صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر بوح المشاعر والركن الهادئ

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر بوح المشاعر والركن الهادئ لما تبوح به النفس من مكنونات مشاعرها. ( في هذا المنبر تحترم رغبتك في عدم الرد على خواطرك إذا طلبت ذلك في أول مشاركتك)

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: استفساراتكم بشأن تنظيم المسابقة (آخر رد :ياسمين الحمود)       :: الحب على طريقتي.... (آخر رد :ريمه الخاني)       :: جورج واشنطن (آخر رد :أ محمد احمد)       :: مَجْمعُ الأمثال (آخر رد :عبد السلام بركات زريق)       :: عبارات مؤثرة راقت لك (آخر رد :سلطان الركيبات)       :: الرسم في الكلمات (آخر رد :جاك عفيف الكوسا)       :: الشمعة (آخر رد :سلطان الركيبات)       :: معاني مفردات القرآن الكريم (آخر رد :عبد السلام بركات زريق)       :: ثالوث الرماد { أنثى الوجه الآخر } (آخر رد :عبد السلام بركات زريق)       :: فاصل ونواصل (آخر رد :عبد السلام بركات زريق)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-19-2020, 10:21 PM   #1

رشيد عانين

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية رشيد عانين

 
تاريخ التسجيل: Jun 2020
الدولة: المغرب
المشاركات: 39
معدل تقييم المستوى: 0
رشيد عانين is on a distinguished road
افتراضي الابتسامة الباكية

الابتسامة الباكية
تتحرك في داخله عهود الأمس البعيد القريب، ويتحرك بين جوانحه حب كان قد لامس شغاف قلبه منذ اللحظات الأولى التي قرر أن يكون فيها تَلْمَذِيَ الهوى، وتسائله الليالي ـــ وهو يخلد إلى فراش يلفظه مرات عديدة رغم نعومته لأن حرارة الذكرى تأبى إلا ان تجعل من العين ساهرة تشارك سائر الجوارح في الالتياع ــــ تسائله عن بقايا ذلك الحب بين الضلوع، فينهض ململما شعثه والدمع يغسل أحزان الفؤاد، ينهض بخطوات متثاقلة وكأنها مأسورة إلى حمل ثقيل، وهو يجر وراءه أحلاما سطرتها أقلام بريئة واعدة يومئذ، يوم كان الأستاذ تلميذا يتهادى في صورة أستاذ. تمتد يده لتفتح نافدة من نوافد العالم الافتراضي عساه يهرب إلى المجهول لكن عهد ووعد تنتصبان أمامه وتقسمان عليه في جوف الليل أن يرحل معهما إلى الماضي الذي جرّح الأكباد وجمع من غير تنافر بين الأضداد، ترتعش يده أمام قسمهما وتسكن في أعماقه نغمة ذلك القسم، وصداه يتردد ويتحول دبدبات تسري في مفاصله لكن روعة ذلك كله ونهايته ابتسامة ترتسم على شفتين مبللتين بالدموع فيهرع إلى المرآة ليرى نفسه وهي تجتاحها اللحظات الأولى للذكرى، ولأول مرة يفهم معنى الابتسامة الباكية.


من مواضيعي
0 حبي للفايسبوك ضيعني
0 يوسف وزليخة
0 الابتسامة الباكية
0 سبع رصاصات في قلب ودود
0 مَنْ أَشْبَه أَباه فَمَا ظَلَم

رشيد عانين غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-20-2020, 01:47 PM   #2

ياسمين الحمود

(الواعية الصغيرة)
نائبة مدير منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ياسمين الحمود

 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,371
معدل تقييم المستوى: 16
ياسمين الحمود is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: الابتسامة الباكية

الابتسامة هي مفتاح القلوب المغلقة، وسبيلٌ للتعبير عن الحب والصداقة، وهي أسلوب يصل به الإنسان لاحترام الناس وحبهم ولكن عندما تصل الابتسامة للبكاء تكون ابتسامة الفرح

مررت وعبرت عن وجهة نظر شخصية��


من مواضيعي
0 رد سلطان في الاستفسارات
0 نصوص المسابقة
0 حالة حب
0 1030
0 قابل .. للحذف

ياسمين الحمود غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الابتسامة الأخيرة عبدالعزيز صلاح الظاهري منبر القصص والروايات والمسرح . 6 09-27-2017 02:52 PM
التعرجات الباكية غادة قويدر منبر بوح المشاعر والركن الهادئ 14 12-29-2011 07:19 PM

 

الساعة الآن 01:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها