قديم 01-20-2021, 08:46 PM
المشاركة 2
نهـاد الـرجوب
من آل منابر ثقافية
  • متواجد  الان
افتراضي رد: قصة .... القصيدة اليتيمة
سلمت يداك حبيبتي
أذكر أنني كنت يوما في محاضرة للدكتور عثمان أبو زنيد طلب منا أن نقرأها لما فيها من قوة في النظم وسلاسة في التعبير.
قال لنا يومها هي قصيدة يتيمة
قلت: من الواضح أنها حزينة أيضا
سألني ضاحكا: ولماذا تعتقدين أنها حزينة، هي قصيدة غزل.
قلت: لأنها يتيمة
ضحك كل من في القاعة، قال لي ولا زلت أذكر هذا الموقف بالتفصيل قال: بل لأنها قصيدة وحيدة، منفردة لا أخوات لها ولا أب ولا أم .
لم يعرف قائلها ولم يوفق بها ناقلها
مضمونها غزلي وأسمها يتيمة
هل فهمت؟؟
قلت ببراءة: نعم دكتور فهمت ولكن كان من باب الدعابة وتغيير جو المحاضرة ..

والحقيقة يا أمي أني كنت فعلا لا أعرف كل ما قاله وكنت أتحدث ببراءة..
اعتقدت أنها تتحدث عن فتاة يتيمة حزينة مهمشة

استروا ما شفتوا منا هههه

قديم 01-20-2021, 10:16 PM
المشاركة 3
ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية


اوسمتي

  • غير متواجد
افتراضي رد: قصة .... القصيدة ( يتيمة الدهر )
للاستمتاع أكثر
هذه القصيدة كاملة وهي من ستين بيتاً

1 - هل بالطُّلول لِسائِلٍ رَدُّ؟
أَمْ هل لها بِتَكَلُّمٍ عَهْـــــــدُ؟
2 - دَرَسَ الجَديدُ جَديدُ مَعْهَدِها
فَكَأنما هي رَيْطَــــــةٌ جَــرْدُ
3 - مِن طولِ ما يَبْكي الغَمامُ على
عَرَصَاتِها ويُقَهْقِهُ الرعْـــدُ
4 - وتَلُثُّ سارِيَةٌ وغادِيَـةٌ
ويَكُرُّ نَحْسٌ بعدهُ سَعْــــــدُ
5 - تَلْقى شآمِيَةٌ يَمانِيَــةً
ولها بِمَوْرِدِ ثَرِّها سَــــرْدُ
6 - فَكَسَتْ مَواطِرُها ظَواهِرَها
نَوْراً كـأنَّ زَهاءَها بُــــرْدُ
7 - تَنْدى فَيَسْري نَسْجُها زَرَداً
واهِي العُـــرى ويَغُرُّه عَقْـدُ
8 - فَوَقَفْتُ أسألُها وليس بهــا
إلاّ المهَا ونَقانِـــــقٌ رُبْـــــدُ
9 - وَمُكَدَّمٌ فــي عانَةٍ جـزأت
حَتّـى يُهَيِّجَ شَــأوَها الوِردُ
10 - فَتَناثَرَتْ دُرَرُ الشؤونِ على
خَـــدِّي كما يَتَناثَرُ الع ِقْـدُ
11 - أَو نَضحُ عَزلاءِ الشَعيبِ وَقَد
راحَ العَسيف بِملئِها يَعدو
12 - لَهْفي على دَعْدٍ وما خُلِقَتْ
* إلاّ لِطولِ تلَهُّفي دَعْــدُ
13 - بَيْضاءُ قد لبِسَ الأديــمُ أديْـ
ـمَ الحُسْنِ فَهْــوَ لِجِلْدِها جِلْدُ
14 - وَيَزيِنُ فَوْدَيْها إذا حَسـرَتْ
ضافي الغَدائرِ فاحمٌ جَعْدُ
15 - فالوَجْهُ مِثْلُ الصُّبْحِ مُبْيَضٌّ
والشَّــــعْرُ مِثْلُ الليلِ مُسْوَدُّ
16 - ضِدَّانِ لمّا استَجْمَعا حَسُنــــا
والضِّدُّ يُظْــهِرُ حُسْــــنَهُ الضِّـدُّ
17 - وجبينُها صَلْتٌ وحاجِبُهــــا
شــخْتُ المَخَـــــطِّ أزَجُّ مُمْـــتَدُ
18 - وكَأنَّها وَسْنى إذا نَظَــــــرَتْ
أوْ مُدْنَــفٌ لَمَّــا يُفِـــــقْ بَعْـــــدُ
19 - بِفتورِ عَينٍ ما بِها رَمَــــدٌ
وَبِها تُداوى الأَعيُنُ الرُمــدُ
20 - وَتُريكَ عِرنيناً بـــه شَمَـــمٌ
وتُـريك خَــــدّاً لَونُـــهُ الوَردُ
21 - وَتُجيلُ مِسواكَ الأَراكِ عَلــــى
رَتـــلٍ كَـأَنَّ رُضابَهُ الشَهدُ
22 - والجِيدُ منها جيدُ جازئــــةٍ
تعطو إذا ما طالهـــا المَــردُ
23 - وَكَأَنَّما سُقِيَت تَرائِبُهـــــا
وَالنَحرُ مـــــاءَ الحُسنِ إِذ تَبدو
24 - وَاِمتَدَّ مِـــن أَعضادِها قَصَبٌ
فَعمٌ زهتـــهُ مَرافِــــقٌ دُردُ
25 - وَلَها بَنــــــانٌ لَو أَرَدتَ لَــــه
عَقــــداً بِكَفِّـكَ أَمكَنُ العَقــــدُ
26 - وَالمِعصمان فَمـــــا يُرى لَهُما
مِــــن نَعمَةٍ وَبَضاضَةٍ زَندُ
27 - وَالبَطنُ مَطوِيٌّ كَما طُوِيَــــت
بيضُ الرِيـاطِ يَصونُها المَلدُ
28 - وَبِخَصرِها هَيَــفٌ يُزَيِّنُــــهُ
فَــــإِذا تَنـــوءُ يَكـــــادُ يَنقَـــدُّ
29 - وَالتَـــــفَّ فَخذاها وَفَوقَهُـــم
كَفَـــلٌ كدِعصِ الرمـــل مُشــتَدُّ
30 - فَنهوضُها مَـــثنىً إِذا نَهَـــضتْ
مِــن ثِقلَـــهِ وَقُعودهـــا فَــردُ
31 - وَالســــاقِ خَرعَبَةٌ مُنَعَّمَـــةٌ
عَبِــلَت فَطَـــوقُ الحَجلِ مُنسَدُّ
32 - وَالكَعــــبُ أَدرَمُ لا يَبينُ لَــــه
حَجـــمً وَلَيــسَ لِرَأسِـــهِ حَـــدُّ
33 - وَمَشَت عَلى قَدمَيــــنِ خُصِّرتـا
واُلينَتـــا فَتَكامَـــــلَ القَـــدُّ
34 - إنْ لم يَــــكُنْ وَصْــلٌ لَدَيْكِ لنـــا
يَشْفي الصَّبـــابَةَ فَلْيَكُنْ وعْــــدُ
35 - قد كـــــان أوْرَقَ وصْلُكُم زَمَناً
فَذَوى الوِصالُ وأوْرَقَ الصَّدُّ
36 - للَّهِ أشْـــواقٌ إذا نَزَحَــتْ
دارٌ بِنـــا، ونَبــا بِكُـــــمْ بُعْـــــدُ
37 - إِن تُتهِمي فَتَهـــامَةٌ وَطني
أَو تُنجِدي يكنِ الهَـــوى نَجدُ
38 - وَزَعَمتِ أَنَّكِ تضمُريـــــــنَ لَنـا
وُدّاً فَهَلّا يَنفَـــــعُ الــــــوُدُّ
39 - وَإِذا المُحِــــبُّ شَكا الصُدودَ فلَــــم
يُعطَف عَلَيـــهِ فَقَتلُهُ عَمدُ
40 - تَختَصُّها بِالحُبِّ وُهـــــيَ علـــــى
ما لا نُـــــحِبُّ فَهكَــــذا الوَجدُ
41 - أوَ ما تَرى طِمــــــرَيَّ بَينَهُمــــا
رَجُـلٌ أَلَـــــحَّ بِهَزلِـــــهِ الجِــــدُّ
42 - فالسَّيفُ يَقْطَعُ وهْـــــوَ ذو صَدَأٍ
والنَّصْلُ يَفْري الهــــامَ لا الغِمْدُ
43 - لا تَنْفَعَـــــنَّ الســــيفَ حِلْيَتُـــهُ
يــــومَ الجِـــــلادِ إذا نَـبا الحَدُّ
44 - ولقد عَلِمْـــــتِ بأنَّني رَجُـــــلٌ
فــــي الصالحاتِ أروحُ أو أغْـــدوا
45 - بَرْدٌ على الأدْنى ومَرحَمَــــــــــةٌ
وعلـــى المكـــارِهِ باسِــلٌ جَلْــدُ
46 - مَنَعَ المطامــــــعَ أن تُثَلِّمَنـــــي
أنِّــــي لِمِعْوَلِــها صَــــفَاً صَــــلْدُ
47 - فأظـــلُّ حُـــرّاً مــن مَذَلَّتِهـــــا
والحُـــرُّ حيـــن يُطيعُــهـــا عَبْـــــدُ
48 - آلَيْـــــتُ أمـــدحُ مُقْرِفأً أبـــــــداً
يَبْقـــى المديـــحُ ويَنْفَـــدُ الرِّفْـــدُ
49 - هيهـــات يأبــــى ذاك لـــي سَـــلَفٌ
خَمَدوا ولـــم يَخْمَدْ لـهم مَجْــدُ
50 - فالجَـــدُّ كِنْــــدَةُ والبَنـــونَ هــــمُ
فَزَكـــا البَــنونَ وأنْجَــــبَ الجَــدُّ
51 - فلَئِـــنْ قَفَـــــوْتُ جميــــلَ فِعْلِهِــــمُ
بِذَميــــمِ فِعْلــــي إنّنــــي وَغْـــدُ
52 - أجْمِـــــلْ إذا حاولــــتَ في طَلَـــــبٍ
فالجِــــدُّ يُغْــــني عنــــك لا الجَـــدُّ
53 - وإذا صبَــــرْتَ لِجَهْــــدِ نـــازِلَــــةٍ
فكَأنَّـــما مـــا مَسَّـــكَ الجُهْـــــــدُ
54 - وطَريــــــدِ لــــيلٍ ســــاقَهُ سَـــغَــبٌ
وَهْنــــاً إلَـــــيَّ وقــــــادَهُ بَـــرْدُ
55 - أوْسَعْــــــتُ جَهْـــــدَ بَشاشَـــــةٍ وقِرىً
*وعلى الكريـــمِ لضَيْـــــفِهِ جَهْـــدُ
56 - فَتَصَــــرَّمَ المشْتى ومَرْبَعُــــــــهُ
رحْـــــبٌ لــــديَّ وعَيْشُــــهُ رَغْــــــدُ
57 - ثـــــمّ اغتَــــــدى ورداؤهُ نِعَـــــمٌ
أسْـــــأرْتُهـــــا وردائــــــيَ الحَمْـــــدُ
58 - لِيَـــــكُن لَدَيـــــكَ لِســــائِلٍ فَــــرَجٌ
إِن لِــــم يَكُـــــن فَليَحسُــــن الـــــرَدُّ
59 - ياليــــــتَ شِـــــــعْري، بعـــــــد ذلكمُ
ومَحـــــالُ كــــلِّ مُعَمَّــــــرٍ لَحْــــدُ
60 - أصَريــــعَ كَلْــــمٍ أم صَريـــــعَ ضَنـــىً
أرْدى؟ فليــــسَ مــــنَ الرّدى بُـــدُّ

الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
قديم 02-05-2021, 11:13 PM
المشاركة 4
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • متواجد  الان
افتراضي رد: قصة .... القصيدة ( يتيمة الدهر )
أشكرك يا نبراس المنابر على
نقل القصيدة
إنها من الروائع
وقد وردت في كتاب
(أحلى عشرين قصيدة حب)
على ما أذكر
كل التقدير


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: قصة .... القصيدة ( يتيمة الدهر )
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدهر عبدالكريم المنصور منبر بوح المشاعر 10 01-16-2020 06:20 PM
بريشة الدهر الساخر محمد غالمي منبر القصص والروايات والمسرح . 5 09-29-2012 02:00 PM
لا تسبوا الدهر هند طاهر منبر الحوارات الثقافية العامة 3 06-22-2011 10:31 AM
حروف يتيمة.... لروحك أهديها ريم بدر الدين منبر بوح المشاعر 12 12-19-2010 10:33 AM

الساعة الآن 10:06 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.