صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر العامة > منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة للحوارات الثقافية والدينية العامة.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الإسلام المتَّهم ،،! (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: عُرس المعلّمة قمر ،،على الكسيح (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: بعد قليل سأكون ترابا ،، (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: احساس متقاعد وذكريات معلّم .. (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: دليل جديد على نبوّة محمد ،، (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: بدأ السجناء بالبصق على وجه زميلهم ،،! (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: طائر فوق قبية / ومضة شعرية (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: يا غزّة .............!! (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: ومضة شاعرية وليست شعرية ،، (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: كنت أحسب أنني سأبقى مثل هذه الأشجار (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-14-2019, 03:23 PM   #1

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,188
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة

المتفلسف العربي بين معجزة الفلسفة اليونانية
القديمة والفلسفة الغربية الحديثة


إن الإعجاز الذي يواجهه المتفلسف العربي، هو الإعجاز الذي أُسند إلى القول الفلسفي من حيث نشأته ونقله؛ فقد نسج الأوائل حول ظهور الفلسفة أخبارا وأساطير عجيبة، حتى جعلوا هذا الظهور حدثا أتى الإنسان على بغتة ونسبوه إلى فعل الآلهة بتوسط الكهنة والمتنبئين؛ ولم يكن مؤرخو الفلسفة المتأخرون أقل من الأوائل افتتانا بهذا الحدث، فما زالوا إلى حد الآن يعتبرون ظهور الفكر الفلسفي عند اليونان بمثابة المعجزة الكبرى التي تفرَّد بها اليونان وفضلوا بها على الأمم قاطبة.

ولم يحمل المعجب أن يرى اختلاف الفلاسفة حد التضارب في الدعاوي والتناقض في الحجج، على أن أقوالهم مجرد ظنون واهمة، ولا في أدلتهم مجرد صروح واهية.

والغريب أنه لا تطمئن نفسه إلا إلى الفلسفة، ناظرا إلى المعرفة العلمية على أنها معرفة آلية لا شعور معها وشيئية لا أخلاق فيها، وناظرا إلى المعرفة الدينية على أنها معرفة وجدانية لا عقل فيها وتقليدية لا اجتهاد معها، حتى إذا بلغ هذا التعلق بالفلسفة من نفسه مبلغا صار إلى اعتبارها المعرفة الحقة بدون منازع، ولسان حاله يقول: "كل معرفة سوى الفلسفة مردودة".

وقد يقابل أيضا بين مذهب فلسفي مخصوص وغيره من المذاهب، فلا تطيب نفسه إلا إلى هذا المذهب المخصوص، معترضا على غيره بكونه لا يستند إلى الأصول الموضوعية أو لا يتوسل بالأدلة المقنعة أو يتوصل إلى النتائج النافعة، فيحمله شغفه بهذا الاتجاه إلى اعتباره الاتجاه الفلسفي الحق بدون منازع. (٢)

فغاب عنه أن الأصل في الفلسفة أن لا تكون على وجه واحد، وإنما على وجوه متعددة؛ ولا أدل على ذلك من تعددها بين أفراد الأمة الواحدة، حتى كادت أن تكون الفلسفات بعدد أنفاس الفلاسفة من هؤلاء الأفراد؛ فإذا كانت الفلسفة في الأمة الواحدة كذلك، فما ظنك بها وهي تدور بين الأمم في المجتمع الإنساني الواسع وليس بين الأفراد داخل الأمة الواحدة! فلا ريب أن التعدد سيزيد درجات والفلسفة ستزداد تلونات.

ومعلوم أن اللغة هي المحل الذي يتشكل فيه القول الفلسفي، ولا تشكل لهذا القول بغير تأثر بمحلّه اللغوي؛ ولما كانت الألسن التي وضع بها القول الفلسفي متعددة، جاز أن تختلف المضامين الفلسفية باختلاف الألسن التي تنقلها، ومعلوم أيضا أن الأدب هو الدائرة الأولى التي تحتضن مطالع الفكر الفلسفي -فقد كان أوائل الفلاسفة قبل أفلاطون ينشئون فلسفتهم نظما، فمثلا أفكار برمينيدس كانت أشعارا-، ولا احتضان لهذا الفكر من غير تأثر يحضنه الأدبي؛ ولما كانت الآداب تتوسل بأساليب بلاغية وصور بيانية متعددة، جاز أن تنعكس هذه الأساليب والصور الخاصة على المحتويات الفلسفية بما يجعلها تختلف باختلافها. (٤)

ولذا يجوز أن يوجد في العطاءات الفكرية غير اليونانية من الاستدلالات والإشكالات الفلسفية ما يضاهي شأنا وغورا ما نجده في الفكر اليوناني ولو أنه لا يرد تحت اسم "الفلسفة"، بل قد يرد تحت أسماء وعناوين قد تدعو إلى الشك في كونية المفهوم اليوناني للفلسفة؛ ولا يقال إن شرط التفلسف هو استيفاء مقتضى العقل، لأنا نقول إن العقل، مراتب متفاوتة؛ والوقوف عند المرتبة الدنيا منها -أي النظر في الأسباب الظاهرة- كما فعلت الفلسفة اليونانية لا يلزم غيرها ما دام ينزل رتبة في العقل أعلى، هذا مع العلم بأن ما يتحقق من مقتضيات عقلية في رتبة يكون أولى بالتحقق، في الرتبة التي تعلوها؛ ويبدو أن الفكر الإسلامي واحد من هذه العطاءات التي انطوت على أدلة وأسئلة ذات صبغة فلسفية صريحة ولو لم يعرف الفكر اليوناني مثلها أو لا يتسع تصوره الفلسفي لها، نذكر منها، على سبيل المثال، بعض الاستدلالات في "علم الأصول" و "علم المناظرة" وكذا بعض الاستشكالات في "علم الكلام" و "علم التصوف".
مقتبس

من مواضيعي
0 استعدوا له وتأهبوا .. وباء مميت قادم
0 توظيف الذكاء الاصطناعي لخدمة اللغة العربية
0 مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"
0 مُذكْرَاتْ مُشْرِفٌ في مَنَآبر
0 أسطورة زقاق الرؤوس في قرطبة

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-14-2019, 10:19 PM   #2

حنين الخالدي

مشرفة منبر القصص والروايات والمسرح

 
الصورة الرمزية حنين الخالدي

 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 475
معدل تقييم المستوى: 6
حنين الخالدي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة

إنتقاء ثري بالذائقه أستاذ هيثم الله يجزاك الخير

سلمت ودام رقي ذوقك .. كل الشكر لروحك


من مواضيعي
0 ميدوسا و بروسيوس
0 فن الكولاج الساحر
0 أيهما أفضل في هذه العبارة التعريف أو التنكير؟
0 °● كـــــــالعادة ..°●
0 أسطورة أدبا

حنين الخالدي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2019, 03:57 AM   #3

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 2,701
معدل تقييم المستوى: 3
العنود العلي will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة

الفلسفة أو لنقل بعضها وربما القاتم .. الغامض : المبهم الذي يدعو إلى الإلحاد واللاإنسانية والسقوط بالنفس إلى مراتب الدونية أو البهيمية إعتناقها هو ضرب من الجنون لا محالة .. والفلسفة التي تنافي العقل والقيم الإجتماعية السامية ’ هي عبارة عن إنحلال ملطخ بلعاب إبليس ليعرض علينا حضارة زائفة تحت مُسمى الحرية الشخصية .. لا غبار على الفلسفة النقية , التي تجعل الإنسان يرتقي ذهنيآ وعاطفيآ لا أن تدفعه إلى جحيم الهلاك
موضوع قيم أستاذ هيثم
لك مني فائق التقدير


من مواضيعي
0 O الظَـَــَلامْ المُدْهِشْ o
0 O الخَطُ السَيْء .. مَتَى يَبْدأ وَكَيفَ يَنْتَهي ؟ o
0 O كَيْف أَزيدْ مِنْ عَدَد المُتَابعْين لَدَي ؟ o
0 O قَصَائِد عَلى بَحْر الْرَمِل o
0 O عِندَ مَطْلِعِ الْشِمْس :: فيكتور هوغو o

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2019, 09:44 AM   #4

تركي خلف

مشرف منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 1,190
معدل تقييم المستوى: 2
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة


والغريب أنه لا تطمئن نفسه إلا إلى الفلسفة، ناظرا إلى المعرفة العلمية على أنها معرفة آلية لا شعور معها وشيئية لا أخلاق فيها، وناظرا إلى المعرفة الدينية على أنها معرفة وجدانية لا عقل فيها وتقليدية لا اجتهاد معها، حتى إذا بلغ هذا التعلق بالفلسفة من نفسه مبلغا صار إلى اعتبارها المعرفة الحقة بدون منازع، ولسان حاله يقول: "كل معرفة سوى الفلسفة مردودة"


هذا أخطر ما في الموضوع .. هذه الفئة ومن هم على شاكلتهم يخلعون مبادئهم وقيمهم كما يخلعون معاطفهم .. وسرعان ما يهرع إلى أحدث القناعات ويعتنقها شريعة , واذا أردت أن تعرف منه أهم أسس دينه الجديد يرتبك ويبتعد عنك .. رائع موضوعك سيدي .. ربي يبارك فيك ويسعدك

من مواضيعي
0 مايكل أنجلو:: عذاب الروح وفلسفة السعادة السوداء
0 فلسفة الرؤية المقلوبة
0 حجر الفلاسفة وأسطورة الخلود
0 القارة العجوز : وفلسفة الجيولوجية
0 إنسي/سيح !!

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2019, 12:14 PM   #5

عبدالله الشمراني

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية عبدالله الشمراني

 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
الدولة: كوكب الأرض ..
المشاركات: 191
معدل تقييم المستوى: 5
عبدالله الشمراني is on a distinguished road
افتراضي رد: المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة

لعلك تلاحظ اخي الحبيب اننا حتى لو اردنا شرح او تبسيط المفهوم الفلسفي , نجد انفسنا مضطرين رغما عنا الى اللجوء الى الأسلوب الفلسفي ( الصعب ) لتقريب الفكرة , وهو ما زندق المبدع ابن رشد في عصره نظرا لكون المجتمع لم يقبل منه الخروج من الصندوق المجتمعي والسياسي حينها , ونفس هذه النظرة يا سيدي للفلسفة لا تزال موجودة بل انه محرم ومجرم تدريسها في بعض الدول على اعتبار انها وسيلة لتحرير الفكر , خشية ان يتبعه تحرير الفعل ..
الفلسفة عالم كبير لا يمكن الألمام به الا من خلال التبحر في مختلف العلوم الأخرى حتى تكون لنا نظرة فلسفية مختلفة عما علمناه عن تلك العلوم ..
مقال جيد يجعلنا نفكر خارج الصندوق اذا استطعنا ..


من مواضيعي
0 الإيجور ..
0 السد ..
0 الأيزيدية ..
0 الفصل الثاني من الربيع العربي ..
0 فنزويلا والصلف الأمريكي ..

التوقيع :
د/عبدالله عسكري الشمراني
عبدالله الشمراني غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2019, 01:01 PM   #6

ممدوح الرفاعي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ممدوح الرفاعي

 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: بلد الشهداء
المشاركات: 225
معدل تقييم المستوى: 10
ممدوح الرفاعي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة

أستاذنا هيثم طرحت موضوعا مهما مفعما بكثير أطروحات
الفلسفة في حقيقتها ليست مادة علمية بقدر ما هي وعاء تصب فيه العلوم
وأشد على يد الدول العربية لتتبنى مفردات الفلسفة والاطلاع على فلسفات الأمم الأخرى غربية أو شرقية ثم إسقاطها كهيكل على ما نريده من علوم.


من مواضيعي
0 علمني كيف اقرأ.... لك الأجر ولي الفائدة
0 جاء بي بساط الحروف

ممدوح الرفاعي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2019, 05:46 PM   #7

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,188
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين الخالدي مشاهدة المشاركة
إنتقاء ثري بالذائقه أستاذ هيثم الله يجزاك الخير

سلمت ودام رقي ذوقك .. كل الشكر لروحك

:untitled-6:
شكرا لمرورك أخت حنين العزيزة
وشكرا لكلماتك الرقيقة .. تحيتي لكِ

من مواضيعي
0 استعدوا له وتأهبوا .. وباء مميت قادم
0 توظيف الذكاء الاصطناعي لخدمة اللغة العربية
0 مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"
0 مُذكْرَاتْ مُشْرِفٌ في مَنَآبر
0 أسطورة زقاق الرؤوس في قرطبة

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2019, 05:57 PM   #8

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,188
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العنود العلي مشاهدة المشاركة
الفلسفة أو لنقل بعضها وربما القاتم .. الغامض : المبهم الذي يدعو إلى الإلحاد واللاإنسانية والسقوط بالنفس إلى مراتب الدونية أو البهيمية إعتناقها هو ضرب من الجنون لا محالة .. والفلسفة التي تنافي العقل والقيم الإجتماعية السامية ’ هي عبارة عن إنحلال ملطخ بلعاب إبليس ليعرض علينا حضارة زائفة تحت مُسمى الحرية الشخصية .. لا غبار على الفلسفة النقية , التي تجعل الإنسان يرتقي ذهنيآ وعاطفيآ لا أن تدفعه إلى جحيم الهلاك
موضوع قيم أستاذ هيثم
لك مني فائق التقدير
كلامك عين العقل سيدتي المشرفة .. وإضافتك قيمة رائعة
وأعجبتني جدآ عبارتك : ( هي عبارة عن إنحلال ملطخ بلعاب إبليس )
شكرآ لمرورك الفاخر .. تحيتي لك

من مواضيعي
0 استعدوا له وتأهبوا .. وباء مميت قادم
0 توظيف الذكاء الاصطناعي لخدمة اللغة العربية
0 مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"
0 مُذكْرَاتْ مُشْرِفٌ في مَنَآبر
0 أسطورة زقاق الرؤوس في قرطبة

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-23-2019, 07:51 AM   #9

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,188
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تركي خلف مشاهدة المشاركة

والغريب أنه لا تطمئن نفسه إلا إلى الفلسفة، ناظرا إلى المعرفة العلمية على أنها معرفة آلية لا شعور معها وشيئية لا أخلاق فيها، وناظرا إلى المعرفة الدينية على أنها معرفة وجدانية لا عقل فيها وتقليدية لا اجتهاد معها، حتى إذا بلغ هذا التعلق بالفلسفة من نفسه مبلغا صار إلى اعتبارها المعرفة الحقة بدون منازع، ولسان حاله يقول: "كل معرفة سوى الفلسفة مردودة"


هذا أخطر ما في الموضوع .. هذه الفئة ومن هم على شاكلتهم يخلعون مبادئهم وقيمهم كما يخلعون معاطفهم .. وسرعان ما يهرع إلى أحدث القناعات ويعتنقها شريعة , واذا أردت أن تعرف منه أهم أسس دينه الجديد يرتبك ويبتعد عنك .. رائع موضوعك سيدي .. ربي يبارك فيك ويسعدك
الأروع مرورك يا صديقي ومداخلتك الفاخرة
شكرآ سيدي على هذه الأناقة .. تحيتي لك

من مواضيعي
0 استعدوا له وتأهبوا .. وباء مميت قادم
0 توظيف الذكاء الاصطناعي لخدمة اللغة العربية
0 مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"
0 مُذكْرَاتْ مُشْرِفٌ في مَنَآبر
0 أسطورة زقاق الرؤوس في قرطبة

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-26-2019, 12:17 AM   #10

هيثم المري

مشرف منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 1,188
معدل تقييم المستوى: 2
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: المثقف العربي بين المعجزة اليونانية والفلسفة الغربية الحديثة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشمراني مشاهدة المشاركة
لعلك تلاحظ اخي الحبيب اننا حتى لو اردنا شرح او تبسيط المفهوم الفلسفي , نجد انفسنا مضطرين رغما عنا الى اللجوء الى الأسلوب الفلسفي ( الصعب ) لتقريب الفكرة , وهو ما زندق المبدع ابن رشد في عصره نظرا لكون المجتمع لم يقبل منه الخروج من الصندوق المجتمعي والسياسي حينها , ونفس هذه النظرة يا سيدي للفلسفة لا تزال موجودة بل انه محرم ومجرم تدريسها في بعض الدول على اعتبار انها وسيلة لتحرير الفكر , خشية ان يتبعه تحرير الفعل ..
الفلسفة عالم كبير لا يمكن الألمام به الا من خلال التبحر في مختلف العلوم الأخرى حتى تكون لنا نظرة فلسفية مختلفة عما علمناه عن تلك العلوم ..
مقال جيد يجعلنا نفكر خارج الصندوق اذا استطعنا ..
يا سيدي العزيز بعيدآ عن الإختلاف في وجهات النظر
الفلسفة قديما كان لها شوائب كثيرة من أهمها الإلحاد
أو إلغاء مضمون القوى الغيبية العظمى حيث طالبوا بتحرير
العقل كي ينظروا فرضيات بعضها كان خاطئا كنظرية داروين
فرويد الذي تبنى نظرية حيوانية البشر وأصل الإنسان قرد
حتى المحافل العلمية الغربية أسقطت هذه النظرية لأنهم
اكتشفوا أن لا أصل لها رغم إكتشافهم الأخير عن القردة آردي
كانت هذه النظرية محل جدل كبير مما أثار بالتالي الطعن في
فلسفات ونظريات علمية آيلة للسقوط كما حدث مع نظرية داروين
دكتور عبدالله أكن لك كل احترام سيدي لكن الحقائق تبقى هي
الشمس التي تظهر الحق وحتى لو غطوها بغربال كما قبل
تقبل تحياتي واحترامي وتقدير.. وأرجو تكرما الإطلاع على موضوع
الأستاذ تركي خلف الذي تحدث عن بعض الفلسفات الجنونية الغريبة

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=25179

من مواضيعي
0 استعدوا له وتأهبوا .. وباء مميت قادم
0 توظيف الذكاء الاصطناعي لخدمة اللغة العربية
0 مدام بوفاري :: "غوستاف فلوبير"
0 مُذكْرَاتْ مُشْرِفٌ في مَنَآبر
0 أسطورة زقاق الرؤوس في قرطبة

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأكاديميا لعنة الرواية العربية الحديثة: بقلم عبد الدائم السلامي ايوب صابر منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 2 08-11-2014 03:30 PM
الفنون الأدبية وأعلامها في النهضة العربية الحديثة - أنيس المقدسي د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 0 06-02-2014 01:46 PM
هل فعلا لدى المثقف العربي رغبة في التغيير ؟ غزلان هاشمي منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة 26 04-28-2012 09:29 PM
تراثنا العربي - حكمة ٌ و جمال (1) تعلموا العربية عزت فائق ابوالرُب منبر الدراسات الأدبية والنقدية والبلاغية . 1 02-03-2012 09:58 PM
عقدة الخــواجة.. أزمة المثقف العربي بين التغريب و التاصيل.. مؤيد بلاسم منبر النصوص الفلسفية والمقالة الأدبية 6 09-04-2010 01:53 AM

 

الساعة الآن 05:54 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها