عرض مشاركة واحدة
قديم 05-07-2021, 10:14 PM
المشاركة 15
ياسَمِين الْحُمود
(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

اوسمتي
الألفية الثانية الإداري المميز الألفية الرابعة الألفية الثالثة الألفية الأولى وسام الإدارة التكريم الكاتب المميز 
مجموع الاوسمة: 8

  • موجود
افتراضي رد: مِثل عصفورةٍ حرّة
عند كل لحظة شفقة، ستقترب مائة عام من روحك.
بينما كنتُ في المقهى، جاءت سيدة غريبة وجلست بقربي، فرأينا شابا في مقتبل العمر دائم المرح يعمل في المقهى متفانيا في خدمة الزبائن، وقد دخل في قلبينا منذ اللحظة الأولى، وعلمنا أن الشاب هو أحد ضحايا الحروب، فسألته السيدة الغريبة : هل تحلم أن تملك يومًا مثل هذا المقهى؟
فأجابها : كيف وراتبي ينفد من الأيام الأولى على أمّي وأخوتي..
فغابت السيدة الغريبة برهة ثم عادت وبيدها حصالة نقود ورأيتها تضع فيها بعض المال، ثم أهدته لذلك الشاب قائلة: ضع شيئاً ما من راتبك كل شهر في الحصالة وأعدك بأن تصبح يوما ما صاحب مقهى!
فعلت ذلك ثم اختفت عن الأنظار.
فقلت في قلبي: سلام على الذين ينثرون البذور ولم يفكروا أبداً بقطف ثمارها.