قديم 05-11-2021, 12:44 PM
المشاركة 3
ثريا نبوي
المراقب اللغوي العام
الشعراء العرب

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: مواقف إيمانية
ما شاء الله، سِيَرٌ عَطِرة، ما أحوجنا إلى تلقينِها لأولادِنا وأحفادِنا
لتكونَ لهم قدوةً يقتدونَ بها؛ بعيدًا عن البرامج المُشوَّهة والمُشوِّهة
لاختيار المطربينَ والمُطربات
تلك البرامج التافهة التي يدعمها الكبارُ قبل الصغار وبالملايين
فإذا بنا نُوغِلُ في الابتعاد عن تاريخنا وأمجادنا، بمزيدٍ من الضياع
ومزيدٍ من فقْدِ معالِمِ الطريق، وتسطيحِ الاهتمامات

سأتابعُ بكل اهتمام بمشيئة الله
بُورِكتَ والعطاء في كل مكان مشرفنا الراقي أ. عبد الكريم
:
أظن الكلمة هي: النَّقْب/ مصدر الفعل نَقَبَ
فحقها التشكيل حتى لا تلتبس مع اسم صحراءِ النَّقَب الفلسطينية
وظنٌّ آخر:
ربما نقبَ هذا الفارسُ الحِصنَ ليلا والكل نيام: الجيشُ والأعداء
فيما قرأتُ منذ زمن؛ فلما أصبحوا وجدوا النَّقْبَ أو الثغرة
وهذا أقربُ للمنطق

قديم 05-11-2021, 01:02 PM
المشاركة 4
ثريا نبوي
المراقب اللغوي العام
الشعراء العرب

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: مواقف إيمانية
سجل لمشاهدة الروابط
هذا مني وأنا منه

كان الصحابي الجليل جليبيب رضي الله عنه دميم الخلقة، حسن الخلق، وكانت فيه دعابة، وكان عزباً فخطب له النبي صلى الله عليه وسلم ابنة رجل من الأنصار فقال الرجل: حتى أشاور أمها، فلما ذكر الرجل الأمر لزوجته، أنفت من ذلك لدمامته وفقره، وبينما هَمَّ الرجل بالقيام لإخبار الرسول صلى الله عليه وسلم برفض زوجته، قالت البنت: أتردون على رسول الله أمره؟! فما كان منهما إلا أن تراجعا عن قرارهما، ووافقا على الزواج، وتم بحمد الله.
وفي غزوة من الغزوات خرج جليبيب مع النبي صلى الله عليه وسلم ، واستشهد فيها رضي الله عنه، فعَنْ أَبِي بَرْزَةَ: أَنّ النّبِيّ صلى الله عليه وسلم كَانَ فِي مَغْزَىً لَهُ. فَأَفَاءَ اللّهُ عَلَيْهِ. فَقَالَ لأَصْحَابِهِ: "هَلْ تَفْقِدُونَ مِنْ أَحَدٍ؟" قَالُوا: نَعَمْ. فُلاَناً وَفُلاَناً وَفُلاَناً. ثُمّ قَالَ: "هَلْ تَفْقِدُونَ مِنْ أَحَدٍ؟" قَالُوا: نَعَمْ. فُلاَناً وَفُلاَناً وَفُلاَناً. ثُمّ قَالَ: "هَلْ تَفْقِدُونَ مِنْ أَحَدٍ؟" قَالُوا: لاَ. قَالَ: "لَكِنّي أَفْقِدُ جُلَيْبِيباً. فَاطْلُبُوهُ" فَطُلِبَ فِي الْقَتْلَىَ. فَوَجَدُوهُ إِلَىَ جَنْبِ سَبْعَةٍ قَدْ قَتَلَهُمْ. ثُمّ قَتَلُوهُ. فَأَتَىَ النّبِيّ صلى الله عليه وسلم فَوَقَفَ عَلَيْهِ. فَقَالَ: "قَتَلَ سَبْعَةً. ثُمّ قَتَلُوهُ. هَذَا مِنّي وَأَنَا مِنْهُ. هَذَا مِنّي وَأَنَا مِنْهُ". قَالَ: فَوَضَعَهُ عَلَىَ سَاعِدَيْهِ. لَيْسَ لَهُ إِلّا سَاعِدا النّبِيّ صلى الله عليه وسلم. قَالَ: فَحُفِرَ لَهُ وَوُضِعَ فِي قَبْرِهِ. وَلَمْ يَذْكُرْ غَسْلا. رواه مسلم.
وهذه قصةٌ رائعةٌ أخرى ومما قرأتُه عن زوجة هذا الصحابيّ، أنها صارت بدعاءِ الرسول صلى الله عليه وسلم، من أغنى سيداتِ المدينةِ كما كانت أكثرهنّ عطاءً

بُورِكتَ أستاذنا الزين وجزاك الله خيرًا

سجل لمشاهدة الصور

قديم 05-11-2021, 01:43 PM
المشاركة 5
عبد الكريم الزين
(متابع أول)
مشرف منبر ذاكرة الأمكنة والحضارات

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: مواقف إيمانية
سجل لمشاهدة الروابط
ما شاء الله، سِيَرٌ عَطِرة، ما أحوجنا إلى تلقينِها لأولادِنا وأحفادِنا
لتكونَ لهم قدوةً يقتدونَ بها؛ بعيدًا عن البرامج المُشوَّهة والمُشوِّهة
لاختيار المطربينَ والمُطربات
تلك البرامج التافهة التي يدعمها الكبارُ قبل الصغار وبالملايين
فإذا بنا نُوغِلُ في الابتعاد عن تاريخنا وأمجادنا، بمزيدٍ من الضياع
ومزيدٍ من فقْدِ معالِمِ الطريق، وتسطيحِ الاهتمامات

سأتابعُ بكل اهتمام بمشيئة الله
بُورِكتَ والعطاء في كل مكان مشرفنا الراقي أ. عبد الكريم
:
أظن الكلمة هي: النَّقْب/ مصدر الفعل نَقَبَ
فحقها التشكيل حتى لا تلتبس مع اسم صحراءِ النَّقَب الفلسطينية
وظنٌّ آخر:
ربما نقبَ هذا الفارسُ الحِصنَ ليلا والكل نيام: الجيشُ والأعداء
فيما قرأتُ منذ زمن؛ فلما أصبحوا وجدوا النَّقْبَ أو الثغرة
وهذا أقربُ للمنطق
تسرني متابعة أستاذتنا الشاعرة واهتمامها بالموضوع.
ولقد أصبت كبد الحقيقة حين بينت الاستلاب الثقافي الذي يتعرض له أولادنا، في ظل التقصير الملاحظ في أدب الطفل العربي المسلم.
قمت بتشكيل كلمة النقب حتى لا تلتبس مع صحراء النقب حيث يوجد المفاعل النووي الصهيوني" ديمونا".
بارك الله فيك وفي قلمك
تحياتيسجل لمشاهدة الصور

قديم 05-12-2021, 03:59 AM
المشاركة 6
عبد الكريم الزين
(متابع أول)
مشرف منبر ذاكرة الأمكنة والحضارات

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: مواقف إيمانية
بِرُّ الوالِدَين

عن أُسَيْرِ بْنِ عَمْرو -ويُقَالُ: ابْنُ جابِر- قَالَ: كَانَ عُمَرُ بْنُ الخَطَّابِ رضي الله عنه إِذا أَتَى عَلَيْهِ أَمْدَادُ أَهْلِ الْيَمنِ سأَلَهُمْ: "أَفِيكُمْ أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ؟" حتَّى أَتَى عَلَى أُوَيْسٍ رضي الله عنه، فَقَالَ لَهُ: "أَنْتَ أُوَيْس بْنُ عامِرٍ؟" قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: "مِنْ مُرَادٍ، ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ؟" قَالَ: نعَمْ، قَالَ: "فكَانَ بِكَ بَرَصٌ فَبَرِئْتَ مِنْهُ إِلَّا مَوْضِعَ دِرْهَمٍ؟" قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: "لَكَ والِدَةٌ؟" قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: "سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّه ﷺ يقول: يَأْتِي علَيْكُمْ أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ مَعَ أَمْدَادِ أَهْلِ الْيَمَنِ، مِنْ مُرَادٍ، ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ، كَانَ بِهِ بَرَصٌ فَبَرَأَ مِنْهُ إِلَّا مَوْضِعَ دِرْهَمٍ، لَهُ وَالِدَةٌ هُو بِها بَرٌّ، لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّه لأَبَرَّهُ، فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ يَسْتَغْفِرَ لَكَ فَافْعَلْ، فَاسْتَغْفِرْ لي"، فَاسْتَغْفَرَ لَهُ، فَقَالَ لَهُ عُمَرُ: "أَيْنَ تُرِيدُ؟" قَالَ: الْكُوفَةَ، قَالَ: "أَلا أَكْتُبُ لَكَ إِلى عَامِلهَا؟" قَالَ: أَكُونُ في غَبْراءِ النَّاسِ أَحبُّ إِلَيَّ, فَلَمَّا كَانَ مِنَ العَامِ المُقبل حجَّ رجلٌ من أشرافهم، فوافى عُمَرَ, فَسَألَهُ عَنْ أُوَيْسٍ, فَقَالَ: تَرَكْتُهُ رَثَّ البيت، قليل المتاع, قالَ: "سَمِعتُ رَسُولَ اللهِ ﷺ يقول: يَأْتِي عَلَيْكُمْ أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ مَعَ أَمْدَادٍ مِنْ أهْلِ اليَمَنِ، مِنْ مُرَادٍ, ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ, كَانَ بِهِ بَرَصٌ فَبَرَأَ مِنْهُ إلَّا مَوْضِعَ دِرْهَمٍ, لَهُ وَالِدةٌ هُوَ بِهَا بَرٌّ، لَوْ أقْسَمَ عَلَى الله لأَبَرَّهُ, فَإنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ يَسْتَغْفِرَ لَكَ فَافْعَلْ"، فَأتَى أُوَيْسًا فَقَالَ: اسْتَغْفِرْ لِي, قَالَ: أنْتَ أَحْدَثُ عَهْدًا بسَفَرٍ صَالِحٍ فَاسْتَغْفِرْ لي, قَالَ: لَقِيتَ عُمَرَ؟ قَالَ: نَعَمْ، فاسْتَغْفَرَ لَهُ, فَفَطِنَ لَهُ النَّاسُ, فَانْطَلَقَ عَلَى وَجْهِهِ. رواه مسلم.

قديم 05-13-2021, 02:53 AM
المشاركة 7
عبد الكريم الزين
(متابع أول)
مشرف منبر ذاكرة الأمكنة والحضارات

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: مواقف إيمانية
رجل من أهل الجنة

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كنا جلوسًا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: (يطلُع عليكم الآنَ رجلٌ من أهل الجنة)، فطلع رجل من الأنصار، تَنْطِفُ لحيتُه من وضوئه، قد تعلَّـقَ نعليه في يده الشمال، فلمَّا كان الغد، قال النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك، فطلـع ذلك الرجل مثل المرة الأولى، فلما كان اليوم الثالث، قال النبي صلى الله عليه وسلم مثل مقالته أيضًا، فطلع ذلك الرجل على مثل حاله الأولى، فلما قام النبي صلى الله عليه وسلم تَبِعَه عبدالله بن عمرو بن العاص، فقال: إني لاحَيْتُ أبي، فأقسمت ألَّا أدخلَ عليه ثلاثًا، فإن رأيت أن تُؤْويني إليك حتى تمضي، فعلتُ، قال: نعم، قال أنس: وكان عبدالله يحدث: أنه بات معه تلك الليالي الثلاث، فلم يره يقوم من الليل شيئًا، غير أنه إذا تعارَّ وتقلَّبَ على فراشه، ذكر الله عز وجل، وكبَّرَ حتى يقوم لصلاة الفجر، قال عبدالله: غير أني لم أسمعه يقول إلَّا خيرًا، فلما مَضَتِ الثلاثُ ليالٍ، وكِدْتُ أن أحقِرَ عملَه، قلت: يا عبدالله، إني لم يكن بيني وبين أبي غضب ولا هجر ثَمَّ؛ ولكن سمِعْتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لك ثلاث مِرار: (يطلُع عليكم الآن رجلٌ من أهل الجنة)، فطلعت أنت الثلاث مرار، فأردْتُ أن آوي إليك؛ لأنظر ما عملك فأقتدي به، فلم أرَكَ تعمل كثيرَ عملٍ، فما الذي بلغ بك ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال: ما هو إلا ما رأيتَ، قال: فلما ولَّيْتُ دعاني، فقال: ما هو إلا ما رأيتَ، غير أني لا أجد في نفسي لأحد من المسلمين غِشًّا، ولا أحسُدُ أحدًا على خير أعطاه الله إيَّاه، فقال عبدالله: هذه التي بَلَغَتْ بك، وهي التي لا نُطِيق.

قديم 05-13-2021, 11:43 AM
المشاركة 8
ثريا نبوي
المراقب اللغوي العام
الشعراء العرب

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: مواقف إيمانية
سلام الله عليكَ في الطيبين، والانتقاءاتُ عناوين
وكل عام وأنتم بكل خير والأمة كلها

رائعٌ كالعادةِ ما انتقيتَ أستاذنا
فقط استوقفتني هذه الجملة (قد تعلَّـقَ نعليه في يده)
وتحتمل صيغةً من اثنتين:
قد تعلَّـقَ (نعلاهُ) في يده .... باعتبارهما فاعل مرفوع بالألِف
أو: قد علَّـقَ (نعليه) في يده ..... باعتبارِهما مفعولًا به منصوبًا بالياء
لعل مراجعة المصدر تُسفِرُ عن ترجيحِ إحداهما وأظنها الثانية

تقديري الجَمّ وباقةُ أمنيات
وسجل لمشاهدة الصور

قديم 05-13-2021, 09:00 PM
المشاركة 9
عبد الكريم الزين
(متابع أول)
مشرف منبر ذاكرة الأمكنة والحضارات

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: مواقف إيمانية
سجل لمشاهدة الروابط
سلام الله عليكَ في الطيبين، والانتقاءاتُ عناوين
وكل عام وأنتم بكل خير والأمة كلها

رائعٌ كالعادةِ ما انتقيتَ أستاذنا
فقط استوقفتني هذه الجملة (قد تعلَّـقَ نعليه في يده)
وتحتمل صيغةً من اثنتين:
قد تعلَّـقَ (نعلاهُ) في يده .... باعتبارهما فاعل مرفوع بالألِف
أو: قد علَّـقَ (نعليه) في يده ..... باعتبارِهما مفعولًا به منصوبًا بالياء
لعل مراجعة المصدر تُسفِرُ عن ترجيحِ إحداهما وأظنها الثانية

تقديري الجَمّ وباقةُ أمنيات
وسجل لمشاهدة الصور

وعليكم سلام الله ورحمته
كل عام وأنتم بخير، وأدام الله عليكم نعمة الصحة والعافية.
تسرني متابعتك الراقية وحرصك الشديد على سلامة اللغة العربية.
وليس ذلك بمستغرب من شاعرة تنصاع الحروف لسحر إبداعها.
لقد استوقفتني هذه الجملة التي أشرت إليها أثناء اختياري للموضوع، وبعد البحث في مسند الإمام أحمد بن حنبل (حديث رقم 12697 )
وجدت انها كتبت بنفس الصيغة، فتركتها على حالها. خصوصا أن كلمة تعلق وردت في معجم المعاني الجامع بعبارة "تَعَلَّقَ الشيءَ: -عَلَّقَه".
لك كل الشكر والثناء على مرورك العطر.
بوركت ودام العطاء.
تحياتي وتقديريسجل لمشاهدة الصور

قديم 05-14-2021, 10:06 AM
المشاركة 10
ثريا نبوي
المراقب اللغوي العام
الشعراء العرب

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: مواقف إيمانية
سجل لمشاهدة الروابط
وعليكم سلام الله ورحمته
كل عام وأنتم بخير، وأدام الله عليكم نعمة الصحة والعافية.
تسرني متابعتك الراقية وحرصك الشديد على سلامة اللغة العربية.
وليس ذلك بمستغرب من شاعرة تنصاع الحروف لسحر إبداعها.
لقد استوقفتني هذه الجملة التي أشرت إليها أثناء اختياري للموضوع، وبعد البحث في مسند الإمام أحمد بن حنبل (حديث رقم 12697 )
وجدت انها كتبت بنفس الصيغة، فتركتها على حالها. خصوصا أن كلمة تعلق وردت في معجم المعاني الجامع بعبارة "تَعَلَّقَ الشيءَ: -عَلَّقَه".
لك كل الشكر والثناء على مرورك العطر.
بوركت ودام العطاء.
تحياتي وتقديريسجل لمشاهدة الصور
بُورِكتَ أيها الكريم وجزاك الله خيرًا على ردكَ الراقي،
وما ترفِدُنا به من نقاءٍ ونور، وما تقوم به من بحثٍ وتدقيق
شكرًا بلا شُطآن على المعلومة التي أصافحُها لأول مرة
وسوف أمرِّنُ لساني على اعتيادِها؛ فكم هي جميلةٌ حقًّا
قد لاحظتُها من قبل في أغنيةٍ بالفُصحى تقول:
تعلَّقَ قلبي طفلةً عربيّةً تَنَعَّمُ بالدِّيباج والحِلِي والحُلَل
فكنتُ أتعجب - والمطربة هي سميرة توفيق- لمَ لم تَقُل: بطفلةٍ؟
لكنني أدركتُ المعنى المقصود الآن وإن كان معكوسًا:
فالطفلة العربيةُ هي مَن تعلَّقَتِ الشاعر وليس العكس
أكرر شكري وتقديري لمثابرتِكَ وصبرِكَ على مُداخلاتي
دُمتَ للثقافةِ ذُخرًا ومعينًا لا يعرفُ النضوب

سجل لمشاهدة الصور


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: مواقف إيمانية
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مواقف ... ساحرة .. وأخرى ساخرة .. الجيلالي محمد المقهى 16 06-08-2019 12:43 AM
بلغ السيل الزبى ....مواقف تدعو للتساؤل !؟ ايوب صابر منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية 9 11-02-2016 06:48 AM
مواقف في الأدب والنقد - عبد الجبار المطلبي د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 0 05-23-2014 12:49 PM
مواقف على الطريق..! فوزي الشلبي منبر القصص والروايات والمسرح . 4 04-28-2013 12:58 PM

الساعة الآن 03:31 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.