قديم 02-05-2023, 01:01 PM
المشاركة 611
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية المشرف المميز الألفية الأولى الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 6

  • موجود
افتراضي رد: فقه اللغة وسرُّ العربية / الثعالبي
الفصلُ السّابعُ


في المَكَانِ والمُرَادُ بِهِ مَنْ فِيهِ


العَرَبُ تفعلُ ذَلكَ، قال الله تعالى: {واسْأَلِ القَرْيَةَ التي
كُنَّا فِيهَا}*، أي أهلها، وكما قال جلَّ جَلالُهُ: "{وإلى مَديَنَ
أخَاهُمْ شُعيبًا}** أي أهل مَدْيَنَ، وكما قال حُمَيدُ بنُ ثَورٍ:

قَصائِدُ تَستَحْلي الرُّواةُ نَشيدَها
ويَلهو بِها من لاعِبِ الحَيِّ سامِرُ

يَعَضُّ عليهَا الشَّيخُ إبهامَ كَفِّهِ
وتَخْزَى بِها أحياؤُكُمْ والمَقَابرُ


أي أهلُ المَقَابِرِ. والعَرَبُ تقولُ: أكلتُ قِدْرًا طَيِّبَةً، أي
أَكَلتُ مَا فِيهَا. وكذلكَ قَولُ الخاصّةِ: شَرِبْتُ كَأْسًا.


*من الآية "82" من سورة يوسف.
**من الآية "85" من سورة الأعراف.

قديم 02-05-2023, 01:09 PM
المشاركة 612
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية المشرف المميز الألفية الأولى الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 6

  • موجود
افتراضي رد: فقه اللغة وسرُّ العربية / الثعالبي

الفصلُ الثّامنُ



فِيمَا ظاهرُهُ أَمْرٌ وبَاطِنُهُ زَجْرٌ


هوَ منْ سُنَنِ العَرَبِ، تقولُ: "إذا لم تَستَحِ فافْعَلْ ما شِئتَ"*.
وفي القُرْآنِ: {اعْمَلُوا ما شِئتُمْ}**، وقال جلَّ وعَلَا: {وَمَنْ شَاءَ
فَلِيَكفُر}***.


*في كتب الحديث فاصنع بدل فافعل. وهو حديث عن
النبي صلى الله عليه وآله وسلم.
**من الآية "40" من سورة فصلت .
***من الآية "29" من سورة الكهف.

قديم 02-05-2023, 02:46 PM
المشاركة 613
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية المشرف المميز الألفية الأولى الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 6

  • موجود
افتراضي رد: فقه اللغة وسرُّ العربية / الثعالبي
الفصلُ التّاسعُ


في الحَمْلِ عَلى اللَّفْظِ والمَعَنى لِلمُجَاوَرَةِ


العَرَبُ تَفعلُ ذَلكَ فتقولُ: هذا حُجْرُ ضَبٍّ خَرِبٍ. والخَرِبُ
نَعْتُ الحُجْرِ لا نَعتُ الضَّبِّ ولكنَّ الجِوَارَ عَمِلَ عَليهِ، كما
قال امرُؤُ القَيْسِ:

كأن ثَبيرًا* في عَرانِينِ وَبلِهِ
كَبيرُ أُناسٍ في بِجَادٍ** مُزَمَّلِ


فالمُزَمَّل: نَعْتُ الشَّيخِ لا نَعتُ البِجادِ،وحَقُّهُ الرَّفْعُ ولكنْ
خفَضَهُ للجِوارِ، وكما قالَ الآخرُ:

يا ليتَ شَيْخَكِ قدْ غَدا
مُتَقلِّدا سَيْفًا ورُمْحَا

والرُّمحُ لا يُتَقَلَّد، وإنّما قال ذلك لمجاوَرَتِهِ السَّيْفَ. وفي
القرآن الكريم: {فأَجْمِعوا أمْرَكُم وشُرَكاءَكُم}*** لا يُقالُ:
أجْمَعتُ الشُّركاءَ وإنما يُقالُ: جَمَعْتُ شُرَكَائي، وأجْمَعتُ
أمرِي، وإنّما قالَ ذلك للمُجَاورة كما قال النبيُّ صلى الله
عليه وسلم:(اِرجِعْنَ مأْزُورَاتٍ غيرَ مَأجُوراتٍ)**** وأصلُهَا
مَوْزُورَاتٌ من الوِزْر، ولكنْ أَجْرَاهَا مَجْرَى المَأجُورَاتِ للمُجاوَرَة
بَيْنَهما، وكقوله: بالغَدَايَا والعَشايَا، ولا يُقالُ: الغَدَايَا إذا أُفْرِدَتْ
عنِ العَشَايَا لأنها الغَدَوَاتُ، والعامَّةُ تَقولُ: جاء البَرْدُ والأَكْسِيَةُ****،
والأَكْسِيةُ لا تجيءُ ولكنْ للجِوارِ حقٌّ في كَلامِ العرب.


*قال في المصباح: "ثبير جبل بين مكة ومنى، ويرى من منى،
هو على يمين الداخل منها إلى مكة". والعرانين كفعاليل جمع
عرنين كفعليل: من كل شيء أوله، ومنه عرنين الأنف لأوله
وهو ما تحت مجمع الحاجبين المسمى موضع الشمم.
**والبجاد: نوع من الثياب، وقيل خباء أو خيمة.
***من الآية "71" من سورة يونس.
****رواه الإمام ابن ماجه في سننه.
*****ضبطت هنا "الأكسية" بالرفع عطفا على "البرد" وفي
شروح سقط الزند: شرح الخوارزمي ضبطه المحققون بالفتح،
فتصبح الواو واو المعية. والمثال فيه: "جاء البرد والطيالسة"
والطيالسة جمع طيلسان، وهو كساء يلبس عند البرد. انظر
شروح سقط الزند 427/1.

قديم 02-05-2023, 04:35 PM
المشاركة 614
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية المشرف المميز الألفية الأولى الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 6

  • موجود
افتراضي رد: فقه اللغة وسرُّ العربية / الثعالبي
الفصلُ العاشرُ


يُنَاسبُهُ ويُقارِبُهُ


العَرَبُ تُسَمِّي الشَّيءَ باسْمِ غَيرِهِ إذا كانَ مُجَاوِرًا لهُ أو كانَ
منْهُ بِسببٍ كَتَسْمِيَتِهمْ المَطَرَ بالسَّمَاءِ لأنَّهُ مِنْهَا يَنزلُ وفي
القرآن: {يُرْسِلِ السَّماءَ عَلَيكُمْ مِدْرَارا}* أي المطر، وكما قال جَلَّ
اسْمُهُ: {إنّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا}** أي: عِنَبًا، ولا خَفَاءَ بِمُنَاسَبَتِهِما،
وكما يُقالُ: عَفِيفَ الإزَارِ أيْ عَفِيفَ الفَرْجِ في أمثالٍ لهُ كَثيرةٍ.
ومِنْ سُنَنِ العَرَبِ وَصفُ الشَّيءِ بِما يَقَعُ فيهِ أو يكونُ منهُ، كما
قالَ تَعَالى: {في يومٍ عاصِفٍ}*** أيْ يَومٍ عَاصِفِ الرِّيحِ، وكما
تقولُ: ليلٌ نائمٌ، أي يُنامُ فيه، ولَيلٌ ساهرٌ أيْ: يُسهرُ فيهِ.

*من الآية "52" من سورة هود والآية "11" سورة نوح.
**من الآية "36" من سورة يوسف.
***من الآية "18" من سورة إبراهيم.

قديم 02-05-2023, 04:59 PM
المشاركة 615
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية المشرف المميز الألفية الأولى الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 6

  • موجود
افتراضي رد: فقه اللغة وسرُّ العربية / الثعالبي
الفصلُ الحادي عشرَ


في إجْرَاءِ مَا لَا يَعْقِلُ ولَا يَفْهَمُ مِنَ الحَيَوانِ مَجْرَى بَنِي آدَمَ


ذلِكَ مِنْ سُنَنِ العَرَبِ، كما تقولُ: أَكَلُوني البَراغيثُ، وكما قال
عزَّ وجلَّ: {يا أيُّها النَّمْلُ ادْخُلُوا مَساكِنَكُمْ لا يَحَطِمَنَّكُمْ سُلَيمانُ
وجُنودُهُ}*، وكما قال سبحانَهُ وتَعَالى: {واللهُ خَلَقَ كلَّ دابَّةٍ مِنْ
ماءٍ فَمِنهُم مَنْ يَمْشِي على بَطنِهِ ومِنْهُمْ من يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْن
ومِنْهُمْ مَنْ يَمشِي عَلَى أَرْبَعٍ}**. ويُقَالُ: إنَّهُ قالَ ذلكَ تَغْلِيبًا لِمَنْ
يَمْشِي على رِجْلَيْنِ وهُمْ بَنُو آدمَ. ومن سُنَنِ العَرَبِ تَغْلِيب ما
يَعْقِلُ كما يُغَلَّبُ المُذَكّرُ على المُؤنَّثِ إذا اجْتَمَعَا.


*من الآية "18" من سورة النمل.
**من الآية "45" من سورة النور.

قديم يوم أمس, 12:36 PM
المشاركة 616
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية المشرف المميز الألفية الأولى الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 6

  • موجود
افتراضي رد: فقه اللغة وسرُّ العربية / الثعالبي
الفصلُ الثّاني عشرَ


في الرُّجُوعِ مِنَ المُخَاطَبَةِ إلى الكِنَايَةِ ومِنَ الكِنَايَةِ إلى المُخَاطَبَةِ


والعَرَبُ تَفْعلُ ذَلكَ كما قالَ النَّابِغَةُ:

يا دارَ مَيَّةَ بالعلياءِ فالسَّنَدِ
أَقْوَتْ وطَالَ عَلَيْهَا سالِفُ الأمَدِ


فَقالَ: يا دَارَ مَيَّةَ، ثُمَّ قالَ: أقْوَتْ وكما قال الله عزّ وجلّ:
{حتَّى إذَا كُنْتُمْ في الفُلْكِ وجَرَيْنَ بِهِمْ بِريحٍ طَيِّبَةٍ}*، فقال:
كُنْتُمْ في الفُلْكِ، ثم قال: بِهِمْ، وكما قال: {الحَمدُ للهِ رَبِّ
العالمينَ الرَّحْمنِ الرَّحيمِ مالكِ يَومِ الدِّينِ إيَّاكَ نَعبُدُ وإياكَ
نَستَعينُ}**، فرجَعَ من الكِنَايَةِ إلى المُخَاطَبَةِ كما رجع في
الآية المُتقدمة من المُخَاطَبة إلى الكناية.


*من الآية "22" من سورة يونس.
**من الآية "1-5" من سورة الفاتحة.

قديم يوم أمس, 12:47 PM
المشاركة 617
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية المشرف المميز الألفية الأولى الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 6

  • موجود
افتراضي رد: فقه اللغة وسرُّ العربية / الثعالبي
الفصلُ الثّالثُ عشرَ


في الجَمْعِ بَيْنَ شَيئيْنِ اثْنَيْنِ ثُمَّ ذِكْرِ أَحَدِهِمَا في الكِنَايَةِ
دُونَ الآخَرِ والمُرَادُ بِهِ كِلَاهُمَا مَعًا


مِنْ سُنَنِ العَرَبِ أنْ تَقولَ: رَأيْتُ عَمْرًا وزيدًا وسلّمتُ عليهِ، أيْ
عليهِمَا. قالَ اللهُ عزّ وجلّ: "والذينَ يَكْنِزونَ الذَّهَبَ والفِضَةَ
ولا يُنْفِقونَها في سَبيلِ اللّهِ}*، وتقديرُ الكَلامِ: ولا يُنْفِقُونَهُما في
سبيل الله، وقالَ تَعَالى: {وإذَا رَأَوْا تِجارَةً أو لَهْوًا انْفَضُّوا إليها}**،
وتقديرُهُ: انفضُّوا إليهِمَا، وقال جلّ جلالُهُ: {واللهُ ورسولُهُ أحَقُّ
أن يُرْضُوهُ}***، والمُرَادُ: أنْ يُرْضُوهُمَا.


*من الآية "34" من سورة التوبة.
**من الآية "11" من سورة الجمعة.
***من الآية "62" من سورة التوبة.

قديم يوم أمس, 12:59 PM
المشاركة 618
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية المشرف المميز الألفية الأولى الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 6

  • موجود
افتراضي رد: فقه اللغة وسرُّ العربية / الثعالبي
الفصلُ الرّابعُ عشرَ


في جَمْعِ شَيئينِ من اثنيْنِ


مِنْ سُنَنِ العَربِ إذا ذكَرَتِ اثْنِينِ أن تُجْرِيهِما مَجْرَى الجَمْعِ،
كمَا تَقُولُ عندَ ذِكرِ العُمَرَيْنِ والحَسَنينِ: كَرَّمَ اللهُ وُجُوهَهُما،
وكما قالَ عزّ ذكرُهُ: {إنْ تَتوبَا إلى اللهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلوبَكُما}*،
ولم يَقُلْ: قَلبَاكُمَا، وكما قالَ عزَّ وجلَّ: {والسَّارقُ والسَّارِقَةُ
فاقْطَعوا أيْدِيَهُما}، ولم يَقُلْ: يَدَيْهِما.


*من الآية "4" من سورة التحريم.
*من الآية "38" من سورة المائدة.

قديم يوم أمس, 01:53 PM
المشاركة 619
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية المشرف المميز الألفية الأولى الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 6

  • موجود
افتراضي رد: فقه اللغة وسرُّ العربية / الثعالبي
الفصلُ الخَامسُ عشرَ


في جَمْعِ الفِعلِ عندَ تَقَدُّمِهِ عَلى الاسْمِ


رُبَّمَا تَفعلُ العَرَبُ ذلكَ، لأنَّهُ الأصْلُ فتقولُ: جاؤوني بَنُو
فُلانٍ، وأكَلُوني البَرَاغِيثُ، وقالَ الشاعرُ:

رَأَيْنَ الغَوانِي الشَّيْبَ لَاحَ بِعَارِضِي
فَأعرَضنَ عَنِّي بالخُدُودِ النَّواضِرِ

وقالَ آخرُ:

نَتَجَ الرَّبِيعُ مَحاسِنًا
ألقَحْنَها غُرُّ السَّحائِبْ


وفي القُرْآنِ: {وأسَرُّوا النَّجْوَى الّذِينَ ظَلَمُوا}*، وقالَ جلَّ
ذِكرُهُ: {ثُمَّ عَمَوْا وصَمُّوا كَثيرٌ منهم}**.


*من الآية "3" من سورة الأنبياء.
*من الآية "71" من سورة المائدة.

قديم يوم أمس, 03:09 PM
المشاركة 620
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي
الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية المشرف المميز الألفية الأولى الحضور المميز 
مجموع الاوسمة: 6

  • موجود
افتراضي رد: فقه اللغة وسرُّ العربية / الثعالبي
الفصلُ السّادسُ عشرَ


في إقَامَةِ الوَاحِدِ مَقَامَ الجَمْعِ


هِيَ مِنْ سُنَنِ العَرَبِ إذْ تَقُولُ: قَرَرْنا به عينًا، أي أعيُنًا.
وفي القرْآنِ: {فإنْ طِبْنَ لكُمْ عَنْ شَيءٍ مِنْهُ نَفْسًا}*، وقال
جَلَّ ذِكرُهُ: {ثُمَّ نُخْرِجُكُم طِفْلًا}** أي أطْفَالًا، وقال تعالى:
{وكَمْ مِنْ مَلَكٍ في السَّموَاتِ لا تُغْنِي شَفَاعَتُهُمْ شَيئًا}***،
وتَقْديرُهُ: وكَمْ مِنْ مِلَائِكَةٍ في السَّمواتِ، وقالَ عَزَّ مِنْ قَائلٍ:
{فَإنَّهُم عَدُوٌّ لي إلَّا رَبَّ العَالَمِيْنَ}****. وقالَ: {هَؤلاءِ ضَيفي}+،
ولمْ يَقُلْ: أَعْدَائي ولَا أَضْيَافي. وقالَ جلَّ جلالُهُ: {لا نُفَرِّقُ بينَ
أحَدٍ مِنْهُمْ}++، والتَّفْرِيقُ لا يَكونُ إلَّا بينَ اثْنَينِ، والتقدير
لا نُفَرِّق بَينَهُمْ، وقالَ: {يا أيُّها النَّبيُّ إذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ}+++.
وقالَ: {وإنْ كُنْتُم جُنُبًا فَاطَّهَرُوا}++++. وقال: {والمَلائِكَةُ
بَعْدَ ذلكَ ظَهِير}+++++. ومِنْ سُنَّةِ العَرَبِ في هَذا البَابِ
أن يَقُولوا للرَّجُلِ العَظيمِ والمَلِكِ الكبيرِ: انْظُرُوا في أَمْرِي،
ولأنّ السَّادَةَ والمُلُوكَ يقُولونَ: نَحْنُ فَعَلْنا، وإنّا أمَرنا، فَعَلَى
قَضِيَّةِ هَذَا الابْتِدَاءِ يُخَاطَبُونَ في الجَوَابِ، كما قالَ تَعَالى
عَمَّنْ حَضَرَه الموتُ: {رَبِّ ارْجِعونْ}+++++.


*الآية "4" من سورة النساء.
**الآية "5" من سورة الحج.
***الآية "26" من سورة النجم.
****الآية "77" من سورة الشعراء.
+الآية "68" من سورة الحجر.
++الآية "136" من سورة البقرة.
+++الآية "1" من سورة الطلاق.
++++الآية "6" من سورة المائدة.
+++++الآية "4" من سورة التحريم.


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 9 ( الأعضاء 1 والزوار 8)
عبد السلام بركات زريق
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: فقه اللغة وسرُّ العربية / الثعالبي
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فقه اللغة ل ( الثعالبي ) ناريمان الشريف منبر رواق الكُتب. 60 02-11-2022 07:24 PM
اللغة العربية ماجد جابر منبر الدراسات النحوية والصرفية واللغوية 2 03-28-2017 07:36 AM
كلا في اللغة العربية مولاي علي منبر الدراسات النحوية والصرفية واللغوية 1 02-26-2015 10:12 PM
فقه اللغة وأسْرار العربية لأبي منصور الثعالبي - تحقيق: يحيى مراد د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 1 05-24-2014 09:02 PM

الساعة الآن 09:30 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.