قديم 04-10-2021, 03:29 AM
المشاركة 243
ثريا نبوي
( الشعراء العرب)
مشرفة منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: ندى الحرف
سجل لمشاهدة الروابط
فلسطين تحبك يا منصور*
رغم حزنها ورغم وجعها عليك.. أراها تبتسم وهي تسمعك تردد حبك لها
نسيت كل شيء، أفقدك السجن الطويل ذاكرتك، سلبك أحلامك في زنازين العزل الانفرادي، سرق منك التعذيب الوحشي أبسط معالم الفرح والإحساس بمعنى الحياة، حتى أمك التي انتظرتك طويلا بدمعها ولفهتها وشوقها، ما عدت تذكرها يا منصور
فلسطين وحدها بقيت صامدة في قلبك صمودها في وجه سجانها وسجانك
كم تشبه فلسطين يا منصور، كلاكما حلم بالحرية، كلاكما نالته سياط الجلاد البغيض، كلاكما منسي في ذاكرة ساسة البطش والخذلان، كلاكما شامة عز وفخر تشمخ بأنفها العزيز على وصمات العار التي تلطخ جبهات المتخاذلين

منصور، وكم يخجل الحرف من مناداتك والحديث عن صمودك وكبريائك
لعلّ قلب أمك يضمد جراحك وتعود لك الذاكرة، ولكن، أخشى أن تتمنى فقدانها من جديد عندما تدرك أي حال وصلنا إليه!
جزاك الله عن أمتك كل خير يا منصور، والحرية لمن تركتهم وراءك في زنازين الظلم وقيود القهر.


*منصور الشحاتيت، أسير فلسطيني أفرج عنه بعد 17 عاما من السجن والتعذيب والعزل الانفرادي، عاد فاقدا ذاكرته غير متعرف على أمه، لكنه كان يردد حبه لفلسطين
ونُردِّدُ مع منصور ومعكِ هذا الحبَّ المُقدس
إلى آخرِ شهقةٍ مُسافرةٍ نحو السماء
فهذا هو بعضُ الوفاء في زمنٍ عزَّ فيه الوفاءُ
وجاهرَ بالغدرِ فيه الأشقياء
ولكنَّ وعدَ اللهِ آتٍ يا قدسُ يا مسرى الأنبياء
(ويومئذٍ يفرحُ المؤمنون بنصرِ الله)
ليتَ مرآةً تُريكِ ما يعتمِلُ في قلبي
وأنا أقرؤكِ ثم وأنا أكتُبُ لكِ..
هي قِسمةٌ خارجةٌ عن الإرادة
ولكنها ليستْ قِسمةً ضِيْزَى
أن يكون الوجعُ بيننا مُناصفةً
تحت مظلاتِ الغياب

سجل لمشاهدة الصور

قديم 04-10-2021, 10:50 AM
المشاركة 244
خديجة قاسـم
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: ندى الحرف
سجل لمشاهدة الروابط
ونُردِّدُ مع منصور ومعكِ هذا الحبَّ المُقدس
إلى آخرِ شهقةٍ مُسافرةٍ نحو السماء
فهذا هو بعضُ الوفاء في زمنٍ عزَّ فيه الوفاءُ
وجاهرَ بالغدرِ فيه الأشقياء
ولكنَّ وعدَ اللهِ آتٍ يا قدسُ يا مسرى الأنبياء
(ويومئذٍ يفرحُ المؤمنون بنصرِ الله)
ليتَ مرآةً تُريكِ ما يعتمِلُ في قلبي
وأنا أقرؤكِ ثم وأنا أكتُبُ لكِ..
هي قِسمةٌ خارجةٌ عن الإرادة
ولكنها ليستْ قِسمةً ضِيْزَى
أن يكون الوجعُ بيننا مُناصفةً
تحت مظلاتِ الغياب

سجل لمشاهدة الصور
أشعر بأنفاسك الحرّى مع كل حرف خطته أناملك الطاهرة
وألمح دموعك بعين قلبي الذي تسكنين فيه
جرحنا واحد وألمنا واحد وأملنا يلتحم في بوتقة الهدف والمصير المشترك
سعيدة بك وبثراء حضورك أيتها الغالية الرقيقة
محبتي
سجل لمشاهدة الصور

قديم 04-10-2021, 11:32 AM
المشاركة 245
خديجة قاسـم
من آل منابر ثقافية

اوسمتي

  • غير موجود
افتراضي رد: ندى الحرف
سباق
تطلق الحياة صافرتها معلنة بدء سباقها اليومي.. هنا فكرة تضيق أنفاسها فتتهالك على قارعة الإهمال، وهناك إحساس يعدو بأقصى سرعة علّه يبلغ المرام، وآخر يلهث بعد طول جري ليفاجأ بسراب مخاتل يصفعه بكف السخرية ونظرة الاستهزاء، وخليط قليل من هذا وذاك يتلقف سترة النجاة -ربما في اللحظة الأخيرة- ليصل بوابة الخلاص.
يكثر المتسابقون في المضمار الذي بات يضيق بأعدادهم، فتارة يعرقل هذا وأخرى يشدّ ذاك وقلّما يحتفي بأحدهم ويسهّل له درب الوصول.
البعض يأخذ استراحته على ناصية السكون الذي يطرب على زقزقة طيور الصباح تهدي الكون قصائدها الرقيقة، والبعض الآخر يحث خطاه لينهي مسيره في هذا المضمار بأقل الخسائر
وهناك من لا يزال مقيما في محراب ليله يذرف دمع يأسه وهو يلوك أفكاره التي سكب فيها ليله ألوانه فلا يبصر وجه البكور الناطق بالنور والحبور
تتجمع المتناقضات وتتصارع في داخل الإنسان الذي بالكاد يدري أين يجد لقدميه موطئا في زمن الغاب والخراب..
يريد أن يحيا، يحيا فقط، وما الحياة كائنة إن كان وقودها كرامة، وما الحياة هانئة إذ تلبس طوق العبودية وقيد الهوان
يريد أن يحيا، يحيا فقط، بإنسانية لم يعرفها مذ حبست في كهوف الظلم والجبروت .. بحب ما عاد يبصر معالمه مذ غدا في مهب ريح الزيف والخداع.. بصفاء تكدرت مشاربه فما يظفر بالماء المعين..
يريد أن يحيا، إنسانا وما الإنسان فيه بمنأى عن سهام العابثين!
في قلبه جمرة توقد جمارا.. وفي روحه أحلام غدت أصفارا ، وفي عقله شتات وصراع وضجيج لا تهدأ طبوله المزعجة ولا يصمت دويّه الذي يصمّ هدوء النفس وسكونها، وفي يديه خواء يكاد يخلو حتى من الهواء!
رغم أنف الحياة.. يختال الموت العابث في طرقاتها، يطرق أبوابها بقوة أكبر من قوة الأجل الذي له موعد وكتاب، يستفز هذا وينال من ذاك، ويحبس في النفوس أنفاسها مشتهية زفيرا يخفف وطأة الآه من هذا البؤس والمتاه
يبدأ انتشار السكون الذي ما هو إلا كالقش الذي يخفي الجمار.. يؤوب الناس إلى ليلهم يتلمسون فيه شيئا من هدوء يلملم أوصال فكرهم وشتات أحاسيسهم .. يعقدون هدنتهم اليومية على أمل بقادم أفضل ..
سويعات ويستيقظون على ذات الصفارة ..
ويبدأ السباق!



مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: ندى الحرف
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ضوء الحرف أشرف حشيش منبر الشعر العمودي 2 04-10-2021 03:06 AM
كما الحرف زياد القنطار منبر بوح المشاعر 7 02-24-2015 10:06 AM
سجين الحرف صالح العجمي منبر الشعر الشعبي والمحاورات الشعرية. 0 05-16-2011 03:50 PM

الساعة الآن 02:17 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.