احصائيات

الردود
5

المشاهدات
258
 
أحلام المصري
من آل منابر ثقافية

أحلام المصري is on a distinguished road

    غير موجود

المشاركات
97

+التقييم
0.03

تاريخ التسجيل
Aug 2012

الاقامة

رقم العضوية
11448
09-20-2021, 12:42 PM
المشاركة 1
09-20-2021, 12:42 PM
المشاركة 1
افتراضي ،، الخيبةُ أُنثى ! // أحلام المصري ،،
،، الخيبةُ أُنثى ! // أحلام المصري ،،
.

.


سجل لمشاهدة الصور
،

للنورِ توقيعٌ كالماء، رقراق..
للوقتِ توثيقٌ كالنار، حراق..
و الوردُ صغيرُ الخطى،
حلمُه حقلُ فراشات!
كالوجدِ جميلُ اللظى،
قتلُه بدءُ حضارات!
للعشقِ فينا أصولٌ،
للحزنِ دوما دروبٌ،
و أنت!
وحدَك سرُّ المعادلة،
وحدَك أصلُ المسألة!
.
.
بعثِرني على دروبِ التيه، كما تشاء!
لملِمني كما حروفِ الشعر،
قصيدةً عصماء!
تخدعُني القوافي،
تغزوني رغما عني،
و أنا امرأةٌ كم كرهتُ القيود!
حين فاجأني وجهُك على دربِ التمني،
أنزلتُ راياتِ الحربِ،
ما كنت أدري حينها أني،
خسرتُ كلَّ معارك الحب!

،
.
بجواري،
تكوّر ظلّي!
تماما كـ ( أنا ) التي خذلتني،
جلسَت هناك،
على ضفةِ اليأسِ،
تحصي الخيباتِ،
تطعمُ فرخَ الحزن من وجعي،
و نفسي!
( أنا ) التي -قبل الجميعِ- هزمتني،
بكت على أبوابِك العالية،
نظرت في انكسارٍ نحوي:
اعذريني،
إنه موسمُ حصادِ الخيبة!
،
.
أنا لستُ كـ ( أنا ) التي خذلتني!
ما زلتُ أفتحُ للدهشةِ أبوابا،
ما زلتُ أرسمُ للروعةِ حقولا!
رغمَ وجعِ انكسار الـ ( أنا )،
رغم صوتِ انهيار المنى،
ما زلتُ هنا..
أرفضُ أن أسميَ الخيبةَ أنثى!
.
.



قديم 09-20-2021, 01:23 PM
المشاركة 2
ياسَمِين الْحُمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الألفية الثانية الإداري المميز الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 8

  • موجود
افتراضي رد: ،، الخيبةُ أُنثى ! // أحلام المصري ،،
نص نثري مؤلم يستدر الدمع و يوجع القلب
صيغ بأسلوب مشوق ولغة جيدة
هذا أول القطر يا أحلام ثم ينهمر
إلى الأمام لقلم لا يكف عن إدهاشناوإعجابنا سجل لمشاهدة الصور

قديم 09-22-2021, 05:29 AM
المشاركة 3
ثريا نبوي
المراقب اللغوي العام
الشعراء العرب

اوسمتي
الألفية الثانية التميز الألفية الأولى القسم المميز شاعر مميز المشرف المميز 
مجموع الاوسمة: 6

  • موجود
افتراضي رد: ،، الخيبةُ أُنثى ! // أحلام المصري ،،
أنا لستُ كـ ( أنا ) التي خذلتني!
ما زلتُ أفتحُ للدهشةِ أبوابا،
ما زلتُ أرسمُ للروعةِ حقولا!
رغمَ وجعِ انكسار الـ ( أنا )،
رغم صوتِ انهيار المنى،
ما زلتُ هنا..
أرفضُ أن أسميَ الخيبةَ أنثى!
:
ياااا كم أوجعتِنا أحلامَ الشعرِ مع هذه الأنا
وبهذا الحرفِ الخُرافيّ الدهشةِ والإيلامِ والسُّموِّ
انتصارًا للأنثى بامتدادِ معركةِ الزمن
رائعٌ ما أبدعتِ شأنَ كل ما تُبدعين
له سطوةُ الجوريّ في أعماقِنا

على هامش العنوانِ البرَّاقِ المُلفِت:
اتكاءً على المضمون والقفلةِ الرافضة المُقاوِمة سجل لمشاهدة الصور أرى:
أن حق العنوانِ أن يكون: الخيبةُ (ليستْ) أُنثى
أنصِفينا أيتها الشاعرةُ المُدافعةُ عن الأنثى وأناها المُعذَّبة
لو وافقتِ؛ أسعدُ وأعدِّله هنا فورًا سجل لمشاهدة الصور سجل لمشاهدة الصور سجل لمشاهدة الصور
وحتى إن لم توافِقي؛
فسوف يبهرُني وِشاحٌ من حريرِ دبلوماسيتِكِ الأنيق
يُنسيني أن "الخيبةَ أُنثى" بشهادةِ شاعرةٍ أُنثى!

حُبي وودي واعتزازي و
سجل لمشاهدة الصور

قديم 09-22-2021, 09:06 AM
المشاركة 4
سلطان الركيبات
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: ،، الخيبةُ أُنثى ! // أحلام المصري ،،
سجل لمشاهدة الروابط

على هامش العنوانِ البرَّاقِ المُلفِت:
اتكاءً على المضمون والقفلةِ الرافضة المُقاوِمة سجل لمشاهدة الصور أرى:
أن حق العنوانِ أن يكون: الخيبةُ (ليستْ) أُنثى
أنصِفينا أيتها الشاعرةُ المُدافعةُ عن الأنثى وأناها المُعذَّبة

سجل لمشاهدة الصور
[/font][/size][/color]
أتفق تماما مع ما تفضلت به ثريا المنابر
الخيبة ليست ولن تكون أنثى
اهلا بك أحلام نورت المكان

اللَّيلُ الغافي في شَعرِك
والصُّبحُ المُشرقُ من نحرِك
يجعلني دومًا صاحبتي
أتمنَّى الموتَ على صدرِك
قديم 09-23-2021, 08:45 PM
المشاركة 5
حمزه حسين
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: ،، الخيبةُ أُنثى ! // أحلام المصري ،،
نص رقراق
متدفق أيضا

قرأت بوحا شفيفا بكل معايير المعاني العذبة الرقيقة

إنه الصراع الذي ولد سحرا في نهر الشعر

أحسنت شاعرتنا
أحلام المصري

ورد وتحيات

قديم 09-25-2021, 09:10 PM
المشاركة 6
أحلام المصري
من آل منابر ثقافية
  • غير موجود
افتراضي رد: ،، الخيبةُ أُنثى ! // أحلام المصري ،،
سجل لمشاهدة الروابط
نص نثري مؤلم يستدر الدمع و يوجع القلب
صيغ بأسلوب مشوق ولغة جيدة
هذا أول القطر يا أحلام ثم ينهمر
إلى الأمام لقلم لا يكف عن إدهاشناوإعجابنا سجل لمشاهدة الصور
شكرا لك أيتها الياسمين الرائعة،
من الجميل أن نجد من يمنحنا وردة أثناء العبور،
فتضحك الروح، وتنهمر الكلمات..

محبتي و الورد


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: ،، الخيبةُ أُنثى ! // أحلام المصري ،،
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
،، درس! // أحلام المصري ،، أحلام المصري منبر القصص والروايات والمسرح . 10 09-23-2021 09:32 PM
،، من حديثِ الرماد ! // أحلام المصري ،، أحلام المصري منبر قصيدة النثر 14 09-17-2021 10:17 PM
المسرح أحمد سليم بكر منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 0 07-08-2015 02:29 AM
نصبوا لصوتي في الهواء كمينا أشرف حشيش منبر الشعر العمودي 4 03-06-2014 10:05 PM
أُنثى ملآئِكية.. سهر سليمان الراشد منبر بوح المشاعر 14 06-11-2013 09:04 AM

الساعة الآن 05:25 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.