منتديات منابر ثقافية

منتديات منابر ثقافية (http://www.mnaabr.com/vb/index.php)
-   منبر الشعر العمودي (http://www.mnaabr.com/vb/forumdisplay.php?f=5)
-   -   رِثَـــــاء (http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=28285)

ناهد شبيب 03-05-2021 09:21 AM

رِثَـــــاء
 
[overline][/overline]رثاء
.
.
.

أحتاج غير الشعر إذْ أرثيهِ
ما عادَ دامعُ أحرفي يكفيهِ

أحتاج بحرًا لا شطوطَ تحدّهُ
وسوى اليراعِ لكي أقارعَ فيهِ

أحتاجُ شوقًا خالدًا لاينتهي
شوقَ الأبِ الملتاعِ خلفَ بنيه


لُأعِدّ خبزَ الأمنياتِ موائدًا
لله في الظلماتِ أستجديهِ

أنا لم أحاربْ فيه طاحونَ الهوا
أبدًا لأعرفَ ما الذي يخفيهِ

قد شاقني دربٌ تعثّرَ بالخطى
وحدي وكنّاهُ معًا نمشيهِ

لو أمهلَ القدرُ الحزينُ شفاهنا
كنا اختلسنا شوقَنا من فيه

ما كان في مطرِ اللقا من حائلٍ
إلا غبار الروح بين ذويه

فاطلقْ فَراشَ الضوءِ عتمُكَ ظالمٌ
لا تحرقنّ مواسمي بالتيهِ

حطِّمْ جدار الصمتِ واطلقْ صرخةً
كنْ أنتَ لكن غيرَ ما تُبديهِ

عطَشُ السؤالِ ولو تصحّر َثغرُهُ
إمّا تشاءُ ببسمةٍ ترويه

تسعى وراءَ النجم ِترتقُ غيمةً
خوفَ البكاءِ فخلّها تبكيهِ

شَعري إذا ما شئتَ حلَّ وثاقهُ
ما زالَ عطرُ يديكَ يرتعُ فيهِ

وافتحْ على مدِّ الضّيا بوابةً
للنورِ ثمّة َبائسٍ تحييهِ

واغفرْ حماقاتي التي مارستُها
ما كنتُ يومًا قلتُ ما أعنيهِ

بوابةُ الحبِّ المقدسِ ما هوتْ
كان احتراقُ الأمسِ للتنبيهِ

والذكرياتُ على الجدارِ تَوكّأتْ
ريّانة بالشوقِ تسترضيهِ

والشّعرُ كمْ وضأته من أدمعي
وتركتُ للتاريخ ما يرضيهِ

والصولجانُ وتاجُ عرشِكَ سيّدي
أقسمت أنّي لا أفرّطُ فيه
....
...
..
.
في الذكرى العشرين لوفاة زوجي
وقد فازت القصيدة بمسابقة (صندوق القصيد)
بالمركز الثاني في القاهرة

ياسمين الحمود 03-05-2021 10:37 AM

رد: رِثَـــــاء
 
حروف تقاطرت من الشعور…
فأسقطتها الأخت ناهد من يراع الفؤاد
ورحمة الله على زوجك ،
لك مني التحية والتقدير :45:

ثريا نبوي 03-05-2021 10:40 AM

رد: رِثَـــــاء
 
والذكرياتُ على الجدارِ تَوكّأتْ
ريّانة بالشوقِ تسترضيهِ

والشّعرُ كمْ وضأته من أدمعي
وتركتُ للتاريخ ما يرضيهِ

والصولجانُ وتاجُ عرشِكَ سيّدي
أقسمت أنّي لا أفرّطُ فيه
:
أوجعتِ قلبي حدّ الوقوف على شفا الأزمة
لله درّها ريشةُ الرثاء على صفحة الوفاء
رحمَهُ اللهُ ورحمَكِ ورحمنا أجمعين

عبد السلام بركات زريق 03-05-2021 11:46 AM

رد: رِثَـــــاء
 
الأخت الشاعرة ناهد شبيب
في الحياة أحزان لا تعبير يفيها
حقّها في الأنفس
وهناك إبداعٌ لا نستطيع أن نفيه حقّه
في الإطراء
وقصيدتك من ذلك النوع من الشعر الذي لا يتيسر
إلا في لحظاتٍ تجلٍّ وصفاء ومشاعر صادقة
يستحق النص كل احتفاءٍ وفوزٍ

التثبيت
الجمعة 5 / 3 / 2021


تقديري

خديجة قاسـم 03-05-2021 12:13 PM

رد: رِثَـــــاء
 
رحم الله زوجك وأسكنه فسيح جنته

ولله درّك على هذه الكلمات المبدعة والحروف التي تشد قارئها بخيط من حرير
ما أجمل الوفاء وما أروع تعبيرك عنه
العذبة ناهد
سلمت وحرفك الجميل ودمت بخير وعافية

إن أذنت لي شاعرتي المبدعة:
"حطِّمْ جدار الصمتِ واطلقْ صرخةً"
رغم جواز وصل همزة القطع في أطلق من باب الضرورة الشعرية، بيد أنني قرأتها بحذف واو العطف تجنبا للضرورة، والأمر إليك بالتأكيد

محبتي

ناهد شبيب 03-05-2021 12:30 PM

رد: رِثَـــــاء
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسمين الحمود (المشاركة 288327)
حروف تقاطرت من الشعور…
فأسقطتها الأخت ناهد من يراع الفؤاد
ورحمة الله على زوجك ،
لك مني التحية والتقدير :45:

ياسمينة المنابر الفواحة بالعطر مرحبا بألق مرورك دمت ودام هطولك الأنيق

ناهد شبيب 03-05-2021 12:33 PM

رد: رِثَـــــاء
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثريا نبوي (المشاركة 288328)
والذكرياتُ على الجدارِ تَوكّأتْ
ريّانة بالشوقِ تسترضيهِ

والشّعرُ كمْ وضأته من أدمعي
وتركتُ للتاريخ ما يرضيهِ

والصولجانُ وتاجُ عرشِكَ سيّدي
أقسمت أنّي لا أفرّطُ فيه
:
أوجعتِ قلبي حدّ الوقوف على شفا الأزمة
لله درّها ريشةُ الرثاء على صفحة الوفاء
رحمَهُ اللهُ ورحمَكِ ورحمنا أجمعين

السلامه لقلبك النقي أيتها المنسابة بعذوبة نهر من العسل لا اوجع الله لك قلبا ولا أدمع لك عينا
يكفي النص شرفا انك مررت عليه ليزداد ألقًا ...صباح الحضور العذب

ناهد شبيب 03-05-2021 12:52 PM

رد: رِثَـــــاء
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خديجة قاسـم (المشاركة 288340)
رحم الله زوجك وأسكنه فسيح جنته

ولله درّك على هذه الكلمات المبدعة والحروف التي تشهد قارئها بخيط من حرير
ما أجمل الوفاء وما أروع تعبيرك عنه
العذبة ناهد
سلمت وحرفك الجميل ودمت بخير وعافية

إن أذنت لي شاعرتي المبدعة:
"حطِّمْ جدار الصمتِ واطلقْ صرخةً"
رغم جواز وصل همزة القطع في أطلق من باب الضرورة الشعرية، بيد أنني قرأتها بحذف واو العطف تجنبا للضرورة، والأمر إليك بالتأكيد

محبتي

دام حضورك الجميل عزيزتي ودامت اناقة العبور . طالما لفتت نظرك فساعمل على تجنب هذه الضرورة ولاباس في ذلك شكرا للفت النظر صباحك ياسمين

ناهد شبيب 03-05-2021 08:05 PM

رد: رِثَـــــاء
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام بركات زريق (المشاركة 288335)
الأخت الشاعرة ناهد شبيب
في الحياة أحزان لا تعبير يفيها
حقّها في الأنفس
وهناك إبداعٌ لا نستطيع أن نفيه حقّه
في الإطراء
وقصيدتك من ذلك النوع من الشعر الذي لا يتيسر
إلا في لحظاتٍ تجلٍّ وصفاء ومشاعر صادقة
يستحق النص كل احتفاءٍ وفوزٍ

التثبيت
الجمعة 5 / 3 / 2021


تقديري

تنحني القوافي لجلال حضورك ايها الشاعر النبيل أنت تقرأ بقلب شاعر وعين ناقد ودود...
لحضورك مواسم ياسمين ......يبدو انني لم اتقن التعامل مع آليه المنابر بعد
فقد سبق وكتبت ردا ولم أجده ....فعذرا

ثريا نبوي 03-06-2021 02:14 AM

رد: رِثَـــــاء
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناهد شبيب (المشاركة 288344)
السلامه لقلبك النقي أيتها المنسابة بعذوبة نهر من العسل لا اوجع الله لك قلبا ولا أدمع لك عينا
يكفي النص شرفا انك مررت عليه ليزداد ألقًا ...صباح الحضور العذب

الشاعرة الرائعة ناهد
قد لا تُصدقين أنني غادرتُ قبلُ على عجلٍ خوفًا من أزمةٍ بدت بوادرُها وأنا أقرأُ قلبَكِ
في واحدةٍ من أروعِ أشعارِ الرثاءِ التي قرأت؛ وكم قرأتُ لأجيدَ التعبيرَ عن آلامِ فقدٍ مماثلة
المهم أنني عُدتُ الآن وكلي ثقةٌ بأنني أكثرُ شجاعةً من المرة السابقة
ولكنني عانيتُ نفسَ الإحساس بمجرد فتح القصيدة الآن!
لله دَرُّكِ أيتها البليغةُ الوفيةُ وما نثرتِ من ورودِ الشعرِ بين سطور الفقد
ودِدتُ لو أثبتها؛ ولكنني توقعتُ أن أخي أ. عبد السلام سوف يفعل
وقد كان، لأنه ذواقةٌ كبير كما هو شاعرٌ قدير

حضرتني في هذا المقام صدمةُ إبراهيم طوقان
عندما تلقى خبرَ عَرار شاعرِ الأردن ، فقال:
أحقًّا قد قضى نحبَهْ**وفارقنا ولَمْ يأبَهْ؟
فعلى قِصرِه قال الكثيرَ الكثير

جعل اللهُ الكريمُ صبرَكِ على الفِراقِ في الميزان
والمُلتَقى: الفردوسَ الأعلى من الجِنان
:43:



الساعة الآن 06:36 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.