قديم 08-08-2010, 05:01 AM
المشاركة 21
ريم بدر الدين
عضو مجلس الإدارة سابقا

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: حكايات من ضيعتنا
سجل لمشاهدة الروابط
الله يا ريم

وخالقي كأني أعيش فيها

حرفك ِ يمتلك ُ القاريء

سـ أكرر الزيارة هـُنا لأتابع باستمتاع ~

و هذا يا أمل الغالية ما يجعلني أشعر أنني أنجزت شيئا مهما
هو ليس مجرد سرد لحكايات و إنما تأريخ لقرية كل منا يجد مشابها له في ذاته الأولى و الأصيلة
و أن تشعري بأنك عشت فيها هو وسام لي أعتز به
محبتي لك دوما

قديم 08-08-2010, 05:04 AM
المشاركة 22
ريم بدر الدين
عضو مجلس الإدارة سابقا

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: حكايات من ضيعتنا
سجل لمشاهدة الروابط
ريم بدر الدين
أقسم لك أنني عشت معك في هذا النص الأدبي المترع بالروعة والجمال
تفاصيل التفاصيل
ربما قريتي التي عشت طفولتي فيها تحمل بعض ملامح ضيعتك
وقد تنفست رائحة خبز ضيعتك ومطرها وترابها..
كانت ملامح ضيعتك وحكايتها تجري في شراييني ..
سناء وهدى شخصيتان من ضيعتك ذبت في تفاصيل حياتهما
حكاية ضيعتك صباحاً ومساءً
أعادني إلى حيث موطني الأول (قريتي)
حيث رائحة المطر والطين
تلوّن نصك بدقة الوصف وروعة السرد وبهاء الكلمة
وتفاصيل الحياة ونبضها..
دام قلمك ودام الرخاء لضيعتك وأهلها..
لك مني ألف تحيه..
صباح الورد
ربما ستعجب أخي محمد الشهري ان قريتي بما نقلت عنها من صورة رخية و جميلة لم تعد موجودة كما كانت ...فقدت الكثير من براءتها و بكارتها بفعل الغزو المديني
لكن يبقى حضورها في ذاكرة الطفلة لا ينتهي ما دامت حياتي
سعيدة أنك استطعت أن تتلمس ملامحها في داخلك فهذا نجاح لي
أشكرك لحضورك الجميل
تحيتي لك


قديم 08-08-2010, 05:06 AM
المشاركة 23
ريم بدر الدين
عضو مجلس الإدارة سابقا

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: حكايات من ضيعتنا
سجل لمشاهدة الروابط
استمري ولا تتوقفي فهنا متابع للحكايا
و مستمتع بمن يقوم بالنقد بعين فاحصة
لكما كل الشكر
وعدت بالمتابعة يا أحمد فلا تخلف وعدك
خصوصا أن طارق أخذ على عاتقه تفكيك النصوص " تفصيصها بالشامي"
أشكر حضورك الجميل دوما
تحيتي لك


قديم 08-19-2010, 02:15 AM
المشاركة 24
أحمد فؤاد صوفي
كاتب وأديـب

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
أديبتنا الكريمة ريم بدر الدين المحترمة

وكأنني أخذت إجازة من زحمة الأعمال . .
وذهبت إلى الريف الجميل في بلدنا الحبيب . .
نشم رائحة التراب الندي . .
نستذكر تاريخ أجدادنا . .
ونحن للماضي ونتمسك به . .

أشكرك من القلب على هذه القصص الممتعة
بلغة بسيطة وصلت إلى القلب . .

تقبلي مني تحيتي وودي . .
دمت بصحة وخير . .

** أحمد فؤاد صوفي **

قديم 08-19-2010, 03:57 AM
المشاركة 25
مي علي
من آل منابر ثقافية
  • غير موجود
افتراضي
لي بقريتكِ اقامة طويلة يا ..ريم

فأبقليني ضيفة عندكِ..

دومتِ رائعة وأكثر ..

ودي ومحبتي ،،

مي علي

قديم 08-20-2010, 01:01 AM
المشاركة 26
ريم بدر الدين
عضو مجلس الإدارة سابقا

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
سجل لمشاهدة الروابط
أديبتنا الكريمة ريم بدر الدين المحترمة

وكأنني أخذت إجازة من زحمة الأعمال . .
وذهبت إلى الريف الجميل في بلدنا الحبيب . .
نشم رائحة التراب الندي . .
نستذكر تاريخ أجدادنا . .
ونحن للماضي ونتمسك به . .

أشكرك من القلب على هذه القصص الممتعة
بلغة بسيطة وصلت إلى القلب . .

تقبلي مني تحيتي وودي . .
دمت بصحة وخير . .

** أحمد فؤاد صوفي **
عندما بدأت بهذه القصص كان يدور في بالي أن أؤرخ لقرية ما زالت موجودة
لكنني سعدت جدا عندما وجدت أن الكثير منا يحن إلى تلك الحياة الفطرية
أ. احمد فؤاد صوفي
سعيدة حقا أنني استطعت نقلك إلى عالم قريتي التي لم أسكنها
السلسلة مستمرة بإذن الله
تحيتي لك

قديم 08-20-2010, 01:07 AM
المشاركة 27
ريم بدر الدين
عضو مجلس الإدارة سابقا

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
سجل لمشاهدة الروابط
لي بقريتكِ اقامة طويلة يا ..ريم

فأبقليني ضيفة عندكِ..

دومتِ رائعة وأكثر ..

ودي ومحبتي ،،

مي علي
أهلا بك في ربوع قريتي غاليتي مي
سعيدة بوجودك هنا
محبتي دوما

قديم 08-20-2010, 01:14 AM
المشاركة 28
عبدالسلام حمزة
كاتب وأديب

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
الأستاذة ريم بدر الدين

لقد اكتفيت بصباحات القرية اليوم , لأني فعلا ً أريد أن أتحسس جمال ما تكتبين وتصفين دون اختلاط

متابع بشغف .. لك التحية

قديم 09-26-2021, 04:11 PM
المشاركة 29
موسى إبراهيم
كاتب فلسطيني مميز
  • موجود
افتراضي رد: حكايات من ضيعتنا
سجل لمشاهدة الروابط
صباحات ضيعتنا


عند بزوغ الشمس في الأفق الشرقي من القرية يبدأ النور بالتسلل رويدا رويدا إلى بساتين القرية و حواكيرها و ينفض عنها إسار النوم و الدعة
غير أن بيوتات القرية قد استيقظت منذ مدة و ابتدأت بركة نهارها بصلاة الفجر و فطور بسيط غني لمن أراد المضي إلى حقله
صباحات القرية ندية مشبعة برائحة البكارة و الطهر ،رائحة الأشياء الأولى
يبدأ الطريق بالظهور بعد أن كان مغمورا بسواد الليل و في ذات اللحظة تظهر ذوائب الأشجار في البساتين
كانت البيوت مبنية من طين ،نفس تركيبة الآدميين لهذا كنا نستشعر تنفسها،حركاتها و سكناتها و عند أول زخة مطر تغتسل و نشم منها رائحة الأرض
عند بزوغ أول ضوء كانت تحلو لي رؤية النساء يحملن قففا من العجين المتخمر طوال الليل و هن ذاهبات إلى التنور
و كل مجموعة بيوت لها تنور خاص بها
يحملن في قفف العجين نفسها صحون الزيت و الزعتر و الجبن القريش و الشاي
الشاي بحد ذاته رفيق كل الفلاحين و النساء و الأطفال و الأفراح و الأتراح
إنه مناسبة احتفالية و لها طقوس خاصة
هناك أحسب نزهة على التنور....!
بين قيظ التنور و حكايات الجدات و العمات و الخالات تمتد المسافات شاسعة و أنت ترتحل في عالم الأساطير المنسوجة بخيالهن البكر الذي لم تلوثه المدنية بعد.....
عندما يمتد الضياء و يغمر كل حجر في القرية تكون النساء قد أتممن مهمة الخبيز و يعدن إلى بيوتهن بنفس القفف و قد أترعت خبزا طازجا و رائحته و لا أحلى
ينتشي الطريق بغناءهن الشجي الذي يتناول أكثر ما يتناول الحب الحزين
الفتيات في البيوت أتممن عمليات ترتيب المنازل و تنظيفها
في الأيام التي لا خبيز فيها كنا نتسلل من الباب الخلفي للبيت و قبل أن يبزغ الضوء أو تلمحنا عين رقيب من أهل ونتقافز في درب البستان لنكتشف العالم في لحظة ولادة
هناك يغمرك الإحساس بالجمال و الروعة و يغذي الفكر بمعين من متعة بصرية سأحملها حتى قبري فيما أظن
عندما نعود من نزهتنا المختلسة نجد أن الأهل قد عرفوا بغيابنا و أعدوا لنا عدتهم من لوم و تأنيب
هذا اللوم لا يمنعنا من تناول فطورنا بنهم و تلذذ!!
صباحات قريتنا دوما عامرة بالألق و الحياة و لكنها أكثر ما تكون ألقا عندما يحتفل أحد من العائلة (القرية كلها من عائلة و احدة ) بعرسه
يكون الصباح مترعا حتى الثمالة بزغاريد النسار و هن في دربهن إلى بيت العرس و تعتلي رؤوسهن صواني من الأرز النيء الأبيض و قد زينت الصواني بالورود و الفواكه
عنب ...رمان...،ورد جوري....،بندورة ،خيار .....
تأتي النساء بهداياهن هذه ليحملوا مع أهل العرس كتفا ؟لأن احتفال العرس وليمة
في قريتي عندما تعانق اشعة الشمس ذؤابات الاشجار ينطلق صباح جديد في طرقاتها تماما كطفل صغير اشتروا له دراجة جديدة فانطلق بها غير عابىء بشيء
القاصّة المبدعة ريم بدر الدين، تحية طيبة وبعد، إنه العام 2021. أتمنى أن تكوني بخير..

وبعد،
ما أجمل ما قرأت، عشت معك تفاصيل أعرفها وأشتاق إليها، الصباح البكر، النسائم العطرة، الطريق الهادئ، زعتر الصباح، طوابين أهل القرية، زغاريد جميلات القرية، محبة الناس الصافية،
يا سيدتي من أراد أن يتعلم الحب فليسكن قرية وادعه مثل قريبتكم..

إبداع أدبي آسر وإحساس عالٍ بتفاصيل التفاصيل،
أحسنتِ ..
كنت محظوظاً بهذه القراءة..


تحياتي واحترامي


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: حكايات من ضيعتنا
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكايات من ضيعتنا /قراءة طارق الاحمدي طارق الأحمدي منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 6 10-22-2014 12:55 PM
حكايات الحب والليل محمد الخُضري منبر بوح المشاعر 4 09-24-2012 08:19 AM
حكايات الطفولة محمد محضار منبر بوح المشاعر 8 10-23-2011 01:13 PM
قراءة د. زياد الحكيم ل " شخصيات من ضيعتنا" ريم بدر الدين منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 3 10-05-2010 01:08 AM
قراءة د. زياد الحكيم ل " شخصيات من ضيعتنا" ريم بدر الدين منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 0 08-11-2010 12:22 AM

الساعة الآن 10:21 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.