صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر العامة > منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة للحوارات الثقافية والدينية العامة.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مفردات الجمال (آخر رد :مصطفى معروفي)       :: الإشاعة (آخر رد :مصطفى معروفي)       :: ثقافة الحوار وحوار الثقافات (آخر رد :مصطفى معروفي)       :: النجار العجوز و المنزل (آخر رد :مصطفى معروفي)       :: لا تليق (آخر رد :مصطفى معروفي)       :: ما قيمة الحج؟ ولماذا احج للدكتور محمد هداية (آخر رد :فجر الاعلون)       :: حقيقة الرقية الشرعيه (آخر رد :فجر الاعلون)       :: ما صحة أن سليمان عليه السلام قطع أرجل الخيل وأعناقها؟ (آخر رد :فجر الاعلون)       :: - بورتريه دون {ملآمِح.!} (آخر رد :شيخه المرضي)       :: ~]*[ أنثى .. لكن ..لروح الحرفِ.. عاآشِقة ]*[~ (آخر رد :شيخه المرضي)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-14-2019, 03:02 AM   #1

مها عبدالله

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مها عبدالله

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 393
معدل تقييم المستوى: 1
مها عبدالله is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي خادم الإبداع

فوائد القلق
أو خادم الإبداع


منذ بدايات استكشاف المنطق لطالما لمس الفلاسفة والشعراء منافع القلق، فشبهه سورين كيركجارد بأنه (دوار يصيب العقل)، وهو (خادم الإبداع) كما قال تي إس إليوت، و(بداية الضمير) كما لاحظت الروائية أنجيلا كارتر، واستخدمه الممثلون وراء ستارة المسرح لاستحضار طاقات وقوة لا متناهية لتأدية أدوارهم، كذلك فعل العداؤون في المضمار موجدين لأنفسهم ينابيع من الهورمونات مستمدة من خوفهم من الفشل، فحققوا أوقاتاً لم يصلوا إليها في تمارينهم.

أما بالنسبة للكثير فعندما يكون سباقاً للوصول إلى مبتغاه دون تعكير المزاج، أو دون فقدان الصواب نتيجة التوترات التي يواجهها، ولذلك فإن أحداً منا لا يود أن يتخذ من القلق صديقاً، فحياتنا اليومية فيها بكل الأحوال ما يكفي من الأسباب لجعل الأدرينالين يضرب على عقولنا، كل هذا ولم نذكر بعد مشاكل الازدحام، والركود الاقتصادي، والحروب، والتهديدات الإرهابية، وتقلبات الطقس، تقول سالي وينستون، مديرة معهد القلق والاضطراب في ماريلاند: (إن عدم القدرة على معرفة ما ينتظرنا في المستقبل، والشك، وعدم قدرتنا على التحكم بالأمور، كلها أمور تثير لدينا القلق تلقائياً، إنها إشارة لخطر داخلي أو خارجي يحيط بنا).

تتضمن اضطرابات القلق بشكل عام، اضطراب الوسواس القهري، والفوبيا، واضطراب الذعر، القلق الاجتماعي، اضطرابات ما بعد الصدمة، ولكن هذا لا يعني أن كل أنواع التوتر يجب محاربتها؛ فهناك أنواع يجب تبنيها، لا بل والاحتفال بها، فعند إفرازها بالكم الصحيح، يمكن للهورمونات التي تسبب القلق أن تدفع بحواسنا لأداء وظيفتها بدقة، وهناك في الواقع منحنى معروف لدى علماء النفس يُظهر بشكل جميل العلاقة بين القلق والأداء، يأخذ هذا المنحنى شكل جرس يصعد باستمرار ويتبعه على نفس الخطى ارتفاع في التوتر والقلق الذي يصاحب الأداء المتميز ذا المستوى الرفيع، وقمة القوس (وهي المكان الذي تنسجم فيها أنظمة الجسم مع بعضها انسجاماً تاماً، وتكون الحواس متيقظة، ونستطيع بكل وضوح استدعاء كل ما تعلمناه)، هي بالضبط اللحظة التي يتعلم أصحاب الأداء الرائع كيف يستغلونها أحسن استغلال لتحقيق ما كانوا يرونه مستحيلاً.

لذا فالموضوع لا يتعلق بمدى القدرة على عدم الشعور بالقلق، لكنه يكمن في تعلم طرق لإدارة القلق، فالقلق في حد ذاته ليس مفيداً ولا ضاراً لكن استجابتنا للقلق هي التي تحدد كونه ضاراً أم نافعاً، ويشير أطباء النفس إلى هذه الفكرة الواضحة والصريحة، بأنها الفرق بين قلق سببه تحدٍ يواجهنا، والذي بإمكانه إشعال نار المنافسة فينا، أو قلق ناجم عن شيء يهددنا، والذي يتسبب بغمر روح المنافسة فينا بسرعة، وفي أغلب الأوقات نشعر كأن عقلنا يقوم بالاختيار بنفسه دون استشارتنا، لهذا ما نحتاج تعلمه هو أن نتعلم الحفاظ على هدوئنا والأهم أن نكون نحن المسيطرون.

المصدر : جريدة الرياض

من مواضيعي
0 خادم الإبداع
0 من غريب أوراقي
0 الايحاء الذاتي وكيفية ترويض النفس
0 لوحات فنية قابلة للأكل
0 رواية ماكبث مترجمة لـ شكسبير

مها عبدالله موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2019, 03:49 AM   #2

حمود الروقي

إدارة شبكة ومنتديات منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية حمود الروقي

 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 836
معدل تقييم المستوى: 16
حمود الروقي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: خادم الإبداع

مقالة جميلة..

فالقلـقُ، حالة مزاجية، وعدم ارتياح، يصحبها خوف..
كأن القلق والتوتر يتخلّق من مواجهة المستقبل.. وقد يُحدِث فوضى في السلوك البشري واضطراب في الحالة النفسية..
ولكنني أرى أن (القلق) كحالة شعورية أحد محفزات السلوك المبدع والدافعية نحو التميّز في مجالات الحياة..
فالمبدع كما أشارت المقالة في تحدٍّ لمواجهة الصعاب لتحقيق طموحاته، فهو يحافظ على أدائه المتوازن، وفي شغف دائم للتعرف على طرق النجاح والوصول إلى قمم الإبداع..
الشخص الهادئ الذي لا يحب مواجهة المشكلات ويحاول الهروب عن مضمار التحديات لا يصنع فرقـًا ولا يُحدث أي مشاهد لدهشة الحياة، فهو إنسان تتكرر عليه عقارب الساعة أيامًا .. وسنوات دون أن تقرعَ أجراس عقله..

شكرًا أيتها المها على اقتناص هذا الموضوع الرائع..
تقبلي فائق التقديـر..

من مواضيعي
0 لقاء تلفزيوني مع مبدعتنا ناريمان الشريف
0 كل عام والجميع بخير
0 جليلة ماجد .. تعود للمنابر فيا مرحبـًا ألف ألف
0 و عاد الفِكرُ إليكم متعطّشـًا مسرورا ..
0 قناة الصحراء الفضائية في منابر ثقافية

حمود الروقي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2019, 01:04 PM   #3

هيثم المري

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية هيثم المري

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
الدولة: في مكان ما على الأرض
المشاركات: 281
معدل تقييم المستوى: 1
هيثم المري is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: خادم الإبداع

مثل كل شيئ خلقه الله يمكن للقلق أن يكون له إيجابيات وسلبيات
ومثل كل شيئ أيضآ إذا زاد القلق عن حده قد تحدث أمور كارثية
شكرآ سيدتي على إقتباسك الرائع .. تحياتي لك


من مواضيعي
0 علامات يوم القيامة
0 كيف خلق الله الملائكة
0 أسطورة التنين
0 نبذة عن كتاب سيبويه
0 الفتاة والكلب المسحور

هيثم المري موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2019, 10:33 PM   #4

مصطفى معروفي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مصطفى معروفي

 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 120
معدل تقييم المستوى: 14
مصطفى معروفي is on a distinguished road
افتراضي رد: خادم الإبداع

هذا هو القلق الذي يوصف بالخلاق،و هو عكس ذلك القلق الذي تحدث عنه الكاتب الأمريكي ديل كارنيجي في كتابه الموسوم ب"دع القلق و ابدإ الحياة".
نقل مفيد أستاذة مها.
تسلمين.


من مواضيعي
0 النجار العجوز و المنزل
0 لا تليق
0 الإشاعة
0 الشعر كائن حي
0 ثقافة الحوار وحوار الثقافات

مصطفى معروفي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2019, 01:42 AM   #5

تركي خلف

مشرف منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 570
معدل تقييم المستوى: 1
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: خادم الإبداع

إختيار رائع وموفق أختي مها
مشكورة على النقل الرائع
ربي يحفظك ويبارك في مجهودك


من مواضيعي
0 "برج الشيطان"
0 جانجشار بونسوم : الجبل المُحرّم
0 من روائع العمارة : المنزل العجيب
0 جنون الكتابة.. طقوس المبدعين فى انتظار الإلهام
0 ظاهرة الضعف الإملائي وطرق العلاج

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2019, 03:29 AM   #6

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 905
معدل تقييم المستوى: 1
العنود العلي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: خادم الإبداع

ما نحتاج تعلمه هو أن نتعلم الحفاظ على هدوئنا والأهم أن نكون نحن المسيطرون.

هذا لب الموضوع بحذافير الفكرة مها
إختيار راقني وأنا أمر من هنا
شاكرة لكِ يا صديقتي

من مواضيعي
0 O أُفْروديت .. O
0 O سايكيلوجيا .. O
0 O كل عام وأنتم بخير آل منابر o
0 O تعويذة .. O
0 O قصيدة : خدعوها لأحمد شوقي o

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2019, 01:22 PM   #7

حسام الدين بهي الدين ريشو

مشرف منبر بـــوح المشـاعـر

 
الصورة الرمزية حسام الدين بهي الدين ريشو

 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 6,436
معدل تقييم المستوى: 16
حسام الدين بهي الدين ريشو will become famous soon enoughحسام الدين بهي الدين ريشو will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: خادم الإبداع

تحياتي
استاذة / مها
عرض موثق للقلق
ويبقى فعلا مصدرا للإبداع
حين يمسك بتلابيب الكاتب
شكرا جزيلا
مع التحية


من مواضيعي
0 أحلامٌ بلا أجنحةٍ
0 مدخل إلى دهاليز الرواية
0 قراءة في رواية ( ألمانتا ) للكاتبة أماني محمود حبلص
0 ذاتُ القلب الأخضر
0 لا تأسفي !

حسام الدين بهي الدين ريشو موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2019, 09:59 PM   #8

إيمان البلوي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية إيمان البلوي

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: أبها
المشاركات: 290
معدل تقييم المستوى: 1
إيمان البلوي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: خادم الإبداع

مها عبدالله

جميل موضوعك عزيزتي عن إيجابيات القلق
شكرآ لهذا النقل الراقي دمتي رائعة

من مواضيعي
0 أطفال يرسمون على 1000 حجر
0 العين .. مرآة الروح وصورة العقل
0 ★ قصيدة مومياء لــ غازي القصيبي ★
0 أقوال العلماء والمفكرين والفلاسفة
0 .•°`لوحة فنية تضم 100 أهم شخصية في التاريخ`°•.

إيمان البلوي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2019, 01:08 AM   #9

مها عبدالله

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مها عبدالله

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 393
معدل تقييم المستوى: 1
مها عبدالله is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: خادم الإبداع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمود الروقي مشاهدة المشاركة
مقالة جميلة..

فالقلـقُ، حالة مزاجية، وعدم ارتياح، يصحبها خوف..
كأن القلق والتوتر يتخلّق من مواجهة المستقبل.. وقد يُحدِث فوضى في السلوك البشري واضطراب في الحالة النفسية..
ولكنني أرى أن (القلق) كحالة شعورية أحد محفزات السلوك المبدع والدافعية نحو التميّز في مجالات الحياة..
فالمبدع كما أشارت المقالة في تحدٍّ لمواجهة الصعاب لتحقيق طموحاته، فهو يحافظ على أدائه المتوازن، وفي شغف دائم للتعرف على طرق النجاح والوصول إلى قمم الإبداع..
الشخص الهادئ الذي لا يحب مواجهة المشكلات ويحاول الهروب عن مضمار التحديات لا يصنع فرقـًا ولا يُحدث أي مشاهد لدهشة الحياة، فهو إنسان تتكرر عليه عقارب الساعة أيامًا .. وسنوات دون أن تقرعَ أجراس عقله..

شكرًا أيتها المها على اقتناص هذا الموضوع الرائع..
تقبلي فائق التقديـر..
الشكر والتقدير لك سيدي لمرورك الباذخ
ولإضافتك الرائعة أجمل تحية

من مواضيعي
0 خادم الإبداع
0 من غريب أوراقي
0 الايحاء الذاتي وكيفية ترويض النفس
0 لوحات فنية قابلة للأكل
0 رواية ماكبث مترجمة لـ شكسبير

مها عبدالله موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2019, 01:10 AM   #10

مها عبدالله

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مها عبدالله

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 393
معدل تقييم المستوى: 1
مها عبدالله is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: خادم الإبداع

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيثم المري مشاهدة المشاركة
مثل كل شيئ خلقه الله يمكن للقلق أن يكون له إيجابيات وسلبيات
ومثل كل شيئ أيضآ إذا زاد القلق عن حده قد تحدث أمور كارثية
شكرآ سيدتي على إقتباسك الرائع .. تحياتي لك
نعم سيدي .. كلامك عين الصواب
أهلا بك وأجمل التحايا وأطيب المنى

من مواضيعي
0 خادم الإبداع
0 من غريب أوراقي
0 الايحاء الذاتي وكيفية ترويض النفس
0 لوحات فنية قابلة للأكل
0 رواية ماكبث مترجمة لـ شكسبير

مها عبدالله موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 02:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها