صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر العامة > منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة للحوارات الثقافية والدينية العامة.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: هذا أنا .. فمن أنت ..؟ (آخر رد :بثينة صالح)       :: O زهايمر .. O (آخر رد :بثينة صالح)       :: الخبير المسعور !!!!! (آخر رد :محمد أبو الفضل سحبان)       :: مَعْزُولٌ في الْبَيْت (آخر رد :بثينة صالح)       :: ما يؤلمني .. غمامة بوح , (آخر رد :بثينة صالح)       :: هـــــــي الـدنيـــــــــــا !! (آخر رد :بثينة صالح)       :: حُرقةُ الفَقْد.. (آخر رد :محمد الصالح الجزائري)       :: |||مَاذَا قَالُوا .. عَنْ .. ||| (آخر رد :بثينة صالح)       :: عِنْدمَا يَكُون النِقَاشَ عَقيمًا : (آخر رد :بثينة صالح)       :: صلوا على محمد ...اللهم صلِّ على محمد (آخر رد :محمد الصالح الجزائري)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 05-08-2020, 10:27 PM   #1

تركي خلف

مشرف منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 1,374
معدل تقييم المستوى: 2
تركي خلف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي دَعْ أذَاهُم

دَعْ أذَاهُم

من النادر جدا أن أجد في دهاليز الشبكة العنكبوتية مقالآ يعبر عن كل أفكاري أو بعضا من قناعاتي كهذا المقال اللاحق الذي اخترته لكم بعناية , ومسألة البحث عن قلم مميز يحاكي أسلوبي وقناعاتي , قد تأخذ مني أحيانا وقتا أكبر من الوقت الذي أقضيه في الكتابة عادة , وكلما كنت مفلسا من الحماسة للكتابة أو أفتقر إلى الإلهام بسبب الإرهاق والتعب والحالة النفسية التي خلفتها جائحة كورونا في عقلنا الواعي والغير واعي .. ألجأ لهذه الطريقة لأبثكم قناعاتي بواسطة قلم يعبر عما يجول في رأسي .. فالمعذرة لكم آل منابر وكونوا بخير ورمضان كريم
تركي خلف

العوام يقولون كلامًا جميلًا، عندما نتأمله جيدًا فإنه أحيانًا يكون ركيزة ومتكأً نرتكز عليه لنفهم كلام الله! عنَّ لي ذلك وأنا أقرأ قول الله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِنْدَ اللَّهِ وَجِيهًا ﴾ [الأحزاب: 69].

ورد في تفسير هذه الآية حديثٌ عجيب، سأورده في ذيل المقالة.

قدح فكري كلمة (وجيهًا) التي تَعني عظيم القدر وعظيمَ الجاه عند الله جل في علاه، وهي منزلة عظيمة لنبيِّنا موسى عليه السلام.

يقول العوام: "فلان وجهُه يخرجه"، أو "فلان وجهه يمشيه"؛ معنى كلامهم: أي: إنه لا يُرَدُّ له طلب، وحاجته مقضية، وموسى عليه السلام كذلك عند ربه عز وجل، طلب من ربه أن يجعل أخاه هارون وزيرًا له فجعله، ولم يردَّه إلا عندما قال عليه السلام: ﴿ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنْظُرْ إِلَيْكَ ﴾ [الأعراف: 143].

الذي يعيش مع القرآن يحصل على حلاوة العيش، ويعلم أن أي طريق لا بد أنه ملغوم بالأذى، فيُسلِّم ويرضى ويتوكل، ويتهيَّأ ويتدرب على أن يدفع الأذى، أو أن يعدل ويتنحَّى عنه؛ اقتداءً بسِيَر الأنبياء والصالحين، ومعالجتهم لإيذاءات أقوامهم.

الأذى: ما يكدر مفعولُه ويسيء مِن قولٍ أو فعل.

ونَشرب إن وردنا الماء صَفْوًا ♦♦♦ ويَشرب غيرنا كَدرًا وطينَا

قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏ ((‏ليس أحدٌ - أو ليس شيءٌ - أَصْبرَ على أذًى سمِعَه من الله؛ إنَّهم لَيَدْعون له ولدًا، وإنه لَيُعافيهم ويَرزقهم‏))‏‏.‏

يَزيد الأذى ويقلُّ على قدر عطائك وتفانيك، ومكانتك وعظم منزلتك، وإيمانك، ولتتأمَّل ما حدث للنبي صلى الله عليه وسلم، وما ناله من الكافرين ومن المنافقين، يطلب الله منه بعد ذلك كله ألَّا يطيعهم في استفزازه، وأن يدع أذاهم، ويتوكل عليه؛ ويقول: ((قد أوذي موسى بأكثرَ من ذلك فصبر))!

كثيرٌ هم الذين أساؤوا إليك، ونالوا منك، وشكَّكوا فيك قبل نجاحك، وطعنوا بعده، ولا يزال هذا دَيدنَهم، ولن يتوقف الأذى، فهل تتوقف أنت عن السير في الخير، وتلتفت إليهم، وتخوض معهم فيما يخوضون، ويذهب وقتك وجهدك ونجاحك، وتُكلف نفسك وتُحملها ما كُلفوا واحتَملوا؟!

إذا ما أردت أن تعيش ناعم البال، فلا تُلقِ للأمر بالًا، ودع أذاهم، وامض مستغلًّا طيران التوكل، والله يكفيك من الناس.

يقول أبو الحسن التهامي:
طُبِعَت على كدَرٍ وأنت تريدها
صفوًا من الأقذاءِ والأكدارِ
ومكلّفُ الأيَّامِ ضدَّ طباعها
متطلبٌ في الماءِ جَذوةَ نارِ
وإذا رجوتَ المستحيلَ فإنَّما
تبني الرجاءَ على شفيرٍ هارِ

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن موسى كان رجلًا حييًّا ستيرًا، لا يُرى من جلده شيءٌ استحياءً منه، فآذاه مَن آذاه من بني إسرائيل، فقالوا: ما يستتر هذا التستُّر إلا من عيبٍ بجلده؛ إما بَرصٌ وإما أُدْرةٌ وإما آفةٌ! وإن الله أراد أن يبرئه مما قالوا لموسى، فخَلا يومًا وحده فوضَع ثيابه على الحجر، ثم اغتسل، فلما فرَغ أقبل إلى ثيابه ليأخذها، وإن الحجر عَدا بثوبه، فأخذ موسى عَصاه وطلب الحجر، فجعل يقول: ثوبي حجَرُ، ثوبي حجَر، حتى انتهى إلى ملَأٍ من بني إسرائيل، فرأوه عُريانًا أحسنَ ما خلق الله وأبرأَه مما يقولون، وقام الحجر، فأخذ ثوبه فلبسه وطفق بالحجر ضربًا بعصاه، فوالله إن بالحجر لنَدَبًا من أثر ضربه، ثلاثًا أو أربعًا أو خمسًا، فذلك قوله: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ آذَوْا مُوسَى فَبَرَّأَهُ اللَّهُ مِمَّا قَالُوا وَكَانَ عِنْدَ اللَّهِ وَجِيهًا ﴾ [الأحزاب: 69])).

من مواضيعي
0 يَا لِرَوْعة أعْيَاد زَمَان!
0 دَعْ أذَاهُم
0 قِصَتْي مَع كُورُونا
0 الغُولْ : مَا بَيْن الأُسْطُورَة وَالوَاقعْ
0 أمِنَ آلِ مَيّة َ رائحٌ، أو مُغْتَدِ

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2020, 01:11 AM   #2

ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ناريمان الشريف

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 14,470
معدل تقييم المستوى: 26
ناريمان الشريف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: دَعْ أذَاهُم

كلمات جديرة بالتأمل ..
وإنني أرى من خلال ما أوردتَه هنا أن ما حدث لموسى عليه السلام
حين برّأه الله من ترّهات البشر .. كذلك نزلت براءةُ عائشةَ زوجِ الرسول عليه الصلاة والسلام من اتهامات القوم في آيات بينات ..
وما يحدث لهؤلاء الطاهرين يحدث لنا نحن البسطاء الذين نسمع في بعض الأحيان اتهامات من الآخرين لا صلة لها بنا ولاصلة لنا بها .. ونسكت ونحتسب ..
عندها .. لا بدّ أن تأتي البراءة من الله .. وليس بالضرورة أن تكون التبرئة معلنة .. بل يكفي أن المفتري الآذي وحده تصله الحقيقة .. فيندم ويعرف الحقيقة .بطريقة ما أرادها الله . وهذا يكفي
لذلك .. كانت النصيحة أن نقول - إذا ألقت بنا الظروف في وحل اتهام فاجر - أن نردد
حسبنا الله ونعم الوكيل ..
أخي تركي ..
أجمل الكلام عادة هو ذاك الذي يترك فيك أثراً .. وسطورك هذه لا شك أنها تركت بداخلي الأثر الطيب ..
جزاك الله خيراً .. وحمانا وإياك من الأذى
تحية

من مواضيعي
0 برقيات رمضانية
0 أشبعوه قولاً ولمّا يرحل بعد ( آنسة كورونا )
0 جراح سعودي يحصل على رقم قياسي في .....
0 ليت أخاً لك لم تلده أمك
0 المناظرة الأدبية وأشهر المناظرات عبر التاريخ

التوقيع :
الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
ناريمان الشريف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2020, 01:53 AM   #3

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 3,283
معدل تقييم المستوى: 5
العنود العلي will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: دَعْ أذَاهُم

دع أذاهم .. وامخر في عباب الصفح لتفوز بــ " من عفا وأصلح فأجره على الله "
نحن في زمن الأذى المُضعّف .. ومحور النصر فيه الإستعانة بالله والتوكل عليه
ولنا في أنبياء الله والصالحين : لا سيما حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة
" دع أذاهم " .. أفلحت ذائقتك ويراعك في جعله علامة على وعينا في هذه الأيام المباركة
شكر الله لك .. وبورك قلبك أستاذ تركي .. مع فائق التقدير


من مواضيعي
0 () كَارْمِينَا بُورَانَا ( كَانْتاتَا ) مَعْزُوفة الشَيْطَان ()
0 معذرة إليكم آل منابر
0 () بِالقُربِ مِنْ حَدائق طَاغُورْ ()
0 () الألِفُ المتَطَرِّفَةُ ()
0 () قِرَاءة في " تَاريخ القِرَاءة "()

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2020, 09:00 AM   #4

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,596
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: دَعْ أذَاهُم

الذي يعيش مع القرآن يحصل على حلاوة العيش، ويعلم أن أي طريق لا بد أنه ملغوم بالأذى، فيُسلِّم ويرضى ويتوكل، ويتهيَّأ ويتدرب على أن يدفع الأذى، أو أن يعدل ويتنحَّى عنه؛ اقتداءً بسِيَر الأنبياء والصالحين، ومعالجتهم لإيذاءات أقوامهم.
* * * * * * *
الروح التي تملك قدرا من التسامح والعفو هي روح جميلة نادرة
وهي روح رباها الإسلام والقرآن الكريم والسيرة النبوية المشرفة
فسارت بيننا بهيئة إنسان وطهر ملاك .. تلك هي الروح المؤمنة
أسعدني تواجدك سيدي .. تحيتي لك

من مواضيعي
0 عِنْدمَا يَكُون النِقَاشَ عَقيمًا :
0 ||المُغَفَلـــة / قِصَة قَصيرَة||
0 ||الأَبْيورْدي مُوَدِعَا رَمَضان||
0 || فَادْهُو : بَحر النُجُوم فِي المَالْديفْْ ||
0 |||مَاذَا قَالُوا .. عَنْ .. |||

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-13-2020, 12:09 AM   #5

عماد السلمي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية عماد السلمي

 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
الدولة: عنواني : في قلب الصباحات
المشاركات: 275
معدل تقييم المستوى: 1
عماد السلمي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: دَعْ أذَاهُم

مقال رائع سيد تركي وإن كان في صيغته أقرب من العظة / يرتفع صوت الحق يا أخي كما علا صوت الباطل يهيمن على الأسماع والأفئدة / بارك الله اسمك وبارك عليك شهر الصوم


من مواضيعي
0 الأَطِبَاء يَنْتَفِضون ضِد كُورُونا / هُنَاكَ شَيْء خَاطِئ يَحْدُث ..!!
0 أخرِجهم مِن الحُفرة
0 محمد الرباط : سفير للون والإبداع
0 هل الأنانية من طبيعتنا البشرية؟
0 إحْذرَوا أيُها العَربْ .. أنْتُم مُراقَبُون

عماد السلمي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 09:05 PM   #6

بثينة صالح

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية بثينة صالح

 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
الدولة: لى كوكب وهمي
المشاركات: 249
معدل تقييم المستوى: 1
بثينة صالح is on a distinguished road
افتراضي رد: دَعْ أذَاهُم

’’

أجدت الطرح ,,
,
كما أجدت النقل ,,
,,,
,,
,
أستاذ تركي ,,
,
أسمى الامتنان ,
,
وأرفع التحايا
’’’
’’
,


من مواضيعي
0 كُنْ رَجُلآ
0 || سَجلْ عِندَك ||
0 كيف انزلقنا هكذا ؟/ بثينة صالح
0 الترجمة الأدبية للنصوص والدراسات والابحاث الادبية
0 يجيش قلبي حزنآ

بثينة صالح موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 8 ( الأعضاء 0 والزوار 8)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 10:43 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها