احصائيات

الردود
4

المشاهدات
259
 
محمد عبد الحفيظ القصاب
الشعراء العرب

اوسمتي


محمد عبد الحفيظ القصاب is on a distinguished road

    غير موجود

المشاركات
959

+التقييم
0.16

تاريخ التسجيل
Oct 2005

الاقامة

رقم العضوية
568
03-28-2022, 11:52 PM
المشاركة 1
03-28-2022, 11:52 PM
المشاركة 1
Question عُقْدَةُ الدَّمِ المَخْنُوقَة
عُقْدَةُ الدَّمِ المَخْنُوقَة

أسْرارُ التَّكْوِين
----------

عَوْدَةٌ في شِراعِكَ المَّلاحِ
أُفُقٌ آثَرَ الوَغَى دُونَ ساحِ

مُشْرَكٌ لَوْنُهُ الضُحَى شَذراتٍ
إلْفُهُ الصَّمْتُ يَقْرَأانِ ارْتِياحِي

في كِتابٍ تَكادُ تَسأْلُ عَنّا
كلماتُ الرَّحِيلِ غَيْرِ المُبَاحِ

عَوْدَةُ المَكْدُودِ ارْتِحالٌ عَنِيدٌ
بَيْنَ أبْعادِ الهَمِّ والأفْراحِ

يُبْتَلَى بالنَّزْفِ المُدَمَّى طَويلاً
ويُحَيِّي بِوَجْهِهِ الوَضَّاحِ

عَوْدَةٌ مِنْ زُحامِنا دُونَ عَيْبٍ
شَرَفُ الليلِ في صَدِيدِ الصَّباحِ

سَيُقِيْمُ الشِّراعُ في مُحْتَدانا
جاثِمًا في ضَرِيْحِنا المِفْراحِ

أَيُّ إِنْسيٍّ لَيْسَ يَذْرِفُ وَجْدًا؟!!
يَلْتَقِي الحادِثانِ بالمُسْتَباحِ

قُلْ بَأَنِّي مازِلْتُ طِفْلاً يُغَنِّي
للفِطَامِ المَنْفِيِّ خَلْفَ الأَقَاحِي

قُلْ بِأَنِّي حَمَلْتُ نَايَ وَرِيْدِي
وحَشَوْتُ الوَرِيدَ بالأشْباحِ

وزَرَعْتُ الصُّخُورَ في حَقْلِ كَأْسِي
وفَرَشْتُ الحَواسَ ثوبَ القَراحِ

ودَفَنْتُ الخَمْرَ الذي صارَ جَمْرًا
تحتَ كُلِّ الجِراحِ.. كُلّ الجِراحِ

قُلْ بِأَنِّي نَظَمْتُ شِعري كُرْهًا
لِاحْتِباسِ اليَأْسِ الذي في صَباحي

قُلْ بِأَنِّي هَرِمْتُ قَبْلَ شَبابِي
ونَذَرْتُ السِّنِينَ غَبْراءَ ساحِي

وجَعَلْتُ الأَكْفانَ جُعْبَةَ رَحْلِي
وعَزَمْتُ الرَّحِيلَ للمُسْتَراحِ

قلْ بِأَنَّ الكَلامَ أَمْطَرَ وَحْلاً
في فَمِي فاغْتَصَّ الحَرِيْقُ بِراحِي

واسْتَراحَتْ مَكائِدُ الجَانِ دَهْرًا
ومَضَتْ بِي مَوائِدُ التِّمْساحِ

إنَّما قدْ تَنازَعَتْنا صُرُوفٌ
غُرْبَةُ المَعْنى في دُمُوعِ الرِّماحِ

تَطْعَنُ الوَهْجَ بِالبُكاءِ وتُخْفِي
عِنْدَ أقْدامِ الشَّمْسِ ضَوْءَ النُّواحِ

عَوْدَةٌ نَضَّتْ ثَوْبَها واسْتَفاقَتْ
تَرْسُمُ النَّوْمَ في عُرِيِّ الرِّياحِ

عَوْدَةٌ مِنْكَ للقُلُوبِ فُتوحٌ
كُتِبَتْ في مَباسِمٍ وانْشِراحِ

اِسْأَلِ الوِدَّ يا بْنَ قَلْبِيَ عَلِّي
مِنْ رِجامٍ إِلِيْكَ أوْ مِنْ لُقاحِ

فَهْيَ تَسْتَجْلِي قادِراتٍ عَلَيْنا
وَهْيَ تَسْتَولِي غائِباتِ الصِّحاحِ

أَنْتَ مَنْ أَنْتَ؟ ما سُؤالُكَ عَنْها؟
أَنْتَ ضِيْقٌ على مَضِيْقِ الصِّياحِ

هَلْ تَطاوَلْتَ؟ فالجِبالُ شُهُودٌ
أوْ تَقَوَّرْتَ الأرْضَ،كُلَّ البِطاحِ؟

هَلْ وَصَلْتَ السَّعِيدَ مِنْ مُحْسِنِيْها؟
ليسَ مِنْ مَحْزُونٍ ولا مُرْتاحِ!

عَوْدَةٌ مِنْكَ أَرْجَعَتْنِي صَحِيحًا
مِنْ ذَواتِ السُّمُومِ والأتْراحِ

فإلى بَعْضِي ذاتَ وَصْلٍ أَتَتْنِي
مِنْكَ حتى أَرَاكَ ذو إقْماحِ

فَجْرُكَ العَاشِقِيُّ سِتْرٌ تَوارَتْ
خَلْفَهُ الغِيْدُ بالشِّفاهِ السِّماحِ

أَزَلِيٌّ هذا الرَّحِيلُ إِلِيْها
مَسْرَحٌ مِنْ مُنَاكَ غَيْرِ المِلاحِ

اِقْتَرِبْ.. إِنَّهُ جُنُونٌ عَدِيمٌ
واكْتَحِلْ باشْتِهائِكَ السَّفاحِ

لنْ تَرَى بالبِيْضِ الأَمانِي أَلِيفًا
من حَلِيفِ التَّشَرُّدِ السَّوَّاحِ

يا صَدِيقِي، الفِرْدُوسُ مِلْحُ نُفُوسٍ
راسَلَتْ لَهْفَةَ التُّقَى بِجَناحِ

طاِئرُ الأرْواحِ الخَفِيفَةِ ظِلٌّ
سَوْفَ يَمْشِي على دُرُوبِ الصَّلاحِ

قَدْ جَنَتْ رِيْشَتِي عَليَّ فَسُخْطًا
واحْتِسابًا لِمَنْ أرَادَ اجْتِياحِي

لَمْ تُكاتِبْنِي لَوْثَةُ الحُبِّ إلاّ
ويَراعُ المَنُونِ يُمْلِي جُناحِي

في طَرِيْقٍ كانَتْ عَشِيقَةُ ظَنِّي
تَسْتَوِي مِنْ غَيرِ الصُّوَى القَدّاحِ

قَدْ مَشَيْنا بِهِ على كُلِّ مَعْنَى
ونَزَلْنا بِسِفْرِهِ اللَّمَّاحِ

لِيْ عَلَى الفَرْقَدَيْنِ سَطْوَةُ عِزٍّ
أَعَجِيبٌ بُكاهُما في وِشاحِي؟!

أَشَكَى مُطْرِقُ الجَدِيدَينِ مِنِّي؟
إنَّما قَدْ سَرَى بِلا إصْباحِ!

يا صَدِيْقِي كُلُّ الفَناءِ نِداءٌ
وعَلَينا إِغَاثَةُ الأرْواحِ

ما صَبَرْنا وعُقْدَةُ الدَّمِ فِينا
مُبْتَداها.. مَخْنُوقَةُ الإصْلاحِ

***************
طفلُ الحرف(18)..الخفيف

محمد عبد الحفيظ القصاب
(42 )20-8-1993



---------------------------
اللهم لك الحمد حتى ترضى ,ولك الحمد إذا رضيت , ولك الحمد بعد الرضا

إلهي دلّـني كيفَ الوصولُ؟
إلهي دلّـني مــاذا أقـــــولُ؟

محمد عبد الحفيظ القصّاب
قديم 03-29-2022, 08:11 PM
المشاركة 2
أحمد صفوت الديب
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير موجود
Post رد: عُقْدَةُ الدَّمِ المَخْنُوقَة
قُلْ بَأَنِّي مازِلْتُ طِفْلاً يُغَنِّي
للفِطَامِ المَنْفِيِّ خَلْفَ الأَقَاحِي

قُلْ بِأَنِّي حَمَلْتُ نَايَ وَرِيْدِي
وحَشَوْتُ الوَرِيدَ بالأشْباحِ

وزَرَعْتُ الصُّخُورَ في حَقْلِ كَأْسِي
وفَرَشْتُ الحَواسَ ثوبَ القَراحِ

ودَفَنْتُ الخَمْرَ الذي صارَ جَمْرًا
تحتَ كُلِّ الجِراحِ.. كُلّ الجِراحِ

قُلْ بِأَنِّي نَظَمْتُ شِعري كُرْهًا
لِاحْتِباسِ اليَأْسِ الذي في صَباحي

قُلْ بِأَنِّي هَرِمْتُ قَبْلَ شَبابِي
ونَذَرْتُ السِّنِينَ غَبْراءَ ساحِي

وجَعَلْتُ الأَكْفانَ جُعْبَةَ رَحْلِي
وعَزَمْتُ الرَّحِيلَ للمُسْتَراحِ

قلْ بِأَنَّ الكَلامَ أَمْطَرَ وَحْلاً
في فَمِي فاغْتَصَّ الحَرِيْقُ بِراحِي


الشاعر الكبير: محمد القصاب

رائع هذا النصّ بكل ما انفتح على تأويلات
بصدقه بجزالته بالتزامه بعمود الشِّعر والبحر الخفيف
رائع العنوان والمضمون
راقني ما قرأتُ هنا

تحياتي، كل الودّ، وكل عام وأنت بخير نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قديم 07-01-2022, 03:08 PM
المشاركة 3
ياسَمِين الْحُمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الحضور المميز الألفية الثانية الإداري المميز الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 9

  • موجود
افتراضي رد: عُقْدَةُ الدَّمِ المَخْنُوقَة
الشاعر محمد عبدالحفيظ القصاب
فوق مدارات المحيط تقف الحياة مبتسمة
وكذلكَ شعرا نحن نرافقه
أبدعتنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قديم 07-12-2022, 06:03 PM
المشاركة 4
محمد عبد الحفيظ القصاب
الشعراء العرب

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: عُقْدَةُ الدَّمِ المَخْنُوقَة
قُلْ بَأَنِّي مازِلْتُ طِفْلاً يُغَنِّي
للفِطَامِ المَنْفِيِّ خَلْفَ الأَقَاحِي

قُلْ بِأَنِّي حَمَلْتُ نَايَ وَرِيْدِي
وحَشَوْتُ الوَرِيدَ بالأشْباحِ

وزَرَعْتُ الصُّخُورَ في حَقْلِ كَأْسِي
وفَرَشْتُ الحَواسَ ثوبَ القَراحِ

ودَفَنْتُ الخَمْرَ الذي صارَ جَمْرًا
تحتَ كُلِّ الجِراحِ.. كُلّ الجِراحِ

قُلْ بِأَنِّي نَظَمْتُ شِعري كُرْهًا
لِاحْتِباسِ اليَأْسِ الذي في صَباحي

قُلْ بِأَنِّي هَرِمْتُ قَبْلَ شَبابِي
ونَذَرْتُ السِّنِينَ غَبْراءَ ساحِي

وجَعَلْتُ الأَكْفانَ جُعْبَةَ رَحْلِي
وعَزَمْتُ الرَّحِيلَ للمُسْتَراحِ

قلْ بِأَنَّ الكَلامَ أَمْطَرَ وَحْلاً
في فَمِي فاغْتَصَّ الحَرِيْقُ بِراحِي


الشاعر الكبير: محمد القصاب

رائع هذا النصّ بكل ما انفتح على تأويلات
بصدقه بجزالته بالتزامه بعمود الشِّعر والبحر الخفيف
رائع العنوان والمضمون
راقني ما قرأتُ هنا

تحياتي، كل الودّ، وكل عام وأنت بخير نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
الشاعر العذب والأخ الحِب

أحمد صفوت الديب

لا مثيل لروعتك وحضورك الوارف جمالاً

شكرًا لردّك الكريم

جزاك الله خيرا

وكل عام وأنتم بخير


---------------------------
اللهم لك الحمد حتى ترضى ,ولك الحمد إذا رضيت , ولك الحمد بعد الرضا

إلهي دلّـني كيفَ الوصولُ؟
إلهي دلّـني مــاذا أقـــــولُ؟

محمد عبد الحفيظ القصّاب
قديم 07-12-2022, 06:07 PM
المشاركة 5
محمد عبد الحفيظ القصاب
الشعراء العرب

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: عُقْدَةُ الدَّمِ المَخْنُوقَة
الشاعر محمد عبدالحفيظ القصاب
فوق مدارات المحيط تقف الحياة مبتسمة
وكذلكَ شعرا نحن نرافقه
أبدعتنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكرًا ياسمينة منابر

وإخراجكِ لما دثر!

وهذا الطفل ذو السن المبكر (18) عام

يحنو على جمال حضورك فرحًا

جزاك الله خيرا

وكل عام وأنتم بخير

---------------------------
اللهم لك الحمد حتى ترضى ,ولك الحمد إذا رضيت , ولك الحمد بعد الرضا

إلهي دلّـني كيفَ الوصولُ؟
إلهي دلّـني مــاذا أقـــــولُ؟

محمد عبد الحفيظ القصّاب

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:58 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.