قديم 11-07-2013, 11:56 PM
المشاركة 281
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
.
.
.
جِسمي الحميمُ وأطيافي المواعيدُ
................أمِّي الدوالي وأبنائي العناقيدُ
جَذري على صَخرةٍ في الأرضِ مُنعَقِدٌ
.................والياسمينُ إلى عينيَّ مَفؤودُ
عصرتُ خمرةَ روحي أحرفاً ودمي
...................لحناً فَقافيتي سُكْرٌ وتَسهيدُ

قديم 11-11-2013, 12:24 AM
المشاركة 282
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
أفصحْ فبعضُ حديثِ الحبِّ تِرياق
..........فكلُّنا يا بنَ جُرحِ الأرضِ عُشَّاقُ
وأورِ جمراً على الأكبادِ متَّقِداً
........لينطقَ الحزنُ بعضُ الحزنِ خلّاقُ
فلو شققتَ جبينَ الأرضِ لانْبَجَستْ
.............دماؤنا والأديمُ الصعبُ أحداقُ
للحزنِ والحسنِ في أرواحنا عبثٌ
................كأنَّنا في سما أيلولَ أوراقُ
حماةُ أمٌّ لمن لا أمَّ تكلؤه
...............ودمعُها كعيونِ المزنِ دَفَّاقُ
أنينُها لمْ يزلْ لحناً على شفتي
..........وصمتُها عن كلامِ الحُبِّ إِشفاقُ

قديم 11-22-2013, 10:49 PM
المشاركة 283
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
.
.
.
لا زلتُ أنوءُ بأحزاني
وأباعِدُ حُلْماً أعيانـي

سُفُني هرِمتْ عيني سَقِمتْ
في بحثي عن شطِّ أمانِ

والنايُ بكفِّي داميةٌ
وتُخضِّبُ باكيَ ألحاني

والعينُ الدّمعُ ضريبتُها
والسرُّ لكَتْمي أضناني

قنديلُ العمرِ ذوى ومضى
بسراجِ الرَّغبةِ تَحناني

والبحرُ اللُّجِيُّ ظلامٌ
والعمرُ يباعدُ شُطآني

وشِتائي ما أمطرَ خِصبَاً
بل أتلفَ زاهيَ ألواني

فشكرتُ إلهي في جدبي
والعريُ يلازمُ أفناني

من يطفئُ جمراً من ظَمَئِي؟
أو يُسكتُ لي جوعَ حناني؟

أطلالي تندب ما كتبتْ
أوهامُ العمرِ بأكواني

فأمدُّ يديَّ إلى موتي
من ضنكِ الأول للثاني
.
.
.

قديم 12-23-2013, 01:33 AM
المشاركة 284
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
.
.
.
مرُّوا دهاهُمْ جنونُ الريح ما انحرفوا

صُبَّ الحميمُ على الهاماتِ ما وقفوا


جلَّادهم حَجَرٌ والسَّوطُ في يده

نارٌ ومن أبحرِ الإذلالِ ما اغترفوا


هناك والنَّخَلاتُ السُّودُ دانيةٌ

ماتوا من الجوع لا هَمُّوا ولا قطفوا


أُلاكَ قومي قُطوفُ المجدِ حليتُهُم

ما هَمَّهُمْ كم بغالي مَهرها نزفوا


من العجيب بأن الموت مر هنا
لألف عامٍ وإني ها هنا أقفُ

قديم 12-29-2013, 10:51 PM
المشاركة 285
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
خرابٌ وما في النفسِ غير مفازةٍ
وينعقُ فيها البومُ منْ كلِّ جانبِ

وقلبيَ كهفٌ أغلقته عناكبٌ
وعينيَ صارتْ مرتعاً للطحالبِ

فلو سلبتني العيشَ مديةُ قاتلٍ
لما وجدتْ منِّي ازورارَ مُعاتبِ

قديم 02-01-2014, 05:06 AM
المشاركة 286
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
وإذا العنايةُ لاحظتكَ عيونُها
.............نمْ فالمخاوف كلُّهنّ أمانُ
.
.
.
منقول

قديم 02-08-2014, 08:36 AM
المشاركة 287
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
إن ْكنتُ في الحبِّ لمْ أُفلِحْ وما تَركتْ
ليَ الحبيبةُ لا وصلاً ولا أَمَلا

هاتيْ ليَ الموتَ كي أرتاحَ من وجعي
أو جَرِّعيني دواءً يقتلُ المَللا

قديم 02-24-2014, 03:17 AM
المشاركة 288
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
يَبَاب
.
.
حمَّلَ الريحَ سؤالاً وعِتابا

وجنى الرَّجْعَ من الوهمِ جوابا


ضربتْ عاصفةٌ من حزنهِ
لم تجدْ في رُوحهِ إلا الخرابا


أين ما أمَّلهُ من دهره
؟
صارَ في مرآةِ ماضيهِ سرابا


ضيَّع الأيامَ يجنيْ لفمٍ
أكلَ الشهد شهيّاً مُستطابا

فجزى العمرَ الذي ضاعَ سُدىً
شَظفاً من ضَنَكِ العيش وصابا

* * *
وانثنى يسخرُ من غفلته
أينَ ما أنفقَ في العيشِ احتسابا ؟


أين يا قافلةَ العمر يدٌ

أودعتْ في عُهْدة المجد ِكتابا ؟


لم يجدْ يا ويحهُ من جهلهِ
غيرَ أيامٍ سَبَتْ منه الشبابا


زرعَ الدُّنيا ربيعاً ومُنىً
لسواهُ وارتضى العمرَ اليَبابا

ويحَهُ من جاهلٍ أعرفُهُ
لم يزلْ يجريْ ويَعتافُ الجوابا




.
.
(البحر الرمل)

قديم 02-25-2014, 12:43 AM
المشاركة 289
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
.
.
.
سأُغضي عن رسائلكِ الغوالي
يُذِبْن القلبَ شوقاً والْتياعا

وأقتلُ خافقاً ربَّيتِ طفلاً
وعانى في مجاهلكِ الضياعا

أعهدكِ خمسُ أعوامٍ عجافٍ
وبيداءٌ تباعدنا اتساعا ؟

فبعضُ الطلِّ لا يروي ظَمِيّاً
وسِقطُ البَرِّ لا يكفي الجياعا

رحلتِ ولم تقولي لي وداعاً
ومن قلبي أقول لك الوداعا
.
.
.

قديم 03-05-2014, 06:01 PM
المشاركة 290
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي
إذا أحبَّ الفتى لانَتْ شمائلُهُ
كرِقَّةِ الهمسِ بين الحاءِ والباءِ

وشفَّه الحبُّ عن أسمى فضائلِهِ
وغابَ من لُطفهِ عن أعينِ الرائي

وأمسكَ الجمرَ في كفَّيْهِ مُبتهِجاً
وسارَ من حبِّه يجريْ على الماءِ


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: عصفورة المطر
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عصفورة الصيف علي حيـدر منبر بوح المشاعر 10 07-04-2017 09:32 PM
رجل المطر محمد الخُضري منبر بوح المشاعر 8 01-13-2013 08:04 AM
أنا و أنت و المطر ~ صفاء الأحمد منبر بوح المشاعر 18 11-10-2012 04:19 PM
مدونة القاص/ اسامة جودة ومدونة عصفورة كناريا أسامة جودة منبر القصص والروايات والمسرح . 0 11-12-2010 02:15 AM

الساعة الآن 07:40 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.