صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر الآداب العالمية.

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر الآداب العالمية. للنصوص العالمية غير العربية والتي أثرت الساحة الأدبية العالمية .

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اعطني حريتي اطلق يديا (آخر رد :صلاح المسلماني)       :: من أعمالي الفنية (آخر رد :تركي خلف)       :: شَــهَـادَاتْ : لـ كَبْلان رُوسْلي (آخر رد :تركي خلف)       :: رِقَّةٌ..وحنينٌ...ودمعةٌ (آخر رد :تركي خلف)       :: . (آخر رد :تركي خلف)       :: "كتيّب العشّاق" (آخر رد :تركي خلف)       :: أنا (آخر رد :تركي خلف)       :: نظرية المؤامرة في الهبوط على القمر (آخر رد :تركي خلف)       :: أسد بابل (آخر رد :تركي خلف)       :: حريق روما الكبير (آخر رد :تركي خلف)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-31-2019, 09:50 PM   #1

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,311
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"


مدام بوفاري / ملخص الرواية

حينما نُقلت رواية "مدام بوفاري" الى السينما في العام ١٩٤٩ كان أول مشاهد الفيلم - الذي حمل الاسم نفسه - هو مشهد محاكمة مؤلف الرواية "غوستاف فلوبير" الذي كان يدافع فيه عن روايته بقوله "نعم! لقد أريتكم الرذيلة، ولكن من أجل أن نحافظ على الفضيلة"..وفعلاً تقدم الرواية درساً حياتياً وأخلاقياً مهماً ولهذا حوكم فلوبير ،ولأن كما قال فلوبير في ذلك المشهد "هناك الآلاف من إيما بوفاري، ولم يكن علي إلا أن أرسمها من الحياة".

رواية مدام بوفاري هي رواية صدرت في العام ١٨٥٦ للكاتب الفرنسي غوستاف فلوبير ولاقت في ذلك الوقت اعتراضات وهجوم شرس وأوصلت مؤلفها للمحاكمة بتهمة إفساد الأخلاق والقيم العامة. الرواية تدور حول فتاة تدعى "إيما بوفاري"، وهي فتاة جميلة ومثقفة، قرأت الكثير من الروايات والأشعار الرومانسية وأصبحت أحلامها تقتات على ماتقرأه من القصص العاطفية والحياة الفارهة في القصور ومايحدث بها من السهرات والحفلات، تنتقل إيما للعيش مع أبيها في الريف بعد عودتها من الدراسة في الكنيسة، وعندها تصادف "شارل بوفاري" وهو طبيب يقوم بالتردد على بيتهم من أجل معالجة أبيها. ولأن إيما اعتادت على وجود شارل في تلك الفترة ظنت أن ماتشعر به اتجاهه هو الحب الذي كانت تقرأ عنه ولذلك توافق على طلبه للزواج منها.

إيما كانت تظن بأن الزواج سيحقق لها أحلامها وأنها أخيراً ستتخلص من الريف وتعيش في باريس أو في إحدى تلك المدن ذات الأسماء الرنانة وأنها مع شارل ستتحق لها تلك السعادة العاطفية التي كانت تقرأ عنها وظنت أن شارل يشبه أبطال رواياتها من حيث العاطفة والأناقة والثقافة ولكن سرعان ماتتبدد أحلامها وتعترف بخيبة أملها في هذا الزواج وتردد في نفسها "يا إلهي! لماذا تزوجت؟!"

زوج إيما (شارل بوفاري)
شارل رجل بسيط وحديثه سطحي ولم " يذهب الى المسرح لمشاهدة الممثلين الباريسيين، أيام كان يقيم في "روان" ولا كان يعرف السباحة، ولا استخدام السلاح، وعجز مرة عن أن يفسر لها عبارة من مصطلحات الفروسية، صادفتها في إحدى الروايات"، وكان رجلا روتينيا لا طموح لديه يمارس مهنته ومن ثم يعود لبيته وعائلته، فهو يحب إيما كثيراً ويسعى دائما لإسعادها ولكن هي لم تكن يوماً سعيدة معه، فكانت تسائل نفسها:

"أو لم تجد المصادفات طريقاً اخر تدفعها خلالها لتلتقي برجل آخر؟" وتتخيل كيف ممكن أن تكون حياتها مع ذلك الرجل "كان من الممكن أن يكون زوجها جميلاً، مرحاً، أنيقاً، جذاباً، مثل أولئك الأزواج الذين ولابد قد حظيت بهم زميلاتها في الدير! ترى ماذا تفعل أولئك الزميلات الآن في المدينة، وسط ضجيج الشوارع، وأضواء المسارح، وصخب المراقص؟ إنهن ولا ريب يحظين بحياة يتفتح بها القلب، وتنتعش الحواس. أما هي، فإن حياتها باردة كالمخزن الذي أوتي نافذة شمالية"، " لماذا لم تحظ بزوج ولو من أولئك الذين يقضون الليل بين الكتب، ويحملون في النهاية- إذا مابلغوا الستين، سن الروماتيزم- وساماً على شكل الصليب، فوق بزاتهم السوداء؟ لكم كانت تشتهي أن يغدو اسم "بوفاري" ذائعا وأن تراه معروضاً عند باعة الكتب، تردده الصحافة، وتعرفه فرنسا بأسرها".

ولخيبة إيما الكبيرة في زواجها، تعجز عن الشعور بالسعادة وتيئس من حياتها، حتى يصيبها المرض، ويقوم أحد الأطباء بتشخيص مرضها بالعصبي وينصحها بتغيير الجو، ولأن إيما كانت دوماً تشكو من "توست" مكان إقامتهم، يقرر شارل أن ينتقل الى "ايونفيل"، وهنا تقابل إيما "ليون"...

ايونفيل
في ايونفيل، تبدأ أخطاء إيما تتوالى، فتتورط في علاقة سرية مع ليون الذي يشاركها حب الكتب والقراءة، ولكن سرعان ما يتركها ليون ويرحل وهنا تحزن إيما كثيراً، وتتورط لاحقاً في علاقة أخرى مع شاب ثري ومخادع (رودولف) الذي كان واثقاً من استسلام إيما له نتيجة ما لاحظه من عدم التوافق الفكري والعاطفي بين إيما وزوجها ولسذاجة إيما وطيبة قلبها، وفعلاً تعشق إيما رودولف لدرجة أنها تطلب منه أن يهربا معاً بعيداً ولكن رودلف وخوفاً منه على سمعته يخذلها في نفس ليلة الهروب المتفق عليها. تمرض إيما مرضاً شديداً يبقى معها لفترة طويلة بسبب ما فعله رودولف بها، وتتغير أمزجتها وطباعها بعد مرضها، فتكثر زياراتها للكنيسة، وتكرس نفسها لعمل الخير، وتقرأ كتب ومجلدات دينية، ولكن سرعان ماتبدأ بالملل من هذه الكتب وتقل زياراتها للكنيسة.

روان

أثناء زيارة الزوجين لروان، تقابل إيما (ليون) وتعود علاقتهما مجدداً، وتنجرف إيما نحو حياة فاسقة تجعلها امرأة وزوجة مخادعة، ماكرة ، وكاذبة حيث تقوم بتدبير الخطط والحيل والأعذار لتعاود زيارة روان في كل مرة لمقابلة ليون، وتقوم أخيراً برهن بيت شارل دون علمه لكثرة الديون عليها نتيجة إسرافها في الشراء والرفاهية، تحاول فيما بعد اللجوء الى ليون وردولف لإنقاذها مالياً ولكن يقومان بخذلها، وفي طريقها للبيت وفي قمة يأسها وخذلانها العاطفي ومع اقتراب موعد بيع البيت في المزاد ومعرفة شارل بالأمر، تقوم إيما بتناول الزرنيخ وتقضي على حياتها...
وهكذا تنتهي الرواية تقريباً، بنهاية مأساوية حزينة.
ملخص منقول

من مواضيعي
0 كيف تصبح كاتبا..!!
0 معرفة أحوال الطقس عن طريق قهوتك
0 الطاغية الدموي الإمبراطور : كاليجولا
0 هل تم تشويه تاريخنا ؟
0 ( نويشفانشتاين ) : القَصْرِ العَجِيبْ

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2020, 04:40 AM   #2

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 2,861
معدل تقييم المستوى: 3
العنود العلي will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"

ووصلني أن بعض المثقفين في مجال النقد أسموها : الخطايا
لا يهم طالما إنتهت بمأساة فادحة فيها الكثير من العبرة والعظة
شكرآ لمنقولك الثري أستاذ هيثم .. مع فائق التقدير


من مواضيعي
0 () هَفْـوَةُ الْفِصَـاحِ ()
0 () الجَريمَة وَالعِقَاب () فيودور دوستويفسكي ()
0 () ثَـقَـــَـافَة المَسَــــَـــاكين ()
0 O الظَـَــَلامْ المُدْهِشْ o
0 O الخَطُ السَيْء .. مَتَى يَبْدأ وَكَيفَ يَنْتَهي ؟ o

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2020, 10:40 AM   #3

فارس العمر

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية فارس العمر

 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
الدولة: الشرق الأوسط
المشاركات: 319
معدل تقييم المستوى: 1
فارس العمر is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"

إختيار موفق وأؤيد بشدة محاكمة المؤلف ~فما تفككت الأسر ~ولا جنت الأجيال إلا من وراء كاتب يدعو للرذيلة ~ أشكرك أستاذ هيثم لقد أبليت حسنآ في هذا النقل ~ لكِ مني تحية وسلاما


من مواضيعي
0 أدَبْ الغُرَباء ~ لِلأصْفَهَاني
0 شَالَاندْون : عُقُوقٌ وَانْتقَام ..!!
0 بَيْن عَالمَيْن
0 الانسلاخ من الذات
0 تصاميم المنازل كالدنيا : مقلوبة رأسآ على عقب

فارس العمر موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2020, 05:33 PM   #4

محمد نفاع

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية محمد نفاع

 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
محمد نفاع is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"

شكرا أستاذ..
قراءة قيمة ومحفزة على إعادة قراءة الرواية.


من مواضيعي
0 الأقفال الصدئة..
0 نفاق..
0 لعبة القصور..
0 الأقفال الصدئة..

محمد نفاع غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2020, 07:59 PM   #5

خولة الرومي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية خولة الرومي

 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
الدولة: أنتارتيكا
المشاركات: 202
معدل تقييم المستوى: 1
خولة الرومي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"

الصراحة فيه كتير بنات بيتأثروا بالرويات العاطفيه
وبيحبو بيتقمصوا شخصية البطلة في الفيلم او الرواية
تسلم ايديك أستاذ هيثم ويعطيك العافية


من مواضيعي
0 لماذا يحقنون أنفسهم بالذهب !!؟؟
0 زفاف تحت سحابة بركان ثائر
0 صفات المفكرين و العباقرة , هل أنت منهم ؟
0 جلالة الملك يعمل مساعد طيار ..!!!!!
0 إزميل الكلمة - لبلاجا ديميتروفا

خولة الرومي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2020, 04:27 PM   #6

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,311
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العنود العلي مشاهدة المشاركة
ووصلني أن بعض المثقفين في مجال النقد أسموها : الخطايا
لا يهم طالما إنتهت بمأساة فادحة فيها الكثير من العبرة والعظة
شكرآ لمنقولك الثري أستاذ هيثم .. مع فائق التقدير
العنود العلي : مرآة الوعي في عالم الثقافة
شكرآ لمرورك سيدتي الكريمة .. تحيتي لك

من مواضيعي
0 كيف تصبح كاتبا..!!
0 معرفة أحوال الطقس عن طريق قهوتك
0 الطاغية الدموي الإمبراطور : كاليجولا
0 هل تم تشويه تاريخنا ؟
0 ( نويشفانشتاين ) : القَصْرِ العَجِيبْ

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2020, 06:59 PM   #7

خالد الزهراني

كـاتب سعـودي مـبدع

 
الصورة الرمزية خالد الزهراني

 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 1,227
معدل تقييم المستوى: 11
خالد الزهراني is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"

موضوع رائع أخي هيثم ونقل يستحق الاهتمام
أشكرك على هذه النبذة المختصرة لرواية مدام بوفاري
تقبل احترامي وعرفاني
خالد الزهراني


من مواضيعي
0 هَلْ أمْكَن التَغَلبْ عَلى كُورُنا
0 شَــهَـادَاتْ : لـ كَبْلان رُوسْلي
0 اللْغَة أدَاة انْدِمَاج في العَالمْ.
0 ثَآنِيةُ الآرَاكِ
0 لا شيء هناك .....

التوقيع :
و إذا أصيب القوم في أخلاقهم
فأقـم عليهـم مأتما و عويلا
خالد الزهراني موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2020, 11:33 AM   #8

بتول الدخيل

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية بتول الدخيل

 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
الدولة: عسير-السعودية
المشاركات: 633
معدل تقييم المستوى: 3
بتول الدخيل is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"

رواية رائعة استاذي الكبير هيثم

باقة ود


من مواضيعي
0 لا انساك

التوقيع :
تدري وش صاب الخفوق!!..فيه بعض آثار شوق..وبه جروح وبه حروق..وبه سوالف لو تروق!!.وبه نزيف بالحنايا ..من فراقك .. يا هوى قلبي الصدوق

بتول الدخيل موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2020, 11:07 PM   #9

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,311
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس العمر مشاهدة المشاركة
إختيار موفق وأؤيد بشدة محاكمة المؤلف ~فما تفككت الأسر ~ولا جنت الأجيال إلا من وراء كاتب يدعو للرذيلة ~ أشكرك أستاذ هيثم لقد أبليت حسنآ في هذا النقل ~ لكِ مني تحية وسلاما
وفقك الله سيدي وزاد مرورك اشراقا وجمالا
صحيح مع الشكر الجزيل لإضافتك الحكيمة
تحيتي لك

من مواضيعي
0 كيف تصبح كاتبا..!!
0 معرفة أحوال الطقس عن طريق قهوتك
0 الطاغية الدموي الإمبراطور : كاليجولا
0 هل تم تشويه تاريخنا ؟
0 ( نويشفانشتاين ) : القَصْرِ العَجِيبْ

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2020, 03:43 AM   #10

مها عبدالله

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مها عبدالله

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 1,099
معدل تقييم المستوى: 2
مها عبدالله is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"

يستعمل بعض الأدباء أسلوب الإثارة الرخيص
في أعمالهم الأدبية لكي يجلب له أكبر عدد من القراء
وهذا ما يجعل بعض الإبداعات تسقط من ذاكرة المتلقي النظيف
شكرا أخ هيثم لموضوعك الراقي .. لك مني أطيب المنى


من مواضيعي
0 هل السماء تختنق !!
0 ( أقوم قيلا )
0 مَعالم من الجَمال الطبيعي والسِحر التُراثي
0 لماذا .. لسنا مثلهم ..!!؟
0 ظواهر اجتماعية تنذر بكارثة

مها عبدالله موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 0 والزوار 4)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 08:01 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها