتال منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 6 12-10-2011 05:18 PM
ورقة التــــــوت طارق الأحمدي منبر القصص والروايات والمسرح . 12 11-20-2011 09:13 PM
وتسقط ورقة لتلحقها . . .( أخــــــرى ) ! همس خالد منبر الحوارات الثقافية العامة 2 10-16-2011 09:41 PM

الساعة الآن 07:22 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.