احصائيات

الردود
74

المشاهدات
28119
 
غادة قويدر
أديـبة وشـاعرة سـوريـة

اوسمتي


غادة قويدر is on a distinguished road

    غير موجود

المشاركات
733

+التقييم
0.18

تاريخ التسجيل
May 2010

الاقامة
Syria

رقم العضوية
9194
11-21-2011, 12:55 PM
المشاركة 1
11-21-2011, 12:55 PM
المشاركة 1
افتراضي معجم مختار الصحاح لأبي بكر الرازي
معجم مختار الـصحاح كامل
لأبي بــكر الـــرازي

1 حــــــــــــرف الألـــــــف

● الألف حرف هجاء مقصورة موقوفة فإن جعلتها اسماً مددتها وهي تؤنث ما لم تسمَّ حرفاً ، والألف من حروف المد واللين والزيادات ، وحروف الزيادات عشرة يجمعها قولك اليوم تنساه وقد تكون الألف في الأفعال ضمير الاثنين نحو فعلا ويفعلان وقد تكون في الأسماء علامة للاثنين ودليلاً على الرفع نحو رجلان فإذا تحركت فهي همزة ، والهمزة قد تزاد في الكلام للاستفهام نحو أزيد عندك أم عمرو ، فإن اجتمعت همزتان فصلت بينهما بألف ، قال ذو الرمة
أيا ظبية الوعساء بين جلاجل وبين النقا آأنتِ أم أمُّ سالم
وقد ينادى بها تقول أزيد أقبِل إلا أنها للقريب دون البعيد لأنها مقصورة .
قلت : يريد أنها مقصورة من يا أو من أيا أو من هيا اللاتي ثلاثيتها لنداء بعيد ، قال وهي ضربان ألأف وصل وألف قطع وكل ما ثبت في الوصل فهو ألف قطع وما لم يثبت فيه فهو ألف وصل ، ولا تكون ألف الوصل إلا زائدة وألف القطع قد تكون زائدة ، كألف الاستفهام وقد تكون أصلية كألف أخذ وأمر .
● [آ:] آ : حرف يمد ويقصر فإذا مُدِّدَت نونت وكذا سائر حروف الهجاء ، والألف ينادى بها القريب دون البعيد ، تقول أزيد أقبل بألف مقصورة .
والألف من حروف المد واللين ، واللينة تسمى الألف ، والمتحركة تسمى الهمزة ، والمتحركة تسمى الهمزة ، وقد يتجوز فيها فيقال أيضاً ألف ، وهما جميعا من حروف الزيادات ، وقد تكون الألف ضمير الاثنين في الأفعال ، نحو فعلا و يفعلان ، وعلامة التثنية في الأسماء نحو زيدان ورجلان .
● آخِيّةٌ في أ خ ا
● آفَةٌ في أ و ف
[ ص 2 ]
● آه في أ و ه
● آهة في أ و ه
● إبان في أ ب ن
● [أبب] أ ب ب: الأبُّ المرعى
● [أبد] أ ب د: الأبَدُ الدهر والجمع آبادٌ بوزن آمال و أبُود بوزن فلوس و الأبَدُ أيضا الدائم
● [أبر] أ ب ر: أبَر الكلب أطعمه الإبرةَ في الخبز وفي الحديث {المؤمن كالكلب المأبور} وأبر نخله لقحه وأصلحه ومنه سكة مَأْبُورةٌ وبابهما ضرب و تَأبيرُ النخل تلقيحه يقال نخلة مُؤَبَّرَةٌ بالتشديد كما يقال مأبورة والاسم الإبارُ بوزن الإزار و تأبَّر الفسيل قبل الإبار
● إبْرَيْسم في ب ر س م
● إبْريقٌ في ب ر ق
● إبْزيمٌ في ب ز م
● [أبط] أ ب ط: الإبْطُ بسكون الباء ما تحت الجناح يذكر ويؤنث آباط و تأبَّطَ الشيء جعله تحت إبطه
● [أبق] أ ب ق: أبَقَ العبد يأبِق ويأبُق بكسر الباء وضمها أي هرب
● [أبل] أ ب ل: الإبِلُ لا واحد لها من لفظها وهي مؤنثة لأن أسماء الجموع التي لا واحد لها من لفظها إذا كانت لغير الآدميين فالتأنيث لها لازم وربما قالوا إبْلٌ بسكون الباء للتخفيف والجمع آبالٌ وإذا قالوا إبلانِ وغنمان فإنما يريدون قطيعين من الإبل والغنم والنسبة إلى الإبل إبَلِيٌ بفتح الباء استيحاشا لتوالي الكسرات قال الأخفش يقال جاءت إبلك أبَابِيلَ أي فرقا و {طير أبابيل} قال وهذا يجيء في معنى التكثير وهو من الجمع الذي لا واحد له وقال بعضهم واحده إِبَّوْلُ مثل عجول وقال بعضهم واحده إبيل قال ولم أجد العرب تعرف له واحدا قلت نظيره وزنا ومعنى طير أبابيد ونظيره وزنا فقط عبابيد وعبابيد وهم الفرق من الناس

[ ص 3 ] قال سيبويه لا واحد له و أَبَلَ الرجل عن امرأته يأبل بالكسر امتنع عن غشيانها و تَأَبَلَ أيضا وفي الحديث {لقد تأبل آدم عليه السلام على ابنه المقتول كذا وكذا عاما لا يصيب حواء} و الأَبَلَةُ بفتحتين الوخامة والثقل من الطعام وفي الحديث {كل مال أديت زكاته فقد ذهبت أبلته} وأصله وبلته من الوبال فأبدلوا من الواو ألفا كقولهم أحد وأصله وَحَد و الأبِيلُ راهب النصارى وكانوا يسمون عيسى عليه السلام أبيل الأبيلين
● إبْلِيس في ب ل س
● [أبن] أ ب ن: أُبِنَ فلان يؤبن بكذا أي يذكر بقبيح وفي ذكر مجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تؤبن فيه الحرم أي لا تذكر و إبّانُ الشيء بالكسر والتجديد وقته يقال كل الفاكهة في إبانها أي في وقتها
● ابْنُ في ب ن ي
● [ابه] ا ب ه: الأُبّهَة العظمة والكبر
● أُبَّهة في أ ب ه
● [أبا] أ ب ا: الإباءُ بالكسر والمد مصدر قولك أبى يأبى بالفتح فيهما مع خلوه من حروف الحلق وهو شاذ أي امتنع فهو آبٍ و أبِيٌّ و أبَيَانُ بفتح الباء و تأبّى عليه امتنع وقولهم في تحية الملوك في الجاهلية أبَيتَ اللعن أي أبيت أن تأتي من الأمور ما تلعن عليه و الأبُ أصله أبَوٌ بفتح الباء لأن جمعه آباءٌ مثل قفا وأقفاء ورحا وأرحاء فالذاهب منه واوٌ لأنك تقول في التثنية أبَوَانِ وبعض العرب يقول أبَانِ على النقص وفي الإفاضة أبَيْك وإذا جمعته بالواو والنون قلت أبُون وكذا أخُون وحَمُون وهَنُون قال الشاعر بكين وفديننا بالأبينا وعلى هذا قرأ بعضهم {وإله أبيك إبراهيم وإسمعيل وإسحاق} يريد جمع أبٍ أي ابِينَكَ فحذف النون للإضافة و الأبَوانِ الأب والأم و الأبُوّةُ مصدر الأب

[ ص 4 ] كالعمومة والخؤولة وقولهم يا أبت افعل وجعلوا تاء التأنيث عوضا عن ياء الإضافة ويقال يا أبتِ و يا أبتَ لغتان فمن فتح أراد الندبة فحذف ويقولون لا أبَ لك ولا أبَا لك وهو مدح وربما قالوا لا أباكَ لأن اللام كالمقحمة
● اِتًّأَد في و أ د
● اِتَّبَسَ في ي ب س
● اِتَّجَرَ بالدواء في و ج ر
● اِتَّجَهَ في و ج ه
● اِتَّدى في و د ى
● اِتَّزَر في و ز ر
● اِتّزَع في و ز ع
● اِتّسَخَ في و س خ
● اِتّسَعَ في و س ع
● اِتّسَقَ في و س ق
● اِتّسَم في و س م
● اِتَّصَف في و ص ف
● اِتَّصَل في و ص ل
● اِتّضَح في و ض ح
● اِتّطَن في و ط ن
● اِتّعَد في و ع د
● اِتّفَق في و ف ق
● اِتَّقى في و ق ى
● اِتَّقَدَ في و ق د
● اِتّكأ في و ك أ
● اِتّكل في و ك ل
● اِتَّلَه في و ل ه
● اِتّهَبَ في و ه ب
● اِتَّهم في و ه م
● [أتم] أ ت م: المَأتَمُ عند العرب نساء يجتمعن في الخير والشر والجمع المآتم وعند العامة المصيبة يقولون كنا في مأتم فلان والصواب كنا في مناحة فلان
● [أتن] أ ت ن: الأتَان الحمارة ولا تقل أتانة وثلاث آتُنٍ مثل عناق وأعنق والكثير أُتُنٌ و أُتْنٌ و الأَتُّون بالتشديد الموقد تخففه والجمع أتاتِينُ وقيل هو مولد

[ ص 5 ]
● [أتي] أ ت ي: الإتيانُ المجيء وقد أتاه من باب رمى و إتْيانا أيضا و أتاهُ يأتوه أتوة لغة فيه وقوله تعالى {إنه كان وعده مأتيا} أي آتِيا كما قال تعالى {حجابا مستورا} أي ساترا وقد يكون مفعولا لأن ما أتاك من أمر الله تعالى فقد أتيته وتقول أَتَيْتُ الأمر من مَأتاهُ يعني من وجهه الذي يؤتى منه كما تقول ما أحسن معناه هذا الكلام تريد معناه وقرئ {يوم يأت} بحذف الياء كما قالوا لا أدر وهي لغة هذيل وتقول آتاهُ على ذلك الأمر مؤاتاةٌ إذا وافقه وطاوعه والعامة تقول واتاهُ و آتاهُ إيتاءً أعطاه و آتاهُ أيضا أتى به ومنه قوله تعالى {آتنا غداءنا} أي ائتنا به و الإتَاوَةُ الخراج والجمع الأتاوَى و تأتَّى له الشيء تهيأ و تأتَّى له أي ترفق وأتاه من وجهه
● [أثث] أ ث ث: الأثاث متاع البيت قال الفراء لا واحد له وقال أبو زيد الأَثاثُ المال أجمع الإبل والغنم والعبيد والمتاع الواحدة أثاثةٌ
● [أثر] أ ث ر: الأثْرُ بوزن الأمر فرند السيف و المَأثُور السيف الذي يقال إنه من عمل الجن قال الأصمعي وليس من الأثْرِ الذي هو الفرند و أَثَرَ الحديث ذكره عن غيره فهو آثِرٌ بالمد وبابه نصر ومنه حديث مأثورٌ أي ينقله خلف عن سلف وفي الحديث {أن النبي عليه الصلاة والسلام سمع عمر رضي الله عنه يحلف بأبيه فنهاه عن ذلك} قال عمر رضي الله عنه فما حلفت به ذاكرا ولا آثِرا أي مخبرا عن غيري أنه حلف به يعني لم أقل إن فلانا قال وأبي لا أفعل كذا وقوله ذاكرا ليس من الذكر بعد النسيان بل من التكلم كقولك ذكرت له حديث كذا وخرج في إثْره بكسر الهمزة أي في أثره و الأثَرُ بفتحتين ما بقي من رسم الشيء وضربة السيف وسنن النبي عليه الصلاة والسلام آثارُهُ و استأثَرَ بالشيء

[ ص 6 ] استبد به والاسم الأثَرَة بفتحتين واستأثر الله بفلان إذا مات ورجي له الغفران و المأْثَرَة بفتح الثاء وضمها المكرمة لأنها تؤثر أي يذكرها قرن عن قرن و آثَرَهُ على نفسه من الإيثار و أثَارَةٌ من علم بقية منه وكذا الأثرة بفتحتين و التأثيرُ إبقاء الأثر في الشيء
● أُثْفِيّةٌ في ث ف ي
● [أثل] أ ث ل: الأَثْلُ شجر وهو نوع من الطرفاء الواحدة أَثْلَةٌ والجمع أثلات و التأثُّلُ اتخاذ أصل مال وفي الحديث في وصي اليتيم {أنه يأكل من ماله غير متأثل مالا}
● [أثم] أ ث م: الإثْمُ الذنب وقد أثم بالكسر إثما ومأثما إذا وقع في الإثم فهو آثِمٌ و أثِيمٌ و أثُومٌ أيضا وأثمه الله في كذا بالقصر يأثمه بضم الثاء وكسرها أثاما عدة عليه إثما فهو مأثومٌ قلت قال الأزهري قال الفراء أثمه الله يأثمه إثما وأثاما جازاه جزاء الإثم فهو مأثوم أي مجزي جزاء إثمه و آثَمَهُ بالمد أوقعه في الإثم و أثَّمه تأثيما قال له أثمت وقد تسمى الخمر إثما وقال شربت الإثم حتى ضل عقلي كذاك الإثم تذهب بالعقول و تأثَّم أي تحرج عن الإثم وكف و الأَثامُ جزاء الإثم قال الله تعالى {يلق أثاما}
● أُجَاجٌ في أ ج ج
● [أجج] أ ج ج: الأَجيجُ تلهب النار وقد أجَّتُ تؤج أجيجا و أجَّجَها غيرها فتأجَّجَتْ و أْتَجَّتْ وماء أجاجٌ أي ملح مر وقد أجَّ الماء يؤج أُجُوجاً بالضم و أْجُوجُ و مَأْجُوجُ يهمز ويلين
● [أجر] أ ج ر: الأجْرُ الثواب و أَجَرَهُ الله من باب ضرب ونصر و آجَرَهُ بالمد إيجاراً مثله و الأُجرةُ الكراء تقول استأجَرْتُ الرجل فهو يأجرني ثماني حجج أي يصير أجيري و أَتَجَر عليه بكذا

[ ص 7 ] من الأجر فهو مُؤْتَجِرٌ قلت معناه استؤجر على العمل و آجَرَهُ الدار أكراها والعامة تقول واجره و الإجارُ السطح و الآجُرُّ الطوب الذي يبنى به فارسي معرب
● [اجص] ا ج ص: الإجَّاصُ دخيل لأن الجيم والصاد لا يجتمعان في كلمة واحدة من كلام العرب إجَّاصةٌ ولا تقل إنجاص
● [أجل] أ ج ل: الأَجَلُ مدة الشيء ويقال فعلت ذلك من أجلك بفتح الهمزة وكسرها أي من حراك و استَأجَلَهُ فَأَجَّلَهُ إلى مدة و الآجِلُ و الآجِلَةُ ضد العاجل والعاجلة و أجَلَ عليهم شرا أي جناه وهيجه وبابه نصر وضرب قال خوات بن جبير وأهل خباء صالح ذات بينهم قد احتربوا في عاجل أنا آجله أي أنا جانبه و أَجَلْ جواب مثل نعم قال الأخفش هو أحسن من نعم في التصديق ونعم أحسن منه في الاستفهام
● [أجم] أ ج م: الأجمةُ من القصب والجمع أجَمات و أَجَمٌ و آجَامٌ و إجَامٌ و أجُمٌ و الأججَمُ موضع بالشام بقرب الفراديس
● [أجن] أ ج ن: الآجِنُ الماء المتغير الطعم واللون وقد أجَنَ الماء من باب ضرب ودخل وحكى اليزيدي أجنَ من باب طرب فهو أجنٌ على فعل و الإجَّانَةُ واحدة الأَجَاجِين ولا تقل إنجانة
● [أحح] أ ح ح: أحَّ الرجل سعل وبابه رد
● [أحد] أ ح د: الأَحَدُ بمعنى الواحد وهو أول العدد تقول أحد واثنان وأحد عشر وإحدى عشرة وأما قوله تعالى {قل هو الله أحد} فهو بدل من الله لأن النكرة قد تبدل من المعرفة كقوله تعالى {بالناصية ناصية} وتقول لا أحَدَ في الدار ولا تقل فيها أحد ويوم الأحد يجمع على آحاد بوزن آمال وقولهم ما في الدار أحد هو اسم لمن

[ ص 8 ] يعقل يستوي فيه الواحد والجمع والمؤنث قال الله تعالى {لستن كأحد من النساء} وقال {فما منكم من أحد عنه حاجزين} وجاءوا أُحَادَ أُحَادَ غير مصروفين لأنهما معدولان لفظا ومعنى و أُحُدٌ بضمتين جبل بالمدينة ومعي عشرة فأَحّدْهُنَ بتشديد الحاء أي صيرهن أحد عشر وفي الحديث أنه عليه الصلاة والسلام {قال لرجل أشار بسبابته في التشهد أحد أحد}
● أحّد في و ح د وفي أ ح د
● [احن] ا ح ن: الإحْنة الحقد وجمعها إحَنٌ ولا تقل حنة وقد أحِنَ عليه بالكسر يأحن إحنة
● أخٌ في أ خ ا
● [أخا] أ خ ا: الأخُ أصله أخو بفتح الخاء لأنه يجمع على آخاء ٍ مثل آباءٍ والذاهب منه واو لأنك تقول في التثنية أخوان وبعض العرب يقول أخان على النقص ويجمع أيضا على إخْوان مثل خرب وخربان قلت الخرب ذكر الحبارى وعلى إِخْوَة بكسر الهمزة وضمها أيضا على الفراء وقد تسع فيه فيراد به الاثنان كقوله تعالى {فإن كان له إخوة} وهذا قولك أنا فعلنا ونحن فعلنا وأنتما اثنان وأكثر ما يستعمل الإخْوانُ في الأصدقاء و الإخْوةُ في الولادة وقد جمع بالواو والنون قال الشاعر وكنت لهم كشر بني الأخينا و أخٌ بين الأُخْوَةُ و أُخْتُ بين الإخوة أيضا و آخاهُ مُؤَاخاةً وإخاء والعامة تقول وأخاه و تآخَيَا على تفاعلا و تَأخَّيْتُ أخا أي اتخذت أخا و تَأَخَّيْتُ الشيء أيضا مثل تحريته و الآخِيَّةُ بالمد والتشديد واحدة الأَوَاخِي وهو مثل عروة تشد إليها الدابة وهي أيضا الحرمة والذمة
● أُخْدُودٌ في خ د د
● [أخذ] أ خ ذ: أَخَذَ تناول وبابه نصر و الإخْذُ بالكسر الاسم والأمر منه خُذْ

[ ص 9 ] وأصله أوخذ إلا أنهم استثقلوا الهمزتين فحذفوهما تخفيفا وكذا القول في الأمر من أكل وأمر وشبهه ويقال خذ الخطام وخذ بالخطام بمعنى و آخذَهُ بذنبه مؤاخذةً والعامة تقول واخذه و الاتّخاذُ افتعال من الأخذ إلا أنه ادغم بعد تليين الهمزة وابدال التاء ثم لما كثر استعماله على لفظ الافتعال توهموا أن التاء أصلية فبنوا منه فعل يفعل فقالوا تَخِذَ يتخذ وقرئ {لتخذت عليه أجرا} وقولهم أخذت كذا يبدلون الذال تاء ويدغمونها في التاء وبعضهم يظهر الذال وهو قليل و التَّأْخاذُ كالتذكار تفعال من الأخذ و الإخاذَةُ بالكسر شيء كالغدير والجمع إخَاذٌ بالكسر أيضا وجمع الإخاذ أُخُذٌ مثل كتاب وكتب وقد يخفف فيقال أُخْذٌ وفي حديث مسروق بن الأجدع {ما شبهت بأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم إلا الإخاذة تكفي الإخاذة الراكب وتكفي الإخاذة الراكبين وتكفي الإخاذة الفئام من الناس}
● [أخر] أ خ ر: أخّره فتأخَّر و استأخَر أيضا و الآخِرُ بكسر الخاء بعد الأول وهو صفة تقول جاء آخِرا أي أخيرا وتقديره فاعل والأنثى آخِرة والجمع أواخر و الآخَر بفتح الخاء أحد الشيئين وهو اسم على أفعل والأنثى أخْرَى إلا أن فيه معنى الصفة لأن أفعل من كذا لا يكون إلا في الصفة وجاء في أُخْرَيات الناس أي في أواخِرهم ولا أفعله أُخْرَى الليالي أي أبدا وباعه بأَخِرةٍ بكسر الخاء أي بنسيئة وعرفه بأَخَرَةٍ بفتح الخاء أي أخيرا وجاءنا أُخُراً بالضم أي أخيرا و مُؤْخِرُ العين بوزن مؤمن ما يلي الصدغ ومقدمها ما يلي الأنف و مُؤْخِرَةُ الرجل أيضا لغة قليلة في آخِرةِ الرحل وهي التي يستند إليها الراكب ولا تقل مُؤَخِّرةُ الرحل و مُؤَخَّرُ الشيء بالتشديد ضد مقدمه و أُخَرُ جمع أخرى و أُخْرى تأنيث آخر وهو غير مصروف قال الله تعالى {فعدة من أيام أخر}

[ ص 10 ] لأن أفعل الذي معه من لا يجمع ولا يؤنث ما دام نكرة تقول مررت برجل أفضل منك وبرجال أفضل منك وبامرأة أفضل منك فإن أدخلت عليه الألف واللام أو أضفته ثنيت وجمعت وأنثت تقول مررت بالرجل الأفضل وبالرجلين الأفضلين وبالرجال الأفضلين وبالمرأة الفضلى وبالنساء الفضل ومررت بأفضلهم وبأفضليهم وبفضلاهن وبفضلهن ولا يجوز أن تقول مررت برجل أفضل ولا برجال أفاضل ولا بامرأة فضلى حتى تصله بمن أو تدخل عليه الألف واللام وهما يتعاقبان عليه وليس كذلك آخر لأنه يؤنث ويجمع بغير من وبغير الألف واللام وبغير الإضافة تقول مررت برجل آخر وبرجال أخر وآخرين وبامرأة أخرى وبنسوة أخر فلما جاء معدولا وهو صفة منع الصرف وهو مع ذلك جمع فإن سميت به رجلا صرفته في النكرة عند الأخفش ولم تصرفه عند سيبويه
● [أدب] أ د ب: أدُب بالضم أدبا بفتحتين فهو أدِيبٌ و استأدَبَ أي تأَدَّبَ
● [أدد] أ د د: الإدُّ و الإدَّةُ بالكسر والتشديد فيهما الداهية والأمر الفظيع ومنه قوله تعالى {شيئا إدّا} و أدَدٌّ أبو قبيلة من اليمن والعرب تصرفه وجعلوه كثقب لا كعمر
● إدّة في أ د د
● [أدم] أ د م: الأدَمُ بفتحتين جمع أدِيمٍ وقد يجمع على آدِمَةٍ كرغيف وأرغفة وربما سمي وجه الأرض أدِيماً و الأَدَمَةُ باطن الجلد الذي يلي اللحم والبشرة ظاهرها و الأدْمةُ السمرة و الآدَمُ من الناس الأسمر والجمع أُدْمَان و الآدَمُ من الإبل الشديد البياض وقيل هو الأبيض الأسود المقلتين يقال بعير آدَمُ وناقة أدْماءُ والجمع أُدْم و آدَمُ أبو البشر و الأُدْمُ و الإدَامُ ما يُؤتَدَمُ به تقول منه أدم الخبز باللحم من باب ضرب و الأَدْمُ الألفة

[ ص 11 ] والاتفاق يقال أدَمَ الله بينهما أي أصلح وألف وبابه أيضا ضرب وكذا آدَمَ الله بينهما فعل وأفعل بمعنى وفي الحديث {لو نظرت إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما} يعني أن تكون بينكما المحبة والاتفاق
● [أدا] أ د ا: الأَدَاةُ الآلة والجمع الأدَواتُ وحكى اللحياني قطع الله أدَيْهِ بمعنى يديه و أدَّى دينه تأْدِيَةً قضاه والاسم الأدَاءُ وهو آدَى للأمانة من فلان بالمد و تأدَّى إليه الخبر أي انتهى و الإداوَةُ المطهرة والجمع الأدَاوَى بوزن المطايا
● [إذ] إ ذ: إذْ كلمة تدل على ما مضى من الزمان وهو اسم مبني على السكون وحقه أن يكون مضافا إلى جملة

[ ص 12 ] تقول جئتك إذ قام زيد وإذ زيد قائم وإذ زيد يقوم فإذا لم تضف تؤنث قال أبو ذؤيب نهيتك عن طلابك أم عمرو بعافية وأنت إذ صحيح أراد حينئذ كما تقول يومئذ وليلتئذ وهو من حروف الجراء إلا أنه لا يجازى به إلا مع ما تقول إذ ما تأتني آتك وقد تكون للشيء توافقه في حال أنت فيها ولا يليه إلا الفعل الواجب تقول بينما أنا كذا إذ جاء زيد كذا ذَكَر في باب الذال وقال في باب الألف اللينة بعد الكلام على إذا الآتي ما نصه وأما إذ فهي لما مضى من الزمان وقد تكون للمفاجأة مثل إذا ولا يليها إلا الفعل الواجب كقولك بينما أنا كذا إذ جاء زيد وقد يزازان جميعا في الكلام كقوله تعالى {وإذ واعدنا موسى} أي وواعدنا وقول الشاعر حتى إذا أسلكوهم في قتائده شلا كما تطرد الجملة الشردا أي حيث أسلكوهم لأنه آخر القصيدة أو يكون قد كف عن خبره لعلم السامع ا
● [إذا] إ ذ ا: إذَا اسم يدل على زمان مستقبل ولم تستعمل إلا مضافة إلى جملة تقول أجئتك إذا احمر البسر وإذا قدم فلان والدليل على أنها اسم وقوعها موقع قولك آتيك يوم يقدم فلان وهي ظرف وفيها مجازاة لأن جزاء الشرط ثلاثة أشياء أحدها الفعل كقولك إن تأتني آتك والثاني الفاء كقولك إن تأتني فأنا محسن إليك والثالث إذا كقوله تعالى {وإن تصبهم سيئة بما قدمت أيديهم إذا هم يقنطون} وتكون للشيء توافقه في حال أنت فيها نحو قولك خرجت فإذا زيد قائم المعنى خرجت ففاجأني زيد في الوقت بقيام
● [أذن] أ ذ ن: أذِن له في الشيء بالكسر إذْنا و أذِنَ بمعنى علم وبابه طرب ومنه قوله تعالى {فأذنوا بحرب من الله ورسوله} وأذن له استمع وبابه طرب قال قعنب بن أم صاحب إن يأذنوا ريبة طاروا بها فرحا مني وما أذنوا من صالح دفنوا صم إذا سمعوا خيرا ذكرت به وإن ذكرت بشر عندهم أذنوا قلت ومنه قوله تعالى {وأذنت لربها وحقت} وفي الحديث {ما أذن الله لشيء كأذنه لنبي يتغنى بالقرآن} و الأَذَانُ الإعلام وأذان الصلاة معروف وقد أذّن أذانا و المِئْذَنَةُ المنارة و الأُذُنُ يخفف ويثقل وهي مؤنثة وتصغيرها أُذَيْنَةٌ ورجل أُذُنٌ إذا كان يسمع مقال كل أحد يستوي فيه الواحد والجمع و آذَنَهُ بالشيء بالمد أعلمه به يقال آذَن و تَأَذَّنَ بمعنى كما يقال أيقن وتيقن ومنه قوله تعالى {وإذ تأذن ربك} و إذَنْ حرف مكافأة وجواب إذا قدمته على الفعل المستقبل نصبت به لا غير كما لو قال قائل الليلة أزورك فقلت إذن أكرمك وإن أخرته ألغيت كما لو قلت أكرمك إذن فإن كان الفعل الذي بعده فعل الحال لم يعمل فيه لأن الحال لا تعمل فيه العوامل الناصبة
● [أذى] أ ذ ى: آذاه يؤذيه أذَّى و أذَاةً و أذِيَّة و تَأذَّى به

[ ص 13 ]
● [أرب] أ ر ب: الإرْبُ بالكسر العضو وجمعه آرَابٌ بمد أوله و أَرْآبٌ بمد ثالثه و الإرْبُ أيضا الدهاء وهو من العقل ومنه قولهم فلان يُؤارِبُ صاحبه إذا داهاه ومنه الأرِيبُ أيضا وهو العاقل و الإرْبُ أيضا الحاجة وكذا الإرْبَةُ و الأرَبُ بفتحتين و المَأُرَُبة بفتح الراء وضمها قلت ونقل الفارابي مأرِيةٌ أيضا بالكسر وبابه طرب و {غير أولي الإربة} في الآية المعتوه قاله سعيد بن جبير رضي الله تعالى عنه
● [أرث] أ ر ث: الإرْثُ الميراث وأصل الهمز فيه واو
● [أرج] أ ر ج: الأرَجُ و الأَرِيجُ توهج ريح الطيب تقول أرِج الطيب أي فاح وبابه طرب و أريحا أيضا و أرَّجَانُ بلد بفارس وربما جاء في الشعر بتخفيف الراء
● أرجُوان في ر ج ا
● [أرخ] أ ر خ: التَّأريخُ و التَّوْريخُ تعريف الوقت تقول أرَّخَ الكتاب بيوم كذا و ورَّخَهُ بمعنى واحد
● أرَّجان في أ ر ج
● [أرز] أ ر ز: الأرُزُّ فيه ست لغات أَُرُزّ بفتح الهمزة وبضمها اتباعا لضمة الراء و أُرْزٌ و أُرُزٌ كعُسر وعُسُرٍ و رُزٌّ و رُنْزٌ و الأَرَزَةُ بفتحتين شجر الأرزن و الأَرْزَةُ بسكون الراء شجر الصنوبر وفي الحديث {إن الإسلام لَيأْزِرُ إلى المدينة كما تأزر الحية إلى جحرها} أي ينضم ويجتمع بعضه إلى بعض فيها
● [أرش] أ ر ش: الأَرْشُ بوزن العرش دية الجراحات
● [أرض] أ ر ض: الأَرْضُ مؤنثة وهي اسم جنس وكان حق الواحدة منها أن يقال أرضة ولكنهم لم يقولوا والجمع أرَضَاتٌ بفتح الراء و أرَضُون بفتحها أيضا وربما سكنت وقد تجمع على

[ ص 14 ] أُرُوضٍ و آراضٍ كأهل وآهال و الأَرَاضِي أيضا على غير قياس كأنهم جمعوا آرضا وكل ما سفل فهو أرض و أَرْضٌ أريضَةٌ أي زكية بينة الأرَاضةِ وقال أبو عمرو الأرْضُ الأرِيضةُ المعجبة للعين و الأَرضُ أيضا النفضة والرعدة قال بن عباس رضي الله عنه وقد زلزلت الأرض أزلزلت الأرض أم بي أرض و الأرَضَةُ بفتحتين دويبة تأكل الخشب يقال أُرِضتِ الخشبة على ما لم يسم فاعله تُؤرض أرضا بالتسكين فهي مَأْرُضَةٌ إذا أكلتها الأرضة
● [أرف] أ ر ف: الأُرْفةُ بوزن الغرفة الحد والجمع أُرَفٌ كغرف وهي معالم الحدود بين الأرضيين وفي الحديث عن عثمان رضي الله عنه {الأثرَفُ تقطع كل شفعة} لأنه كان لا يرى الشفعة للجار
● [أرق] أ ر ق: الأرَقُ السهر وبابه طرب و أرَّقهُ كذا تأريقا أسهره و الأَرَقانُ لغة في اليرقان وهو آفة تصيب الزرع وداء يصيب الناس
● [أرك] أ ر ك: الأَرَاكُ شجر الواحدة أرَاكَةٌ و الأَرِيكةُ سرير منجد مزين في قبة أو بيت فإذا لم يكن فيه سرير فهو حجلة وجمعها أرَائِكُ
● [أرم] أ ر م: قوله تعالى {بعاد إرم ذات العماد} فمن لم يضف جعل إرم اسمه ولم يصرفه لأنه جعل عادا اسم أبيهم وإرم اسم القبيلة وجعله بدلا منه ومن قرأ بالإضافة ولم يصرفه جعله اسم أمهم أو اسم بلدة
● أرمنيّ في ر م ن
● [أرى] أ ر ى: الأَرْيُ العسل ومما يضعه الناس في غير موضعه قولهم للمعلف آري وإنما الآرِيُّ محبس الدابة وقد تسمى الآخية أيضا آريا والجمع الأَوَارِي يخفف ويشدد
● أرْيَحِيٌّ وأرْيَحِيةٌ في ر و ح
● [أزب] أ ز ب: المِئْزابُ المزراب وربما لم يهمز وجمعه مَآزيبُ بالمد

[ ص 15 ]
● [أزر] أ ز ر: الأَزْرُ القوة وقوله تعالى {اشدد به أزري} أي ظهري و آزَرَهُ أي عاونه والعامة تقول وازره و الإزارُ معروف يذكَّر ويُؤنث و الإزارَةُ مثله وجمع القلة آزِرَةٌ كحمار وأحمرة والكثير أُزُرٌ كحمر ويكنى بالإزار عن المرأة و المِئْزَرُ الإزار كقولهم ملحف ولحاف ومقرم وقرام و أزَّرَهُ تأزيرا فَتَأزر و أْتزَرَ إزْرةٌ حسنة وهو كالجلسة والركبة و آزَرُ اسم أعجمي
● [أزز] أ ز ز: الأَزِيزُ صوت الرعد وصوت غليان القدر وفي الحديث {أنه كان يصلي ولجوفه أزيز كأزيز المرجل من البكاء} و الأَزُّ التهييج والإغراء ومنه قوله تعالى {تؤزهم أزا} أي تغريهم بالمعاصي
● [أزف] أ ز ف: أَزِفَ الرحيل دنا وبابه طرب ومنه قوله تعالى {أزفت الآزفة} يعني القيامة
● [أزل] أ ز ل: الأَزَلُ القدم يقال أزَلِيٌّ ذكر بعض أهل العلم أن أصل هذه الكلمة قولهم للقديم لم يزل ثم نسب إلى هذا فلم يستقم إلا باختصار فقالوا يزلي ثم أبدلت الياء ألفا لأنها أخف فقالوا أزلي كما قالوا في الرمح المنسوب إلى ذي يزن أزني ونصل أثربي
● [أزم] أ ز م: الأَزْمةُ الشدة والقحط و أزَم عن الشيء أمسك عنه وبابه ضرب وفي الحديث {أن عمر رضي الله عنه سأل الحرث بن كلدة ما الدواء فقال الأَزْمُ} يعني الحمية وكان طبيب العرب و المَأْزِمُ المضيق وكل طريق ضيق بين جبلين مأزم وموضع الحرب أيضا مأزم ومنه سمي الموضع الذي بين المشعر وبين عرفة مأزمين الأصمعي المأزم في سند مضيق بين جمع وعرفة وفي الحديث {بين المأزمين}
● [أزا] أ ز ا: تقول هو بإِزائِه أي بحذائه وقد آزاهُ ولا تقل وازاه
● اسْتَتابَ في و ت ب
● اسْتَسرَّ في س ر ر

[ ص 16 ]
● [أسد] أ س د: الأَسَدُ جمعه أُسُودٌ و أُسُدٌ بضمتين مقصور منه مثقل وأسد مخفف منه و آسُدٌ و آسَادٌ بمد أولهما كأجبل وأجبال والأنثى أسَدَةٌ وأرض مَأْسَدَةٌ بوزن متربة أي ذات أسد و أَسِدَ الرجل إذا رأى الأسد فدهش من الخوف وأسد أيضا صار كالأسد في أخلاقه وبابهما طرب وفي الحديث {إذا دخل فهد وإذا خرج أسد} و اسْتَأْسَدَ عليه اجترأ و الإسَادَةُ بالكسر لغة في الوسادة
● [أسر] أ س ر: أسَر قتبه من باب ضرب شده بالإسار بوزن الإزار وهو القد ومنه سمي الأسِيرُ وكانوا يشدونه بالقد فسمي كل أخيذ أسير وإن لم يشد به و أسَرَهُ من باب ضرب و إسَاراً أيضا بالكسر فهو أسيرٌ و مأسورٌ والجمع أسْرَى و أسَارَى وهذا لك بأسْرِهِ أي بقده يعني جميعه كما يقال برمته و أسَرَهُ الله خلقه وبابه ضرب {وشددنا أسرهم} أي خلقهم و الأُسْرُ بالضم احتباس البول كالحصر في الغائط و أُسْرَةُ الرجل رهطه لأنه يتقوى بهم
● إسرائيل وإسرائينُ في س ر ا
● [أسس] أ س س: الأُسُّ بالضم أصل البناء وكذا الأَسَاسُ و الأَسَسُ بفتحتين مقصور منه وجمع الأس إسَاسٌ بالكسر وجمع الأساس أسُسٌ بضمتين وجمع الأسس آسَاسٌ بالمد وقد أسَّسَ البناء تَأْسيسا
● أُسْطُولنةٌ في س ط ن
● أُسْطُورةٌ في س ط ر
● [أسف] أ س ف: الأَسَفُ أشد الحزن وقد أَسِفَ على ما فاته و تَأَسَّفَ أي تلهف و أسِفَ عليه أي غضب وبابهما طرب و آسَفَهُ أغضبه و يُوسُفُ فيه ثلاث لغات ضم السين وفتحها وكسرها وحكي فيه الهمز أيضا

[ ص 17]
● [أسل] أ س ل: الأسَلُ الشوك الطويل من شوك الشجر وتسمى الرماح أسَلا ورجل أسِيلُ الخد أي لين الخد طويله وكل مسترسل أسيل وقد أَسُلَ من باب ظرف
● [أسم] أ س م: يقال للأسد أسَامَةُ وهو معرفة والاسم يذكر في المعتل لأن الألف زائدة
● اسم في س م ا
● [أسن] أ س ن: الآسِنُ من الماء مثل الآجن وقد أسَنَ من باب ضرب ودخل و أسِنَ فهو أسِنٌ من باب طرب لغة فيه
● [أسا] أ س ا: أسَّاهُ تَأْسِيَةً عزاه و آساهُ بماله مؤَاساةً أي جعله أسوته فيه و وَاسَاهُ لغة ضعيفة فيه و الأُسوَةُ بكسر الهمزة وضمها لغتان وهو ما يَأْتَسِي به الحزين يتعزى به وجمعها إسًى بكسر الهمزة وضمها ثم سمي الصبر أسى و أْتَسَى به أي افتدى به يقال لا تأتس بمن ليس لك بأسوة أي لا تقتد بمن ليس لك بقدوة و تأسَّى به تعزى و تآسَوْا أي آسى بعضهم بعضا ولي في فلان إسْوَةٌ بالكسر والضم أي قدوة و الأَسَى مفتوح مقصور المداواة والعلاج وهو أيضا الحزن و الإسَاء مكسور ممدود الدواء وهو أيضا الأطبة جمع الآسي مثل الرعاء جمع الراعي وقد أسَوْتُ الجرح من باب عدا داويته فهو مَأْسَوٌ و أسِيٌ أيضا على فعيل و الآسِي الطبيب والجمع أُسَاةٌ مثل رام ورماة و أسِيَ على مصيبة من باب صدي أي حزن وقد أسى له أي حزن له
● [أشر] أ ش ر: الأَشَرُ البطر وبابه طرب فهو أشِرٌ و أشْرَانٌ وقوم أشارَى بالفتح مثل سكران وسكارى و تأشِيرُ الأسنان تحزيزها وتحديد أطرافها و أشَرَ الخشبة بالمِئْشارِ مكسور مهموز وبابه نصر
● [أشش] أ ش ش: الأَشَاشُ بالفتح مثل الهشاش وهو النشاط والارتياح

[ ص 18 ] وفي الحديث {أن علقمة بن قيس كان إذا رأى من أصحابه بعض الأشاش وعظهم}
● [أشف] أ ش ف: الإشْفَى للإسكاف بكسر الهمزة مقصور والجمع الأَشَافي بوزن الأثافي وهو المخرز
● [أصد] أ ص د: الأَصِيدُ لغة في الوصيد وهو الفناء و آصَدْتُ الباب بالمدلغة في أوصدته إذا أغلقته ومنه قرأ أبو عمرو مُؤصَدَة بالهمزة
● [أصر] أ ص ر: أصَرَهُ حبسه وبابه ضرب و الإصْرُ بالكسر العهد وهو أيضا الذنب والثقل
● اِصْطاف في ص ي ف
● اِصطبح في ص ب ح
● اِصطبر في ص ب ر
● [أصطبل] أ ص ط ب ل: الإصْطَبْلُ للدواب قال أبو عمرو الإصطبل ليس من كلام العرب
● اِصْطدم في ص د م
● اِصْطرخ في ص ر خ
● اِصْطَفّض في ص ف ف
● اِصْطَفَق في ص ف ق
● اِصْطَفَى في ص ف ا
● اِصْطَلح في ص ل ح
● اِصْطَلَى في ص ل ا
● اِصْطَنع في ص ن ع
● [أصل] أ ص ل: الأَصْلُ واحد الأُصُول يقال أصل مُؤَصَّلٌ و اسْتَأْصَلَهُ قلعه من أصله وقولهم لا أصل له ولا فضل الأَصْلُ الحسب والفصل اللسان و الأَصِيلُ الوقت بعد العصر إلى المغرب وجمعه أُصُلٌ و آصَالٌ و أصَائِلُ كأنه جمع أصيلة و أصْلانٌ أيضا مثل بعير وبعران وقد آصَلَ دخل في الأصيل وجاء مُؤْصِلاً ورجل أصيلُ الرأي أي محكم الرأي وقد أصُلَ من باب ظرف ومجد أصِيلأٌ ذو أصَالةٍ

[ ص 19 ] و الأَصَلَةُ بفتحتين جنس من الحيات وهي أخبثها وفي الحديث في ذكر الدجال {كأن رأسه أصلة}
● اِضْطَبَعَ في ض ب ع
● اِضْطَجَعَ في ض ج ع
● اِضْطَرَبَ في ض ر ب
● اِضْطَرّ في ض ر ر
● اِضْطَرَمَ في ض ر م
● اِضْطَغَنَ في ض غ ن
● اِضْطَمَرَ في ض م ر
● اِضْطَمَّ في ض م م
● اِضْمَحَلَّ في ض ح ل
● إفْرِنْد في ف ر ن د
● إفْرِيقية في ف ر ق
● [أفف] أ ف ف: يقال أُفَّا له و أُفَّةً أي قذرا له وأفة وتفة وقد أفَّف تأفيفا إذا قال أف قال الله تعالى {فلا تقل لهما أف} وفيه ست لغات أُفَّ أُفِّ أُفُّ أُفّ أُفَّا أفٌ ويقال أفا وتفا وهو اتباع له
● [أفق] أ ف ق: الآفاقُ النواحي الواحد أُفُقٌ و أُفْقٌ مثل عسُر وعسْر ورجل أَفَقيٌّ بفتح الهمزة والفاء إذا كان من آفاقِ الأرض وبعضهم يقول أُفُقيٌّ بضمهما وهو القياس
● [أفك] أ ف ك: الإفْكُ الكذب وقد أفك يأفك بالكسر ورجل أفَّاكٌ أي كذاب و الأَفْكُ بالفتح مصدر أَفَكَهُ أي قلبه وصرفه عن الشيء وبابه ضرب ومنه قوله تعالى {أجئتنا لتأفكنا عما وجدنا عليه آبائنا} و أْتَفَكِت البلدة بأهلها انقلبت و المُؤْتَفِكاتُ المدن التي قلبها الله تعالى على قوم لوط والمؤتفكات أيضا الرياح التي تختلف مهابها و المَأْفُوك المأفون وهو الضعيف العقل والرأي وقوله تعالى {يؤفك عنه من أفك} قال مجاهد يؤفن عنه من أفن
● [أفل] أ ف ل: أَفَلَ غاب وبابه دخل وجلس
● أقاحٍ في ق ح ا

يُتبعُ_____


قديم 11-21-2011, 12:58 PM
المشاركة 2
غادة قويدر
أديـبة وشـاعرة سـوريـة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي معجم مختار الصحاح كامل

[ ص 20 ]
● أُقْحُوَانٌ في ق ح ا
● [أقط] أ ق ط: الأَقِطُ بوزن الكتف معروف وربما جاء في الشعر أقْط وهو لبن مجفف يطبخ به
● أَقّت في و ق ت
● [أكد] أ ك د: التأْكِيدُ لغة في التوكيد وقد أكّد الشيء ووكده والواو أفصح
● [أكر] أ ك ر: الأَكَرَةُ بفتحتين حمع أَكّار بالتشديد وهو الحراث
● [أكف] أ ك ف: إكَافُ الحمار ووكافه والجمع أُكُفٌ وقد آكَفَ الحمار و أَوْكَفَهُ أي شد عليه الإكاف
● [أكل] أ ك ل: أكَلَ الطعام من باب نصر و مَأْكَلاً أيضا و الأَكْلَةُ بالفتح المرة الواحدة حتى تشبع وبالضم اللقمة الواحدة وهي أيضا القرصة و الإكْلَةُ بالكسر الحالة التي يؤكل عليها كالجلسة والركبة و الأُكُلُ ثمر النخل والشجر وكل مأْكُولٍ أُكُل ومنه قوله تعالى {أُكُلُها دائم} ورجل أُكَلَةٌ بوزن همزة أي كثير الأكل ذكره في ش ر ب و آكَلَهُ إيكالا أطعمه و آكَلَهُ مُؤاكَلَةً أكل معه فصار أفعل وفاعل على صورة واحدة ولا تقل واكله بالواو ويقال أكَلِت النار الحطب و آكَلَها غيرها الحطب أطعمها إياه و المأْكَلُ الكسب و المَأْكَلُة بفتح الكاف وضمها الموضع الذي منه تأكل يقال اتخذت فلانا مأكلة و الأكُولَةُ الشاة التي تعزل للأكل وتسمن وأما الأَكِيلَة فهي المَأكُولةُ يقال هي أكيلة السبع وإنما دخلته الهاء وإن كان بمعنى مفعول لغلبة الاسم عليه و الأَكِيلُ الذي يؤاكلك وهو أيضا الآكل وقد ائْتَكَلَتْ أسنانه و تَأكَّلَتْ وهو يَسْتَأْكِل الضعفاء أي يأخذ أموالهم
● [ألا] أ ل ا: ألا حرف يفتتح به الكلام للتنبيه تقول ألا إن زيدا خارج كما تقول أعلم أن زيدا خارج و إلَّا حرف استثناء يستثنى به على خمسة أوجه بعد الإيجاب وبعد النفي والمفرغ والمقدم والمنقطع ويكون في استثناء المنقطع بمعنى لكن لأن المستثنى من غير جنس المستثنى منه وقد يوصف بإلا فإن وصفت بها جعلتها وما بعدها في موضع غير واتبعت الاسم بعدها ما قبلها في الإعراب فقلت جاءني القوم إلا زيد كقوله تعالى {لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا} وقول عمرو بن معد يكرب وكل أخ مفارقه أخوه لعمر أبيك إلا الفرقدان كأنه قال غير الفرقدين وأصل إلا الاستثناء والصفة عارضة وأصل غير الصفة والاستثناء عارض وقد تكون إلاّ عاطفة كالواو كقول الشاعر وأرى لها دارا بأغدرة السـيدان لم يدرس لها رسم إلا رمادا هامدا دفعت عنه الرياح خوالد سحم يريد أرى لها دارا ورمادا
● [ألت] أ ل ت: أَلَتَهُ حقه نقصه وبابه ضرب
● [ألس] أ ل س: إلْياسُ اسم أعجمي
● [ألف] أ ل ف: الأَلْفُ عدد وهو مذكر يقال هذا ألف واحد ولا يقال واحدة وهذا ألف أقرع أي تام ولا يقال قرعاء وقال بن السكيت لو قلت هذه ألف بمعنى الدراهم لجاز والجمع أُلْوفٌ و آلافٌ و الإِلْفُ بالكسر الأَلِيفُ يقال حنت الإلف إلى الإلف وجمع الأليف آلِفٍ مثل كافر وكفار وقد أَلِفَ هذا الموضع بالكسر يألفه إِلْفَاً بالكسر أيضا و آلَفَهُ إياه غيره ويقال أيضا آلفت الموضع أولفه إيلافا و آلَفْتُ الموضع أوالفه مُؤَالَفَةً و إلافَاً فصار صورة أفعل وفاعل في الماضي واحدا و أَلَّفَ بين الشيئين فَتَأَلَّفَا و أْتَلفا ويقال ألف مُؤَلَّفَةٌ أي مكملة و تأَلَّفهُ على الإسلام ومنه المُؤَلَفَةُ قلوبهم وقوله تعالى {لإيلاف قريش إيلافهم} يقول أهلكت أصحاب الفيل لأولف قريش مكة ولتؤلف قريش رحلة الشتاء والصيف أي تجمع بينهما إذا فرغوا من ذه أخذوا في ذه وهذا كما تقول ضربته لكذا لكذا بحذف الواو
● [ألق] أ ل ق: تَأَلَّقَ البرق لمع و أْتَلَقَ أيضا
● [ألل] أ ل ل: الإِلُّ بالكسر هو الله عز وجل وهو أيضا العهد والقرابة
● [ألم] أ ل م: الأَلَمُ الوجع وقد ألم من باب طرب و التَأَلُمُ التوجع و الإيلامُ الإيجاع و الأَليمُ المؤلم كالسميع بمعنى المسمع
● [أله] أ ل ه: أَلَهَ يأله بالفتح فيهما إلاهَةً أي عبد ومنه قرأ بن عباس رضي الله عنهما {ويذرك و إلاهَتَكَ} بكسر الهمزة أي وعبادتك وكان يقول إن فرعون كان يُعبد ومنه قولنا الله وأصله إلاهٌ على فعال بمعنى مفعول لأنه مألوه أي معبود كقولنا إمام بمعنى مؤتم به فلما أدخلت عليه الألف واللام حذفت الهمزة تخفيفا لكثرته في الكلام ولو كانتا عوضا منهما لما اجتمعتا مع المعوض في قولهم الإلَهُ وقطعت الهمزة في النداء للزومها تفخيما لهذا الاسم وسمعت أبا علي النحوي يقول إن الألف واللام عوض وقال ويدل على ذلك استجازتهم لقطع الهمزة الموصولة الداخلة على لام التعريف في القسم والنداء وذلك قولهم أفألله لتفعلن وياألله اغفر لي ألا ترى أنها لو كانت غير عوض لم تثبت كما لم تثبت في غير هذا الاسم قال ولا يجوز أن يكون للزوم الحرف لأن ذلك يوجب أن تقطع همزة الذي والتي ولا يجوز أيضا أن يكون لأنها همزة مفتوحة وإن كانت موصولة كما لم يجز في ايم الله وأيمن الله التي هي همزة وصل وهي مفتوحة قال ولا يجوز أيضا أن يكون ذلك لكثرة الاستعمال لأن ذلك توجب أن تقطع الهمزة أيضا في غير هذا مما يكثر استعمالهم له فعلمنا أن ذلك لمعنى اختصت به ليس في غيرها ولا شيء أولى بذلك المعنى من أن يكون المعوض من الحرف المحذوف الذي هو الفاء وجوز سيبويه أن يكون أصله لاها على ما نذكره بعد إن شاء الله و إلاهَةُ اسم للشمس غير مصروف بلا الألف واللام فقالوا الإلاهة وأنشدني أبو علي وأعجبنا الإلاهة أن تؤبا وله نظائر في دخول لام التعريف وسقوطها من ذلك نسر والنسر اسم صنم وكأنهم سموها إلاهة لتعظيمهم لها وعبادتهم إياها و الآلِهةُ الأصنام سموا بذلك لاعتقادهم أن العبادة تحق لها وأسماؤهم تتبع اعتقادهم لا ما عيله الشيء في نفسه و التأْلِيهُ التعبيد و التَّأَلُّه التنسك والتعبد وتقول ألِهَ أي تحير وبابه طرب وأصله وله يوله ولها
● [ألا] أ ل ا: ألا من باب عدا أي قصر وفلان لا يَألُوك نصحا فهو آلٍ و الآلاءُ النعم واحدها إلَّى بالفتح وقد يكسر ويكتب بالياء مثل معي وأمعاء و آلَى يؤلى إيلاءً حلف و تَألَّى و أَتَلَى مثله قلت ومنه قوله تعالى {ولا يأتل أولو الفضل منكم} و الأَلِيّةُ اليمين وجمعها ألايَا و الأَلْيَةُ بالفتح ألية الشاة ولا تقل إلية بالكسر ولالية وتثنيتها أليان بغير تاء
● [إلي] إ ل ي: إلى حرف خافض وهو منتهى لابتداء الغاية تقول خرجت من الكوفة إلى مكة وجائز أن تكون دخلتها وجائز أن تكون بلغتها ولم تدخلها لأن النهاية تشمل أول الحد وآخره وإنما تمتنع مجاوزته وربما استعمل بمعنى عند قال الراعي فقد سادت إلي الغوانيا وقد تجيء بمعنى مع كقولهم الذود إلى الذود إبل وقال الله تعالى {ولا تأكلوا أموالهم إلى أموالكم} وقال {من أنصاري إلى الله} وقال {لا ترى فيها عوجا ولا أمتا} أي انخفاضا وارتفاعا
● [أمد] أ م د: الأمَدُ بفتحتين الغاية كالمدى
● [أمر] أ م ر: يقال أمر فلان مستقيم و أمورُهُ مستقيمة و أمَرَهُ بكذا والجمع الأوامِرُ و أَمَرَهُ أيضا كثره وبابهما نصر ومنه الحديث {خير المال مهرة مَأمورةٌ أو سكة مأبورة} أي مهرة كثيرة النتاج والنسل وآمَرَهُ أيضا بالمد أي كثره و أَمِرَ هو كثر وبابه طرب فصار نظير علم وأعلمته قال يعقوب ولم يقل أحد غير أبي عبيدة أمَرَهُ من الثلاثي بمعنى كثره بل من الرباعي حتى قال الأخفش إنما قيل مأمورة للازدواج وأصله مؤمرة كمخرجة كما قال للنساء ارجعن مأزورات غير مأجورات للازدواج وأصله موزورات من الوزر وقوله تعالى {أمرنا مترفيها} أي أمرناهم بالطاعة فعصوا وقد يكون من الإمارةِ قلت لم يذكر في شيء من أصول اللغة والتفسير أن أمرنا مخففا متعديا بمعنى جعلهم أمراء و الإمْرُ كالإصر الشديد وقيل العجب ومنه قوله تعالى {لقد جئت شيئا إمرا} و الأَمِيرُ ذو الأمر وقد أمَرَ يأمر بالضم إمْرةً بالكسر صار أميرا والأنثى أميرة بالهاء و أَمُر أيضا يأمر بضم الميم فيهما إمارَةً بالكسر أيضا و أمَّرَهُ تَأمِيراً جعله أميرا و تأمَّر عليهم تسلط و آمَرَهُ في كذا مُؤامَرَة شاوره والعامة تقول وأمره و أتَمَرَ الأمر أي امتثله وأتمروا به وإذا هموا به وتشاوروا فيه و الائْتِمارُ و الاستِثْمارُ المشاورة وكذا التَّآمُرُ كالتفاعل قلت قوله تعالى {وأتمروا بينكم بمعروف} أي ليأمر بعضكم بعضا بالمعروف و الأَمَارَةُ و الأَمَارُ أيضا بفتحتين الوقت والعلامة
● [أمس] أ م س: أمْسِ اسم حرك آخره لالتقاء الساكنين وأكثر العرب يبنيه على الكسر معرفة ومنهم من يعربه معرفة وكلهم يعربه نكرة ومضافا ومعرفا باللام فيقول كل غد صائر أمسا ومضى أمسنا وذهب الأمس المبارك وقال سيبويه قد جاء في ضرورة الشعر مذ أمس بالفتح ولا يصغر أمس كما لا يصغر غد والبارحة وكيف وأين ومتى وأي وما وعند وأسماء الشهور والأسبوع غير يوم الجمعة
● أَمْسِلةٌ في س ي ل
● اِمضَحَلَّ في ض ح ل
● [أمل] أ م ل: الأَمَلُ الرجاء يقال أمَل خيره يأمل بالضم أملا بفتحتين و أَمَّله أيضا ـَأْمِيلا و تأمَّلَ الشيء نظر إليه مستبينا له
● [أمم] أ م م: أُمُّ الشيء أصله ومكة أم القرى و الأمُّ الوالدة والجمع أمَّاتٌ وأصل الأم أمهة ولذلك تجمع على أُمَّهاتٍ وقيل الأمهات للناس و الأُمَّاتُ للبهائم ويقال ما كنت أما ولقد أَمَمْتِ بالفتح من باب رد يرد أُمُومَةً وتصغير الأم أُمَيْمَةٌ ويقال يا أُمَّتِ لا تفعلي ويا أبت افعل يجعلون علامة التأنيث عوضا من ياء الإضافة ويوقف عليها بالهاء ورئيس القوم أُمُّهم وأم النجوم المجرة وأم الطريق معظمه وأم الدماغ الجلدة التي تجمع الدماغ ويقال أيضا أم الرأس وقوله تعالى {هن أم الكتاب} ولم يقل أمهات لأنه على الحكاية كما يقول الرجل ليس لي معين فتقول نحن معينك فتحكيه وكذا قوله تعالى {واجعلنا للمتقين إماما} و الأُمَّةُ الجماعة قال الأخفش هو في اللفظ واحد وفي المعنى جمع وكل جنس من الحيوان أمة وفي الحديث {لولا أن الكلاب أمة من الأمم لأمرت بقتلها} والأُمَّةُ الطريقة والدين يقال فلان لا أمة له أي لا دين له ولا نحلة وقوله تعالى {كنتم خير أمة} قال الأخفش يريد أهل أمة أي كنتم خير أهل دين والأُمَّةُ الحين قال الله تعالى {وادكر بعد أمة} وقال {ولئن أخرنا عنهم العذاب إلى أمة معدودة} و الأَمُّ بالفتح القصد يقال أَمَّه من باب رد و أَمَّمَه تَأْمِيما و تأَمَّمَه إذا قصده و أمَّهُ أيضا أي شجه آمَّةً بالمد وهي الشجة التي تبلغ أم الدماغ حتى يبقى بينها وبين الدماغ جلد ورقيق و أَمَّ القوم في الصلاة يؤم مثل رد يرد إمامةً و أْتَمَّ به اقتدى و الإمامُ الصقع من الأرض والطريق قال الله تعالى {وإنهما لبإمام مبين} و الإمامُ الذي يقتدى به وجمعه أَئِمَّةٌ وقرئ {فقاتلوا أئمة الكفر} وأئمة الكفر بهمزتين وتقول كان أمَمَهُ أي قدامه وقوله تعالى {وكل شيء أحصيناه في إمام مبين} قال الحسن في كتاب مبين و تأمَّمَ اتخذ أما و أَمْ مخففة حرف عطف في الاستفهام ولها موضعان هي في أحدهما معادلة لهمزة الاستفهام بمعنى أي وفي الأخرى بمعنى بل وتمامه في الأصل
● [أمن] أ م ن: الأمَانُ و الأمَنةُ بمعنى وقد أمِنَ من باب فهم وسلم و أمَاناً و أَمَنَةً بفتحتين فهو آمِنٌ و آمَنهُ غيره من الأمْنِ و الأمَانِ و الإيمانُ التصديق والله تعالى المُؤْمِنُ لأنه آمنَ عباده من أن يظلمهم وأصل آمن أأمن بهمزتين لينت الثانية ومنه المهيمن وأصله مؤامن لينت الثانية وقلبت ياء كراهة اجتماعهما وقلبت الأولى هاء كما قالوا أراق الماء وهراقه و الأمْنُ ضد الخوف و الأَمَنةُ الأمن كما مر ومنه قوله تعالى {أمنة نعاسا} والأمنة أيضا الذي يثق بكل أحد وكذا الأُمنة بوزن الهمزة و أَمِنَهُ على كذا و أْتَمَنه بمعنى وقرئ {مالك لا تأمنا على يوسف} بين الإدغام والإظهار وقال الأخفش والإدغام أحسن وتقول اؤتُمِن فلان على ما لم يسم فاعله فإن ابتدأت به صيرت الهمزة الثانية واوا وتمامه في الأصل و استأمَنَ إليه دخل في أمانه وقوله تعالى {وهذا البلد الأمين} قال الأخفش يريد البلد الآمن وهو من الأمن قال وقيل الأمينُ والمأمونُ و أمِينَ في الدعاء يمد ويقصر وتشديد الميم خطأ وقيل معناه كذلك فليكن وهو مبني على الفتح مثل أين وكيف لاجتماع الساكنين وتقول منه أمَّنَ فلان تأمِينا
● [أمه] أ م ه: الأمَهُ النسيان وقد أمِهَ من باب طرب وقرأ بن عباس رضي الله تعالى عنهما {وأدكر بعد أمه} وأما ما في حديث الزهري أمه بمعنى أقر وأعترف فهي لغة غير مشهورة و الأُمَّهةُ أصل قولهم أم والجمع أُمَّهاتٌ و أُمَّاتٌ
● [أما] أ م ا: الأمَةُ ضد الحرة والجمع إمَاءٌ و آمٌ بوزن عام و إمْوَانٌ بوزن إخوان وهي أمَةٌ بينه الأُمُوَّةِ و إمَّا بالكسر والتشديد حرف عطف بمنزلة أو في جميع أحكامها إلا في وجه واحد وهو أنك تبتدي في أو متيقنا ثم يدركك الشك وإما تبتدئ بها شاكا ولا بد من تكريرها تقول جاءني إما زيد وإما عمرو وقولهم في المجازاة إما تأتيني أكرمك هي إن الشرطية وما زائدة قال الله تعالى {فإما ترين من البشر أحدا} و أمَّا بالفتح لافتتاح الكلام ولا بد من الفاء في جوابه تقول أما عبد الله فقائم لتضمنه معنى الجزاء كأنك قلت مهما يكن من شيء فعبد الله قائم و أمَا مخفف تحقيق للكلام الذي يتلوه تقول أمأ إن زيدا عاقل تعني أنه عاقل على الحقيقة لا على المجاز
● [أنت] أ ن ت: رجل مأْنُوتٌ محسود و أنَتَهُ حسده وأنت يأنت إذا أنّ
● [أنث] أ ن ث: جمع الأنثى إناثٌ وقد قيل أُنُثٌ بضمتين كأنه جمع إناث و الأُنْثَيانِ الخصيتان والأذنان أيضا
● [أنس] أ ن س: الإنْسُ البشر والواحد إنْسِيٌ بالكسر وسكون النون و أَنَسِيٌ بفتحتين والجمع أنَاسِيُّ قال الله تعالى {وأناسي كثيرا} وكذا الأَنَاسِيَةُ مثل الصيارفة والصياقلة ويقال للمرأة أيضا إنْسانٌ ولا يقال أنسانة وإنسان العين المثال الذي يرى في السواد وجمعه أَنَاسِيُّ أيضا وتصغير إنسان أُنَيْسَانٌ قال بن عباس رضي الله عنه إنما سمي إنسانا لأنه عهد إليه فنسي و الأُنَاسَ بالضم لغة في االناسِ وهو الأصل و الأَنِيسُ المؤانس وكل ما يؤنس به وما بالدار أنيسٌ أي أحد و آنَسهُ بالمد أبصره و آنَسَ منه رشدا أيضا علمه وآنس الصوت أيضا سمعه و الإيناسُ خلاف الإيحاش وكذا التأْنيسُ وكانت العرب تسمي يوم الخميس مُؤْنِساً و يُونُسُ بضم النون وفتحها وكسرها اسم رجل وحكي فيه الهمز أيضا و الأَنَسُ بفتحتين لغة في الإنس والأنَسُ أيضا ضد الوحشة وهو مصدر أنِسَ به من باب طرب و اَنَسةً أيضا بفتحتين وفيه لغة أخرى أنَسَ به يأنس بالكسر أُنْساً بالضم
● [أنف] أ ن ف: الأَنْفُ جمعه آنُفُ و آنَافٌ و أُنُوفٌ و أنْفُ كل شيء أوله وروضة أُنَفٌ بضمتين أي لم يرعها أحد كأنه استُؤْنِفَ رعيها و أنِفَ من الشيء من باب طرب و أنَفَةً أيضا بفتحتين أي استنكف و أنِفَ البعير اشتكى أنفه من البرة فهو أنِفٌ مثل تعب فهو تعب وفي الحديث {المؤمن كالجمل الأنف إن قيد انقاد وإن أنيخ على صخرة استناخ} وذلك للوجع الذي به فهو ذلول منقاد و الاسْتِئنافُ و الائْتِنافُ الابتداء وقال كذا آنِفا وسالفا
● [أنق] أ ن ق: شيء أنِيقٌ أي حسن معجب و تَأَنٌََّ في الأمر أي عمله بنيقة مثل تنوق
● [أنك] أ ن ك: الآنُكُ الأسرب وفي الحديث {من استمع إلى قينة صب في أذنيه الآنك} وأفعل من أبنية الجمع ولم يجيء عليه الواحد إلا آنك وأشد
● [أنن] أ ن ن: أنَّ الرجل من الوجع يئن بالكسر أنِينا أيضا بالضم و تَأَنَاناً و إنَّ و أَنَّ حرفان ينصبان الاسم ويرفعان الخبر فالمكسورة منهما يؤكد بها الخبر والمفتوحة وما بعدها في تأويل المصدر وقد تخففان فإذا خففتا فإن شئت أعملت وإن شئت لم تعمل وقد تزداد على أن كاف التشبيه تقول كأنه شمس وقد تخفف كأن أيضا فلا تعمل شيئا ومنهم من يعملها و إنِّي و إنَّني بمعنى وكذا كأني وكأنني ولكني ولكنني لأنه كثر استعمالهم لهذه الحروف وهم يستثقلون التضعيف فحذفوا النون التي تلي الياء وكذا لعلي ولعلني لأن اللام قريبة من النون وإن زدت على إن ما صارت للتعيين كقوله تعالى {إنما الصدقات للفقراء} الآية لأنه يوجب اثبات الحكم للمذكور ونفيه عما عداه و أَنْ تكون مع الفعل المستقبل في معنى المصدر فتنصبه تقول أريد أن تقوم أي أريد قيامك فإن دخلت على فعل ماض كانت معه بمعنى مصدر قد وقع إلا أنها لا تعمل تقول أعجبني أن قمت أي أعجبني قيامك الذي مضى وأن قد تكون مخففة عن المشددة فلا تعمل تقول بلغني أن زيد خارج قال الله تعالى {ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها} فأما إنْ المكسورة فهي حرف للجزاء يوقع الثاني من أجل وقوع الأول كقولك إن تأتيني آتك وإن جئتني أكرمتك وتكون بمعنى ما في النفي كقوله تعالى {إن الكافرون إلا في غرور} وربما جمع بينهما للتوكيد كقوله ما إن رأينا ملكا أغارا وقد تكون في جواب القسم تقول والله إن فعلت أي ما فعلت وأما قول بن قيس الرقيات ويقلن شيب قد علاك وقد كبرت فقلت إنه أي إنه قد كان كما تقلن قال أبو عبيد وهذا اختصار من كلام العرب يكتفي منه بالضمير لأنه قد علم معناه وأما قول الأخفش إنه بمعنى نعم فإنما يريد تأميله ليس أنه موضوع في اللغة لذلك قال وهذه الهاء أدخلت للسكوت قال وأن المفتوحة قد تكون بمعنى لعل لقوله تعالى {وما يشعركم أنها إذا جاءت لا يؤمنون} وفي قراءة أبي لعلها وأن المفتوحة المخففة قد تكون بمعنى أي كقوله تعالى {وانطلق الملأ منهم أن امشوا} وأن قد تكون صلة للما كقوله تعالى {فلما أن جاء البشير} وقد تكون زائدة كقوله تعالى {وما لهم ألا يعذبهم الله} يريد وما لهم لا يعذبهم الله وقد تكون أن المخففة المكسورة زائدة مع ما كقولك ما إن يقوم زيد وقد تكون مخففة مع الشديدة وهذه لا بد من أن تدخل اللام في خبرها عوضا مما حذف من التشديد كقوله تعالى {إن كل نفس لما عليها حافظ} وإن زيد لأخوك لئلا تلتبس بأن التي بمعنى ما للنفي و أنَا اسم مكني وهو للمتكلم وحده وإنما بني على الفتح فرقا بينه وبين أن التي هي حرف ناصب للفعل والألف الأخيرة إنما هي لبيان الحركة في الوقف فإن توسطت الكلام سقطت إلا في لغة رديئة كقوله أنا سيف العشيرة فاعرفوني وتوصل بها تاء الخطاب فيصيران كالشيء الواحد من غير أن تكون مضافة إليه تقول أنت وتكسر للمؤنث وأنتم وأنتن وقد تدخل عليها كاف التشبيه تقول أنت كأنا وأنا كأنت وكاف التشبيه لا تتصل بالمضمر وإنما تتصل بالمظهر تقول أنت كزيد حكي ذلك عن العرب ولا تقول أنت كي إلا أن الضمير المنفصل عندهم بمنزلة المظهر فلذلك حسن قولهم أنت كأنا وفارق المتصل
● [أنى] أ ن ى: أنَّى معناه أين تقول أنى لك هذا أي من أين لك هذا وهي من الظروف التي يجازى بها تقول أنى تأتني آتك معناه من أي جهة تأتني آتك وقد تكون بمعنى كيف تقول أنى لك أن تفتح الحصن أي كيف لك ذلك وأما أنا فقد سبق في أ ن ن
● [أنا] أ ن ا: أَنَى يأتي كرمى يرمي إنّى بالكسر أي حان و أنَى أيضا أدرك قال الله تعالى {غير ناظرين أناه} وأنى الحميم أيضا أي انتهى حره ومنه قوله تعالى {حميم آن} و آناءُ الليل ساعاته قال الأخفش واحدها إِنّى مثل معي وقيل واحدها إنْيٌ و إنْوٌ يقال مضى من الليل إنوان وإنيان و تأنّى في الأمر ترفق وتنظر و اسْتَأنَى به انتظر به يقال استؤني به حولا والاسم الأَنَاةُ بوزن القناة والأناة أيضا الحلم و الإناءُ الوعاء وجمعه آنِيَةٌ وجمع الآنية أوَانٍ مثل سقاء وأسقية وأساق
● [أهب] أ ه ب: تَأَهَّبَ استعد و أُهْبَةُ الحرب عدتها وجمعها أُهَبٌ و الإِهابُ الجلد ما لم يدبغ
● [أهل] أ ه ل: الأَهْلُ أهل الرجل وأهل الدار وكذا الأهْلَةُ والجمع أهْلاتٌ و أهَلاتٌ و أهَالٍ زادوا فيه الياء على غير قياس كما جمعوا ليلا على ليال وجاء في الشعر آهَالٌ مثل فرخ وأفراخ و الإالَةُ الودك و المسْتَأْهِلُ الذي يأخذ الإهَالَةَ أو يأكلها وتقول فلان أهل لكذا ولا تقل مستأهل والعامة تقوله وقد أهَلَ الرجل تزوج وبابه دخل وجلس و تَأَهَّلَ مثله وقولهم مرحبا و أهْلا أي أتيت سعة وأتيت أهلا فاستأنس ولا تستوحش و أَهَّلهُ الله للخير تَأْهيلا
● إهْليلَجٌ في ه ل ج
● أَهّةٌ في أ و ه
● [أو] أ و: أو حرف إذا دخل الخبر دل على الشك والإبهام وإذا دخل الأمر والنهي دل على التخيير أو الإباحة فالشك كقولك رأيت زيدا أو عمرا والإبهام كقوله تعالى {وإنا أو إياكم لعلي هدى} والتخيير كقولك كل السمك أو اشرب اللبن أي لا تجمع بينهما والإباحة كقولك جالس الحسن أو بن سيرين وقد تكون بمعنى إلى نحو ما تقول لأضربنه أو يتوب وقد تكون بمعنى بل في توسع الكلام قال الشاعر بدت مثل قرن الشمس في رونق الضحى وصورتها أو أنت في العين أملح يريد بل أنت وقوله تعالى {وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون} بمعنى بل يزيدون وقيل معناه إلى مائة ألف عند الناس أو يزيدون عند الناس لأن الله تعالى لا يشك
● أوائِل في و أ ل
● [أوب] أ و ب: آبَ رجع وبابه قال و أوْبَةً و إيابَاً أيضا و الأَوَّابُ التائب و المآبُ المرجع و أْتابَ بوزن اغتاب مثل آب فعل وافتعل بمعنى قال الشاعر ومن يتق الله فإن الله معه ورزق الله مؤتاب وغادي قلت وفي أكثر النسخ و اتَّابَ مضبوط بتشديد التاء وهو من تحريف النساخ والبيت يدل عليه وأيضا فإن اتأب بمعنى استحيا وهو مذكور في و أ ب فليس هذا موضعه ولا التفسير مطابقا له قال و آبَتِ الشمس لغة في غابت و {يا جبال أوِّبِي معه} أي سبحي
● [أود] أ و د: أوِدَ الشيء اعوج وبابه طرب و تَأوَّدَ تعوج و آدَهُ الحمل أثقله من باب قال فهو مَؤُدٌ بوزن مقول
● [أوز] أ و ز: الإوَزَّةُ و الإوَزُّ بكسر الهمزة فيهما البط وقد جمعوه بالواو والنون فقالوا إوَزُّون
● [أوس] أ و س: الآس بالمد شجر
● أوشابٌ في و ش ب وفي ب و ش
● أوْصَدَ في أ ص د وفي و ص د
● [أوف] أ و ف: الآفَةُ العاهة وقد إيفَ الزرع على ما لم يسم فاعله أي أصابته آفَةٌ فهو مَئُوفٌ بوزن معوف
● أوْكَفَ في و ك ف وفي أ ك ف
● [أول] أ و ل: التَأْويلُ تفسير ما يئول إليه الشيء وقد أَوَّلَهُ تأويلا و تَأوَّلَهُ بمعنى و آلُ الرجل أهله وعياله و آلُهُ أيضا أتباعه و الآلُ الشخص والآل أيضا الذي تراه في أول النهار وآخره كأنه يرفع الشخوص وليس هو السراب و الآلَةُ الأداة وجمعه آلاتٌ و الآلَةُ أيضا الجنازة و الإيالَةُ السياسة يقال آلَ الأمير رعيته من باب قال و إيَالاً أيضا أي ساسها وأحسن رعايتها و آلَ رجع وبابه قال يقال طبخ الشراب فآل إلى قدر كذا وكذا أي رجع و الأُيَّلُ بضم الهمزة وكسرها الذكر من الأوعال وأوّلُ موضعه وأَلَ أولُو جمع لا واحد له من لفظه واحده ذو و أُولاَتُ للإناث واحدتها ذات تقول جاءني أُولُو الألباب و أُولاتُ الأحمال وأما اولَى فهو أيضا جمع لا واحد له من لفظه واحده ذا للمذكر وذه للمؤنث يمد ويقصر فإن قصرته كتبته بالياء وإن مددته بنيته على الكسر فقلت أولاءِ ويستوي فيه المذكر والمؤنث وتدخل عليه ها للتنبيه فتقول هؤُلاءِ قال أبو زيد ومن العرب من يقول هؤلاء قومك فيكسر الهمزة وينون أيضا وتدخل عليه كاف الخطاب تقول أولئِكَ و أولاَكَ قال الكسائي من قال أولئك فواحده ذلك و أولالِكَ مثل أولئك وربما قالوا أولئك في غير العقلاء قال الشاعر ذم المنازل بعد منزلة اللوى والعيش بعد أولئك الأيام وقال تعالى {إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا} وأما الأُلَى بوزن العلى فهو أيضا جمع لا واحد له من لفظه واحده الذي
● [أوم] أ و م: الأُوَامُ بالضم حر العطش
● [أون] أ و ن: الأَوَانُ الحين والجمع آوِنَةٌ مثل زمان وأزمنة يقال هو يفعل ذلك الأمر آوِنَةً إذا كان يفعله مرارا ويدعه مرارا و الإوَانُ و الإيوانُ بكسر أولهما الصفة العظيمة كالأزج ومنه إيوان كسرى وجمع الإوان أُونٌ مثل خوان وخون وجمع الإيوان إيوانَاتٌ و أوَاوِينُ مثل ديوان ودواوين لأن أصله إوان فأبدلت من إحدى الواوين ياء
● [أوه] أ و ه: قولهم عند الشكاية أوْهِ من كذا ساكنة الواو إنما هو توجع وربما قلبوا الواو ألفا فقالوا آهِ من كذا وربما شددوا الواو وكسروها وسكنوا الهاء فقالوا أوِّهُ وربما حذفوا مع التشديد الهاء فقالوا أوِّ من كذا بلا مد وبعضهم يقول آوَّهْ بالمد والتشديد وفتح الواو ساكنة الهاء لتطويل الصوت بالشكاية وربما أدخلوا فيه التاء فقالوا أوّتَاهُ يمد ولا يمد وقد أوَّهَ الرجل تأويهاً و تأوه تأوها إذا قال أَوَّهْ والاسم منه الآهَةُ بالمد و أَهَّ أَهَّةً توجع
● [أوِّ] أ وِّ: في أَ وِ هَ
● [أوي] أ و ي: المَأْوَى كل مكان يأوي إليه شيء ليلا أو نهارا وقد أَوَى إلى منزله يأوي كرمى يرمي أَوِيّاً على فعول و إوَاءً على فعال ومنه قوله تعالى {سآوي إلى جبل يعصمني من الماء} و آوَاهُ غيره إيوَاءً أنزله به و أوَاهُ أيضا فعل وأفعل بمعنى واحد عن أبي زيد و أوَى إليه يأوي كرمى يرمي أَوْيَةً و إيَّةً تقلب الواو ياء لكسرة ما قبلها وتدغم و مَأْوِيةً مخففة و مأْواةً أي رثى له ورق و ابنُ آوَى حيوان يسمى بالفارسية شغال والجمع بَنَاتُ آوَى وآوى لا ينصرف لأنه أفعل وهو معرفة
● [إيا] إ ي ا: إيّا اسم مبهم ويتصل به جميع المضمرات المتصلة المنصوبة تقول إيّاك و إيّايَ و إيّاهُ و إيّانَا ولا موضع لها من الإعراب فهي كالكاف في ذلك والألف والنون في أنت بل هي وما بعدها من الكاف والياء والهاء والنون بيان عن المقصود بالخطاب كشيء واحد من غير إضافة وقال بعض النحويين إن أيّا مضاف إلى ما بعده وتقول ضربت إياي لأنه يصح أن تقول ضربتني ولا تقل ضربت إياك لاستغنائك عنه بالكاف وتقول ضربتك إياك وقد تكون للتحذير تقول إياك والأسد وهو بدل من فعل كأنك قلت باعد ويقال هياك مثل أراق وهراق وتقول إياك وأن تفعل كذا ولا تقل إياك أن تفعل كذا بلا واو
● [أيد] أ ي د: آدَ الرجل اشتد وقوي وبابه باع و الأَيْدُ و الآدُ بالمد القوة وتقول من الأيد أيَّدَهُ تأييداً أي قواه والفاعل منه مُؤَيَّدٌ وتصغيره مؤيد أيضا وتقول من الآد آيَدَهُ بوزن فاعله فهو مُؤْيَدٌ بوزن مخرج و تَأَيَّدَ الشيء تقوى ورجل أيِّدٌ بوزن جيد أي قوي قال الشاعر إذا القوس وترها أيد رمى فأصاب الكلى والذرا يريد إذا الله تعالى وتر القوس التي في السحاب رمى كلى الإبل وأسمنتها بالشحم يعني من النبات الذي يكون من المطر
● [أيس] أ ي س: أَيِسَ منه لغة في يئس وبابهما فهم و آيَسَهُ منه غيره بالمد مثل أَيْأَسَهُ وكذا أيَّسهُ بتشديد الياء تَأْنيِساً
● [أيض] أ ي ض: قولهم فعل ذلك أَيْضل قال بن السكيت هو مصدر قولك آضَ يئيض أَيْضاً أي عاد يقال آض إلى أهله أي رجع وآض بمعنى صار
● [أيك] أ ي ك: الأَيْكُ الشجر الكثير الملتف الواحدة أيْكَةٌ فمن قرأ {أصحاب الأيكة} فهي الغيضة ومن قرأ {أصحاب ليكة} فهي اسم القرية وقيل هما مثل بكة ومكة
● [أيل] أ ي ل: إيِلُ اسم من أسماء الله تعالى عبراني أو سرياني وقولهم جبرائيل وميكائيل كقولهم عبد الله وتيم الله
● [أيم] أ ي م: الأَيَامَى الذين لا أزواج لهم من الرجال والنساء الواحد منهما أيِّمٌ سواء كان تزوج من قبل أو لم يتزوج وامرأة أيم بكرا كانت أو ثيبا وقد آمَت المرأة من زوجها من باب باع و أُيُوما أيضا وفي الحديث {أنه كان يتعوذ من الأَيْم'ِ}
● آيْمُ اللّهِ في ي م ن
● [أين] أ ي ن: آن أيْنُهُ أي حان حينه و آن له أن يفعل كذا من باب باع أي حان مثل أنى وهو مقلوب منه وأنشد بن اسكيت ألما يئن لي أن تجلى عمامتي وأقصر عن ليلى بلى قد أنى ليا فجمع بين اللغتين و أيْنَ سؤال عن مكان فإذا قلت أين زيد فانما تسأل عن مكانه و أيَّانَ معناه أي حين وهو سؤال عن زمان مثل متى قال الله تعالى {أيان مرساها} إيَّانَ بكسر الهمزة لغة وبها قرأ السملي {إيان يبعثون} و الأن اسم للوقت الذي أنت فيه وربما فتحوا اللام وحذفوا الهمزتين فقالوا لان بمعنى الآن
● [أيه] أ ي ه: إيهِ اسم فعل الأمر ومعناه طلب الزيادة من حديث أو عمل فإن وصلت نونت فقلت إيه حدثنا وقيل إيه أمر بالزيادة من الحديث المعهود وإيه بالتنوين طلب حديث ما وإذا سكته وكففته قلت أيْهاً عنا وإذا أردت التبعيد قلت أيْهًا بفتح الهمزة بمعنى هيهات ومن العرب من يقول أيْهَأتَ بمعنى هيهات وربما قالوا أيْهَانِ بكسر النون
● إيّةٌ في أ و ي
● [أيا] أ ي ا: الآيَةُ العلامة والجمع آيٌ و آيَايٌ و آيَاتٌ وخرج القوم بآيَتِهِمْ أي بجماعتهم ومعنى الآيةِ من كتاب الله جماعة وحروف و أيُّ اسم معرب يستفهم به ويجازى فيمن يعقل وفيمن لا يعقل تقول أيهم أخوك وأيهم يكرمني أكرمه وهو معرفة للإضافة وقد تترك الإضافة وفيه معناها وقد تكون بمنزلة الذي فتحتاج إلى صلة تقول أيهم في الدار أخوك وقد تكون نعتا للنكرة تقول مررت برجل أي رجل وأيما رجل وما زائدة وتقول أي امرأة جاءتك وجاءك وأية امرأة جاءتك ومررت بجارية أي جارية وأية جارية كل ذلك جائز قال الله تعالى {وما تدري نفس بأي أرض تموت} وأيُّ قد يتعجب بها قال الفراء أي يعمل يه ما بعده ولا يعمل فيه ما قبله كقوله تعالى {لنعلم أي الحزبين أحصى} فرفع وقال {وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون} فنصبه بما بعده وقال الكسائي تقول لأضربن أيهم في الدار ولا يجوز أن تقول ضربت أيهم في الدار ففرق في الواقع والمنتظر وتقول يأيها الرجل ويأيتها المرأة فأي اسم مبهم مفرد معرفة بالنداء مبني على الضم وها حرف تنبيه وهو عوض مما كانت أي تضاف إليه وترفع الرجل لأنه صفة أي وقد تدخل على أي الكاف فتنقلها إلى معنى كم وقد سبق في ك ي ن و أيَا من حروف النداء ينادى به القريب والبعيد تقول أيا زيد أقبل وأيْ مثال كي حرف ينادى به القريب دون البعيد تقول أي زيد أقبل وهي أيضا كلمة تتقدم التفسير تقول أي كذا بمعنى يريد كذا كما أن إي بالكسر كلمة تتقدم الكسر ومعناها بلى تقول إي وربي إي والله

قديم 11-21-2011, 01:02 PM
المشاركة 3
غادة قويدر
أديـبة وشـاعرة سـوريـة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي معجم مختار الصحاح كامل

حرف الباء

حرف من حروف المعجم والمكسورة حرف جر وهي لإلصاق الفعل بالمفعول به تقول مررت بزيد وجائز أن يكون مع استعانة تقول كتبت بالقلم وقد تجيء زائدة كقوله تعالى {كفى بالله شهيدا} وحسبك بزيد وليس زيد بقائم والباء هي الأصل في حروف القسم لدخولها على المظهر والمضمر تقول بالله لأفعلن وبه لأفعلن والباءُ حرف من عوامل الجر ويختص بالدخول على الأسماء وهي لإلصاق الفعل بالمفعول به تقول مررت بزيد كأنك ألصقت المرور به وكل فعل لا يتعدى فلك أن تعديه بالباء والهمزة والتشديد تقول طار به وأطاره وطيَّره وقد تكون زائدة كقولك بحسبك كذا وقوله تعالى {وكفى بربك هاديا ونصيرا} وربما وضع موضع قولك من أجل وقد يوضع موضع على كقوله تعالى {ومنهم من أن تأمنه بدينار} أي على دينار كما يوضع على موضع الباء كقول الشاعر إذا رضيت علي بنو قشير لعمر الله أعجبني رضاها أي رضيت بي قلت المعروف المشهور أن على في هذا البيت بمعنى عن
● [بأبأ] ب أ ب أ: بَأْبَأْتُ الصبي إذا قلت له بأبي أنت وأمي وبأبأ الرجل أسرع و البُؤْبُؤْ بالضم أصل الشيء وإنسان العين
● [بأر] ب أ ر: البِئْرُ جمعها في القلة أبْوُرٌ كأفلس و آبَآرٌ كأحجار ومن العرب من يقلب الهمزة فيقول آبار كآثار كاذا كثرت فهي البِئَارُ كالديار و بَأَر بئرا بهمزة بعد الباء حفرها وبابه مقطع
● [بأس] ب أ س: البَأْسُ العذاب وهو أيضا الشدة في الحرب تقول منه بَؤُس الرجل بالضم فهو بَئِيسٌ كفعيل أي شجاع وعذاب بئيس أيضا أي شديد و بَئِسَ الرجل بالكسر بُؤْسَا و بئيسا اشتدت حاجته فهو يائِسُ و بئيسٌ اسم وضع موضع المصدر و بئسَ كلمة ذم وهي ضد نعم تقول بئس الرجل زيد وبئست المرأة هند وهما فعلان ماضيان لا يتصرفان لأنهما أزيلا عن بعضهما فنعم منقول من قولك نعم فلان إذا أصاب نعمة وبئس منقول من بئس فلان إذا أصاب بؤسا فنقلا إلى المدح والذم فشابها الحروف فلم يتصرفا وفيهما أربع لغات نذكرها في ن ع م إن شاء الله تعالى ولا تبتئِسْ أي لا تحزن ولا تشتك و المُبْتِسُ الكاره والحزين و البَأساءُ الشدة و البُؤْسَى ضد النعمة
● بائقةٌ في ب و ق
● بائنةٌ في ب ي ن
● باديةٌ في ب د ا
● باريِةٌ في ب و ر
● باقَةٌ في ب و ق
● [ببل] ب ب ل: بَابِلُ اسم موضع بالعراق ينسب إليه السحر والخمر قال الأخفش لا ينصرف لتأنيثه وتعريفه وكونه أكثر من ثلاثة حروف
● [بتت] ب ت ت: البَتُّ القطع تقول بَتَّهُ يبته ويبته بضم الباء وكسرها وهو شاذ لأن المضاعف إذا كان مضارعه مكسورا لا يكون متعديا إلا هذا وعله في الشراب يعله ويعله ونم الحديث ينمه وينمه وشده يشده ويشده وحبه يحبه وهذه الكلمة وحدها على لغة واحدة هي الكسر وإنما سهل تعدي هذه الأفعال إلى المفعول اشتراك الضم والكسر فيهن قلت ورمه يرمه ويرمه ذكره في ر م م فزاد المستثنى على ما حصره فيه قال و بَيَّتَهُ تَبْييتا شدد للمبالغة و الانْبِتاتُ الانقطاع ويقال لا أفعله بَتَّهً ولا أفعله البَتَّةَ لكل أمر لا رجعة فيه ونصبه على المصدر وقولهم تصدق فلان صدقة بَتَاتا وصدقة بَتَّةً بتلة أي انقطعت عن صاحبها وبانته قلت كذا هو في النسخ بنون بعدها تاء ولا أعرف له وجا ويحتمل أن يكون من تصحيح النساخ وكان أصله وباتته بتاءين مفاعلة من البت قال وكذا طلقها ثلاثا بَتَّةً وروى بعضهم قوله صلى الله عليه وسلم {لا صيام لمن لم يبت الصيام من الليل} وقال ذلك من العزم والقطع بالنية و البَتَاتُ بالفتح متاع البيت وفي الحديث {ولا يؤخذ منكم عُشر البتات}
● [بتر] ب ت ر: بَتَرَهُ قطعه قبل الإتمام وبابه نصر و الانْبِتارُ الانقطاع و الأبْتَرُ المقطوع الذنب وبابه طرب وفي الحديث {ما هذه البُتَيراءُ} و الأَبْتَرُ أيضا الذي لا عقب له وكل أمر انقطع من الخير أثره فهو أَبْتَرُ
● [بتع] ب ت ع: أَبْتَعُ كلمة يؤكد بها يقال جاءوا أجمعون أكتعون أبتعون
● [بتك] ب ت ك: البَتْكُ القطع وبابه ضرب ونصر و بَتَّكَ آذان الأنعام قطعها شدد للكثرة
● [بتل] ب ت ل: بَتَلَ الشيء أبانه من غيره وبابه ضرب ومنه قولهم طلقها بتة و بَتْلَةً و البَتُولُ من النساء العذراء المنقطعة من الأزواج وقيل هي المنقطعة إلى الله تعالى عن الدنيا و التَّبَتُّلُ الانقطاع عن الدنيا إلى الله وكذا التبتِيل ومنه قوله تعالى {وتبتل إليه تبتيلا}
● [بثث] ب ث ث: بَثَّ الخبر من باب رد وأبثه بمعنى أي نشره و أبَثَّهُ سره أي أظهره له و البَثُّ الحال والحزن
● [بثر] ب ث ر: البَثْرُ الكثير يقال كثير بَثِيرٌ و البَثْرُ و البُثُورُ خراج صغار واحدتها بَثْرةٌ وقد بَثر وجهه بفتح الثاء وضمها وكسرها
● [بثق] ب ث ق: بَثَقَ السيل الموضع أي خرقه وشقه فانْبَثَقَ أي انفجر وبابه نصر و بِثْقاً أيضا بكسر الباء
● [بثن] ب ث ن: البَثَنِيَّةُ حنطة منسوبة إلى موضع بالشام قال أبو الغوث كل حنطة تنبت في الأرض السهلة فهي بثنية خلاف الجبلية وهو في الحديث خالد رضي الله عنه
● [بجج] ب ج ج: البَجَّةُ التي في الحديث صنم
● [بجح] ب ج ح: بَجَّحَهُ فَتَبَجَّحَ أي فرحه ففرح
● [بجس] ب ج س: بَجَسَ الماء فانْبَجَسَ أي فجره فانفجر و بَجَسَ الماء بنفسه يتعدى ويلزم وبابهما نصر
● [بجل] ب ج ل: التبجِيلُ التعظيم
● [بحت] ب ح ت: البَحْتُ الصرف وخبز بحت ليس معه غيره
● [بحث] ب ح ث: بَحَثَ عنه من باب قطع و ابتَحَث عنه أي فتش
● [بحثر] ب ح ث ر: بَحْثَرَهُ فَتَبَحْثَرَ أي بدده فتبدد وقال الفراء بحثَر متاعه وبعثره أي فرقه وقلب بعضه على بعض وقال أبو الجراح بحثر الشيء وبعثره أي استخرجه وكشفه
● [بحح] ب ح ح: في صوته بُحَّةٌ بالضم والتشديد يقال بَحَحْتُ بالكسر والفتح أبح بالفتح فيهما بَحَحا ورجل أَبَحٌ ولا يقال باح وامرأة بَحَّاءُ و البَحْبَحَةُ و التَبَحْبُحُ التمكن في الحلول والمقام و بُحْبُوحةُ الدار وسطها بضم الباءين
● [بحر] ب ح ر: البَحْرُ ضد البر قيل سمي به لعمقه واتساعه والجمع أبْحُرٌ و بِحَارٌ و بُحُورٌ وكل نهر عظيم بحر ويسمى الفرس الواسع الجري بَحْراً ومنه قول النبي عليه الصلاة والسلام في مندوب فرس أبي طلحة {إن وجدناه لبحرا} وماء بحر أي ملح و أَبْحَرَ ملح وأبحر الرجل ركب البحر و بَحْرَيْن بلد والنسبة إليه بحراني و بَحَرَ أذن الناقة شقها وخرقها وبابه قطع ومنه البَحِيرةُ وهي ابنة السائبة وحكمها حكم أمها و تَبَحَّرَ في العلم وغيره تعمق فيه وتوسع
● [بخت] ب خ ت: البَخْتُ الجد و المَبْخُوتُ المجدود و البُخْتِيُّ من الإبل جمعه بَخَاتِيُّ غير مصروف ولك أن تخفف الياء في الجمع والأنثى بُخْيِتةٌ
● [بختر] ب خ ت ر: التَّبَخْتُرُ في المشي يقال فلان يمشي البَخْتَريَّةَ
● [بخخ] ب خ خ: بَخْ بوزن بل كلمة تقال عند المدح والرضا بالشيء وتكرر للمبالغة فيقال بَخْ بَخْ فإن وصلت خفضت ونونت فقلت بَخٍ بَخٍ وربما شددت كالاسم فقيل بخ
● [بخر] ب خ ر: بُخَارُ الماء ما يرتفع منه كالدخان و البَخُورُ بالفتح ما يُتَبَخَّرُ به و البَخَرُ بفتحتين تتن الفم وبابه طرب فهو أَبْخَرُ
● [بخس] ب خ س: البَخْسُ الناقص يقال شراه بثمن بخس وقد بَخَسَهُ حقه أي نقصه وبابه قطع ويقال للبيع إذا كان قصدا لا بَخْسَ فيه ولا شطط
● [بخص] ب خ ص: بَخَصَ عينه قلعها مع شحمتها وبابه قطع ولا تقل بخس
● [بخع] ب خ ع: بَخَعَ نفسه قتلها غما وبابه قطع ومنه قوله تعالى {فلعلك باخع نفسك على آثارهم}
● [بخق] ب خ ق: بَخَقَ عينه عورها وبابه قطع و البُخْنُقُ خرقة تقنع بها الجارية وتشد طرفيها تحت حنكها لتوقي الخمار من الدهن أو الدهن من الغبار
● [بخل] ب خ ل: البُخْلُ و البَخْلُ بالفتح و البَخَلُ بفتحتين كله بمعنى وقد بَخِلَ بكذا من باب فهم وطرب و بُخُلاً أيضا بالضم فهو باخِلٌ و بَخيلٌ و بَخَّلَهُ نسبه إلى البخل ويقال {الولد مَبْخَلَةٌ مجبنة} قلت هذا حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم و البَخّال الشديد البخل
● [بدأ] ب د أ: بَدأ به وابتدأ و بدأَهُ فعله ابتداء و بَدَأَ الله الخلق و أَبدأَهُم بمعنى وباب الثلاثة قطع و البَدِيءُ بوزن البديع البئر التي حفرت في الإسلام وليست بعادية وفي الحديث {حريم البئر البديء خمس وعشرون ذراعا}
● [بدد] ب د د: بدَّده فرقه وبابه رد و التَّبديدُ التفريق ومنه شمل مُبَدَدٌ و تبدَّدَ الشيء تفرق و البِدَّةُ بوزن الشدة النصيب تقول منه أبَدَّ بينهم العطاء أي أعطى كل واحد منهم بَدَّتَهُ وفي الحديث {أبِدِّيِهمْ تمرة تمرة} و استَبَدَّ بكذا تفرد به وقولهم لا بُدَّ من كذا أي لا فراق منه وقيل لا عوض
● [بدر] ب د ر: بدر إلى الشيء أسرع وبابه دخل و بَادَرَ إليه أيضا و تَبَادَرَ القوم تسارعوا و ابْتَدَرُوا السلاح تسارعوا إلى أخذه وسمي البَدْرُ بدرا لمبادرته الشمس بالطلوع في ليلته كأنه يعجلها المغيب وقيل سمي به لتمامه و أَبْدَرْنا فنحن مبدرون أي طلع لنا البدر و بَدْرُ موضع يذكر ويؤنث وهو اسم ماء قال الشعبي بدر بئر كانت لرجل يدعى بدرا ومنه يوم بدر و البَدْرَةُ عشرة آلاف درهم و البَادِرَةُ الحدة و بَدَرَتْ منه بَوادِرُ غضب أي خطأ وسقطات عند ما احتد و البَادِرَةُ أيضا البديهة و البَيْدَرُ بوزن خيبر الموضع الذي يداس فيه الطعام
● [بدع] ب د ع: أبْدَعَ الشيء اخترعه لا على مثال والله بديع السماوات والأرض أي مُبْدعهُما و البديعُ المبتدع و المُبْتَدَعُ أيضا و البديعُ أيضا الزق وفي الحديث {إن تهامة كبديع العسل حلو أوله حلو آخره} شبهها بزق العسل لأنه لا يتغير بخلاف اللبن و أبْدَعَ الشاعر جاء بالبديع وشيء بِدْعٌ بالكسر أي مبتدع وفلان بِدْعٌ في هذا الأمر أي بديع ومنه قوله تعالى قل ما كنت بدعا من الرسل {و البِدْعةُ الحدث في الدين بعد الإكمال و استَبْدَعَهُ عده بديعا و بَدَّعَهُ تبْدِيعَاً نسبه إلى البدعة
● [بدل] ب د ل: البَدِيلُ البدل و بَدَلُ الشيء غيره يقال بدل و بِدْلٌ كشبه وشبه ومثل ومثل و أبْدَل الشيء بغيره و بَدَّلَهُ الله تعالى من الخوف أمنا و تبديلُ الشيء أيضا تغييره وإن لم يأت ببدَلِهِ و استبدَلَ الشيء بغيره و تبدَّلَهُ به إذا أخذه مكانه و المُبَادَلَةُ التَبادُل و الأَبْدَالُ قوم من الصالحين لا تخلو الدنيا منهم إذا مات واحد منهم أبدل الله تعالى مكانه بآخر قال بن دريد الواحد بَدِيلٌ
● [بدن] ب د ن: بَدَنُ الإنسان جسده وقوله تعالى {فاليوم ننجيك ببدنك} قيل معناه بجسد لا روح فيه قال الأخفش وأما قول من قال بدرعك ليس بشيء و البَدَنُ أيضا الدرع القصيرة و البَدَنَةُ ناقة أو بقرة تنحر بمكة سميت بذلك لأنهم كانوا يسمنونها والجمع بُدْنٌ بالضم و بَدُنَ الرجل من باب ظرف و بُدْنَاً أيضا بوزن قفل أي سمن وضخم فهو بَادِن و البُدُن بضمتين مثل البدن وهو السمن و بدَّنَ تبديناً أسن وفي الحديث {إني قد بدنت فلا تبادلوني بالركوع والسجود}
● [بده] ب د ه: بَدَهَهُ أمر فجأه وبابه قطع وبدهه بأمر إذا استقبله به و بَادَهَهُ فاجأه والاسم البَدَاهةُ و البَديِهةُ
● [بدا] ب د ا: بدا الأمر من باب سما أي ظهر وقرئ {الذين هم أراذلنا بادي الرأي} أي في ظاهر الرأي ومن همزه جعله من بدأت ومعناه أول الرأي وبدا القوم خرجوا إلى بَادِيَتِهم وبابه عدا و بَدَا له في هذا الأمر بَدَاءٌ بالمد أي نشأ له فيه رأي وهو ذو بَدَواتٍ و البَدُوُ البَاديةُ والنسبة اليه بَدَوِيٌّ وفي الحديث {من بدا جفا} أي من نزل البادية صار فيه جفاء الأعراب و البَداوَةُ بفتح الباء وكسرها الإقامة في البادية وهو ضد الحضارة قال ثعلب لا أعرف الفتح إلا عن أبي زيد وحده والنسبة إليها بَدَاوِيٌّ و بَادَاهُ بالعداوة جاهره بها و تَبَدَّى الرجل أقام بالبادية و تَبادَى تشبه بأهل البادية وأهل المدينة يقولون بَدِينَا بمعنى بدأنا
● [بذأ] ب ذ أ: بَذَأْتُ الرجل والموضع كرهته
● [بذر] ب ذ ر: بَذَرَ البذر زرعه وبابه نصر و تبذيرُ المال تفريقه إسرافا
● [بذل] ب ذ ل: بَذَلَ الشيء أعطاه وجاد به وبابه نصر و البِذْلَةُ و المِبْذَلَةُ بكسر أولهما ما يمتهن من الثياب و ابتذال الثوب وغيره امتهانه و التَّبَذُّلُ ترك التصاون
● [بذا] ب ذ ا: البذاء بالمد الفحش وفلان بَذيُّ اللسان والمرأة بذية
● [برأ] ب ر أ: بَرِئَ منه ومن الدين والعيب سلم وبرئ من المرض بالكسر بُرْءاً بالضم وعند أهل الحجاز بَرَأَ من المرض من باب قطع وبرأ الله الخلق من باب قطع فهو البَارئُ و البَرِيَّةُ الخلق تركوا همزها إن لم تكن من البري و أبرأَهُ من الدين و برّأَهُ تبرئَةً و تَبَرَّأَ من كذا فهو بَرَاءٌ منه بالفتح والمد لا يثنى ولا يجمع لأنه مصدر كالسماع و بَريءٌ يثنى ويجمع على وزان فقهاء وأنصباء وأشراف وكرام وجمع السلامة أيضا وهي بريئة وهما بريئتان وهن بريئات و بَرايا ورجل بريء و بُراءٌ بالضم والمد و بَارَأَ شريكه فارقه وبارأ الرجل امرأته و استبرَأَ الجارية واستبرأ ما عنده و البَرَأءُ بالفتح أول ليلة من الشهر
● [برثن] ب ر ث ن: البَراثِنُ من السباع والطير كالأصابع من الإنسان والمخلب ظفر البرثن
● [برج] ب ر ج: بُرْجُ الحصن ركنه وجمعه بُرُوجٌ و أبْراجٌ وربما سمي الحصن به ومنه قوله تعالى {ولو كنتم في بروج مشيدة} والبرج أيضا واحد بُرُوجِ السماء و التَّبَرُجُ إظهار المرأة زينتها ومحاسنها للرجال
● [برجس] ب ر ج س: البُرْجَاسُ غرض في الهواء يرمى فيه وأظنه مولدا
● [برجم] ب ر ج م: البُرجُمةُ بالضم واحدة البَرَاجِم وهي مفاصل الأصابع التي بين الأشاجع والرواجب وهي رءوس السلاميات من ظهر الكف إذا قبض القابض كفه نشزت وارتفعت
● [برح] ب ر ح: البَارِحةُ أقرب ليلة مضت وهي من بَرِحَ أي زال تقول لقيته البارحة ولقيته البارحة الأولى و بُرَحاءُ الحمى وغيرها بالضم والمد شدة الأذى تقول منه بَرَّحَ به الأمر تَبْريحاً أي جهده وضربه ضربا مُبَرِّحاً بتشديد الراء وكسرها و تَبَاريحُ الشوق توهجه ولا أبرح أفعل كذا أي لا أزال أفعله
● [برد] ب ر د: البَرْدُ ضد الحر و البُرُدةُ ضد الحرارة وقد بَرُدَ الشيء من باب سهل و بَرَدَهُ غيره من باب نصر فهو مَبْرُودٌ و بَرَّدهُ أيضا تبريداً ولا يقال أبرده إلا في لغة رديئة وقولهم لا تُبَرِّدْ عن فلان أي إن ظلمك فلا تشتمه فتنتقص من إثمه وهذا مَبْرَدَةٌ للبدن بوزن متربة قال الأصمعي قلت لأعرابي ما يحملكم على نومة الضحى قال إنها مبردة في الصيف مسخنة في الشتاء و بَرَدَ الحديدَ بالمِبْرَدِ و البُرَادَةُ بالضم ما سقط منه و بَرَد عينه بالبَرُودِ كحلها به و بَرَدَ له عليه كذا أي وجب وثبت مثل ذاب وله عليه ألف بارِدٌ وسموم بارد أي ثابت لا يزول و البَرْدُ النوم ومنه قوله تعالى {لا يذوقون فيها بردا} والبرد أيضا الموت وباب الخمسة نصر و البَرَدَةُ بفتحتين التخمة وفي الحديث {أصل كل داء البَرَدَة} و البَرَدُ حب الغمام تقول منه بُرِدَتْ الأرض والقوم أيضا على ما لم يسم فاعله وسحاب بَرِدٌ بكسر الراء و أبردُ أي صار ذا برد وسحابة بَرِدةٌ أيضا و البَرُودُ بفتح الباء البارد وهو أيضا كل ما بردت به شيئا نحو برود العين وهو كحل و البُرْدُ من الثياب جمعه بُرُودٌ و أبْرادٌ و البُرْدَةُ كساء أسود مربع فيه صغر تلبسه الأعراب والجمع بُرَدٌ بفتح الراء و البَرِيدُ المرتب يقال حمل فلان على البريد والبريد أيضا اثنا عشر ميلا وصاحب البريد قد أَبْرَدَ إلى الأمير فهو مُبْرِدٌ والرسول بَرِيدٌ قلت قال الأزهري قيل لدابة البريد بريد لسيره في البريد وقال غيره البريد البغلة المرتبة في الرباط تعريب بريده دم ثم سمي به الرسول المحمول عليها ثم سميت به المسافة
● [برذع] ب ر ذ ع: البَرذَعَةُ بالفتح الحلس الذي يلقى تحت الرحل
● [برذن] ب ر ذ ن: البِرْذَوْنُ الدابة قال الكسائي الأنثى من البَرَاذِينِ برذونة
● [برر] ب ر ر: البِرُّ ضد العقوق وكذا المَبَرَّةُ تقول بَرِرْتُ والدي بالكسر أبرَّهُ بِرَّاً فأنا بَرٌّ به و بَارٌّ وجمع البر أبْرارٌ وجمع البَارِّ بررة وفلان يَبَرُّ خالقه و يَتَبَرّرُهُ أي يطيعه قلت لا أعلم أحدا ذكر التَّبَرُّزَ بمعنى الطاعة غيره رحمه الله والأم بَرَّةٌ بولدها و بَرَّ في يمينه صدق وبر حجه يبر بالضم فيهما برا بالكسر في الكل و تَبَارُّوا تفاعلوا من البر وفي المثل {لا يعرف هرا من بِرّ} أي لا يعرف من يكرهه ممن يبره وقال بن الأعرابي الهر دعاء الغنم والبر سوقها و البَرُّ ضد البحر و البَرِيَّةُ الصحراء والجمع البَرَارِيُّ و البَرَيتُ بوزن فعليت البرية و البَرْبَرَةُ صوت وكلام في غضب تقول منه بَرْبَرَ فهو بَرْبَارٌ و بَرْبَرُ جيل من الناس وهم البَرَابِرَةُ والهاء أو النسب وإن شئت حذفتها و البُرُّ جمع بُرَّةٍ من القمح ومنع سيبويه أن يجمع البر على أبْرارٍ وجوزه المبرد قياسا و أبَرَّ الله حجة لغة في بره أي قبله وأبر الرجل على أصحابه أي علاهم وأبر الرجل ركب البر
● [برز] ب ر ز: بَرَزَ خرج وبابه دخل و أَبْرَزَهُ غيره و البِرازُ بالكسر المُبارَزَةُ في الحرب وهو أيضا أي البراز كناية عن الغائط و المَبْرَزُ بوزن المذهب المتوضأ و البَرَازُ بالفتح الفضاء الواسع و تبرّزَ الرجل خرج إلى البراز للحاجة و برَّزَ الشيء تَبْريزا أظهره وبينه و برَّزَ أيضا فاق على أصحابه
● [برزخ] ب ر ز خ: البَرْزَخُ الحاجز بين الشيئين وهو أيضا ما بين الدنيا والآخرة من وقت الموت إلى البعث فمن مات فقد دخل البرزخ
● [برسم] ب ر س م: البِرْسامُ بالكسر علة معروفة وقد بُرْسمَ على ما لم يسم فاعله فهو مُبَرْسَمٌ قلت في التهذيب البَرْسامُ بالفتح و الإبْرَيْسَمُ معرب وفيه ثلاث لغات والعرب تخلط فيما ليس من كلامها قال بن السكيت هو الأبريسم وقال غيره هو الإبريسم وقال بن الأعرابي هو الإبريسم بكسر الهمزة والراء وفتح السين وقال وليس في كلامهم إفعيلل بالكسر ولكن إفعيلل مثل إهليلج وإبريسم
● [برص] ب ر ص: البَرَصُ داء معروف وبابه طرب فهو أبْرَصُ و أبْرصَهُ الله وسام أبْرَصَ من كبار الوزغ وهو معرفة تعريف جنس وهما اسمان جعلا واحدا فإن شئت أعربت الأول وأضفته إلى الثاني وإن شئت بنيت الأول على الفتح وأعربت الثاني بإعراب ما لا ينصرف وتثنيته ساما أبرصا وجمعه سوام أبرص أو سوام ولا تقل أبرص أو برصة بوزن عنبة أو أبارص ولا تقل سام
● [برع] ب ر ع: بَرَعَ الرجل فاق أصحابه في العلم وغيره فهو بارِعٌ وبابه خضع وظرف وفعل كذا مُتَبَرِعا أي متطوعا
● [برغث] ب ر غ ث: البُرْغوثُ بضم الباء حشرة وثابة عضوض ب ر ق بَرَقَ السيف وغيره تلألأ وبابه دخل والاسم البَرِيقُ و البَرْقُ واحد بُرُوق السحاب يقال بَرْقُ الخلب وبرق خلب بالإضافة فيهما وبرق خلب بالصفة وهو الذي ليس فيه مطر وقد سبق الكلام في برقت السماء و أَبْرَقَتْ في رع د و البُرَاقُ دابة ركبها النبي صلى الله عليه وسلم ليلة المعراج و بَرِقَ البصر من باب طرب إذا تحير فلم يطرف فإذا قلت برق البصر بالفتح فانما تعني بَرِيقَهُ إذا شخص و بَرَّقَ عينه تَبْريقاً إذا وسعها وأحد النظر و الإبْرِيقُ غلظ فيه حجارة ورمل وطين مختلطة وكذا البَرْقاءُ و البُرْقَةُ بوزن الغرفة و البرِقُ سحاب ذو برق والسحابة بارِقةٌ و الإسْـَبْرَقُ الديباج الغليظ فارسي معرب وتصغيره أُبَيْرِقٌ

يتبع

قديم 11-21-2011, 01:04 PM
المشاركة 4
غادة قويدر
أديـبة وشـاعرة سـوريـة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي معجم مختار الصحاح كامل
● [برقش] ب ر ق ش: بَرْقَشَ الشيء نقشه بألوان شتى وأصله من أبي بَرَاقِش وهو طائر يتلون ألوانا
● [برقع] ب ر ق ع: البُرْقُعُ بفتح القاف وضمها للدواب ونساء الأعراب وكذا البُرْقُوعُ و بَرْقَعَهُ فتبرقَعَ أي ألبسه البرقع فلبسه وهو القناع
● [برك] ب ر ك: بَرَك البعير من باب دخل أي استناخ و أبْرَكَهُ صاحبه فبرك وهو قليل والأكثر أناخه فاستناخ و البِرْكَةُ كالحوض والجمع البِرَكُ قيل سميت بذلك لإقامة الماء فيها وكل شيء ثبت وأقام فقد بَرَكَ و البَرَكَة النماء والزيادة و التَّبْرِيكُ الدعاء بالبركة ويقال بارَك الله لك وفيك وعليك وباركك ومنه قوله تعالى {أن بورك من في النار} و تَبَاركَ الله أي بارك مثل قاتل وتقاتل إلا أن فاعل يتعدى وتفاعل لا يتعدى و تَبَّركَ به تيمن به
● [برم] ب ر م: بَرِمَ به من باب طرب و تبرَّمَ به أي سئمه و أبْرَمَهُ أمله وأضجره وأبرم الشيء أحكمه و المُبْرَمُ من الثياب المفتول الغزل طاقين ومنه سمي المبرم وهو جنس من الثياب و البِرَامُ بالكسر جمع بُرْمةٍ وهي القدر
● [برن] ب ر ن: البَرْنِيُّ ضرب من التمر و البَرْنِيةُ إناء من خزف و يَبْرِينُ موضع يقال رمل يبرين
● [برنس] ب ر ن س: البُرْنُس قلنسوة طويلة وكان النساك يلبسونها في صدر الإسلام و تَبَرْنَسَ الرجل لبس البرنس
● [بره] ب ر ه: أتت عليه بُرْهَىٌ من الدهر بضم الباء وفتحها أي مدة طويلة من الزمان قال الأصمعي بَرَهُوتُ على مثال رهبوت بئر بحضرموت يقال فيها أرواح الكفار وفي الحديث {خير بئر في الأرض زمزم وشر بئر في الأرض برهوت} ويقال برهوت مثل سبروت
● [برهم] ب ر ه م: إبراهيمُ اسم أعجمي وفيه لغات إبْرَاهَامُ و إبرَاهَمُ و إبراهِمُ بحذف الياء وتصغير إبراهيم أُبَيْرِةُ عند المبرد وعند سيبويه بُرَيهِمٌ وهو حسن والقياس هو الأول وعند بعضهم بُرَيْهٌ و البَرَاهِمةُ قوم لا يجّوزون على الله بعثة الرسل
● [برهن] ب ر ه ن: البُرْهانُ الحجة وقد بَرْهَنَ عليه أي أقام الحجة
● [برا] ب ر ا: البَرَى التراب و البَرِيّةُ الخلق وأصله الهمزة والجمع البَرايا و البِريَّاتُ وقد بَرَاهُ الله أي خلقه وبابه عدا وفلان يُبَاري فلانا أي يعارضه ويفعل مثل فعله وهما يَتَبَارَيانِ و انْبَرَى له اعترض له و البُرَايَةُ النحاتة وما يربت من العود وكذا البُرَاءُ و المِبْراةُ الحديدة التي يبرى بها و بَرَيْتُ القلم من باب رمى
● بَرِّيْتُ في ب ر ر
● بَرِّيَّةُ في ب ر ر
● بَرِّيَّةٌ في ب ر أ وفي ب ر ا
● [بزر] ب ز ر: البِزْرُ بزر البقل وغيره ودهن البزر والبزر وبالكسر أفصح و الأبْزارُ و الأبَازِيرُ التوابل
● [بزز] ب ز ز: بَزَّهُ سلبه وبابه رد وفي المثل {من عز بز} أي من غلب سلب و ابْتَزَّهُ استلبه و البَزُّ من الثياب أمتعة البَزَّازِ و البِزّةُ بالكسر الهيئة
● [بزغ] ب ز غ: بَزَغَتِ الشمس طلعت وبابه دخل و المِبْزَغُ بالكسر المشرط و بَزَغَ الحاجم والبيطار أي شرطا وبابه قطع
● [بزق] ب ز ق: البُزَاقُ البصاق وقد بَزَقَ من باب نصر
● [بزم] ب ز م: الإبْزِيمُ العروة في رأس المنطقة وجمعه أبَازِيمُ
● [بزا] ب ز ا: البَازِي واحد البُزَاةِ التي تصيد
● [بسأ] ب س أ: بَسَأتُ بالشيء بسأ أنست به
● [بسر] ب س ر: البُسْرُ أوله طلع ثم خلال بالفتح ثم بلح بفتحتين ثم بسر ثم رطب ثم تمر الواحدة بُسْرَةٌ و بُسُرةٌ والجمع بُسُراتٌ و بُسُرٌ بضم السين في الثلاثة و أبْسَرَ النخل صار ما عليه بسرا و البَسْرُ خلط البسر مع غيره في النبيذ وبابه نصر وفي الحديث {لا تَبْسُروا ولا تثجروا} و بَسَرَ الرجل وجهه كلح وبابه دخل يقال عبس وبسر و البَاسُورُ واحد البَوَاسير وهي علة تحدث في المقعدة وفي داخل الأنف أيضا
● [بسس] ب س س: البَسُّ اتخاذ البَسيسةِ وهو أن يلت السويت أو الدقيق أو الأقط المطحون بالسمن أو بالزيت ثم يؤكل ولا يطبخ وهو أشد من اللت بللا وبابه ردَّ و بَسَّ الإبل و أبَسَها زجرها وقال لها ِبَسْ ِبَسْ وفي الحديث {يخرج قوم من المدينة إلى اليمن والشام والعراق يبِسُّون والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون} قلت هكذا هو مضبوط في الصحاح والتهذيب وشرح الغريبين يبِسُّون بكسر الباء وذكر البيهقي في مصادره أنه من باب ردَّ يردُّ و البَسُوسُ بفتح الباء اسم امرأة من العرب هاجت بسببها الحرب أربعين سنة بين العرب فضرب بها المثل في الشؤم فقالوا أشأم من البسوس وبها سميت حرب البسوس
● [بسط] ب س ط: بَسَطَ الشيء بالسين والصاد نشره وبابه نصر و بَسْطُ العذر قبوله و البَسْطَةُ السعة و انْبَسَطَ الشيء على الأرض و الانْبِساطُ ترك الاحتشام يقال بَسَطْتُ من فلان فانبسَطَ و البِسَاطُ ما يبسط ومكان بَسِيطٌ أي واسع ويد بِسْطٌ بوزن قسط أي مطلقة وفي قراءة عبد الله {بل يداه بسطان}
● [بسق] ب س ق: البُسَاقُ البصاق وقد بَسَقَ من باب نصر وبسق النخل طال وبابه دخل ومنه قوله تعالى {والنخل باسقات}
● [بسل] ب س ل: البَسَالةُ الشجاعة وقد بَسُل من باب ظرف فهو بَاسِلٌ أي بطل وقوم بُسْلٌ كبازل وبزل و أبْسَلَهُ أسلمه للهلكة فهو مُبْسَلٌ وقوله تعالى {أن تبسل نفس بما كسبت} قال أبو عبيدة أن تسلم و المُسْتبسِلُ الذي يوطن نفسه على الموت أو الضرب وقد اسْتَبْسَلَ أي استقتل وهو أن يطرح نفسه في الحرب ويريد أن يَقتل أو يُقتل لا محالة
● [بسم] ب س م: التَّبَسُّمَ دون الضحك وقد بَسَمَ من باب ضرب فهو باسِمٌ و ابْتَسَمَ و تبسَّمَ و المَبْسِمُ بوزن المجلس الثغر ورجل مِبْسامٌ و بَسّامٌ كثير التبسم
● [بسمل] ب س م ل: بَسْملَ الرجل إذا قال باسم الله يقال قد أكثرت من البَسْمَلَةِ أي من قول باسم الله
● [بسن] ب س ن: بَيْسانُ موضع بنواحي الشام
● [بشر] ب ش ر: البَشَرةُ و البَشَرُ ظاهر جلد الإنسان والبَشَر الخلق و مُبَاشَرَةُ الأمور أن تليها بنفسك و بَشَرَ الأديم أخذ بشرته وبابه نصر و بَشَرَهُ من البشرى وبابه نصر ودخل و أبْشَرَهُ أيضا و بَشَّرَهُ تبشِيراً والاسم البِشارَةُ بكسر الباء وضمها ويقال بَشَرَهُ بكذا بالتخفيف فأَبْشَرَ إبْشَاراً أي سُر وتقول أبشر بخير بقطع الألف ومنه قوله تعالى {وأبشروا بالجنة} و بَشِرَ بكذا و استَبْشَرَ به وبابه طرب و بَشَرَني فلان بوجه حسن أي لقيني فلان وهو حسن البِشْرِ أي طلق الوجه و بُشْرَى إذا سميت به رجلا لم تصرفه معرفة كان أو نكرة للتأنيث ولزوم حرف التأنيث له بخلاف فاطمة وطلحة ونحوهما و البِشارَةُ المطلقة لا تكون إلا بالخير وإنما تكون بالشر إذا كانت مقيدة به كقوله تعالى {فبشرهم بعذاب أليم} و تَبَاشِيرُ القوم بشر بعضهم بعضا و التّبَاشِيرُ البشرى وتباشير الصبح أوائله وكذا أوائل كل شيء ولا فعل له و البَشِيرُ المُبَشِّرُ و المُبَشِّراتُ الرياح التس ي تبشر بالغيث و البَشارةُ بالفتح الجمال تقول منه رجل بَشِيرٌ وامرأة بَشِيرةٌ
● [بشش] ب ش ش: البَشَاشَةُ طلاقة الوجه وقد بَشَّ به يبش بالفتح ورجل هش بش أي طلق الوجه
● [بشع] ب ش ع: شيء بَشِعٌ أي كريه الطعم يأخذ بالحلق بين البَشَاعةِ و استبشَعَ الشيء عده بشعا
● [بشم] ب ش م: البَشَمُ التخمة يقال بَشِمَ من الطعام من باب طرب و أبشَمهُ الطعام و بَشِمَ أيضا من فلان أي سئم منه و البَشَامُ شجر طيب الريح يستاك به
يتبع____

قديم 11-21-2011, 01:06 PM
المشاركة 5
غادة قويدر
أديـبة وشـاعرة سـوريـة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي معجم مختار الصحاح كامل
البَصَرُ حاسة الرؤية و أبصرَهُ رآه و البَصِير ضد الضرير و بَصُرَ به أي علم وبابه ظرف وبصرا أيضا فهو بَصيرٌ ومنه قوله تعالى {بصرت بما لم يبصروا به} و التَّبصُّرُ التأمل والتعرف و التبصِير التعريف والإيضاح و المُبْصِرةُ المضيئة ومنه قوله تعالى {فلما جاءتهم آياتنا مبصرة} قال الأخفش معناه أنها تبصرهم أي تجعلهم بُصَراءَ و المَبْصَرةُ بوزن المتربة الحجة و البِصْرةُ حجارة رخوة إلى البياض ما هي وبها سميت البصرة و البِصْرتانِ البصرة والكوفة و بَصَّرَ تَبْصيراً صار إلى البصرة و البصيرةُ الحجة و الاستِبصارُ في الشيء وقوله تعالى {بل الإنسان على نفسه بصيرة} قال الأخفش جعله هو البصيرةَ كما تقول للرجل أنت حجة على نفسك و البِنْصِرُ الأصبع التي تلي الخنصر والجمع البَنَاصِرُ و البُصْرُ بوزن البسر جانب كل شيء وحرفه وفي الحديث {بصر كل سماء مسيرة كذا} يريد غلظها و بُصْرَى موضع بالشام تنسب إليها السيوف قال الشاعر صفائح بصرى أخلصتها قيونها
● [بصص] ب ص ص: البَصيصُ البريق وقد بَصَّ الشيء لمع يبص بالكسر بَصيصاً و بَصْبَصَ الكلب و تَبَصْبَصَ أي حرك ذنبه و التَّبَصْبُصُ التملق
● [بصع] ب ص ع: أَبْصَعَ كلمة يؤكد بها وبعضهم يقوله بالضاد المعجمة وليس بالعالي تقول أخذ حقه أجمع أبصع والأنثى جمعاء بَصْعاءُ وجاء القوم أجمعون أبصَعُون ورأيت النسوة جمع بُصَعَ وهو تأكيد مرتب لا يقدم على جمع
● [بصق] ب ص ق: البُصأقُ البزاق وقد بَصَقَ من باب نصر ويقال لحجر أبيض يتلألأ بصاقة القمر
● [بصل] ب ص ل: البَصَلُ بقل معروف الواحدة بَصَلةٌ
● [بضع] ب ض ع: البِضاعَةُ بالكسر طائفة من مالك تبعثها للتجارة تقول أَبْضَعَ الشيء و استَبْضَعَهُ أي جعله بضاعة وفي المثل كمُسْتَبْضِعِ تمر إلى هجر وذلك أن هجر معدن التمر و الباضِعَةُ الشجة التي تقطع الجلد وتشق اللحم وتدمي إلا أنه لا يسيل الدم فإن سأل فهي الدامية و بِضْعُ في العدد بكسر الباء وبعض العرب يفتحها وهو ما بين الثلاث إلى التسع تقول بضع سنين وبضعة عشر رجلا وبضع عشرة امرأة فإذا جاوزت لفظ العشر ذهب البضع لا تقول بضع وعشرون و البَضْعةُ بالفتح القطعة من اللحم والجمع بَضْعٌ مثل تمرة وتمر وقيل بِضَعَ الجرح شقه وبابه قطع و المِبْضَعُ بالكسر ما يبضع به العرق والأديم وبئر بُضاعةٍ يكسر ويضم
● [بطأ] ب ط أ: بَطُؤَ بالضم بُطْئَا بضم الباء فهو بَطِيء بالمد و أَبْطأ فهو مُبْطِئ ولا تقل أبطيت وما أَبْطأ بك و بَطَّأ بك مشددا بمعنى و تَبَاطَأ في مسيره
● [بطح] ب ط ح: بَطَحَهُ ألقاه على وجهه وبابه قطع و الأَبْطَحُ مسيل واسع فيه دقاق الحصى والجمع الأبَاطِحُ و البِطَاحُ بالكسر و البَطيِحةُ و البَطْحاءُ كالأبطح ومنه بطحاء مكة
● [بطخ] ب ط خ: البِطِّيخُ و البِطّيخةُ بكسر أولهما و أَبْطَخَ القوم كثر عندهم البطيخ و المَبْطَخ'ُ بوزن المتربة موضع البطيخ وضم الطاء لغة فيهما
● [بطر] ب ط ر: البَطَرُ الأشر وهو شدة المرح وبابه طرب و أَبْطَرَهُ المال يقال بَطِرْتَ عيشك كما قالوا رشدت أمرك وقد فسرناه في ر ش د قلت لم يفسره في ر ش د وإنما فسره في س ف ه
● [بطرق] ب ط ر ق: البِطْريقُ بكسر الباء القائد من قواد الروم وهو معرب والجمع البَطَارِقةُ
● [بطش] ب ط ش: البَطْشةُ السطوة والأخذ بالعنف وقد بَطَشَ به من باب ضرب ونصر و بَاطَشَهُ مُبَاطَشةً
● [بطط] ب ط ط: بَطَّ القرحة شقها وبابه رد و البَطُّ من طير الماء الواحدة بَطّةٌ وليست الهاء للتأنيث وإنما هي لواحد من جنس يقال هذه بطة للذكر والأنثى جميعا مثل حمامة ودجاجة
● [بطق] ب ط ق: البِطاقَةُ بالكسر رقيعة توضع في الثوب فيها رقم الثمن بلغة أهل مصر قيل سميت بذلك لأنها تشد بطاقة من هدب الثوب
● [بطل] ب ط ل: الباطِلُ ضد الحق والجمع أباطِيلُ على غير قياس كأنهم جمعوا إبطيلا وقد بَطَل الشيء من باب دخل و بُطْلا أيضا بوزن صلح و بُطْلاناً بوزن طغيان و البَطَلُ الشجاع والمرأة بطلة وقد بَطُل الرجل من باب سهل وظرف أي صار شجاعا و بَطَل الأجير يَبْطُل بالضم بَطَالةً بالفتح أي تعطل فهو بَطَّالٌ
● [بطم] ب ط م: البُطْمُ الحبة الخضراء
● [بطن] ب ط ن: البَطْنُ ضد الظهر وهو مذكر وعن أبي عبيدة أن تأنيثه لغة و البَطْنُ أيضا دون القبيلة و بُطْنانُ الجنة وسطها و بَطَنَ الوادي دخله وبطن الأمر عرف باطنه وبابهما نصر ومنه البَاطِنُ في صفة الله تعالى و بَطَنَ بفلان صار من خواصه وبابه دخل وكتب و بُطِنَ الرجل على ما لم يسم فاعله اشتكى بطنه و بَطِنَ من باب طرب عظم بطنه من الشبع و البِطَانُ للقتب الحزام الذي يجعل تحت بطن البعير يقال التقت حلقتا البطان للأمر إذا اشتد و بِطانةُ الثوب بالكسر ضد ظهارته وبطانة الرجل وليجته و أبْطَنَهُ جعله من خواصه و بَطَّنَ الثوب تبطينا جعل له بطانة و استبطنَ الشيء قلت استبطن الشيء دخل في بطنه تقول منه استبطن الوادي ونحوه واستبطن الشيء أخفاه واستبطن الشيء طلب ما في بطنه وقال الأزهري تبطَّنَ الكلأ جوّل فيه و البِطْنةُ الامتلاء الشديد من الطعام يقال ليس للبطنة خير من خمصه تتبعها و البَطِنُ الذي لا يهمه إلا بطنه و المَبْطونُ العليل البطن و المِبْطانُ الذي لا يزال عظيم البطن من كثرة الأكل و المُبَطَّنُ الضامر البطن والمرأة مبطنة و البَطِينُ العظيم البطن والبطين أيضا البعيد يقال شأو بطين
● [بطا] ب ط ا: الباطِيةُ إناء وأظنه معربا

● [بعث] ب ع ث: بَعَثهُ و ابتَعَثَهُ بمعنى أي أرسله فانْبعَثَ و بَعَثهُ من منامه أهبه وأيقظه وبعث الموتى نشرهم وباب الثلاثة قطع
● [بعثر] ب ع ث ر: بعثر سبق تفسيره في ب ح ث ر وقوله تعالى {بعثر ما في القبور} أثير وأخرج قاله أبو عبيدة
● [بعج] ب ع ج: بَعَجَ بطنه بالسكين شقه فهو مبعوجٌ و بَعيجٌ وبابه قطع
● [بعد] ب ع د: البُعْدُ ضد القرب وقد بَعُدَ بالضم بعدا فهو بَعِيدٌ أي مُتَبَعِدٌ و أبْعَدَهُ غيره و باعَدَهُ و بعدَّهُ تبعيدا و البَعَدُ بفتحتين جمع باعد كخادم وخدم والبعد أيضا الهلاك و بَعِدَ وبابه طرب فهو باعِدٌ و اسْتَبْعَد أي تَباعَد و استبعَدهُ عده بعيدا وما أنت عنا بِبَعيدٍ وما أنتم منا ببعيد يستوي فيه الواحد والجمع وقولهم كب الله الأبْعَدَ لفيه أي ألقاه على وجهه والأبعد أيضا الخائن والخائف و الأباعِدُ ضد الأقارب و بَعْدُ ضد قبل وهما اسمان يكونان ظرفين إذا أضيفا وأصلهما الإضافة فمتى حذفت المضاف إليه لعلم المخاطب بنيتهما على الضم ليعلم أنهما مبنيان إذ كان الضم لا يدخلهما إعرابا لأنهما لا يصلح وقوعهما موقع الفاعل ولا موقع المبتدإ والخبر وقولهم أما بعد هو فصل الخطاب
● [بعر] ب ع ر: البَعيرُ يشمل الجمل والناقة كالإنسان للرجل والمرأة وإنما يسمى بعيرا إذا أجذع والجمع أبْعِرةٌ و أبَاعِرُ و بُعْرانٌ و البَعْرةُ واحدة البَعْر و الأبْعارِ وقد بَعَرَ البعير والشاة من باب قطع
● [بعض] ب ع ض: بَعْضُ الشيء واحد أَبْعاضِهِ وقد بَعَّضَهُ تَبعِيضاً أي جزأه فتبعَّضَ و البَعُوضُ البق الواحدة بَعُوضَةٌ
● [بعق] ب ع ق: في الحديث {إن الله تعالى يكره الإنْبِعاقَ في الكلام فرحم الله عبدا أوجز في كلامه} وهو الانصباب فيه بشدة و التَبْعِيقُ الشق وفي الحديث {يُبَعِّقُونُ لقاحنا} أي ينحرونها
● [بعل] ب ع ل: البَعْلُ الزوج والجمع البُعُولَةُ ويقال للمرأة أيضا بَعْلٌ و بَعْلَةٌ كزوج وزوجة و البَعْلُ أيضا العذي وهو ما سقته السماء وقال الأصمعي العذي ما سقته السماء والبعل ما شرب بعروقه من غير سقي ولا سماء وفي الحديث {ما شرب بعلا ففيه العشر} والبعل اسم صنم كان لقوم إلياس عليه السلام قلت صوابه وبعل اسم صنم بغير الألف واللام كما قال و بَعْلَبَكّ اسم بلد والقول فيه كالقول في سام أبرص وإذ ذكرناه في ب ر ص
● بَعْلَبكُّ في ب ك ك وفي ب ع ل
● [بغت] ب غ ت: بَغَتَهُ أي فاجأه ولقيه بَغْتَةً أي فجأة و المُبَاغَتَةُ المفاجأة
● [بغث] ب غ ث: قال الفراء َُبِغَاثُ الطير بفتح الباء وضمها وكسرها شرارها وما لا يصيد منها ثم قيل هو جمع بُغَاثةٍ وهي اسم للذكر والأنثى مثل نعامة ونعام وقيل هو فرد وجمعه بِغْثانٌ كغزال وغزلان
يتبع_

قديم 11-21-2011, 01:08 PM
المشاركة 6
غادة قويدر
أديـبة وشـاعرة سـوريـة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي معجم مختار الصحاح كامل
● [بغدد] ب غ د د: بَغْداذُ و بَغْدادُ و بَغدانُ بالنون مدينة كبيرة بالعراق
● [بغض] ب غ ض: البُغْضُ ضد الحب وقد بَغُضَ الرجل من باب ظرف أي صار بَغِيضَاً و بَغَّضَهُ الله إلى الناس تَبْغيضاً فأَبْغَضُوهُ أي مقتوه فهو مُبْغَضٌ و البَغْضَاءُ شدة البغض وكذا البِغْضَةُ بالكسر وقولهم ما أَبْغَضَهُ لي شاذ و التَبَاغُضُ ضد التحاب
● [بغل] ب غ ل: البَغْلُ واحد البِغَالُ والأنثى بَغْلَةٌ و البَغَّالُ بالتشديد صاحب البغل
● [بغي] ب غ ي: البَغْيُ التعدي و بَغَى عليه استطال وبابه رمى وكل مجاوزة وإفراط على المقدار الذي هو حد الشيء فهو بَغْيٌ و البُغْيَةُ بكسر الياء وضمها الحاجة و بَغَى ضالته يبغيها بُغَاءً بالضم والمد و بُغَايةً بالضم أيضا أي طلبها وكل طلبة بُغَاءَ و بَغَى له و أَبْغَاهُ الشيء طلبه له وقولهم ينبغي لك أن تفعل كذا هو من أفعال المطاوعة يقال بَغَاهُ فانْبَغَى كما يقال كسره فانكسر و ابْتَغَيْتُ الشيء و تَبَغَّيتُهُ طلبته مثل بغيته و تَبَاغَوا أي بغى بعضهم على بعض
● [بقر] ب ق ر: البَقَرُ اسم جنس و البقرةُ تقع على الذكر والأنثى والهاء للأفراد والجمع البقرات و البَاقِرُ جماعة البقر مع رعاتها وأهل اليمن يسمون البقرة بَاقُورةً وكتب النبي عليه الصلاة والسلام في كتاب الصدقة لأهل اليمن {في ثلاثين باقورة بقرة} و التَّبَقُّرُ التوسع في العلم ومنه محمد الباقِرُ لتبقره في العلم
● [بقع] ب ق ع: البُقْعَةُِ من الأرض واحدة البِقاعِ و الباقعةُ الداهية و البَقِيعُ موضع فيه أروم الشجر من ضروب شتى وبه سمي بقيع الغرقد وهي مقبرة بالمدينة والغراب الأَبْقَعُ الذي فيه سواد وبياض و بُقْعَانُ الشام الذي في الحديث خدمهم وعبيدهم
● [بقق] ب ق ق: البَقّةُ البعوضة والجمع البَقُّ ورجل بَقَاقٌ بالتخفيف و بَقَاقةٌ كثير الكلام والهاء للمبالغة وكذا البَقْبقَةُ حكاية صوت يقال بَقْبَقَ الكوز
● [بقل] ب ق ل: البَقْلُ معروف الواحدة بَقْلةٌ والبقلة أيضا الرجلة وهي البقلة الحمقاء و المَبْقَلَةُ موضع البقل وقيل كل نبات اخضرت له الأرض فهو بَقْلٌ و بَقَلَ وجه الغلام خرجت لحيته وبابه دخل ولا يقال بقَّل بالتشديد و أَبْقَلَتِ الأرض أخرجت بقلها و البّاقِلاّ إذا شددت اللام قصرت وإذا خففت مددت الواحدة بَاقِلاةٌ و باقلاءةٌ وقولهم في المثل أعيا من بَاقِلٍ هو اسم رجل من العرب وكان اشترى ظبيا بأحد عشر درهما فقيل له بكم اشتريته ففتح كفيه وفرق أصابعه وأخرج لسانه يشير بذلك إلى أحد عشر فانفلت الظبي فضربوا به المثل في العي وقول الراجز ولم تذق من البقول فستقا ظن هذا الأعرابي أن الفستق من البقل هكذا يروى بالباء وأنا أظنه بالنون لأن الفستق من النقل لا من البقل
● [بقم] ب ق م: البَقَّم صبغ معروف وهو العندم وقلت لأبي علي الفسوي أعربي هو فقال معرب
● [بقي] ب ق ي: بَقِيَ الشيء بالكسر بَقَاءً وكذا بَقِيَ الرجل زمانا طويلا أي عاش و أبْقَاهُ الله و بَقِي من الشيء بَقِيَّةٌ و البَاقِيَةُ توضع موضع المصدر قال الله تعالى {فهل ترى لهم من باقية} أي من بقاء و أبْقَى على فلان إذا أرعى عليه ورحمه يقال لا أبقى الله عليك إن أبقيت علي وفي الحديث {بَقَيْنَا رسول الله صلى الله عليه وسلم} بفتح القاف أي انتظرناه و بَقّاهُ تَبقِيةً و أبْقاهُ و تبقَّاهُ كله بمعنى و استبْقَى من الشيء ترك بعضه و استَبْقاهُ استحياه وطيئ تقول بَقَا و بَقَتْ مكان بقي وبقيت وكذا أخواتها من المعتل


● [بكأ] ب ك أ: بَكَأَتِ الناقة والشاة بَكْئاً فهي بَكِيئَةٌ إذا قل لبنها
● [بكت] ب ك ت: التَّبْكِيتُ كالتقريع والتعنيف و بَكَّتَهُ بالحجة تَبْكيتاً غلبه
● [بكر] ب ك ر: البِكْرُ العذراء والجمع أَبْكارٌ والمصدر البَكَارةُ و البِكْرُ أيضا المرأة التي ولدت بطنا واحدا وبكرها ولدها والذكر والأنثى فيه سواء وكذا البكر من الإبل و البَكْرُ بالفتح الفتى من الإبل والأنثى بكرة و بَكْرةُ البئر ما يستقى عليها وجمعها بَكَرٌ وهو من شواذ الجمع لأن فعْلة لا تجمع على حرف إلا أحرفا مثل حلقة وحلق وحمأة وحمإ وبكرة وبكر وتجمع على بكرات أيضا ويقال جاءوا على بَكْرةِ أبيهم أي جاءوا كلهم وأتيته بُكْرةً أي باكرا فإن أردت بكرة يوم بعينه قلت أتيته بُكْرةَ غير مصروف و بَكَرَ من باب دخل بكر تبكيرا و أَبْكَر و ابْتَكَر و بَاكَر كله بمعنى ولا يقال بكُر بضم الكاف ولا بكِر بكسرها وقال أبو زيد أَبْكَر الغداء و بَكَّرَ على الحاجة من باب دخل و أَبْكَرهُ غيره وكل من بادر إلى شيء فقد أبكر إليه وبكر تبكيرا أتى إي وقت كأن يقال بكروا بصلاة المغرب أي صلوها عند سقوط القرص وقوله تعالى {بالعشي والإبكار} جعل الإبْكارَ وهو فعل يدل على الوقت وهو البُكرة كما قال {بالغدو والآصال} جعل الغدو وهو مصدر يدل على الغداة و البَاكُورةُ أول الفاكهة و ابتَكر الشيء استولى على باكُورتهِ وفي حديث الجمعة {من بَكَّر و ابْتَكَرَ} قال بكر فلان أسرع وابتكر أدرك الخطبة من أولها وهو من الباكورة وضربه بِكْرٌ أي قاطعة لا تثنى وفي الحديث {كانت ضربات علي أبْكاراً إذا اعتلى قد وإذا اعترض قط}
● [بكك] ب ك ك: بَكَّ زحم و البَكُّ مصدر بمعنى الدق و بكَّ عنقه دقها وبابهما رد و بَكَّهُ اسم بطن مكة سميت بذلك لازدحام الناس وقيل سميت بذلك لأنها كانت تبك أعناق الجبابرة و بَعْلَبَكُّ بلد وهما كلمتان جعلتا واحدة وقد ذكرنا إعرابه في حضرموت والنسبة إليه بَعْلِيٌ وإن شئت بَكِّيُّ
● [بكم] ب ك م: رجل أبْكَمُ و بَكِيمٌ أي أخرس بين البَكَمِ وبابه طرب
● [بكي] ب ك ي: بَكَى يبكي بالكسر بُكاءً وهو يمد ويقصر فالبكاء بالمد الصوت وبالقصر الدموع وخروجها و بَكَاهُ و بَكَى عليه بمعنى بَكَّاهُ تَبْكِيةً مثله و أبكاهُ إذا صنع به ما يبكيه و باكاهُ فبَكاهُ إذا كان أبكَى منه ومنه قوله الشمس طالعة ليست بكاسفة تُبكي عليك نجوم الليل والقمرا قلت أورد رحمه الله هذا البيت في ك س ف وجعل النجوم والقمر منصوبة بكاسفة وهنا جعلها منصوبة بقوله تبكي وفيه نظر و اسْتَبْكاهُ و أبْكاهُ بمعنى و تَباكَى تكلف البكاء و البَكِيُّ بفتح الباء الكثير البُكاء و البُكِيُّ بضم الباء جمع باكٍ مثل جالس وجلوس إلا أن الواو قلبت ياء
● [بلج] ب ل ج: البُلُوجُ الإشراق يقال بَلَجَ الصبح أي أضاء وبابه دخل و انْبَلَجَ و تَبَلَّجَ مثله وتبلج فلان أيضا أي ضحك وهش و الأبْلجُ المضيء المشرق يقال صبح أبلج بين البَلَج بفتحتين وكذا الحق إذا اتضح يقال الحق أبْلَجُ والباطل لجْلج و البُلْجةُ بوزن الضربة والفرجة نقاوة ما بين الحاجبين يقال رجل أبْلَجُ بين البلج إذا لم يكن مقرونا وفي حديث أم معبد في صفة النبي صلى الله عليه وسلم {أبلج الوجه} أي مشرقه ولم ترد بلج الحاجب لأنها تصفه بالقرن كذا قال أبو عبيد
● [بلح] ب ل ح: البَلَحُ بفتحتين قبل البسر لأن أول التمر طلع ثم خلال ثم بلح ثم بسر ثم رطب ثم تمر الواحدة بَلَحةٌ و أبْلَحَ النخل صار ما عليه بلحا
● [بلد] ب ل د: البَلَدُ و البَلْدةُ بمعنى والجمع بِلادٌ و بُلْدانٌ و البَلادَةُ بالفتح ضد الذكاء وبابه ظرف فهو بليد
● [بلس] ب ل س: أبْلَسَ من رحمة الله أي يئس ومنه سمي إبليسُ وكان اسمه عزازيل و الإبْلاسُ أيضا الانكسار والحزن يقال أبْلَسَ فلان إذا سكت غما
● [بلط] ب ل ط: البَلاطُ بالفتح الحجارة المفروشة في الدار وغيرها و البلُّوطُ شجر حرجي معروف
● [بلع] ب ل ع: بَلِعَ الشيء من باب فهم و ابتلعَهُ و أبْلَعْتُ الشيء غيري و البَالُوعةُ ثقب في وسط الدار وكذا البَلُّوعَةُ والجمع البَلاَلِيعُ
● [بلعم] ب ل ع م: البُلْعُمُ بالضم البُلْعومُ مجرى الطعام في الحلق وهو المريء و البَلْعمةُ الابتِلاعُ و البَلْعَمُ الرجل الكثير الأكل الشديد البَلْعِ للطعام
● [بلغ] ب ل غ: بَلَغ المكان وصل إليه وكذا إذا شارف عليه ومنه قوله تعالى {فإذا بلغن أجلهن} أي قاربنه و بَلَغَ الغلام أدرك وبابهما دخل و الإبلاغُ و التّبليغُ الإيصال والاسم منه البَلاَغُ والبلاغ أيضا الكفاية وشيء بالِغٌ أي جيد و البَلاَغةُ الفصاحة و بَلُغَ الرجل صار بَليغاً وبابه ظرف و البَلاَغاتُ كالوشايات و البُلِغِينُ الداهية وهو في حديث عائشة رضي الله عنها و بَالَغَ في الأمر إذا لم يقصر فيه و البُلْغةُ ما يتبلغ به من العيش و تَبَلَّغَ بكذا أي اكتفى به
● [بلغم] ب ل غ م: البَلْغمُ أحد الطبائع الأربع
يتبع________

قديم 11-21-2011, 01:10 PM
المشاركة 7
غادة قويدر
أديـبة وشـاعرة سـوريـة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي معجم مختار الصحاح كامل
● [بلق] ب ل ق: البَلَقُ سواد وبياض وكذا البُلْقةُ بالضم يقال فرس أبْلقُ وفرس بَلْقاءُ وقد أبْلَقَّ ابلِقَاقاً و البَلْقاءُ منطقة الشام و بَلَقَ الباب من باب نصر و أبْلَقهُ فتحه كله فانبَلَق
● [بلقع] ب ل ق ع: البَلْقَعُ والبلقعة الأرض القفر التي لا شيء بها يقال {اليمين الفاجرة تذر الديار بَلاَقِعَ} قلت هو حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
● [بلل] ب ل ل: البِلّةُ بالكسر النداوة و البِلُّ المباح ومنه قول العباس بن عبد المطلب في زمزم {لا أحلها لمغتسل وهي لشارب حل وبل} أي مباح وقيل شفاء من قولهم بَلَّ الرجل و أبَلَّ إذا برأ وعلى القولين ليس باتباع و بِلالُ بن حمامة مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم من الحبشة و البَللُ الندى و البَلْبَلةُ و البَلْبالُ الهمّ ووسواس الصدر و البُلْبُل طائر و بَلَّ من مرضه يبل بالكسر بَلاً أي صح وكذا أبَلَّ و استَبَلَّ و بَلَّهُ نداه وبابه رد و بَلَّلُ شدد للمبالغة فابتلَّ هو و بَلَّ وحمه وصلها وفي الحديث {بلوا أرحامكم ولو بالسلام} أي ندوها بالصلة و بَلْ حرف عطف وهو للإضراب عن الأول للثاني كقولك ما جاءني زيد بل عمرو وما رأيت زيدا بل عمرا وجاءني أخوك بل أبوك تعطف به بعد النفي والإثبات جميعا وربما وضعوه موضع رب كقول الراجز بل مهمه قطعت بعد مهمه يعني رب مهمه كما يوضع الحرف موضع غيره اتساعا وقوله تعالى {بل الذين كفروا في عزة وانشقاق} قال الأخفش عن بعضهم إن بل هنا بمعنى إن فلذلك صار القسم عليها
● [بله] ب ل ه: رجل أبلَهُ بين البَلَهُ و البَلاَهةِ وهو الذي غلبت عليه سلامة الصدر وبابه طرب وسلم و تَبَلَّه أيضا والمرأة بَلْهاءُ وفي الحديث {أكثر أهل الجنة البُلْهُ} يعني البله في أمر الدنيا لقلة اهتمامهم بها وهم أكياس في أمر الآخرة و تَبَالَهَ أرى من نفسه ذلك وليس به و بَلْهَ بمعنى دع وهي مبنية على الفتح وقيل معناها سوى وفي الحديث {أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر بله ما اطلعتم عليه}
● [بلا] ب ل ا: البلية و البَلْوى و البَلاَءُ واحد والجمع البَلاَيا و بَلاَهُ جربه واختبره وبابه عدا وبلاه الله اختبره يبلوه بَلاَءً حسنا و ابْتَلاَهُ أيضا وقولهم لا أُبَليِه أي لا أكترث وإذا قالوا لم أُبَل حذفوا الألف تخفيفا لكثرة الاستعمال كما حذفوا الياء من قولهم لا أدر و بَلِيَ الثوب بالكسر بِلًى بالقصر فإن فتحت الباء الصدر مددته و أبلاهُ صاحبه يقال للمُجد أبْلِ ويخلف الله و بَلَى جواب تحقيق توجب ما يقال لك لأنها ترك للنفي وهي حرف لأنها ضد لا
● [بمم] ب م م: البَمُّ الوتر الغليظ من أوتار المزهر
● [بند] ب ن د: البَنْدُ العلم الكبير فارسي معرب وجمعه بُنُود
● [بندق] ب ن د ق: البُنْدُقُ الذي يُرمى به الواحدة بُنْدُقةٌ بضم الدال أيضا والجمع البَنَادقُ
● [بنق] ب ن ق: بَنِيقَةُ القميص لبنته


● [بنن] ب ن ن: البَنَانةُ واحدة البَنَانِ وهي أطراف الأصابع ويقال بنان مخضب لأن كل جمع ليس بينه وبين واحدة إلا الهاء فإنه يوحد ويذكر
● [بني] ب ن ي: بَنَى بيتا وبنى على أهله يبني زفها بناءً فيهما والعامة تقول بنى بأهله وهو خطأ قلت وهو رحمه الله قد قاله بالباء في ع ر س وكأن الأصل فيه أن الداخل بأهله كان يضرب عليها قبة ليلة دخوله بها فقيل لكل داخل بأهله بانٍ و ابْتَنَى دارا و بَنَى بمعنى والبنيان الحائط و البَيِنَّةُ على فعيلة الكعبة يقال لا ورب هذه البينة ما كان كذا وكذا و البُنَى بالضم مقصور البناء يقال بُنْيَةٌ و بُنًى و بِنْيَةٌ و بِنىً أي الفطرة و الابْنُ أصله بنو فالذاهب منه واو كالذاهب من أب وأخ ويقال بن بين البُنُوَّةِ وتصغيره بُنيّ ويا بُنَيَّ ويا بُنَيِّ لغتان مثل يا أبتَ ويا أبتِ مؤنثة بنت ويقال رأيت بَنَاتَك بالفتح يجرونه مجرى التاء الأصلية وبنيات الطريق هي الطرق الصغار تتشعب من الجادة و البَنَاتُ التماثيل الصغار تلعب بها الجواري وفي حديث عائشة رضي الله عنها {كنت ألعب مع الجواري بالبنات} وتقول هذه ابْنَةُ فلان و بِنْتُ فلان بتاء ثابتة في الوقف والوصل ولا تقل إبنت لأن الألف إنما اجتلبت لسكون الباء فإذا حركتها سقطت والجمع بَناتٌ لا غير و تَبَنَيْتُ فلانا اتخذته ابنا
● [بهأ] ب ه أ: بَهَأْتُ بالرجل و بَهِئْتُ بَهْئاً و بُهُوءاً أنست به و بَهَأْتُ له أي ما فطنت و البَهَاءُ من الحسن يأتي في المعتل
● بهاء في ب ه ا وفي ب ه أ
● [بهت] ب ه ت: بَهَتَهُ أخذه بغتة وبابه قطع ومنه قوله تعالى {بل تأتيهم بغتة فتبهتهم} وبتهته أيضا قال عليه ما لم يفعله فهو مَبْهوتٌ وبابه قطع و بَهَتاً أيضا بفتح الهاء و بُهْتاناً فهو بَهَّاتٌ بالتشديد والآخر مَبْهوتٌ و بَهِتَ بوزن علم أي دهش وتحير و بَهُتَ بوزن ظرف مثله وأفصح منهما بُهِتَ كما قال الله تعالى {فَبُهِت الذي كفر} لأنه يقال رجل مَبْهوتٌ ولا يقال باهت ولا بَهِيتٌ
● [بهج] ب ه ج: البَهْجَةُ الحسن وبابه ظرف فهو بَهيِجٌ و بَهِجَ به فرح وسر وبابه طرب فهو بَهِجٌ بكسر الهاء و بَهِيجٌ أيضا و بَهَجَهُ الأمر من باب قطع و أَبْهَجَهُ أي سره و الابْتِهاجُ السرور
● [بهر] ب ه ر: بَهَرَهُ غلبه وبابه قطع و البُهْرُ بالضم تتابع النفس وبالفتح المصدر يقال فانْبَهَرَ أي تتابع نفسه و البَهَارُ بالفتح العرار الذي يقال له عين البقر وهو بهار البر وهو نبت جعد له فقاحة صفراء تنبت أيام الربيع يقال لها العرارة و بَهَرَ القمر أضاء حتى غلب ضوءه ضوء الكواكب يقال قمر باهِرٌ و بَهَر الرجل برع وبابهما قطع
● [بهرج] ب ه ر ج: البَهْرَجُ الباطل والرديء من الشيء يقال درهم بهرج
● [بهش] ب ه ش: البَهْشُ بوزن العرش المقل ما دام رطبا وفي حديث عمر رضي الله عنه وقد بلغه أن أبا موسى يقرأ حرفا بلغته فقال {إن أبا موسى لم يكن من أهل البهش} أي من أهل الحجاز لأن المقل ينبت بالحجاز
● [بهط] ب ه ط: البَهَطَّةُ بوزن المجرة ضرب من الأطعمة أرز وماء وهو معرب
● [بهظ] ب ه ظ: بَهَظَهُ الحمل أثقله وعجز عنه فهو مَبْهُوظٌ وبابه قطع وأمر باهِظٌ أي شاق
● [بهق] ب ه ق: البَهَقُ بياض يعتري الجلد يخالف لونه ليس من البرص
● [بهل] ب ه ل: المُبَاهَلَةُ الملاعنة و الابْتِهَالُ التضرع وقيل في قوله تعالى {ثم نبتهل} أي نخلص في الدعاء و البَهْلُولُ من الرجال بالضم الضحاك
● [بهم] ب ه م: البِهَامُ جمع بهم و البَهْمُ جمع بَهْمَةٍ وهي ولد الضأن ذكرا كان أو أنثى والسخال أولاد المعز فإذا اجتمعت البهام والسخال قيل لهما جميعا بهام وبَهْمٌ أيضا وأمر مُبْهَمٌ لا مأتى له و أَبْهَمَ الباب أغلقه والأسماء المُبْهمَةُ عند النحويين هي أسماء الإشارات و اسْتبْهَمَ عليه الكلام استغلق وفي الحديث {يحشر الناس حفاة عراة بُهْماً} أي ليس معهم شيء وقيل أصحاء و الإبْهامُ الإصبع العظمى وهي مؤنثة وجمعها أبَاهِيمُ و البَهِيمةُ واحدة البَهَائم والفرس البَهيمُ هو الذي لا يخلط لونه شيء سوى لونه والجمع بُهُم كرغيف ورغف
● [بهأ] ب ه أ: البَهَاء الحسن تقول بَهِيَ الرجل بالكسر بهاء و بَهُوَ أيضا بالضم بهاء فهو بَهِيٌّ و البَهْوُ البيت المقدم أمام البيوت و المُبَاهاةُ المفاخرة و تَبَاهَوْا أي تفاخروا وقولهم {أبْهُوا الخيل} أي عطلوها وهو في الحديث
● [بوأ] ب و أ: تَبَوّأَ منزلا نزله و بَوَّأَ له منزلا و بَوَّأَهُ منزلا هيأه ومكن له فيه و البَوَاءُ بالفتح والمد السواء يقال دم فلان بواء لدم فلان إذا كان كفؤا له وفي الحديث {أمرهم أن يَتَباءَوْا} والصحيح أن يَتَبَاوَءُوا بوزن يتقاولوا و بَاءُوا بغضب من الله رجعوا به وكذا باءَ بإثمه من باب قال وتقول باء بحقه أقر
● [بوب] ب و ب: تَبَوَّبَ بَوَّابا اتخذه وهذا من بَابَتِكَ أي يصلح لك
يتبع__

قديم 11-21-2011, 01:11 PM
المشاركة 8
غادة قويدر
أديـبة وشـاعرة سـوريـة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي معجم مختار الصحاح كامل
● [بوح] ب و ح: أَبَاحَهُ الشيء أحله له و المُبَاحُ ضد المحظور و استَبَاحَهُ استأصله و باحَ بسره أظهره وبابه قال
● [بور] ب و ر: البُورُ الرجل الفاسد الهالك الذي لا خير فيه وامرأة بور أيضا وقوم بور هلكى قال الله تعالى {وكنتم قوما بورا} وهو جمع بائرٍ مثل حائل وحول وقيل إنه لغة لا جمع لبائر كما يقال أنت بشر وأنتم بشر و بارَ فلان يبور بَوَارا بالفتح هلك و أبارَهُ الله أهلكه ورجل حائر بائِرٌ إذا لم يتجه لشيء وهو اتباع لحائر و البَوْرُ كالثور الأرض التي لم تزرع وهو في الحديث و بار المتاع كسد وبار عمله بطل ومنه قوله تعالى {ومكر أولئك هو يبور} وبابهما ما ذكر و البَارِيَاءُ و البُورِياءُ بالمد الحصير من القصب وقال الأصمعي البورياء بالفارسية وهو بالعربية بَارِيٌّ و بُورِيٌّ و بَارِيَّةٌ بتشديد الياء في الكل
● [بوز] ب و ز: البَازُ لغة في البَازِي والجمع أبْوازٌ و بِيزَانٌ وجمع البازي بُزَاةٌ
● [بوس] ب و س: البَوْسُ التقبيل فارسي معرب وبابه قال
● [بوش] ب و ش: البَوْشُ بالفتح الجماعة من الناس المختلطين و الأوشابُ جمع مقلوب منه و البَوْشِيُّ الفقير الكثير العيال
● [بوع] ب و ع: البَاعُ قدر مد اليدين و بَاعَ الحبل من باب قال إذا مد به باعه كما تقول شبره من الشبر
● [بوغ] ب و غ: تبوَّغَ الدم و تبيَّغَ بصاحبه فغلبه و تَبَوَّغَ الدم بصاحبه فقتله وفي الحديث {عليكم بالحجامة لا يَتَبَيَّغُ بأحدكم الدم فيقتله} أي لا يتهيج وقيل أصله يتبغى من البغي فقلب مثل جذب وجبذ
● [بوق] ب و ق: البُوقُ الذي ينفخ فيه و البائِقَةُ الداهية وفي الحديث {لا يدخل الجنة من لا يأمن جاره بَوَائِقَهُ} قال قتادة أي ظلمه وغشمه وقال الكسائي غوائله وشره و البَاقَةُ من البقل حزمة منه
● [بول] ب و ل: البَوْلُ واحد الأَبْوالِ وقد بالَ من باب قال وأخذه بُوَالٌ بالضم أي كثرة بول ويقال الشراب مَبْوَلَةٌ بالفتح و المِبْوَلَةُ بالكسر كوز يبال فيه و البالُ القلب يقال ما يخطر فلان ببالي والبال رخاء النفس يقال فلان رخي البال والبال الحال يقال ما بالك
● [بوم] ب و م: البُومُ و البُومةُ طائر يقع على الذكر والأنثى حتى تقول صدى أو فياد فيختص بالذكر
● [بون] ب و ن: البَانُ ضرب من الشجر واحده بَانَة
● بَوْن في ب ي ن
● [بيت] ب ي ت: جمع البَيْتِ بُيُوتٌ و أبيْاتٌ و أبَابيِتُ عن سيبويه مثل أقوال وأقاويل وتصغيره بُيَيْتٌ و بِيَيْتٌ بضم أوله وكسره والعامة تقول بويت و البيتُ أيضا عيال الرجل وقول الشاعر وبيت على ظهر المطي بنيته بأسمر مشقوق الخياشيم يرعف يعني بيت شعر كتبه بالقلم و البائتُ و البَيُّوتُ الغاب يقال خبز بائت و باتَ الرجل يبيت ويبات بَيْتُوتَةً و بَاتَ يفعل كذا إذا فعله ليلا و بَيَّتَ العدو أوقع بهم ليلا والاسم البَيَاتُ و بَيَّتَ أمرا دبره ليلا ومنه قوله تعالى {إذ يبيتون ما لا يرضى من القول}
● [بيد] ب ي د: البَيْداءُ بوزن البيضاء المفازة والجمع بِيدٌ بوزن بيض و بَادَ هلك وبابه باع وجلس و أبَادَهُ الله أهلكه و بَيْدَ كغير وزنا ومعنى يقال هو كثير المال بيد أنه بخيل
● [بيس] ب ي س: بَيْسَانُ موضع تنسب إليه الخمر
● بَيْسان في ب س ن وفي ب ي س


● [بيض] ب ي ض: البَيَاضُ لون الأبْيَضِ وقد قالوا بياض و بياضةٌ كما قالوا منزل ومنزلة وقد بَيَّضَ الشيء تَبْييضا فابيَضَّ ابْيِضاضاً و ابْيَاضَّ ابْيِيضَاضا وجمع الأبيض بِيْضٌ و بَايَضَهُ فباضَهُ من باب باع أي فاقه في البياض ولا تقل يبوضة وهذا أشد بَيَاضاً من كذا ولا تقل أبيض منه وأهل الكوفة يقولونه ويحتجون بقول الراجز جارية في درعها الفضفاض أبيض من أخت بني إباض قال المبرد ليس البيت الشاذ حجة على الأصل المجمع عليه وأما قول الآخر إذا الرجال شتوا واشتد أكلهم فأنت أبيضهم سربال طباخ فيحتمل ألا تكون أفعل الذي تصحبه من للتفضيل وإنما هو كقولك هو أحسنهم وجها وأكرمهم أبا تريد هو حسنهم وجها وكريمهم أبا فكأنه قال فأنت مبيضهم سربالا فلما أضافه انتصب ما بعده على التمييز و الأَبْيَضُ السيف وجمعه بيضٌ و البِيْضَانُ من الناس ضد السودان قال بن السكيت الأَبْيَضَانِ اللبن والماء و البَيْضَةُ واحدة البَيْضِ من الحديد و بَيْضِ الطائر و البَيْضَةُ أيضا الخصية وبيضة كل شيء حوزته وبيضة القوم ساحتهم و باضَتِ الطائرة فهي بائِضٌ ودجاجة بَيُوضٌ إذا أكثرت البيض والجمع بُيُضٌ مثل صبور وصبر ويقال بِيضٌ في لغة من يقول في الرُسُل رُسْل وإنما كسرت الباء لتسلم الياء
● [بيع] ب ي ع: بَاعَ الشيء يبيعه بَيْعَاً و مَبِيعاً شراه وهو شاذ وقياسه مَبَاعاً و باعَهُ أيضا اشتراه فهو من الأضداد وفي الحديث {لا يخطب الرجل على خطبة أخيه ولا يبيع على بيع أخيه} أي لا يشتر على شراء أخيه فإنما وقع النهي على المشتري لا على البائع والشيء مَبِيعٌ و مَبْيُوعٌ مثل مخيط زمخيوط ويقال للبائع والمشتري بَيَعانِ بتشديد الياء و أبَاعَ الشيء عرضه للبيع و الابْتِياعُ الاشتراء ويقال بِيَعَ الشيء على ما لم يسم فاعله بكسر الباء ومنهم من يقلب الياء واوا فيقول بُوعَ الشيء وكذا تقول في كيل وقيل وأشباههما و بايَعَهُ من البيع والبيعة جميعا و تبايَعَا مثله و استباعَهُ الشيء سأله أن يبيعه منه و البِيَعَةُ كنيسة للنصارى
● [بين] ب ي ن: البَيْنُ الفراق وبابه باع و بَيْنُونةً أيضا والبين الوصل وهو من الأضداد وقرئ {لقد تقطع بينكم} بالرفع والنصب فالرفع على الفعل أي تقطع وصلكم والنصب على الحذف يريد ما بينكم و البَوْنُ الفضل والمزية وقد بانَهُ من باب قال وباع وبينهما بَوْنٌ بعيد و بَيْنٌ بعيد والواو أفصح فأما بمعنى البعد فيقال أن بينهما بَيْناً لا غير والبَيَانُ الفصاحة واللسن وفي الحديث {إن من البيان لسحرا} وفلان أبْيَنُ من فلان أي أفصح منه وأوضح كلاما و البَيَانُ أيضا ما يَتَبيَّنُ به الشيء من الدلالة وغيرها و بانَ الشيء يبين بَياناً اتضح فهو بَيِّنٌ وكذا أبانَ الشيء فهو مُبِينٌ و أبَنْتَهُ أنا أي أوضحته و استَبانَ الشيء ظهر و اسْتَبَنْتُهُ أنا عرفته و تَبَيَّنَ الشيء ظهر و تَبَيَّنْتُ ُ أنا تتعدى هذه الثلاثة وتلزم و التَبْبيينُ الإيضاح وهو أيضا الوضوح وفي المثل قد بَيَّنَ الصبح لذي عينين و التِّبْيانُ مصدر وهو شاذ لأن المصادر إنما تجيء على التفعال بفتح التاء كالتذكار والتكرار والتوكاف ولم يجيء بالكسر إلا _التِّبْيلنُ والتلقاء وضربه فأبانَ رأسه من جسده أي فصله فهو مُبِينٌ و المُباينَةُ المفارقة و تَبَايَنَ القوم تهاجروا وتطليقة بائِنةٌ وهي فاعلة بمعنى مفعولة وغراب البَيْنِ هو الأبقع وقال أبو الغوث هو الأحمر المنقار والرجلين فأما الأسود فهو الحاتم فإنه يحيم بالفراق و بَيْن بمعنى وسط تقول جلس بين القوم كما تقول جلس وسط القوم بالتخفيف وهو ظرف فإن جعلته اسما أعربته تقول لقد تقطع بينكم برفع النون وهذا الشيء بَيْنَ بَيْنَ أي بين الجيد والرديء و بَيْنَا فعلى أشبعت بالفتحة فصارت ألفا و بَيْنَما زيدت عليه ما والمعنى واحد تقول بينا نحن نرقبه أتانا أي أتانا بين أوقات رقبتنا إياه وكان الأصمعي يخفض بعد بينا إذا صلح في موضعه بين وغيره يرفع ما بعد بينا وبينما على الابتداء والخبر
● [بيا] ب ي ا: قولهم حياك الله وبياك معنى حياك ملكك ومعنى بياك اعتمدك بالتحية قاله الأصمعي وقال بن الأعرابي معناه جاء بك وقال الأحمر معناه بوَّأك منزلا ترك همزة وقلبت واوه ياء للازدواج واستحسن الفرّاء قول الأحمر وفي الحديث أن معناه أضحكك وقيل إنه اتباع ورده أبو عبيدة وقال لو كان اتباعا لما كان بالواو

قديم 11-21-2011, 06:51 PM
المشاركة 9
غادة قويدر
أديـبة وشـاعرة سـوريـة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي مختار الصحاح لأبي بكر الرازي

حـــــــرف الـــــــــتـــــــاء

● [تا] ت ا: التاءُ حرف من حروف الزيادات وهي تزاد في المستقبل للمخاطب تقول أنت تفعل وتدخل في أمر الغائبة تقول لتقم هند وربما أدخلوها في أمر المخاطب كما قرئ قوله تعالى {فبذلك فلتفرحوا} قال الأخفش إدخال اللام في أمر المخاطب لغة رديئة للاستغناء عنها بقولك افعل بخلاف الغائب فإنه متعذر فيه {وتدخل أيضا فيما لم يسم فاعله فتقول في زهي الرجل لتزه يا رجل ولتعن بحاجتي و التاءُ في القسم بدل الواو والواو بدل من الباء يقال تالله لقد كان كذا ولا تدخل في غير هذا الاسم وقد تزاد للمؤنث في أول المستقبل وفي آخر الماضي تقول هي تفعل وفعلت فإن تأخرت عن الاسم كانت ضميرا وإن تقدمت كانت علامة وقد تكون ضمير الفاعل في قولك فعلت ويستوي فيه المذكر والمؤنث فإن خاطبت مذكرا فتحت وإن خاطبت مؤنثا كسرت ونسبة القصيدة التي قوافيها على التاء تاوية و تا اسم يشار به إلى المؤنث مثل ذا للمذكر وته مثل ذه وتان للتثنية وأُلاءِ للجمع ويدخل عليها ها للتنبيه فتقول ها تا هند وهاتان وهؤلاء وإذا خاطبت جئت بالكاف فقلت تيك وتِلك وتاك وتَلك بفتح التاء وهي لغة رديئة وللتثنية تانك وتانِك بالتشديد والجمع أُولئك وأُولاك وأُولالك فالكاف لمن تخاطبه في التذكير والتأنيث والتثنية والجمع وما قبل الكاف لمن تشير إليه في التذكير والتأنيث والتثنية والجمع فإن حفظت هذا الأصل لم تخطئ في شيء من مسائله وتدخل ها على تيك وتاك تقول هاتيك هند وهاتاك هند ولا تدخل ها على تِلك لأن اللام عوض من ها التنبيه وتالك لغة في تلك
● [تأتأ] ت أ ت أ: رجل تَاْتَاءٌ على فعلال وفيه تَأْتَأَةٌ يتردد في التاء إذا تكلم
● تَؤَدَةٌ في و أ د
● [تأم] ت أ م: أتْأمَتِ المرأة إذا وضعت اثنين في بطن فهي مُتْئِمٌ والولدان تَوْءَمَانِ يقال هذا تَوْءَمُ هذا على فوعل وهذه تَوْءَمَةُ هذه والجمع تَوَائِمُ مثل قشعم وقشاعم و تُؤَامٌ أيضا بوزن حطام وإذا كان في الآدميين لا يمتنع جمع مذكره بالواو والنون كما يجمع مؤنثه بالتاء
● [تبب] ت ب ب: التَّبَابُ بالفتح الخسران والهلاك تقول منه تَبَبْتَ يا رجل تتب بالكسر تبابا و تَبّتْ يداه و تَبّاً له منصوب على المصدر بإضمار فعل أي ألزمه الله هلاكا وخسرانا و اسْتَتَبَّ الأمر تهيأ واستقام
● [تبر] ت ب ر: التِّبرُ ما كان من الذهب غير مضروب فإذا ضرب دنانير فهو عين ولا يقال تبر إلا للذهب وبعضهم يقوله للفضة أيضا و التَّبَارُ بالفتح الهلاك و تَبَّرَهُ تَتْبيراً كسّره وأهلكه وهؤلاء مُتَبَّرٌ ما هم فيه أي مكسر مهلك
● [تبع] ت ب ع: تَبِعَةُ من باب طرب وسلم إذا مشى خلفه أو مرّ به فمضى معه وكذا اتَّبَعهُ وهو افتعل و أتْبَعَهُ على أفعل إذا كان قد سبقه فلحقه وأتبع غيره يقال اتْبعتُه الشيء فتبعه وقال الأخفش تَبِعهُ و أتْبعهُ بمعنى مثل ردفه وأردفه ومنه قوله تعالى {إلا من خطف الخطفة فأتبعه شهاب ثاقب} و التَّبَعُ يكون واحدا وجمعا قال الله تعالى {إنا كنا لكم تبعا} وجمعه أتْباعٌ و تابَعَهُ على كذا مُتَابَعَةً و تِبَاعاً بالكسر و التِّبَاعُ أيضا الولاء و تَابَعَ الرجل عمله أي أحكمه وأتقنه وفي حديث أبي واقد الليثي {تابعنا الأعمال فلم نجد شيءا أبلغ في طلب الآخرة من الزهد في الدنيا} أي أحكمناها وعرفناها و تَتَبَّعَ الشيء تطلبه متتبعا له وكذا تَبَّعَهُ بتشديد الباء أيضا و التِبَاعَةُ بالكسر مثل التَبِعة و التَّبِعةُ ما أتُبع به ذكره الفارابي في الديوان و التَبِيعُ التابع وقوله تعالى {ثم لم يجدوا لكم علينا به تبيعا} قال الفراء أي ثائرا ولا طالبا وهو بمعنى تابع والتبيع ولد البقرة في أول سنة والأنثى تبيعة والجمع تِباعٌ بالكسر و تَبَائعُ مثل أفيل وأفائل وقولهم معه تابِعةٌ أي من الجن
● [تبل] ت ب ل: التَّابِلُ بفتح الباء وكسرها واحد تَوَابِل القدر


● [تبن] ت ب ن: التِّبْنُ معروف الواحدة تبنة و التَّبْنُ بالفتح مصدر و تَبَنَ الدابة أي علفها تبنا وبابه ضرب و تَبَّنَ تَتْبِينا أدق النظر وهو في حديث سالم بن عبد الله رضي الله عنهما و التَّبَّانُ الذي يبيع التبن وإن جعلته فعلان من التب لم تصرفه و التُّبَّانُ بالضم والتشديد سراويل صغير مقدار شبر يستر العورة المغلظة ويقد يكون للملاحين
● [تجأ] ت ج أ: تَجَأْجَأ أي نكص
● [تجر] ت ج ر: تَجَر من باب نصر وكتب وكذلك اتَّجر اتِّجاراً وجمع التَّجرِ تَجْرٌ كصاحب وصحب و تِجَارٌ بكسر التاء و تُجَّارٌ بالضم والتشديد
● [تحف] ت ح ف: التُّحْفةُ ما أتحفت به الرجل من البر واللطف وكذا التُحَفَةُ بفتح الحاء والجمع تُحَفٌ
● [تخخ] ت خ خ: التَّخُّ بالفتح العجين الحامض وقد تَخَّ يتِخ بالكسر تُخُوخةً بضم التاء و أتَخَّهُ صاحبه
● [تخم] ت خ م: التَخْمُ بالفتح منتهى كل قرية أو أرض وجمعه تُخُومٌ كفلس وفلوس وقال الفراء تخوم الأرض حدودها وقال أبو عمرو هي تَخُومُ الأرض والجمع تُخُمٌ مثل صبور وصبر و التُخَمَةُ أصلها الواو فتذكر في و خ م
● [ترب] ت ر ب: التُّرَابُ و التَّوْرَابُ و التَّوْرَبُ و التَّيْرَبُ و التَّيْرَابُ و التَّرْباءُ بفتح التاء و التُّرْبُ و التَّرْبَةُ بضم التاء فيهما كله بمعنى وجمع التراب أَتْرِبةٌ و تِرْبانٌ بكسر التاء و تَرِبَ الشيء أصابه التراب وبابه طرب ومنه ترب الرجل أي افتقر كأنه لصق بالتراب و تَرِبَتْ يَدَاهُ دعاء عليه أي لا أصاب خيرا و تَرَّبَهُ تتريباً فَتَتَرَّبَ أي لطخه بالتراب فتلطخ و أتْرَبَهُ جعل عليه التراب وفي الحديث {أتربوا الكتاب فإنه أنجح للحاجة} وأترب الرجل استغنى كأنه صار له من المال بقدر التراب و المَتْرَبَةُ المسكنة والفاقة ومسكين ذو متربة أي لاصق بالتراب و التِرْبُ بالكسر اللدة وجمعه أتْرابٌ و التَّريبَةُ واحدة التَّرَائب وهي عظام الصدر
● [ترتر] ت ر ت ر: التَّرْتَرةُ التحريك وفي الحديث {ترتروه مزمزوه}
● [ترج] ت ر ج: الأتْرُجَّةُ و الأُتْرُجُ بضم الهمزة والراء وتشديد الجيم فيهما وحكى أبو زيد تُرُنْجَةٌ و تُرُنْجٌ
● [ترح] ت ر ح: التَّرَحُ ضد الفرح وبابه طرب
● [ترس] ت ر س: التُّرْسُ جمعه تِرسَةٌ بوزن عنبة و تِرَاسٌ بالكسر ورجل تارسٌ ذو ترس و تَرَّاسٌ صاحب ترس و التَتَّرُسُ التستر بالترس وكذا التَّتْريسُ و المِتْرَسُ خشبة توضع خلف الباب
● [ترع] ت ر ع: تَرِعَ الإناء أي امتلأ وبابه طرب و أتْرَعَهُ غيره وحوض تَرَعٌ بفتحتين أي ممتلئ وجفنة مُتْرَعَةٌ و التُرْعَةُ بوزن الجرعة الباب وفي الحديث {إن منبري هذا على ترعة من تُرَعِ الجنة} وقيل التُّرعةُ الروضة وقيل الدرجة والتُرعة أيضا أفواه الجداول
● [ترف] ت ر ف: أتْرَفَتْهُ النعمة أطغته
● [ترق] ت ر ق: التِّرْيَاقُ بكسر التاء دواء السموم فارسي معرب و التَّرْقُوَةُ العظم الذي بين ثغرة النحر والعاتق ولا تضم التاء
● تَرْقُوة في ت ر ق
● [ترك] ت ر ك: تَرَك الشيء خلاّه وبابه نصر و تارَكَهُ البيع مُتاركَةً و تَرِكَةُ الميت تراثه المتروك و التُّرْكُ جيل من الناس
● [تره] ت ر ه: التُرَّهَاتُ الطرق الصغار غير الجادة تتشعب عنها الواحدة تُرَّهَةً فارسي معرب ثم استعير في الباطل
● تِرْياق في ت ر ق
● [تسع] ت س ع: التُّسْعُ بالضم جزء من تسعة وكذا التَّسِيعُ و التَّاسُوعاءُ بالمد قبل يوم العاشوراء وأظنه مولدا و تَسَعَ القوم من باب قطع إذا أخذ تسع أموالهم أو كان لهم تاسعا و أتْسَع القوم صاروا تِسْعةً
● تَضَيَّعَ في ض ي ع وفي ض و ع
● تَعَالَ في ع ل ا
● [تعس] ت ع س: التَّعْسُ الهلاك وأصله الكب وهو ضد الانتعاش وقد تَعَسَ من باب قطع و أتْعَسَهُ الله ويقال تَعْساً لفلان أي ألزمه الله هلاكا
● [تعع] ت ع ع: التَّعْتَعَةُ في الكلام التردد فيه من حصر أو عي
● [تفأ] ت ف أ: تَفِئَ تَفَأً إذا غضب واحتد
● [تفث] ت ف ث: التَفَثُ في المناسك ما كان من نحو قص الأظافر والشارب وحلق الرأس والعانة ورمي الجمار ونحر البدن وأشباه ذلك
● [تفل] ت ف ل: التَّفْلُ شبيه بالبزق وهو أقل منه أوله البزق ثم التفل ثم النفث ثم النفخ وقد تَفَلَ من باب ضرب ونصر
● [تفه] ت ف ه: التَّافِهُ الحقير اليسير وقد تَفِهَ من باب طرب وفي الحديث في ذكر القرآن {لا يتفه ولا يتشان} قلت لا يتفه أي لا يصير حقيرا ولا يتشان أي لا يخلق على كثرة الرد من قولهم تشانت القربة أي أخلقت وصارت شنا
● [تقن] ت ق ن: إتْقانُ الأمر إحكامه
● [تكك] ت ك ك: التِّكَّةُ واحدة التكك
● [تلد] ت ل د: التَّالِدُ و التِّلادُ و الإتْلادُ بالكسر فيهما و التَّلادُ بالفتح المال القديم الأصلي الذي ولد عندك وهو ضد الطارف وفي الحديث {هن من تلادي} يعني السور أي من أخذته من القرآن قديما و التَّلِيدُ بوزن الوليد الذي ولد ببلاد العجم ثم حمل صغيرا فنبت ببلاد الإسلام ومنه حديث شريح في رجل اشترى جارية وشرط أنها مولدة فوجدها تليدة فردها والمولدة مثل التِّلادِ وهي التي ولدت عندك
● [تلع] ت ل ع: التَّلْعَةُ بوزن القلعة ما ارتفع من الأرض وما انهبط وهو من الأضداد عن أبي عبيدة
● [تلف] ت ل ف: التَّلَفُ الهلاك وبابه طرب ورجل مِتْلافٌ أي كثير الإتلاف لماله
● [تلل] ت ل ل: التَّلُّ واحد التِّلالِ و التَّليِلُ العنق و تَلْتَلَهُ زعزعه وأقلقه وزلزله و تَلَّهُ للجبين صرعه كما تقول كبه لوجهه
● [تلا] ت ل ا: تِلْوُ الشيء الذي يتلوه وتلو الناقة ولدها الذي يتلوها و تَلاَ القرآن يتلوه تِلاَوَةً و تَلَوْتُ الرجل تبعته وبابه سما وجاءت الخيل تَتَالِياً أي متتابعة
● [تمر] ت م ر: التَّمْرُ اسم جنس الواحدة تَمْرةٌ وجمعها تَمْراتٌ بفتح الميم وجمع التمر تُمُورٌ و تُمْراتٌ بالضم ويراد به الأنواع لأن الجنس لا يجمع في الحقيقة و التَّامِرُ الذي عنده التمر يقال رجل تامر ولابن أي ذو تمر ولبن والتَّامِرُ أيضا مطعم التمر وبابه ضرب و التَّمَّارُ بالفتح والتشديد بائعه و التَّمْريُّ محبه و المُتْمِرُ الكثير التمر يقال أَتْمَر فلان إذا كثر عنده التمر و المَتْمورُ المزود تمرا
● [تمم] ت م م: تَمَّ الشيء يتم بالكسر تَمَاما و أتَمَّهُ غيره و تَمَّمَهُ و اسْتَتَمَهُ بمعنى و أتَمّتِ الحبلى فهي مُتِمُّ إذا أتمت أيام حملها، وولدت لِتَمَامٍ وتِمَامٍ وولد المولود لتمام وتمام وقمر تَمام وتِمام إذا تم ليلة البدر و لَيْلُ التّمِام مكسور لا غير وهو أطول ليلة في السنة و التَّمِيمةُ عوذة تعلق على الإنسان وفي الحديث {من علق تميمة فلا أتم الله له} قيل هي خرزة وأما المعاذات إذا كتب فيها القرآن وأسماء الله تعالى فلا بأس بها و التَّمْتَامُ الذي فيه تَمْتمةٌ وهو الذي يتردد في التاء و تَتَامُّوا أي جاءوا كلهم وتموا
● [تنأ] ت ن أ: تَنَأَ بالبلد تُنُواءاً إذا قطنه و التَّانِئُّ من ذلك وهم تِنَاءُ البلد والاسم التِنَاءَةُ
● [تنر] ت ن ر: التَّنُّورُ الذي يخبز فيه وقوله تعالى طوفار التنور {قال علي رضي الله تعالى عنه وكرم الله وجهه هو وجه الأرض
● [تنف] ت ن ف: التَّنُوفةُ المفازة
● [تنن] ت ن ن: التِنِّيِّنُ ضرب من الحيات
● تَنُّورٌ في ت ن ر
● [تهم] ت ه م: تِهامةُ بلد والنسبة إليه تِهَاميُّ و تَهَامٍ أيضا غذا فتحت التاء لم تشدد كما قالوا رجل يمان وشآم وقوم تهامون كما قالوا يمانون وقال سيبويه منهم من يقول تَهَامِيٌّ ويمانيٌّ وشآميٌّ بالفتح مع التشديد و أتْهَمَ الرجل صار إلى تهامة و التُّهَمَةُ أصلها الواو فتُذكر في و ه م
● تُهَمةٌ في و ه م
● [توب] ت و ب: التَّوْبةُ الرجوع عن الذنب وبابه قال و تَوْبةً أيضا وقال الأخفش التَّوْبُ جمع توبة كعومة وعوم قلت لم يذكر الجوهري في ع و م معنى العومة ولا وجدته في غير الصحاح من أصول اللغة التي عندي ولكن له نظير أشهر من هذا وهو دومة ودوم وهو شجر المُقْل قال و المَتَابُ التوبة و تابَ الله عليه وفقه لها وفي كتاب سيبويه التَّتْوِبةُ التوبة وهي بوزن التبصرة و استَتَابَهُ سأله أن يتوب
● [توت] ت و ت: التُّوتُ الفرصاد ولا تقل التوثُ
● [توج] ت و ج: التَّاجُ الإكليل و تَوَّجهُ فَتَتوَّجَ أي ألبسه التاج فلبسه
● [توق] ت و ق: تاقت نفسه إلى الشيء اشتاقت إليه وبابه قال و تَوَقَاناً أيضا بفتح الواو أيضا
● تَوَّهَ في ت ي ه
● [توى] ت و ى: التَّوُّ الفرد وفي الحديث {الطواف تو والسعي تو والاستجمار تو} و التَّوَى مقصورا هلاك المال وبابه صدي فهو تَوٍ
● [تير] ت ي ر: تَّيَّارُ الموج وفعل ذلك تَارَةً بعد تارة أي مرة بعد مرة والجمع تاراتٌ و تِيَرٌ كعنب وربما قالوا فعله تاراً بعد تار بحذف الهاء
● تَيْرابٌ في ت ر ب
● [تيس] ت ي س: التَّيسُ من المعز والجمع تُيُسٌ و أَتْياسٌ وفي فلان تَيْسِيَّةٌ وناس يقولون تَيْسُوسِيةٌ وكيفوفية ولا أدري ما صحتهما
● [تيع] ت ي ع: التِّيعةُ بالكسر بوزن البيعة أربعون من الغنم وفي الحديث {في التيعة شاة}
● [تيم] ت ي م: التِّيمةُ بالكسر الشاة التي يجلبها الرجل في منزله وليست بسائمة وفي الحديث {التيمة لأهلها} و التَّيْماءُ الفلاة وتيماء اسم موضع
● [تين] ت ي ن: التِّينُ فاكهة تؤكل الواحدة تينة وقوله تعالى {والتين والزيتون} قال بن عباس رضي الله تعالى عنهما هو تينكم وزيتونكم هذا وقيل هما جبلان
● [تيه] ت ي ه: تاهَ يتيه تِيهاً تكبر وهو أتيه الناس و تَاهَ في الأرض يتيه تَيْهاً و تَيَهَاناً ذهب متحيرا و تَيَّهَ نفسه و تَوّهَ نفسه بمعنى أي حيرها وطوّحها وما أتْيَهَهُ و أتْوَهَهُ و التِّيهُ المفازة يتاه فيها

قديم 11-21-2011, 06:52 PM
المشاركة 10
غادة قويدر
أديـبة وشـاعرة سـوريـة

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي معجم مختار الصحاح كامل

حـــــــــــرف الــــــــــثـــاء


● [ثأب] ث أ ب: الأَثْأَبُ شجر الواحدة أثابة و الثُّؤباءُ كالرقباء وف يالمثل أعدى من الثوباء و تَثاءَبْتُ بالمد ولا تقل تثاوبت
● [ثأثأ] ث أ ث أ: ثَأْثَأَتُ بالإبل إذا أرويتها وعن القوم دفعت عنهم و تَثَأْثأْتُ منه هبته و أَثَأْتُهُ بسهم رميته
● [ثأر] ث أ ر: الثَّأْرُ كالفلس و الثُّؤْرَةُ كالحمرة الذحل يقال ثَأَرَ القتيل وبالقتيل أي قتل قاتله وبابه قطع و ثُؤْرةً أيضا بوزن صفرة
● [ثأل] ث أ ل: الثُّؤْلُولُ واحد الثآليل
● ثُؤْلولٌ في ث أ ل
● ثَابَ في ث و ب
● ثَاخَ في ث و خ
● ثَارَ في ث و ر
● [ثبت] ث ب ت: ثبتَ الشيء من باب دخل و ثَبَاتاً أيضا و أثْبَتَهُ غيره و ثَبّتَهُ أيضا و أَثْبَتَهُ السقم إذا لم يفارقه وقوله تعالى {ليثبتوك} أي يجرحوك جراحة لا تقوم معها و تَثَبّتَ في الأمر و اسْتَثْبَتَ بمعنى ورجل ثَبْتٌ بسكون الباء أي ثابتُ القلب ورجل له ثَبَتٌ عند الحملة بفتح الباء أي ثبات وتقول لا أحكم بكذا إلا بثبت بفتح الباء أي بحجة و الثَّبيِتُ الثابت العقل
● [ثبج] ث ب ج: الثَّبَجُ بفتحتين ما بين الكاهل إلى الظهر وقيل ثبج كل شيء وسطه و الأثْبَجُ العريض الثبج وقيل الناتئ الثبج وهو الذي صغُّر في الحديث {إن جاءت به أُثيبج}
● [ثبر] ث ب ر: المُثَابرةُ على الأمر المواظبة عليه و ثَبِيرٌ جبل بمكة و الثُّبُورُ الهلاك والخسران أيضا ئ
● [ثبط] ث ب ط: ثَبَّطهُ عن الأمر تثبيطا شغله عنه
● [ثجج] ث ج ج: ثَجَّ الماء والدم سيَّله وبابد رد ومطر ثَجَّاجٌ أي منصب جدا و الثَّجُّ أيضا سيلان دماء الهدي وهو لازم تقول منه ثَجَّ الدم يثج بالكسر ثَجَاجاً بالفتح قلت وقد نقل الأزهري عن أبي عبيد مثل هذا
● [ثجر] ث ج ر: الثَّجِيرُ ثُفل كل شيء يُعصر والعامة تقوله بالتاء وفي الحديث {لا تَثْجروا} أي لا تخلطوا ثجير التمر مع غيره في النبيذ
● [ثخن] ث خ ن: ثَخُنَ الشيء من باب ظرف أي غلظ وصلب فهو ثَخِينٌ و أَثْخَنَتْهُ الجراحة أوهنته يقال أثخن في الأرض قتلا
● [ثدأ] ث د أ: الثُّنْدُؤَةُ للرجل بمنزلة الثدي للمرأة قال الأصمعي هي مغرز الثدي وقال بن السكيت هي اللحم الذي حوْل الثدي إذا ضممت أولها همزت فتكون فُعْللة وإذا فتحت لم تهمز فتكون فَعْلوة مثل قرنوة وعرقوة
● [ثدن] ث د ن: في حديث ذي الثدية أنه مُثَدَّنُ اليد قيل معناه مخدج قال أبو عبيد إن كان كما قيل إنه من الثَّنْدُوَة تشبيها له به في القصر والاجتماع فالقياس أن يقال إنه مُثَنَّدٌ إلا أن يكون مقلوبا
● [ثدا] ث د ا: الثَّدْيُ يذكر ويؤنث وهو للمرأة والرجل أيضا والجمع أَثْدٍ و ثُدِيٌّ بضم الثاء وكسرها قال ثعلب الثَّنْدُوَةُ بفتح الثاء غير مهموزة بوزن الترقوة وهي مغرز الثدي فإذا ضممت الثاء همزت وقال أبو عبيدة كان رُؤبة يهمز الثندوة وسية القوس والعرب لا تهمز واحدا منهما
● [ثرب] ث ر ب: الثَّرْبُ شحم قد غشي الكرش والأمعاء رقيق و التَّثريبُ التعبير والاستقصاء في اللوم و ثَرَّبَ عليه تثريبا قبح عليه فعله و يثرِبُ مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم
● [ثرد] ث ر د: ثَرَد الخبز كسره من باب نصر فهو ثرِيدٌ و مثرودٌ والاسم الثُّرْدةُ بوزن البردة
● [ثرقب] ث ر ق ب: الثَّرْقُبِيةُ ثياب بيض من كتان مصر


● ثروة في ث ر ى
● [ثرى] ث ر ى: الثَّرَى التراب الندي و الثَّراءُ بالمد كثرة المال و الثُّرَيَّا النجم و الثَّروةُ كثرة العدد قال بن السكيت يقال إنه لذو عدد وكثرة مال و أثْرَى الرجل كثرت أمواله
● [ثطأ] ث ط أ: ثَطِئَ ثَطَاً حمُقَ
● [ثطط] ث ط ط: رجل أثطُّ أي كوسج بين الثَّطَطِ من قوم ثُطٍّ بالضم ورجل ثَطٌّ بالفتح من قوم ثِطَلطٍ بالكسر
● [ثعب] ث ع ب: الثَّعْبانُ ضرب من الحيات طوال وجمعه ثَعَابِينُ و ثَعَبْتُ الماء فجرته و الثَّعْبُ مسيل الماء في الوادي وجمعه ثُعْبانٌ
● [ثعلب] ث ع ل ب: الثَّعْلَبُ ذكره ثُعْلُبانٌ بضم الثاء وأنثاه ثَعْلبةٌ وأ {ض مُثَعْلِبةٌ بكسر اللام ذات ثَعالِبَ
● [ثعع] ث ع ع: ثَعَّ الرجل قاء وبابه رد وفي الحديث {فثَعَّ ثَعَّةً فخرج من جوفه جرو أسود}
● [ثغر] ث غ ر: الثَّغْرُ ما تقدم من الأسنان وهو أيضا موضع المخافة من فروج البلدان و الثُّغْرةُ الثلمة
● [ثغا] ث غ ا: الثُّغَاءُ صوت الشاة والمعز وما شاكلهما و الثَّاغِيةُ الشاة والراغية البعير
● [ثفأ] ث ف أ: الثُّفَّاءُ هلى مثال القراء الخردل الواحدة ثُفَّاءَةٌ وقيل حب الرشاد
● [ثفر] ث ف ر: ثَفَرُ الدابة سير مؤخرتها و أثْفَرَها شد عليها الثفر و اسْتَنْفر بثوبه رد طرفه بين رجليه إلى حجزته
● [ثفل] ث ف ل: الثُّفْلُ بالضم ما سفل من كل شيء
● [ثفي] ث ف ي: الأُثْفِيَّةُ ما يوضع عليه القدر والجمع الأَثَافيّ وإن شئت خففت و ثَفَّى القدر تَثْفِيةً وضعها على الأَثَافِيّ و أَثْفَاها جعل لها أثافي
● [ثقب] ث ق ب: الثَّقْبُ بالفتح واحد الثُّقُوبُ و الثُّقْبُ بالضم جمع ثُقْبةٍ كالثُّقَبِ بفتح القاف قلت ونظيره دلبة ودلب وثقبة وثقب قال والمِثْقَبُ بكسر الميم ما يثقب به وبابه نصر و ثَقَبَتِ النار اتقدت وبابه دخل و ثَقَابةً أيضا بالفتح أَثْقَبَها أوقدها و ثَقَّبَها تَثْقيباً أذكاها وشهاب ثاقِبٌ أي مضيء و الثَّقُوبُ بفتح الثاء ما تشعل به النار من دقاق العيدان
● [ثقف] ث ق ف: ثَقُفَ الرجل من باب ظرف صار حاذقا خفيفا فهو ثَقْفٌ مثل ضَخُم فهو ضَخْم ومنه المُثَاقَفةُ و ثَقِفَ كعضد و الثِّقَافُ ما تسوى به الرماح و تثقيفُها تسويتها و ثَقِفَهُ من باب فهم صادفه وخل ثِقِّيفٌ بالكسر والتشديد أي حامض جدا مثل بصل حريف
● [ثقل] ث ق ل: الثِقْلُ واحد الأَثْقالِ كحمل وأحمال ومنه قولهم أعطاه ثقله أي وزنه وقوله تعالى {وأخرجت الأرض أثقالها} قالوا أجساد بني آدم و الثِقّلَ ضد الخفة وقد ثَقُلَ الشيء بالضم فهو ثَقِيلٌ و الثَّقَلُ بفتحتين متاع المسافر وحشمه و الثَّقَلانِ الإنس والجن و التَّثْقيلُ ضد التخفيف وقد أثْقَلَهُ الحمل وأثْقَلَتِ المرأة فهي مُثْقِلٌ أي ثقل حملها في بطنها كأثمر إذا صار ذا ثمر و المِثْقَالُ واحد مثَاقِيلِ الذهب و مِثْقَالُ الشيء ميزانه من مثله
● ثِقَةٌ في و ث ق
● [ثكل] ث ك ل: الثَّكْلُ بوزن القفل فقدت المرأة ولدها وكذا الثَّكَلُ بفتحتين وامرأة ثَاكِلٌ و ثَكْلَى و ثَكَلَتْهُ أمه بالكسر ثَكْلاً و أَثْكَلَهُ الله أمه
● [ثلب] ث ل ب: ثَلَبَهُ صرح بالعيب فيه وتنقصه وبابه ضرب و المَثَالِبُ العيوب الواحدة مَثْلَبَةٌ بفتح اللام
● [ثلث] ث ل ث: يوم الثُّلاثَاءِ بالمد ويضم وجمعه ثَلاثَاوَاتٌ و الثَّلِيثُ الثُّلُثُ وأنكره أبو زيد و ثُلاثُ بالضم و مَثْلَثُ بوزن مذهب غير مصروفين للعدل والصفة و ثَلَثَ القوم من باب أخذ ثلث أموالهم و ثَلَثَهم من باب ضرب إذا كان ثالِثَهم أو كملهم ثلاثة بنفسه قلت في التهذيب وغيره وكملهم بغير ألف قال وكذلك إلى العشرة إلا أنك تفتح أربعهم وأسبعهم وأتسعهم في المعنيين جميعا لمكان العين و أَثْلَثَ القوم صاروا ثلاثة وأربعوا صاروا أربعة وهكذا إلى العشرة و المُثَّلَثُ من الشراب الذي طبخ حتى ذهب ثلثاه منه
● [ثلج] ث ل ج: أرض مَثْلُوجَةٌ أصابها ثَلْجٌ وقد أثْلَجَ يومنا و ثَلَجَتْنا السماء من باب نصر كما تقول مطرتنا و ثَلِجَت نفسه اطمأنت وبابه دخل وطرب
● [ثلط] ث ل ط: ثَلَطَ البعير إذا ألقى بعره رقيقا وفي الحديث {إنهم كانوا يبعرون بعرا وأنتم تثلطون ثلطا}

● [ثلل] ث ل ل: الثُّلَّةُ بالضم الجماعة من الناس
● [ثلم] ث ل م: الثُلْمَةُ الخلل في الحائط وغيره وقد ثَلَمَهُ من باب ضرب فانْثَلَمَ و تَثَلَّم و ثَلَّمهُ أيضا مشددا للكثرة وفي السيف ثَلْمٌ وفي الإناء ثلم إذا انكسر من شفه شيء و ثَلِمَ الشيء من باب طرب فهو أثْلَمُ
● [ثمأ] ث م أ: ثَمَأْتُ القوم أطعمتهم الدسم و ثَمَأْتُ رأسه شدخته وثمأت الخبز ثردته
● [ثمد] ث م د: الثَّمْدُ و الثَّمَدُ بسكون الميم وفتحها الماء القليل الذي لا مادة له و ثَمُودُ قبيلة يصرف ولا يصرف و اُثْمِدُ حجر يكتحل به
● [ثمر] ث م ر: الثَّمَرةُ واحدة الثَّمَرِ و الثَّمراتِ وجمع الثمر ثِمارٌ كجبل وجبال وجمع الثمار ثُمُرٌ مثل كتاب وكتب وجمع الثُمُر أثْمَارٌ كعنق وأعناق و الثُمُرُ أيضا المال المُثَمَّرُ يخفف ويثقل وقرأ أبو عمرو {وكان له ثُمُرٌ} وفسره بأنواع الأموال و أَثْمَرَ الشجر طلع ثمره وشجر ثَامِرٌ إذا أدرك ثمره وشجرة ثَمْراءُ ذات ثمر و أثْمَرَ الرجل كثر ماله و ثَمَّرَ الله ماله تثميرا كثره و ثَمَرُ السياط عقد أطرافها
● [ثمم] ث م م: الثُّمَامُ نبت ضعيف له خوص أو شبيه بالخوص وربما حشي به وسد به خصاص البيوت الواحدة ثُمامَةٌ و ثُمَّ حرف عطف يدل على الترتيب والتراخي وربما أدخلوا عليه التاء كما قال ولقد أمر على اللئيم يسبني فمضيت ثمت قلت لا يعنيني وثم بمعنى هناك وهو للبعيد بمنزلة هنا للقريب
● [ثمن] ث م ن: تقول ثَمانيةُ رجال و ثمانِي نسوة وثماني مائة بإثبات الياء في الإضافة كما تقول قاضي عبد الله وتسقط مع التنوين عند الرفع والجر وتثبت عند النصب لأنه ليس بجمع فيجري مجرى جوار وسوار في ترك الصرف وما جاء في الشعر غير مصروف فهو على توهم أنه جمع وقولهم الثوب سبع في ثمانٍ كان حقه أن يقال في ثمانيةٍ لأن الطول يذرع بالذراع وهي مؤنثة والعرض يشبر بالشبر وهو مذكر وإنما أنثوه لما لم يأتوا بذكر الأشبار كقولهم صمنا من الشهر جمسا والمراد بالصوم الأيام فلو ذكروا الأيام لزم تذكير العدد بإلحاق التاء وأما قوله ولقد شربت ثمانيا وثمانيا وثمان عشرة واثنين وأربعا فكان حقه أن يقول وثماني عشرة وإنما حذف الياء من ثماني عشرة على لغة من يقول طوال الأيد و ثَمَنْتُ القوم من باب نصر أخذت ثمن أموالهم ومن باب ضرب إذا كنت ثامِنَهم و أثْمَنَ القوم صاروا ثَمانِيةً وشيء مثمن بالتشديد جعل له ثمانية أركان و الثَّمَنُ ثمن المبيع يقال أثْمَنْتُ الرجل متاعه وأثمنت له و الثَّمِينُ الثمن وهو جزء من ثمانية وشيء ثَمِيْنٌ أي مرتفع الثمن
● الثَّنْدُوَةُ في ث د ا
● [ثني] ث ن ي: الثِّنَى مقصورا الأمر يعاد مرتين وفي الحديث {لا ثنى في الصدقة} أي لا تؤخذ في السنة مرتين و الثُّنْيا بالضم اسم من الاستِثناءِ وكذلك الثَّنْوَى بالفتح وجاءوا مَثْنَى مَثْنَى أي اثنين اثنين و مَثْنَى وثُنَاءَ غير مصروفين كمثلث وثلاث وقد سبق تعليله في ث ل ث وفي الحديث {من أشراط الساعة أن توضع الأخيار وترفع الأشرار وأن تقرأ المَثْنَاةُ على رءوس الناس فلا تغير} قيل هي التي تسمى بالفارسية دو بيتي وهو الغناء وكان أبو عبيد يذهب في تأويله إلى غير هذا قلت ذكر في التهذيب أن الحديث عن عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنهما وفسره لما سئل عنه بما استكتب من غير كتاب الله تعالى وقال أبو عبيدة قيل أن الأحبار والرهبان بعد موسى عليه السلام وضعوا كتابا فيما بينهم على ما أرادوا من غير كتاب الله تعالى فهو المثناة فكأن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما كره الأخذ عن أهل الكتاب ولم يرد به النهي عن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته وكيف ينهى عن ذلك وهو من أكثر أصحابه حديثا عنه و ثَنَى الشيء عطفه وبابه رمى و ثناهُ أيضا كفه وثناه صرفه عن حاجته وثناه صار له ثانيا و ثَنَّاهُ تَثْنِيَةً جعله اثنين و الثَّنِيَّةُ واحدة الثَّنَايَا من السن وهي أيضا طريق العقبة و الثَّنِيُّ الذي يلقى ثنيته ويكون ذلك من الظلف والحافر في السنة الثالثة وفي الخف في السنة السادسة والجمع ثُنْيانٌ و ثِنَاءٌ والأنثى ثَنِيَّةٌ والجمع ثَنِيَّاتٌ و اثْنانِ من عدد المذكر و اثْنَتَان للمؤنث و ثِنْتَانِ أيضا بحذف الألف وألفهما ألف وصل وقد تقطع في الشعر و يوم الاثْنَيْنِ لا يثنى ولا يجمع لأنه مثنى فإن جمعته قلت أثَانِينَ وقولهم هو ثانِي اثنينِ أي أحد الاثنين وكذا ثالث ثلاثة بالإضافة إلى العشرة ولا ينون فإن اختلفا فإن شئت أضفت وإن شئت نونت فقلت هذا ثاني واحد وثان واحدا وكذا الباقي و انْثَنَى انعطف و أثْنَى عليه خيرا والاسم الثَّناءُ و أثْنَى ألقى ثنيته و تَثَنَّى في مشيه و المَثَانِي من القرآن ما كان أقل من المئين وتسمى فاتحة الكتاب مَثَانِيَ لأنها تثنى في كل ركعة ويسمى جميع القرآن مَثَانِيَ أيضا لإقتران آية الرحمة بآية العذاب
● [ثوب] ث و ب: قال سيبويه يقال لصاحب الثِّيابِ ثَوَّابٌ و ثابَ رجع وبابه قال و ثَوَبَاناً أيضا بفتح الواو و ثابَ الناس اجتمعوا وجاءوا وكذلك الماء و مَثَابُ الحوض وسطه الذي يثوب إليه الماء و أثَابَ الرجل رجع إليه جسمه وصلح بدنه و المَثَابَةُ الموضع الذي يثاب إليه مرة بعد أخرى ومنه سمي المنزل مَثَابَةً وجمعه مَثابٌ قلت نظيره غمامة وغمام وحمامة وحمام و الثَّوَابُ و المَثُوبَةُ جزاء الطاعة قلت هما مطلق الجزاء كذا نقله الأزهري وغيره ويعضده قوله تعالى {هل ثوب الكفار} أي جوزوا لأن ثوبه بمعنى أثابه وقوله تعالى {بشر من ذلك مثوبة} و التَّثْوِيبُ في أذان الفجر أن يقول المؤذن الصلاة خير من النوم ورجل ثَيِّبٌ وامرأة ثيب قال بن السكيت وهو الذي دخل بامرأة وهي التي دخل بها تقول منه ثَيَّبَتِ المرأة بفتح الثاء تثييباً
● [ثوخ] ث و خ: ثَاخَتْ قدمه أي خاضت وغابت
● [ثور] ث و ر: ثارَ الغبار سطع وبابه قال و ثَوَرَاناً أيضا وأثاره غيره و ثَوَّرَ فلان الشر تَثْويراً هيجه وأظهره و ثَوَّرَ القرآن أيضا أي بحث عن علمه و الثَّوْرُ من البقر والأنثى ثَوْرَةٌ والجمع ثِوَرَةٌ كعنبة و ثِيْرَةٌ و ثِيرانٌ كجيرة وجيران و ثِيَرَة أيضا كعنبة و ثَوْرٌ جبل بمكة وفيه الغار المذكور في القرآن وفي الحديث {حرم ما بين عير إلى ثور} قال أبو عبيدة أصل الحديث حرم ما بين عير إلى أحد لأنه ليس بالمدينة جبل يقال له ثور وقال غيره إلى بمعنى مع كأنه جعل المدينة مضافة إلى مكة في التحريم و الثَّوْرُ برج في السماء
● [ثول] ث و ل: الثَّوَلُ بفتحتين جنون يصيب الشاة فلا تتبع الغنم وتستدير في مرتعها وشاة ثَوْلاءُ وتيس أثْوَلُ
● [ثوم] ث و م: الثَّومُ بقل معروف
● [ثوى] ث و ى: ثَوَى بالمكان يثوي بالكسر ثَوَاءً و ثُوِيًّا أيضا بوزن مضي أي أقام به ويقال ثَوَى البصرة وثوى بالبصرة و أثْوَى بالمكان لغة في ثوى وأثوى غيره يتعدى ويلزم و ثَوَّى غيره أيضا تَثْويَةً
● ثيِّبٌ في ث و ب


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: معجم مختار الصحاح لأبي بكر الرازي
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصياد ...!!!!ق.ق.ج محمد أبو الفضل سحبان منبر القصص والروايات والمسرح . 14 06-10-2021 12:53 AM
تحت الزجاج مصطفى الطاهري منبر القصص والروايات والمسرح . 0 06-13-2018 12:07 AM
الأمثال والحكم - محمد بن أبي بكر الرازي د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 2 05-12-2014 10:58 PM
قبلةٌ على الزجاج مرام عيّاد منبر بوح المشاعر 11 03-31-2011 11:12 AM

الساعة الآن 03:42 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.