احصائيات

الردود
9

المشاهدات
156
 
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الإداري المميز الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 8


ياسمين الحمود will become famous soon enough

    موجود

المشاركات
12,297

+التقييم
2.30

تاريخ التسجيل
Oct 2006

الاقامة
قلب أبي

رقم العضوية
2028
04-19-2021, 01:34 AM
المشاركة 1
04-19-2021, 01:34 AM
المشاركة 1
افتراضي فيافي الركود
الصفحة بيضاء أمامي
سأبدأ بتسويدها…
أما آن للجرح أن يلتئم؟!!
خلوت إلى نفسي فإذا عيناك تتراقصان أمامي…
تجذباني من عالمي إلى عالم اللاواقع…
أكاد أقسم أن هاتين العينين لؤلؤتان من لآلئ بحرٍ خياليٍّ مسحور…
شهور مرت والقلب مفتوح على نزيز الغياب…
ونافذة القلب مفتوحة على جهات الحزن…
والفم فاغر بالسؤال المندهش…
نهر من العواطف المنكسرة، الضاجة يهدر تحت ركام…
شهور من الغياب والأماني موصولة بالأماني…
والسبل متقطعة حيثما مضت وتعثرت…
لا مراثي تضيء
ولا دموع تنفع…
حين تطفل الشمس للمغيب والاختفاء وراء سحب الغيوم…
أرى وجهك يشرق من بعيد…
وأجدني أتجشم أوصاب الحياة لأصل إليه…
في عينيك لمحة حزن سرمدية لا أعرف مصدرها…
غابت عني صورتها ليلة…
فحرتُ في أمري…
وأيّ حيرة كانت؟!
الآن أدركتُ أني بدونك أسير في مهاوي اليأس…
وأرتكس في فيافي الركود



التعديل الأخير تم بواسطة ثريا نبوي ; 04-19-2021 الساعة 08:36 AM سبب آخر: تشكيل (لآلئ بحرٍ خياليٍّ مسحور…) هل التشكيل صحيح كما تقصدين شاعرتي الجميلة
قديم 04-19-2021, 02:25 AM
المشاركة 2
عبد الكريم الزين
(متابع أول)
مشرف منبر ذاكرة الأمكنة والحضارات

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: فيافي الركود
في عينيك لمحة حزن سرمدية لا أعرف مصدرها…
غابت عني صورتها ليلة…
فحرتُ في أمري…
وأيّ حيرة كانت؟!
الآن أدركتُ أني بدونك أسير في مهاوي اليأس…
وأرتكس في فيافي الركود…


حروف تغوص في أعماق النفس لتتقاسم القلوب أوجاع الكلمات المكلومة
أجدت وأحسنت
تحياتي لعطرك الأدبي المتميزسجل لمشاهدة الصور

قديم 04-19-2021, 05:46 AM
المشاركة 3
ثريا نبوي
المراقب اللغوي العام
الشعراء العرب

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: فيافي الركود…
سجل لمشاهدة الروابط
الصفحة بيضاء أمامي
سأبدأ بتسويدها…
أما آن للجرح أن يلتئم؟!!
خلوت إلى نفسي فإذا عيناك تتراقصان أمامي…
تجذباني من عالمي إلى عالم اللاواقع…
أكاد أقسم أن هاتين العينين لؤلؤتان من لآلئ بحر (خياليٍّ) مسحور…
شهور مرت والقلب مفتوح على نزيز الغياب…
ونافذة القلب مفتوحة على جهات الحزن…
والفم فاغر بالسؤال المندهش…
نهر من العواطف المنكسرة، الضاجة يهدر تحت ركام…
شهور من الغياب والأماني موصولة بالأماني…
والسبل متقطعة حيثما مضت وتعثرت…
لا مراثي تضيء
ولا دموع تنفع…
حين تطفل الشمس للمغيب والاختفاء وراء سحب الغيوم…
أرى وجهك يشرق من بعيد…
وأجدني أتجشم أوصاب الحياة لأصل إليه…
في عينيك لمحة حزن سرمدية لا أعرف مصدرها…
غابت عني صورتها ليلة…
فحرتُ في أمري…
وأيّ حيرة كانت؟!
الآن أدركتُ (أني) بدونك أسير في مهاوي اليأس…
وأرتكس في فيافي الركود
ما أروع البوح حينَ تمتزج فيه المشاعرُ بالدموعِ، بالحَيْرةِ، بالطبيعةِ، وجراحٍ تستعصي على الالتئام
فضلًا انقليها إلى منبرِ قصائد النثر، وربما يروقكِ أن يكون العنوان: فيافي الركود

سجل لمشاهدة الصور

قديم 04-19-2021, 08:42 AM
المشاركة 4
ثريا نبوي
المراقب اللغوي العام
الشعراء العرب

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: فيافي الركود
حين تطفل الشمس للمغيب والاختفاء وراء سحب الغيوم…
أرى وجهك يشرق من بعيد…

:
وتُشرقين في كل ما تُبدعين

سجل لمشاهدة الصور

قديم 04-19-2021, 01:13 PM
المشاركة 5
حسن زكريا اليوسف
شاعر وأديب عربي

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: فيافي الركود
سجل لمشاهدة الروابط
الصفحة بيضاء أمامي
سأبدأ بتسويدها…
أما آن للجرح أن يلتئم؟!!
خلوت إلى نفسي فإذا عيناك تتراقصان أمامي…
تجذباني من عالمي إلى عالم اللاواقع…
أكاد أقسم أن هاتين العينين لؤلؤتان من لآلئ بحرٍ خياليٍّ مسحور…
شهور مرت والقلب مفتوح على نزيز الغياب…
ونافذة القلب مفتوحة على جهات الحزن…
والفم فاغر بالسؤال المندهش…
نهر من العواطف المنكسرة، الضاجة يهدر تحت ركام…
شهور من الغياب والأماني موصولة بالأماني…
والسبل متقطعة حيثما مضت وتعثرت…
لا مراثي تضيء
ولا دموع تنفع…
حين تطفل الشمس للمغيب والاختفاء وراء سحب الغيوم…
أرى وجهك يشرق من بعيد…
وأجدني أتجشم أوصاب الحياة لأصل إليه…
في عينيك لمحة حزن سرمدية لا أعرف مصدرها…
غابت عني صورتها ليلة…
فحرتُ في أمري…
وأيّ حيرة كانت؟!
الآن أدركتُ أني بدونك أسير في مهاوي اليأس…
وأرتكس في فيافي الركود

على قدر ما في النص من وجع
هو رفيع المستوى وعظيم البلاغة
تقطر حروفه دموعاً مريرة
ويبقى الجرح على ناصية الوجع يصرخ بأعلى صوته
يتشوف وجهاً يشرق من خلف التلة أو من وراء جدار
عله الصبح الذي يرقا دمع الروح ويجلو عتمة الغربة ويهدي القلب إلى السكينة
رائع النص وأكثر ياسمينة المنابر
تصفيقي حتى تطرب الشمس
مع شهد محبتي وتسنيم تحياتي
ح س ن ز ك ر ي ا ا ل ي و س ف

قناتي على يوتيوب https://www.youtube.com/channel/UCjD...VUEJrfj86v0h-Q
فيس بوك https://www.facebook.com/profile.php?id=100060987426703
إنستغرام hasan_zakaria_alyousef
قديم 04-22-2021, 12:03 AM
المشاركة 6
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الإداري المميز الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 8

  • موجود
افتراضي رد: فيافي الركود
سجل لمشاهدة الروابط
في عينيك لمحة حزن سرمدية لا أعرف مصدرها…
غابت عني صورتها ليلة…
فحرتُ في أمري…
وأيّ حيرة كانت؟!
الآن أدركتُ أني بدونك أسير في مهاوي اليأس…
وأرتكس في فيافي الركود…


حروف تغوص في أعماق النفس لتتقاسم القلوب أوجاع الكلمات المكلومة
أجدت وأحسنت
تحياتي لعطرك الأدبي المتميزسجل لمشاهدة الصور
شرف للقصيدة وصاحبتها أن تكون أول المارين بها
ممتنة جدا لمتابعتك أخي الكريم
كلماتك هي شهادة أعتز بها كثيرا
وسأنسجها في جدران قلبي
حتى استجلبها حين يخبو الشعور
سجل لمشاهدة الصور

قديم 04-22-2021, 01:58 PM
المشاركة 7
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الإداري المميز الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 8

  • موجود
افتراضي رد: فيافي الركود…
سجل لمشاهدة الروابط
ما أروع البوح حينَ تمتزج فيه المشاعرُ بالدموعِ، بالحَيْرةِ، بالطبيعةِ، وجراحٍ تستعصي على الالتئام
فضلًا انقليها إلى منبرِ قصائد النثر، وربما يروقكِ أن يكون العنوان: فيافي الركود

سجل لمشاهدة الصور
دائماً وأبداً أسعد بتواجدك
وسعادتي وفرحي كفرح الأرض
بتساقط المطر عليها بعد ظمأ
لأن حضورك ليس كأي حضور
أولا لأنك متخصصة في اللغة ولك باع كبير في ذلك

فأنا المستفيدة لأنك تضعين بصمتك هنا و إقرارك للقصيدة يعني أنها حازت قصب السبق

وأرضت ذائقة أديبة فمن هنا يجيء الفخر والاعتزاز بالتواجدسجل لمشاهدة الصور

قديم 04-22-2021, 02:03 PM
المشاركة 8
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الإداري المميز الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 8

  • موجود
افتراضي رد: فيافي الركود
سجل لمشاهدة الروابط
حين تطفل الشمس للمغيب والاختفاء وراء سحب الغيوم…
أرى وجهك يشرق من بعيد…

:
وتُشرقين في كل ما تُبدعين

سجل لمشاهدة الصور
وكيف لا أُشرق وأميّ الإشراق نفسها .
شكرا لأنك بالقرب من طقوسيسجل لمشاهدة الصور

قديم 04-22-2021, 02:05 PM
المشاركة 9
ياسمين الحمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الإداري المميز الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الثانية الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 8

  • موجود
افتراضي رد: فيافي الركود
سجل لمشاهدة الروابط
على قدر ما في النص من وجع
هو رفيع المستوى وعظيم البلاغة
تقطر حروفه دموعاً مريرة
ويبقى الجرح على ناصية الوجع يصرخ بأعلى صوته
يتشوف وجهاً يشرق من خلف التلة أو من وراء جدار
عله الصبح الذي يرقا دمع الروح ويجلو عتمة الغربة ويهدي القلب إلى السكينة
رائع النص وأكثر ياسمينة المنابر
تصفيقي حتى تطرب الشمس
مع شهد محبتي وتسنيم تحياتي
ح س ن ز ك ر ي ا ا ل ي و س ف
الشاعر الرائع حسن زكريا
مررت على حروفي واذا بمعانيها قد تألقت لمرورك
تشرفت كل الشرف بكسجل لمشاهدة الصور

قديم 04-22-2021, 05:24 PM
المشاركة 10
حمزه حسين
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: فيافي الركود
يا سلااااام
يا ياسمين الشعر والمشاعر
والمنابر

نص باذخ
جميل

أحسنت
ألف تحية
ورمضان كريم


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:26 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.