قديم 10-27-2010, 08:37 AM
المشاركة 3
محمد صالح رجب
أديـب مصري
  • غير موجود
افتراضي
سجل لمشاهدة الروابط
هربت مني الكلمات وانبرت بعيدة في ركن قصي من ألمي تشارك هذه المناضلة بعضا من آمالها

الممزوجة بالخوف والألم

اغتلت مابقي من هدوء كنت أحتفظ به في قاع اللحظات الحالمة

انفجر أكثر من شريان في قلبي يحث الخطى ليضمد جراحات هذه الأم الثكلى ..

انتحرت تلك الحمامة البلهاء لما اكتشفت أن غصن الزيتون يقتلع ويسحب من تحتها ..

إلى الجحيم ألف حمامة أن كان وجودها سيلوث بياض الشرفاء منا ..

أ - محمد صالح

لقد جازفت عدستك فدخلت إلى عمق الحدث لتنقل إلينا ما سكت عنه الكثيرون ..

اخترت الزاوية المناسية والمواتية لتكون الصورة أكثر نقاء وأكثر مأساوية ..

والمأساة لن تستمر مادامت هذه الأرض تحوي أمثال هذه الأم التي أنجبت أبطالا ..

ولابد لليل أن ينجلي وتشرق شمس الحرية يوما وتحطم أسوار السجون التي شيدها الظالمون .. وسجون

كثيرة تقبع في دواخلنا ..

كاتبنا الرائع :

كلمة شكر لا تفيك حقك

وعبارة " رائعة " لا تعطي النص حقه

فقط ..

أجدني أرفعها إلى فوق .. إلى مستوى التميز ..

وهي تستحق التثبيــــــــت بحق.

ودمت مبدعا دوما
ايها القدير / طارق الأحمدي
تأسرني كلماتك وغوصك بأعماق النص والتقاطك الرسالة من بين ثناياه .. ولأشد ما يسعد الكاتب أن تصل رسالته كما ارادها فتحدث اثرا توقعه وتمناه عندما أمسك بقلمه وراح يخط تلك السطور .
اشكر لك مداخلتك و دمت بخيرأخي الكريم طارق الأحمدي.
محمد صالح رجب

قديم 10-27-2010, 09:34 AM
المشاركة 4
ايوب صابر
مراقب عام سابقا

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
انا مع قرار الاخ طارق الاحمدي في تثبيت هذه القصة ليس لموضوعها فقط وانما لانها محبوكة بصورة فذة تراعي المقايس العالمية لكتابة القصة.

فالعنوان آسر ( الاسيرة) والمقدمة جميلة للغاية تمكن القاص من خلالها من رسم مشهد مذهل وابتعد عن الحديث عن الشخوص وهو الخيار الافضل في جعل القصة عظيمة الجذب والتأثير.

وهي مقدمة حتما ساخنة بل ملتهبة في مفرداتها ووقعها هائل الاثر على نفس المتلقي.

"الجو معبأ بأبخرة البارود .. خراب .. دمار .. بيوت تهدم .. نساء تغتصب وحوامل تجهض .. رائحة كريهة تفوح من كل جانب .. خطواتهم تدنس حرمة البيت من حولها ، طرقات أحذيتهم تجلجل في ظلمة الليل ، صرخات استغاثة ، أصوات مكتومة ما تلبث أن تخبو .. صرخات أخرى ، أصوات طلقات نارية ..هدوء يسيطر على المكان .."

إذ تكاد كل كلمة هنا تحكي قصة ( بارود، خراب، دمار، بيوت مهدمه، نساء تغتصب، اجهاض، رائحة كريهه، تدنيس، جلجلة، طرقات، خطوات، ظلمة، ليل، صرخات، استغاثة، اصوات مكتومة، اصوات اخرى، اصوات طلقات ، ناريه، ثم هدوء يسيطر على المكان).

هذه هي الكلمات التي استخدمها القاص هنا لصناعة مقدمة مذهلة فيها الكثير من الحركة واستخدام فذ للتضاد في المعاني وكلمات اخرى تستفز الحواس بحدية تسلب لب المتلقي وتجده يتابع القراءة ليعرف ما الموضوع؟ واين حصل ذلك ولماذا؟ ومن الشخوص؟ وماذا حصل لهم؟ وما الى ذلك؟

هذه هي البداية فقط التي يبدو ان القاص نجح في صناعتها بشكل فذ لينتهي المشهد المتفجر وصوت البارود الذي يملأ الجو ينتهي الى هدوء يسيطر على المكان، وهي نفس النهاية التي اختارها القاص هنا لقصته المتفجرة فكانت نهاية مغايرة تترك في النفس اثرا مهولا..

فهل نجح القاص فعلا في صناعة قصة ذات مواصفات عالمية سخر فيها كل عناصر القصة القصيرة ببراعة مما جعل قصته ناجحة وبالغة الاثر؟


قديم 10-28-2010, 11:25 AM
المشاركة 5
محمد صالح رجب
أديـب مصري
  • غير موجود
افتراضي
سجل لمشاهدة الروابط
انا مع قرار الاخ طارق الاحمدي في تثبيت هذه القصة ليس لموضوعها فقط وانما لانها محبوكة بصورة فذة تراعي المقايس العالمية لكتابة القصة.

فالعنوان آسر ( الاسيرة) والمقدمة جميلة للغاية تمكن القاص من خلالها من رسم مشهد مذهل وابتعد عن الحديث عن الشخوص وهو الخيار الافضل في جعل القصة عظيمة الجذب والتأثير.

وهي مقدمة حتما ساخنة بل ملتهبة في مفرداتها ووقعها هائل الاثر على نفس المتلقي.

"الجو معبأ بأبخرة البارود .. خراب .. دمار .. بيوت تهدم .. نساء تغتصب وحوامل تجهض .. رائحة كريهة تفوح من كل جانب .. خطواتهم تدنس حرمة البيت من حولها ، طرقات أحذيتهم تجلجل في ظلمة الليل ، صرخات استغاثة ، أصوات مكتومة ما تلبث أن تخبو .. صرخات أخرى ، أصوات طلقات نارية ..هدوء يسيطر على المكان .."

إذ تكاد كل كلمة هنا تحكي قصة ( بارود، خراب، دمار، بيوت مهدمه، نساء تغتصب، اجهاض، رائحة كريهه، تدنيس، جلجلة، طرقات، خطوات، ظلمة، ليل، صرخات، استغاثة، اصوات مكتومة، اصوات اخرى، اصوات طلقات ، ناريه، ثم هدوء يسيطر على المكان).

هذه هي الكلمات التي استخدمها القاص هنا لصناعة مقدمة مذهلة فيها الكثير من الحركة واستخدام فذ للتضاد في المعاني وكلمات اخرى تستفز الحواس بحدية تسلب لب المتلقي وتجده يتابع القراءة ليعرف ما الموضوع؟ واين حصل ذلك ولماذا؟ ومن الشخوص؟ وماذا حصل لهم؟ وما الى ذلك؟

هذه هي البداية فقط التي يبدو ان القاص نجح في صناعتها بشكل فذ لينتهي المشهد المتفجر وصوت البارود الذي يملأ الجو ينتهي الى هدوء يسيطر على المكان، وهي نفس النهاية التي اختارها القاص هنا لقصته المتفجرة فكانت نهاية مغايرة تترك في النفس اثرا مهولا..

فهل نجح القاص فعلا في صناعة قصة ذات مواصفات عالمية سخر فيها كل عناصر القصة القصيرة ببراعة مما جعل قصته ناجحة وبالغة الاثر؟
الاستاذ الفاضل/ ايوب صاب
أقدر لك تلك القراءة المميزة ، وهذا التشريح البديع للنص .. إن المرء يسعد بل ويفخر بهذه الشهادة ..دمت بخير أخي ايوب .
محمد صالح رجب

قديم 11-04-2010, 12:36 AM
المشاركة 6
ايوب صابر
مراقب عام سابقا

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
لا اعرف لماذا لا نحاول تنشيط هذا المنبر على شاكلة ما يجري في منبر الشعر الفصيح مثلا حيث الحركة على اشدها هناك، فنقوم بالغوص في اعماق قصة واحدة على الاقل كل شهر نحللها بتعمق ونحاول سبر اغوارها وتوضيح عناصر الجمال فيها.
دعونا نبدأ في هذه القصة المثبة هنا ..فمثل هذه الورشة تفيد الجميع حتما،،

قديم 11-07-2010, 09:33 AM
المشاركة 7
محمد صالح رجب
أديـب مصري
  • غير موجود
افتراضي
سجل لمشاهدة الروابط
لا اعرف لماذا لا نحاول تنشيط هذا المنبر على شاكلة ما يجري في منبر الشعر الفصيح مثلا حيث الحركة على اشدها هناك، فنقوم بالغوص في اعماق قصة واحدة على الاقل كل شهر نحللها بتعمق ونحاول سبر اغوارها وتوضيح عناصر الجمال فيها.
دعونا نبدأ في هذه القصة المثبة هنا ..فمثل هذه الورشة تفيد الجميع حتما،،
أخي/ أيوب صابر
معك كل الحق .. لكن تبقى أمنية .. نتمنى لها التحقيق .

قديم 11-07-2010, 01:48 PM
المشاركة 8
محمد معمري
مُحـب للحكمـة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أخي الكريم محمد صالح رجب قصة جميلة وأتمنى لك المزيد من التألق والإبداع...
نص أخرجته من لهيب مجتمع يقطن بين المطرقة والسندان...
مودتي وتقديري

قديم 11-07-2010, 03:52 PM
المشاركة 9
محمد صالح رجب
أديـب مصري
  • غير موجود
افتراضي
سجل لمشاهدة الروابط
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
أخي الكريم محمد صالح رجب قصة جميلة وأتمنى لك المزيد من التألق والإبداع...
نص أخرجته من لهيب مجتمع يقطن بين المطرقة والسندان...

مودتي وتقديري
أخي عاشق الفصحى / محمد معمري
أشكر لك تواصلك ودمت بخير أخي الكريم.
محمد صالح رجب


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: الأسيرة( قصة بقلم : محمد صالح رجب )
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في جنح الليل ( قصة بقلم : محمد صالح رجب ) محمد صالح رجب منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 12 01-31-2013 12:30 PM
الطريق إلى الجنة ( قصة بقلم : محمد صالح رجب ) محمد صالح رجب منبر القصص والروايات والمسرح . 2 05-01-2011 12:02 AM
من يكتب التاريخ ( بقلم : محمد صالح رجب ) محمد صالح رجب منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية 2 04-10-2011 11:28 PM
باميه ( قصة بقلم : محمد صالح رجب ) محمد صالح رجب منبر القصص والروايات والمسرح . 8 10-14-2010 09:02 AM
المحاكمة ( قصة بقلم : محمد صالح رجب ) محمد صالح رجب منبر القصص والروايات والمسرح . 6 10-09-2010 05:13 PM

الساعة الآن 04:33 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.