قديم 09-27-2021, 03:12 AM
المشاركة 11
مروه عبد الحكيم
من آل منابر ثقافية
  • غير موجود
افتراضي رد: بانتظار اللون المفقود
سجل لمشاهدة الروابط
يا الله!!!!!

يا لهذه الكلمات البسيطة التي تتفجر عوالما لم أفكر بها أنا شخصيا!!

ويا لحضور اللون الأسود الذي لايغيب!!

سبحان الله!!!، فأي نعمة نحن فيها وهذه عائشة رسول عبرة وجرس تنبيه

أذهلني ما قرأت بقدر ما دكدكني بحثها عن اللون الآخر... لون واحد وليس المئات أو الآلاف

أستاذة مروة
اختيار مدهش بغض النظر عن جنسه الأدبي
فهو رواية راوية وقصة شافية وشعور وقافية

شكرا كثيرا
وألف تحية
صدقت أخي حمزة .. فأي نعمة نحن فيها .. ألفنا النعم حتى ظنناها شئ عادي .. الحمد لله على كل نعمه علينا .. أسعدني مرورك الكريم ..

قديم 09-27-2021, 03:20 AM
المشاركة 12
مروه عبد الحكيم
من آل منابر ثقافية
  • غير موجود
افتراضي رد: بانتظار اللون المفقود
سجل لمشاهدة الروابط
يا ربي.. فقط أنتظرُ لونًا
جملةٌ صغيرةٌ قالتِ الكثيرَ من المشاعرِ والأمنياتِ والمُعاناة
والقصةُ كلها وجعٌ على وجع، وتَذكِرةٌ لِلغافلينَ عن نِعَمِ الله
لكِ اللهُ يا عائشة الأديبة الرائعة المُدهشة
وقد حصدتْ قصتُكِ الواقعيةُ دهشتنا جميعًا
وعن نفسي: فقد اقتسمتُ معكِ الأمل
ويبقى الرضا بالمقسومِ جنةَ الدنيا
إلى أن تحينَ جنةُ النعيمِ المُقيم

شكرًا مروة الطيبة على جمالِ ما نقلتِ إلينا
تحياتي لكما و
سجل لمشاهدة الصورسجل لمشاهدة الصور
وعندما تجدينَ جوريةً جميلةً بأي لونٍ،
أهديها لعائشة وأخبريها أنها من أمِّها ثريا
ولا يهم اللون،
فتكفي نعومةُ بتلاتِها وسطوةُ الشذا
وأنها رسالةُ حُبٍّ في بريدِ ورد
كلماتكِ أمنا العزيزة ثريا هي أنعم وأجمل من كل الورود .. عائشة ستسعد جداً بكلماتكِ .. شكراً من القلب نيابة عن عائشة .. أتمنى من الله عز وجل أن يديم علينا وعليكم نعمه .. دمتم بخير وسعادة دوماً

قديم 09-27-2021, 03:30 AM
المشاركة 13
مروه عبد الحكيم
من آل منابر ثقافية
  • غير موجود
افتراضي رد: بانتظار اللون المفقود
سجل لمشاهدة الروابط
هذه الفاقدة للبصر أديبة مميزة وكاتبة تعقل كل شيء
تكتب ببصيرة واعية فيها شفافية ..
أقسم أنني كدت أبكي لشدة تأثري بما جاء هنا من وصف دقيق لمشاعر إنسانة لا ترى من الألوان إلا الأسود
بلغيها حبي وتحياتي وتقديري الفائق لقلمها أولاً ولرضاها بما قسم الله لها
بوركت أستاذة مروة .. نريد المزيد من كتاباتها
فقط تجرأت لتصحيح ( لم ينتهي )

المؤازِرة ... ناريمان
أسعدني مروركِ عزيزتي ناريمان.. وسأوصل لعائشة سلامكِ .. هي راهنتني أن الموضوع لن ينال أي ردود وها أنا أكسب الرهان .. كلماتكم تلامس القلب دون شرح وتفسير .. شكراً نيابة عن عائشة ..

قديم 09-28-2021, 08:32 AM
المشاركة 14
موسى إبراهيم
كاتب فلسطيني مميز
  • موجود
افتراضي رد: بانتظار اللون المفقود
الحمدُ لله

هكذا قرأت هذا النص، حامداً لله، شاكراً نعمه علينا سبحانه وتعالى.

نص موجع جداً، ولكن رحمة الله واسعة.

بارك الله فيك أستاذة مروه.

تحياتي واحترامي


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: بانتظار اللون المفقود
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكفن المفقود ( قصة قصيرة) محمد فتحي المقداد منبر القصص والروايات والمسرح . 0 05-14-2017 04:27 PM
الرمز المفقود / دان براون ريم بدر الدين منبر رواق الكُتب. 0 12-23-2013 01:59 AM
++ عندما يصبح اللون الأسود قاتماً ++ أحمد فؤاد صوفي منبر القصص والروايات والمسرح . 8 07-23-2011 08:24 PM
رعد يكن و مساحات اللون الأبيض ريم بدر الدين منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 0 08-21-2010 06:42 PM

الساعة الآن 10:24 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.