قديم 01-30-2021, 04:49 AM
المشاركة 3
ثريا نبوي
المراقب اللغوي العام
الشعراء العرب

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: من وحي الاغتراب
==========
غـريـبُ الــدارِ أنْهَـكَـهُ الحـنـيـنُ
فـهَّــلا عَـــادَ لـلـرَّحـمِ الجـنـيـنُ
*
رمتـهُ يـدُ المخـاضِ عـلـى رمــادٍ
تـمـنَّـى لـــو تـنـاديــهِ الـبـطــونُ
:
الله الله الله
روووعةُ الِاستِهلال بأجملِ ما يمكن أن يُقال عن الحنينِ والِاغتراب
بيتانِ من الإبداعِ الذهبيّ الخالِص.. بُورِكَ المِدادُ شاعرَنا القصّاب

قديم 01-30-2021, 04:58 AM
المشاركة 4
ثريا نبوي
المراقب اللغوي العام
الشعراء العرب

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: من وحي الاغتراب
ولا شعـرتْ بمـا قـد نكتـوي مـنْ
طــوالٍ فــي (تعـذبـنـا) الـسـنـونُ
يُرجى تشكيل الكلمة بين الهلالين
*
يجوسُ مساوئـي بالكاشفـاتِ الْــ
لَتي .. نقمـتْ علـيَّ بـمـا أصــونُ
يجوسُ: يتعدّى بِـ (خلال) ... كما وردت في سورة الإسراء" فجاسوا خِلال الديار"
رُبما يكونُ مُناسِبًا أن نقول: يَعُدُّ أوْ يَغُزُّ مساوئي
والأمرُ إليك؛ فالقصدُ عند الشاعر

*

قديم 02-10-2021, 01:23 AM
المشاركة 5
محمد عبد الحفيظ القصاب
الشعراء العرب

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: من وحي الاغتراب
سجل لمشاهدة الروابط
فـكـانَ الـوهـمُ أصْــدَقَ مــا أراهُ
وأصـرخُ فالصـدى: صمتٌ سـكـونُ
لله درك ما أجمل هذا وذاك
كتبتَ فأوجعتَ ،،
رفيق الجرح مهلاً ،، فما عاد للجرح الأنين
تحية الصباح ... ناريمان


نعم رفيقة الجرح

إعتاد الجرح.. فاكتوى بصمت الآخرين

تحية تليق أُخيتي الغالية

جزاكِ الله خيراً

تحياتي والمحبّة و سجل لمشاهدة الصور


---------------------------
اللهم لك الحمد حتى ترضى ,ولك الحمد إذا رضيت , ولك الحمد بعد الرضا

إلهي دلّـني كيفَ الوصولُ؟
إلهي دلّـني مــاذا أقـــــولُ؟

محمد عبد الحفيظ القصّاب
قديم 02-10-2021, 11:57 PM
المشاركة 6
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الإداري المميز الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 8

  • موجود
افتراضي رد: من وحي الاغتراب
جمال ُ حرفك يمتزج بالألم ,
و قدرة الشعر يختصرها هذا القلم ,
فدمت للشعر علم…

تقبل تحيتي و احتراميسجل لمشاهدة الصور

قديم 02-25-2021, 02:50 AM
المشاركة 7
محمد عبد الحفيظ القصاب
الشعراء العرب

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: من وحي الاغتراب
ولا شعـرتْ بمـا قـد نكتـوي مـنْ

طــوالٍ فــي (تَعَـذُّبـِنـَا) الـسـنـونُ

شكّلتُ الكلمة ثريّانا الغالية

لي عودة إن شاء الله


تحياتي والمحبة

---------------------------
اللهم لك الحمد حتى ترضى ,ولك الحمد إذا رضيت , ولك الحمد بعد الرضا

إلهي دلّـني كيفَ الوصولُ؟
إلهي دلّـني مــاذا أقـــــولُ؟

محمد عبد الحفيظ القصّاب
قديم 02-25-2021, 08:03 AM
المشاركة 8
ناهد شبيب
من آل منابر ثقافية
  • غير موجود
افتراضي رد: من وحي الاغتراب
سجل لمشاهدة الروابط
من وحي الاغتراب
==========
غـريـبُ الــدارِ أنْهَـكَـهُ الحـنـيـنُ
فـهَّــلا عَـــادَ لـلـرَّحـم ِ الجـنـيـنُ
*
رمتـهُ يـدُ المخـاض ِعـلـى رمــادٍ
تـمـنَّـى لـــو تـنـاديــهِ الـبـطــونُ
*
أنـــا والـصـمــتُ آخَـتْـنــا لــيــالٍ
فمـا عَلِمَـتْ بمـا تَهـوى العـيـونُ
*
ولا شعـرتْ بمـا قـد نكتـوي مـنْ
طــوالٍ فــي تعـذبـنـا الـسـنـونُ
*
سألتُ الليلَ أنْ يُبقي سُهادي
لأجـلِ الليـلِ قـد يُبلـى اليقيـنُ
*
فأشـكـو للنـجـومِ جـفـاءَ حـظِّـي
بــــلا بــــدرٍ .. فَمِنـهــا أسـتـبـيــنُ
*
هو الخصـمُ البليـدُ إذا احتوانـي
مقـيـتٌ فـــي مـُلاقـاتـي بـَديــنُ
*
يجوسُ مساوئـي بالكاشفـاتِ الْــ
لَتي .. نقمـتْ علـيَّ بـمـا أصــونُ
*
وفي الكلماتِ للصـدقِ اجتنـابٌ
كما يخشاهُ في الحـقِّ المَديـنُ
*
شراعُ عزيمتـي أشقـى رياحـي
وقــد أقـــوتْ بِرَاكـِبِـهـا السـفـيـنُ
*
فـهـذا مــن مُصَـارَعَـتـِي المـنـايـا
وظـنِّـي فـــي مُثَـابَـرَتـِي أكـــونُ
*
فـكـانَ الـوهـمُ أصْــدَقَ مــا أراهُ
وأصـرخُ فالصـدى: صَمتٌ سُـكـونُ
*
معذِّبَتـي مسـوخـاً مــن خـيـالٍ
وأشبـاحـاً عـلـى ليـلـي تـكـونُ
*
فـأيّ صبابـةٍ فـي القلـب ِ صبَّـتْ
وعقـلـي قـــد تكـفَّـلَـه الـجـنـونُ
*
إذا بَرِحَـتْ مَضَـتْ والـروحُ عـنـدي
فتشكـيـلُ الـهـوى منـهـا فـنـونُ
*
إذا جـمـعَ امــرؤٌ أشـتـاتَ قـلـبٍ
لـــه مـــن كـــلِّ غـانـيـةٍ مـعـيـنُ
*
فقد يطويهِ في الحـبِّ اغتـرابٌ
عقيمٌ في الهوى صلـدٌ حصيـنُ
*
تلوكُ حشاهُ في صمتِ الليالي
هواجسُ تَصْطلي فيهـا الظنـونُ
*
عجبـتُ لحـالِ قلـبٍ دُونَ حــقٍّ
يـذوبُ بمـنْ يحـبُّ وقـد يخـونُ
================
19
محمد عبد الحفيظ القصاب
حلب -1989
الله عليك حرف يقطر وجعا( فهلا عاد للرحم الجنين . )
رفع الله عنا الحيف وأعادنا الى اضمومة الورد شام الياسمين حرفك نازف ملء الوجع ياصديقي السعادة لقلبك


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: من وحي الاغتراب
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاغتراب فِي الثقافة العربية - حليم بركات د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 0 06-21-2014 12:31 AM
نفاضة الجراب في علالة الاغتراب - لسَان الدين بن الخطيب د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 0 05-21-2014 10:09 PM

الساعة الآن 04:21 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.