صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر القصص والروايات والمسرح .

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: هل الأنانية من طبيعتنا البشرية؟ (آخر رد :هيثم المري)       :: خُبْزُ الأسْيَادْ (آخر رد :هيثم المري)       :: إينياك (آخر رد :هيثم المري)       :: أسطورة زقاق الرؤوس في قرطبة (آخر رد :هيثم المري)       :: إختطاف الأميرة السورية : ( أوروبا ) (آخر رد :هيثم المري)       :: O الخَطُ السَيْء .. مَتَى يَبْدأ وَكَيفَ يَنْتَهي ؟ o (آخر رد :هيثم المري)       :: انحطاط كثير من المسلمين بسبب البعد عن الدين.. (آخر رد :هيثم المري)       :: فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية (آخر رد :هيثم المري)       :: بحث الرثاء في شعر الخنساء بقلم أ.غادة قويدر (آخر رد :علي الغنامي)       :: المجنون وقسمته للتمر أمام إمام المسجد (آخر رد :هيثم المري)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-07-2019, 01:19 PM   #1

ابتسام شاكوش

أديبـة سـوريـّــة

 
الصورة الرمزية ابتسام شاكوش

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 16
معدل تقييم المستوى: 0
ابتسام شاكوش is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي أسنان عائشة

أسنان عائشة

في الخيمة, وللخيمة بابان, أحدهما ينفتح باتجاه الطريق العريض, المؤدي الى الحمامات والمغاسل, والآخر ينفتح على الطريق الأضيق, مقابل خيام الجيران, في الخيمة, كانت الأم تجلس القرفصاء في زاوية وضعت فيها سخانة كهربائية, تعد الطعام لأسرتها, وفي الباب المطل على الشارع جلست ابنتها عائشة, تراقب بصمت متوتر حينا, غاضب أحيانا, ما يجري أمامها من أحداث.
- أمي فمي يؤلمني...أسناني تهتز في أماكنها
- اصبري يا ابنتي....وجع الأسنان بسيط..وأنت كبيرة وشجاعة.
الجد أبو عبد الله يمسك خرطوم الماء, يسقي به مسكبة البقدونس والنعناع المزروعة أمام خيمته, ويدور ليسقي شتلات الكوسا واليقطين, تبتسم له عائشة فيرشقها برشة ماء, تضحك بكركرة طفولية عذبة ويضحك الجد, يلوح لها بيده مسلما, ويرمي لها حبة بندورة قطفها من مزرعته, تأخذها بفرح, وتقضمها متلذذة.
- حين أشفى سأسقي مسكبة البقدونس وأزرع لك الورد والياسمين يا أمي
مرت مجموعة من البنات الصغيرات تحمل جرادل الماء, تنقلها من المغاسل الى داخل الخيام, لتستعملها الأمهات في غسيل الثياب والمواعين, كانت البنات تضع أحمالها على الأرض لتنقل الحمل من يد الى أخرى, تقطع لهاثها المتعب لتتبادل بعض العبارات والضحكات, لوحت لهن عائشة بيدها فما التفتن إليها, بل تابعن السير الى أهدافهن مسرعات.
- أمي حين أشفى سأرافق هؤلاء البنات وأنقل لك الماء الى داخل الخيمة, لن تنقليها بعد ذلك وحدك.
انتهت العجوز الساكنة في الخيمة المقابلة من كنس خيمتها وكنس مساحة إضافية أمام الخيمة, رشت الأرض بالماء منعا للغبار, مدت بطانية على الأرض النظيفة وجلست مع زوجها يتبادلان الحديث بصوت منخفض, ويحصيان بأصابعهما عدد الشهداء من أسرتهما, ويحصيان عدد الأموات والمحاصرين والمهجرين, ويحلمان معا, بالعودة الى القرية, والحصول على قبر في ترابها, بينما كفت عائشة عن حركاتها وراحت تتأمل نقوش الوشم على ذقن الجارة وجبينها, وعلى ظاهر كفيها, وكفي زوجها.
- أمي....لماذا لا تغسل جارتنا هذا الحبر عن وجهها ويديها؟ أما عندها صابون؟ أما أخذت حصتها من معونات الهلال الأحمر؟
الأم مشغولة بإعداد الطعام, السخانة الكهربائية تنطفئ تارة ويتوهج سلكها الحراري تارة, ثم ينقع, فتفصل التيار عن السخانة لتصل السلك وتعود لإتمام عملها, لم ترد على سؤال واحد من أسئلة ابنتها الجالسة كجلستها كل يوم في المكان ذاته, طارحة الأسئلة ذاتها والملاحظات ذاتها.
مرت إسراء ابنة الجيران تحمل دميتها, مسرعة إلى خيمة صديقتها آية, لتكمل معها خياطة ثوب جديد للدمية.
- أمي, أريد دمية شقراء مثل دمية إسراء
مجموعة أخرى من البنات الصغيرات عبرت تتواثب بحركات مدرسية, تطير شعورهن المربوطة على أكتافهن, يرددن أغنيات حفظنها من التلفاز, غنت عائشة معهن وتمايلت بجذعها فتناثر شعرها على كتفيها, تجاوزت البنيات مرمى بصر عائشة فصمتت وعادت للعبث بأسنانها.
مرت لطفية على الدرب ذاتها, تمسك بيدها خيطا طويلا ربطت في نهايته كيسا بلاستيكيا فارغا, تركض بعكس اتجاه الريح, وتتلفت الى الخلف بفرح ظاهر, غافلة عن كل ما يحيط بها, تنظر بسعادة ظاهرة الى الكيس الذي امتلأ بالهواء وطار على ارتفاع قامة فوق قامتها, قررت عائشة في نفسها, سأخبئ كيسا فارغا لألعب به مثلها حين أشفى, أنا أستطيع الركض أفضل منها, سأسابقها وأسبقها.
- أمي..انظري...خلعت سني..ولم أشعر بالألم
- لا تحزني يا صغيرتي...بعد أيام سينبت في مكانه سن أجمل منه وأقوى, يدوم معك طويلا..
- أمي...متى ستنبت لي رجلان جديدتان في مكان رجليّ المقطوعتين؟.


من مواضيعي
0 يوسف...... الملك
0 أسنان عائشة
0 رتاج... قصة يرة

ابتسام شاكوش موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2019, 01:42 PM   #2

ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ناريمان الشريف

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 13,998
معدل تقييم المستوى: 24
ناريمان الشريف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: أسنان عائشة

متى ستنبت لي رجلان جديدتان في مكان رجليّ المقطوعتين؟.
اقشعرّ بدني وسقطت دمعة على خدي .. مسحتها ولم يُمسح الوشم المنقوش والمحفور على خدي من كثرة البكاء ..
أتركيني الآن يا عائشة .. سأبكي واردّد معك وأتساءل لعل هذه التساؤلات تخفف عنا :
متى ستعود أرجل رامي الصغير التي تمزقت بالرصاص المطاطي المتفجر
متى ستعود عيون أحمد التي فقأها المحتل ولم يعد يرى بها وجه أمه
متى ستزول آثار الحروق على وجه اسراء الأسيرة التي فجر جندي حاقد سيارتها وأشعل بها النار بحجة أنها تحمل سكين تريد أن تطعنه
متى
ومتى
ومتى
ومتى
كم وكم ( متى ) في حياة المشردين
سامحك الله يا ابتسام ...
كلما أقرأ لك حكاية تخلقين غضباً ما في رحمي يفرّخ جرحاً فوق الجروح
حقاً
إن لم تكن الكتابة تحيي المشاعر الانسانية في نفس كل إنسان فلا حاجة لنا بها
وكل ما سواها عبث أقلام
طاب قلمك وسلم ...
تحية ... ناريمان

من مواضيعي
0 جراح سعودي يحصل على رقم قياسي في .....
0 ليت أخاً لك لم تلده أمك
0 المناظرة الأدبية وأشهر المناظرات عبر التاريخ
0 طبخة بألف تسبيحة ..
0 في ظلال القرآن

التوقيع :
الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
ناريمان الشريف غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2019, 02:34 PM   #3

ابتسام شاكوش

أديبـة سـوريـّــة

 
الصورة الرمزية ابتسام شاكوش

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 16
معدل تقييم المستوى: 0
ابتسام شاكوش is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: أسنان عائشة

شكرا لمرورك أختي الكريمة
من أجل هؤلاء أنا رفضت إغراءات الراحة في أوربا... وسكنت معهم في المخيم... أحاول أن أعطيهم الأمل...


من مواضيعي
0 يوسف...... الملك
0 أسنان عائشة
0 رتاج... قصة يرة

ابتسام شاكوش موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2019, 04:45 PM   #4

محمد أبو الفضل سحبان

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية محمد أبو الفضل سحبان

 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 195
معدل تقييم المستوى: 6
محمد أبو الفضل سحبان is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: أسنان عائشة

يحيا قلمكم أختي الكريمة .... لكل شمعة دموع ...و دموع عائشة المسكينة لم تر بعد النور.....
راقني أسلوبك في سرد الحكاية. وأسرني الحرف الأول من البداية إلى النهاية....
بورك اليراع ودمتم بالف خير


من مواضيعي
0 السفينة المجنونة....
0 لحية الشيطان !!!!
0 الخبر السار !!!!!!
0 أنت حقا في ورطة !!!!!!!!!!
0 نبوءة ابن الخبيثة!!!!!!!!!

محمد أبو الفضل سحبان موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2019, 10:11 PM   #5

ابتسام شاكوش

أديبـة سـوريـّــة

 
الصورة الرمزية ابتسام شاكوش

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 16
معدل تقييم المستوى: 0
ابتسام شاكوش is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: أسنان عائشة

شكرا لك أخي الكريم... من قلب الألم نكتب


من مواضيعي
0 يوسف...... الملك
0 أسنان عائشة
0 رتاج... قصة يرة

ابتسام شاكوش موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2019, 03:14 AM   #6

العنود العلي

مشرفة منبري المقهى والفنون

 
الصورة الرمزية العنود العلي

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: الرياض
المشاركات: 2,726
معدل تقييم المستوى: 3
العنود العلي will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: أسنان عائشة

يا الهي ... حتى الصمت صاخب يصرخ في عيني
التي تسمرت على السطر الأخير من القصة
كل مكروب يظن أن همه هو الأعظم في الدنيا
والصبر .. فاقة أخرى قد يظن أنه لا يقدر عليها
إذن : ما بال عائشة ومن هن على شاكلتها ؟
اللهم الطف بهم يا الله .. فأن أرحم بهم منا
تحية لكِ أستاذة ابتسام .. وفائق التقدير


من مواضيعي
0 O الظَـَــَلامْ المُدْهِشْ o
0 O الخَطُ السَيْء .. مَتَى يَبْدأ وَكَيفَ يَنْتَهي ؟ o
0 O كَيْف أَزيدْ مِنْ عَدَد المُتَابعْين لَدَي ؟ o
0 O قَصَائِد عَلى بَحْر الْرَمِل o
0 O عِندَ مَطْلِعِ الْشِمْس :: فيكتور هوغو o

التوقيع :
وحيدة كالقمر
العنود العلي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2019, 09:58 AM   #7

ابتسام شاكوش

أديبـة سـوريـّــة

 
الصورة الرمزية ابتسام شاكوش

 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 16
معدل تقييم المستوى: 0
ابتسام شاكوش is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: أسنان عائشة

بارك الله قلوبكم الطيبة


من مواضيعي
0 يوسف...... الملك
0 أسنان عائشة
0 رتاج... قصة يرة

ابتسام شاكوش موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2019, 07:21 PM   #8

عماد السلمي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية عماد السلمي

 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
الدولة: عنواني : في قلب الصباحات
المشاركات: 235
معدل تقييم المستوى: 1
عماد السلمي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: أسنان عائشة

ويل للعرب من شر قد اقترب / والله إنه لحزن يسكن الأرواح قبل القلوب يا أختي الكريمة .. أسأل الله أن يعين الأخيار على الخروج من عنق الزجاجة .. تحيتي واحترامي


من مواضيعي
0 هل الأنانية من طبيعتنا البشرية؟
0 إحْذرَوا أيُها العَربْ .. أنْتُم مُراقَبُون
0 الرجل الذي باع القمر
0 تنبؤات عجيبة عن موعد الساعة ونهاية العالم
0 الجاحظ : مِمَّن هَوَيتَهُ في وِصال

عماد السلمي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-14-2019, 09:16 PM   #9

حنين الخالدي

مشرفة منبر القصص والروايات والمسرح

 
الصورة الرمزية حنين الخالدي

 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 475
معدل تقييم المستوى: 6
حنين الخالدي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: أسنان عائشة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابتسام شاكوش مشاهدة المشاركة
شكرا لمرورك أختي الكريمة
من أجل هؤلاء أنا رفضت إغراءات الراحة في أوربا... وسكنت معهم في المخيم... أحاول أن أعطيهم الأمل...
جزاكِ الله خيرا أستاذتي إبتسام شاكوش

ما
أعذبَ حرفك حينما تكتبين عن معاناة الإنسانية بكلمات الصفاء

من مواضيعي
0 ميدوسا و بروسيوس
0 فن الكولاج الساحر
0 أيهما أفضل في هذه العبارة التعريف أو التنكير؟
0 °● كـــــــالعادة ..°●
0 أسطورة أدبا

حنين الخالدي غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عائشة بنت طلحة أ محمد احمد منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال 1 09-15-2019 01:16 PM
عائشة الحرة أ محمد احمد منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال 0 01-22-2016 07:39 PM
على الجسر بين الحياة والموت - عائشة عبد الرَّحمن/ بنت الشاطئ د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 0 05-30-2014 10:07 PM
أمنا عائشة زهرة الإسلام وقلعة عادل محمد منبر رواق الكُتب. 1 12-17-2010 07:11 AM
أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنهما عبدالسلام حمزة منبر الحوارات الثقافية والدينية العامة 34 10-13-2010 11:42 PM

 

الساعة الآن 09:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها