احصائيات

الردود
5

المشاهدات
117
 
محمد عبد الحفيظ القصاب
الشعراء العرب

اوسمتي


محمد عبد الحفيظ القصاب is on a distinguished road

    غير موجود

المشاركات
948

+التقييم
0.16

تاريخ التسجيل
Oct 2005

الاقامة

رقم العضوية
568
05-18-2022, 11:04 PM
المشاركة 1
05-18-2022, 11:04 PM
المشاركة 1
Question تَناهَى الحَرْف (1)
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
اللهم افتح لنا فتحًا مُبينا

----------
تَناهَى الحَرْف (1)
----------

1-تَناهَتْ إلى سَمْعِ الزَّمانِ سَوابِعُ
وثامِنُ أصْداءِ الزَّمانِ مُتابِعُ

2-إلى أُذُنِ العَلْياءِ هَمْسَةُ خاطِفٍ
تُسافِرُ في عَيْنِ الهَوَى وتُدافِعُ

3-إلى خَطْرَةِ التَّكْوِيْنِ قَبْلَ خُرُوْجِها
إلى لَمْسَةِ التَّدْوِيْنِ شِكْلٌ وصانِعُ

4-قُبَيْلَ سُفُوْحِ الحِبْرِ مِنْ ذِرْوَةِ النُّهَى
وفي عَقْلِ أقْلامِ التَّصَوُّرِ طابِعُ

5-إلى كَوْكَبِ التَّعْمِيْرِ غُرْبَةُ زارِعٍ
من التُّرْبِ أَجْسادًا عَلَيْهِ مقالِعُ

6-إلى ياسَمِيْنِ الشَّامِ قَلْبٌ ونَظْرَةٌ
تَناهَتْ إلى حُبِّ الوُجُوْدِ شَوارِعُ

7-إلى حَلَبَ الشَّهْباءَ صاخُوْرُ صَيْحَةٍ
وتَنْهِيْدَةُ المِيْلادِ كالحَيِّ خاضِعُ

8-إلى القُدْسِ عَذْراءُ السَّلامِ مَطِيَّةٌ
على الخَيْلِ تَخْنُو الغارِباتُ المَصارِعُ

9- لِمَكَّةَ أخْتامُ الرِّسالاتِ تَنْتَهِي
و لِلْكَعْبَةِ التَّارِيْخُ مَهْما نُخادِعُ

10-إلى الوَطَنِ المَسْرُوْقِ مِنْ يَدِ طُهْرِهِ
كَبِيْرٌ تَهاوَى والصَّغِيْرُ بَضائِعُ!

11-أنا السَّمْعُ والعَيْنُ اللذانِ تَطارَحا
فما مِنْكَ إلا لِيْ قَرِيْنٌ وتابِعُ!
----------
12-تَناهَى إلى حِمْصَ العَديَّةِ طالِعُ
فما نَذَرَتْ إلا وَلِيْدًا يُسارِعُ

13-إلى مَسْجِدِ السَّيْفِ الجَسُوْرِ لِخالِدٍ
ومِئْذَنَةِ الفَجْرِ ..اشْتَهَتْها الجَوامِعُ!

14-إلى لُحْمَةِ الأجْزاءِ في الطِّيْنِ وَصْلُها
وطُعْمَتُها في الرُّوْحِ ثدْيٌ وراضِعُ

15-لَهُ غُرْبَةٌ أُوْلَى حِجارَةُ خالِصٍ
رَصِيْفٌ إليهِ المُجْتَبَى المُتَواضِعُ

16-إليهِ رَبِيْعُ النَّزْفِ ثَوْرَةُ حاصِدٍ
لَقَدْ قُلِعَتْ ألْوانُهُ والمزارِعُ!

17-فكيفَ يَعِيْشُ اللُّوْنُ مِنْ غَيْرِ رِيْشَةٍ؟
وأَجْنِحَةُ الأَطْفالِ فيها مَباضِعُ!

18-وكيفَ يَقُوْمُ العُشْبُ والسَّاقُ قُطِّعَتْ؟
جُذُوْرُ شُجَيْراتِ الشَّآمِ مَدامِعُ!

19-تَعالَي أُفادِي بَعْضَ دَمْعِكِ بالنَّدَى
سُيُوْلُ الحُرُوْفِ الرَّاشِحاتِ الدَّوافِعُ

20-مَدَدْنا إلى سُوْرِيَّةِ النَّطْعِ جِيْدَنا
نَسِيْلاً على حَرْفِ الوَرِيْدِ نُبايِعُ

21-تَعالَي إلى حُضْنِ الضَّمِيْرِ فقد شَذا
وما فَوْقَهُ إلا العِفارُ مَدافِعُ !

22-تَناجَي معَ الأَحْلامِ تَحْتَ جُفُوْنِها
عَمِيَّاتُ ماضِي العَيْنِ غَدْرًا تُضارِعُ!

23-تَناهَى إلى الزَّهْرِ الرَّضِيْعِ نَماؤهُ
إلى الأُفُقِ المَسْكونِ طِفْلٌ ويافِعُ

24-تَناهَى إلَيَّ الحَرْفُ مِزْمارَ دُرَّةٍ
مَتاحِفُ ذَرَّاتِ البَدِيْعِ صَنائِعُ

25-إلى ساعَةِ المِيْلادِ قَصَّابُ دَهْرِهِ
فماذا بأَشْعارِ الزَّمَلْكانِ صانِعُ؟

26-مَعِي وَلَدِي إنَّ الوَلِيْدَ إذا ارْتَقَى
بوالِدِهِ الأيَّامَ فالصَّبْرُ دافِعُ

27-فهَلْ مُلْتَقَى تَقْطِيْعِ أَعْضاءِ واقِعٍ
قَرِيْبٌ، وفي جَمْعِ النَّفائِسِ واقِعُ؟

28-ومِيْلادُ أَحْلامِ التُّرابِ بطِيْنَةٍ
كمِيْلادِ تَحْطِيْمِ الوُجُوْدِ فَظائِعُ!

29-وإنِّي وإنْ كانَتْ دُرُوْبَ عَصِيَّةٍ
لَقاطِعُ أَوْهامِ الظَّلامِ وساطِعُ!
----------
جديد..(29)الطويل
محمد عبد الحفيظ القصاب
صيدا-لبنان-7-5-2022


---------------------------
اللهم لك الحمد حتى ترضى ,ولك الحمد إذا رضيت , ولك الحمد بعد الرضا

إلهي دلّـني كيفَ الوصولُ؟
إلهي دلّـني مــاذا أقـــــولُ؟

محمد عبد الحفيظ القصّاب
قديم 05-19-2022, 11:21 PM
المشاركة 2
ياسَمِين الْحُمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الحضور المميز الألفية الثانية الإداري المميز الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 9

  • موجود
افتراضي رد: تَناهَى الحَرْف (1)
الصراخ النابع من القلب
يدخل القلوب دون استئذان
ويعصف فينا تاركا بقايا روحك المجروحه تنزف عطراً
ودام قلمك محلقا يرسم المشاعر بصفاء سجل لمشاهدة الصور

قديم 05-20-2022, 06:18 PM
المشاركة 3
ناهد شبيب
من آل منابر ثقافية
  • موجود
افتراضي رد: تَناهَى الحَرْف (1)
سجل لمشاهدة الروابط
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
اللهم افتح لنا فتحًا مُبينا

----------
تَناهَى الحَرْف (1)
----------

1-تَناهَتْ إلى سَمْعِ الزَّمانِ سَوابِعُ
وثامِنُ أصْداءِ الزَّمانِ مُتابِعُ

2-إلى أُذُنِ العَلْياءِ هَمْسَةُ خاطِفٍ
تُسافِرُ في عَيْنِ الهَوَى وتُدافِعُ

3-إلى خَطْرَةِ التَّكْوِيْنِ قَبْلَ خُرُوْجِها
إلى لَمْسَةِ التَّدْوِيْنِ شِكْلٌ وصانِعُ

4-قُبَيْلَ سُفُوْحِ الحِبْرِ مِنْ ذِرْوَةِ النُّهَى
وفي عَقْلِ أقْلامِ التَّصَوُّرِ طابِعُ

5-إلى كَوْكَبِ التَّعْمِيْرِ غُرْبَةُ زارِعٍ
من التُّرْبِ أَجْسادًا عَلَيْهِ مقالِعُ

6-إلى ياسَمِيْنِ الشَّامِ قَلْبٌ ونَظْرَةٌ
تَناهَتْ إلى حُبِّ الوُجُوْدِ شَوارِعُ

7-إلى حَلَبَ الشَّهْباءَ صاخُوْرُ صَيْحَةٍ
وتَنْهِيْدَةُ المِيْلادِ كالحَيِّ خاضِعُ

8-إلى القُدْسِ عَذْراءُ السَّلامِ مَطِيَّةٌ
على الخَيْلِ تَخْنُو الغارِباتُ المَصارِعُ

9- لِمَكَّةَ أخْتامُ الرِّسالاتِ تَنْتَهِي
و لِلْكَعْبَةِ التَّارِيْخُ مَهْما نُخادِعُ

10-إلى الوَطَنِ المَسْرُوْقِ مِنْ يَدِ طُهْرِهِ
كَبِيْرٌ تَهاوَى والصَّغِيْرُ بَضائِعُ!

11-أنا السَّمْعُ والعَيْنُ اللذانِ تَطارَحا
فما مِنْكَ إلا لِيْ قَرِيْنٌ وتابِعُ!
----------
12-تَناهَى إلى حِمْصَ العَديَّةِ طالِعُ
فما نَذَرَتْ إلا وَلِيْدًا يُسارِعُ

13-إلى مَسْجِدِ السَّيْفِ الجَسُوْرِ لِخالِدٍ
ومِئْذَنَةِ الفَجْرِ ..اشْتَهَتْها الجَوامِعُ!

14-إلى لُحْمَةِ الأجْزاءِ في الطِّيْنِ وَصْلُها
وطُعْمَتُها في الرُّوْحِ ثدْيٌ وراضِعُ

15-لَهُ غُرْبَةٌ أُوْلَى حِجارَةُ خالِصٍ
رَصِيْفٌ إليهِ المُجْتَبَى المُتَواضِعُ

16-إليهِ رَبِيْعُ النَّزْفِ ثَوْرَةُ حاصِدٍ
لَقَدْ قُلِعَتْ ألْوانُهُ والمزارِعُ!

17-فكيفَ يَعِيْشُ اللُّوْنُ مِنْ غَيْرِ رِيْشَةٍ؟
وأَجْنِحَةُ الأَطْفالِ فيها مَباضِعُ!

18-وكيفَ يَقُوْمُ العُشْبُ والسَّاقُ قُطِّعَتْ؟
جُذُوْرُ شُجَيْراتِ الشَّآمِ مَدامِعُ!

19-تَعالَي أُفادِي بَعْضَ دَمْعِكِ بالنَّدَى
سُيُوْلُ الحُرُوْفِ الرَّاشِحاتِ الدَّوافِعُ

20-مَدَدْنا إلى سُوْرِيَّةِ النَّطْعِ جِيْدَنا
نَسِيْلاً على حَرْفِ الوَرِيْدِ نُبايِعُ

21-تَعالَي إلى حُضْنِ الضَّمِيْرِ فقد شَذا
وما فَوْقَهُ إلا العِفارُ مَدافِعُ !

22-تَناجَي معَ الأَحْلامِ تَحْتَ جُفُوْنِها
عَمِيَّاتُ ماضِي العَيْنِ غَدْرًا تُضارِعُ!

23-تَناهَى إلى الزَّهْرِ الرَّضِيْعِ نَماؤهُ
إلى الأُفُقِ المَسْكونِ طِفْلٌ ويافِعُ

24-تَناهَى إلَيَّ الحَرْفُ مِزْمارَ دُرَّةٍ
مَتاحِفُ ذَرَّاتِ البَدِيْعِ صَنائِعُ

25-إلى ساعَةِ المِيْلادِ قَصَّابُ دَهْرِهِ
فماذا بأَشْعارِ الزَّمَلْكانِ صانِعُ؟

26-مَعِي وَلَدِي إنَّ الوَلِيْدَ إذا ارْتَقَى
بوالِدِهِ الأيَّامَ فالصَّبْرُ دافِعُ

27-فهَلْ مُلْتَقَى تَقْطِيْعِ أَعْضاءِ واقِعٍ
قَرِيْبٌ، وفي جَمْعِ النَّفائِسِ واقِعُ؟

28-ومِيْلادُ أَحْلامِ التُّرابِ بطِيْنَةٍ
كمِيْلادِ تَحْطِيْمِ الوُجُوْدِ فَظائِعُ!

29-وإنِّي وإنْ كانَتْ دُرُوْبَ عَصِيَّةٍ
لَقاطِعُ أَوْهامِ الظَّلامِ وساطِعُ!
----------
جديد..(29)الطويل
محمد عبد الحفيظ القصاب
صيدا-لبنان-7-5-2022
صرخة أسد جريحة
هكذا أصبح جسد الأمة عرضة للجوارح .....

قديم 05-24-2022, 10:47 AM
المشاركة 4
محمد عبد الحفيظ القصاب
الشعراء العرب

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: تَناهَى الحَرْف (1)
سجل لمشاهدة الروابط
الصراخ النابع من القلب
يدخل القلوب دون استئذان
ويعصف فينا تاركا بقايا روحك المجروحه تنزف عطراً
ودام قلمك محلقا يرسم المشاعر بصفاء سجل لمشاهدة الصور
صافية المشاعر، وأيقونة المنابر

أيتها الياسمين العاطرة المعطّرة

شكرًا لمدخل البيان ومخرج الجنان


جزاك الله الخير العميم

---------------------------
اللهم لك الحمد حتى ترضى ,ولك الحمد إذا رضيت , ولك الحمد بعد الرضا

إلهي دلّـني كيفَ الوصولُ؟
إلهي دلّـني مــاذا أقـــــولُ؟

محمد عبد الحفيظ القصّاب
قديم 05-24-2022, 10:50 AM
المشاركة 5
محمد عبد الحفيظ القصاب
الشعراء العرب

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: تَناهَى الحَرْف (1)
سجل لمشاهدة الروابط
صرخة أسد جريحة
هكذا أصبح جسد الأمة عرضة للجوارح .....
وعدتِ ووفيتِ يا كريمة المورد والمحتد

وأبلغتِ الرد مواقع الحد

شكرًا معتّقًا بالياسمين الشامي

جزاك الله الخير العميم

---------------------------
اللهم لك الحمد حتى ترضى ,ولك الحمد إذا رضيت , ولك الحمد بعد الرضا

إلهي دلّـني كيفَ الوصولُ؟
إلهي دلّـني مــاذا أقـــــولُ؟

محمد عبد الحفيظ القصّاب
قديم 05-25-2022, 10:32 PM
المشاركة 6
عبدالفتاح الصيري
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: تَناهَى الحَرْف (1)
رفرف بشعرك وحلّق في سماء الابداع كما تشاء..فالأفق رحب وشدوك عذب مهما طغى الأنين على الحنين واستبدّ الالم بالأمل..
تحياتي وتقديري أخي الكريم

مدونتي الشعرية على الرابط التالي:
http://www.fttah.com

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:04 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.