قديم 04-11-2021, 06:44 PM
المشاركة 3
محمد أبو الفضل سحبان
مشرف منبر القصص والروايات والمسرح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: الهارب ...!!!! ق.ق.ج
سجل لمشاهدة الروابط
لايرضى بالقيد ويألف الحرية إلا عزيز النفس
وقد قال شاعر "وللحريّة الحمراء بابٌ…بكلِّ يَدٍ مضَرَّجَةٍ يُدقُّ "
فكيف لو كان الباب مفتوحاً ... ؟!

دام لك ولنا الأمل ...
.. سعيد جدا بهذه الإطلالة المشرقة وبالرد الجميل..
نعم يولد الإنسان حرا...وقد ترغمه القيود على العيش خاضعا ومنكسرا لا يجد للطلاق من سبيل..!!!.ولكنه مطالب باغتنام الفرصة حتى لا تصير غصة،و اقتناص اللحظة المناسبة للفرار من أجل معانقة الحرية من جديد.!!!!
.ولعلها لحظة المنى التي ننتظر قيامها جميعا ..!!!
ويبقى باب الأمل مفتوحا لعشاق الحرية..!!!
دام لك السرور والمنى
تقديري واحتراميسجل لمشاهدة الصور

قديم 04-19-2021, 08:05 AM
المشاركة 4
ثريا نبوي
المراقب اللغوي العام
الشعراء العرب

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: الهارب ...!!!! ق.ق.ج
سجل لمشاهدة الروابط
أمضى العصفور عمرا طويلا في القفص،،،،،،، ،،يأكل ويشرب وينام ،،،،،،،،!!!
ولكنه لم يتردد لحظة في الهروب وقد نسوا الباب مفتوحا ،،،،،،،!!!!!
مرةً أخرى أعودُ بقراءةٍ لعلها تليقُ، فأقول:
الحمد لله أنه لم يبقَ حبيسًا حدّ نسيانِ الطيران، فماذا لو أنهم نسوا البابَ مفتوحًا؛ ولم يستطِع أن يطير؛
لأنه لطولِ الأسْرِ نسِي كيف يُحلّقُ عاليًا في سماءِ الحريةِ كما كان؟
وقد تناول الكاتب الكبير أحمد بهجت هذه الفِكرة في قصةٍ رمزيةٍ عَنونَها (العُصفور الذي نَسي)
وبِدَوري، حوَّلتُها إلى قصيدةٍ بنفس العنوان، فكان أنْ فازت بالمركز الأول بالإجماعِ في إحدى المُسابقات.
من بين ما كتبتُ أن العصفور بقيَ حزينًا يحاول الطيران داخل القفص ولكن (صَدَّهُ سقفٌ وجُدرانُ المُحال)
وبعد اليأسِ؛ فُتِح الباب، فخرج ولكنه تقافزَ ولم يطِر؛ فاصطاده قطٌّ قريب
وهذه هي نهاية القصة والقصيدة والمأساة.
سجل لمشاهدة الصور


قديم 04-20-2021, 03:14 AM
المشاركة 5
محمد أبو الفضل سحبان
مشرف منبر القصص والروايات والمسرح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: الهارب ...!!!! ق.ق.ج
سجل لمشاهدة الروابط
مرةً أخرى أعودُ بقراءةٍ لعلها تليقُ، فأقول:
الحمد لله أنه لم يبقَ حبيسًا حدّ نسيانِ الطيران، فماذا لو أنهم نسوا البابَ مفتوحًا؛ ولم يستطِع أن يطير؛
لأنه لطولِ الأسْرِ نسِي كيف يُحلّقُ عاليًا في سماءِ الحريةِ كما كان؟
وقد تناول الكاتب الكبير أحمد بهجت هذه الفِكرة في قصةٍ رمزيةٍ عَنونَها (العُصفور الذي نَسي)
وبِدَوري، حوَّلتُها إلى قصيدةٍ بنفس العنوان، فكان أنْ فازت بالمركز الأول بالإجماعِ في إحدى المُسابقات.
من بين ما كتبتُ أن العصفور بقيَ حزينًا يحاول الطيران داخل القفص ولكن (صَدَّهُ سقفٌ وجُدرانُ المُحال)
وبعد اليأسِ؛ فُتِح الباب، فخرج ولكنه تقافزَ ولم يطِر؛ فاصطاده قطٌّ قريب
وهذه هي نهاية القصة والقصيدة والمأساة.
سجل لمشاهدة الصور

تحية طيبة أستاذة ثريا
شكرا جزيلا على هذه الإضاءة وهذه الحروف المنيرة... راقني المقتطف الرائع والقصة والقصيدة التي تم تتويجها في المسابقة وهو تتويج مستحق في حق شاعرة مميزة تفي القوافي حقها.
وبالرجوع للنص.. فمن أفضال القصة القصيرة جدا انفتاحها على باب التأويل ...و يمكن من هذا المنطلق قراءة الإنسان من خلال ذلك العصفور الضعيف المطوق بالمفاتن و المكبل باللذات ..!!!! .وسيبدو للقارىء أنه رضخ لقهر تلك الحياة الرتيبة و التعيسة التي تشبه الموت بمعنى من المعاني!!!....ولكن ورغم كل ذلك اليأس وذلك الخنوع ..فقد يأتي يوم يصحو فيه على غفلة من الحراس ، ويدرك فيه باستغراب أن الباب - الذي كان يظنه طوال تلك السنين مغلوقا - مفتوح وعلى مصراعيه !!!!! ،وأن الفرصة سانحة للفرار من قبضة النفس الغارقة في الأوزار ، و التوق لمعانقة الروح والتصالح معها من جديد...!!!!
ممتن جدا لحضوركم الراقي و مداخلتكم القيمة التي أثرت النص وزادته قيمة وجمالا...
ودي واحترامي. سجل لمشاهدة الصور

قديم 04-20-2021, 11:10 AM
المشاركة 6
عبد الكريم الزين
(متابع أول)
مشرف منبر ذاكرة الأمكنة والحضارات

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: الهارب ...!!!! ق.ق.ج
الأصل في الإنسان الحرية، ورغم المغريات التي قدمت له ورفاهية عيش مزعومة، فإن الطائر اختار بدون تردد أن يحلق في فضاء الحرية المجهول.
أبدعت في بلورة الفكرة بأسلوب جميل.
تحياتي وتقديري

قديم 04-21-2021, 03:10 AM
المشاركة 7
محمد أبو الفضل سحبان
مشرف منبر القصص والروايات والمسرح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: الهارب ...!!!! ق.ق.ج
سجل لمشاهدة الروابط
الأصل في الإنسان الحرية، ورغم المغريات التي قدمت له ورفاهية عيش مزعومة، فإن الطائر اختار بدون تردد أن يحلق في فضاء الحرية المجهول.
أبدعت في بلورة الفكرة بأسلوب جميل.
تحياتي وتقديري
ولك وافر الشكر والتقدير على القراءة والتقييم..
بارك الله فيك وفي قلمك
مودتي
سجل لمشاهدة الصور


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:08 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.