صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > فضاءات رحبة > منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال تاريخ الحضارات والمدن والرجال والأساطير

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: النص بين الكاتب والقارئ (آخر رد :مالك عدي الشمري)       :: لامية العرب للشنفرى (آخر رد :مالك عدي الشمري)       :: سيرة شخصية ( هل تعرفون من أنا ) (آخر رد :مالك عدي الشمري)       :: اعطني حريتي اطلق يديا (آخر رد :مالك عدي الشمري)       :: شَــهَـادَاتْ : لـ كَبْلان رُوسْلي (آخر رد :مالك عدي الشمري)       :: منتجع كامب ديفيد (آخر رد :أ محمد احمد)       :: المعلّقة...!! (آخر رد :هشام الصباح)       :: رسالة لم تصل إليه \ إليها (آخر رد :حنان عرفه)       :: نصرنا أن نحب الحياة (آخر رد :محمد حمدي غانم)       :: الطريق إلى الله (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-24-2020, 09:00 PM   #1

أ محمد احمد

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية أ محمد احمد

 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 1,001
معدل تقييم المستوى: 6
أ محمد احمد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي غزالة الشيبانية





بسم الله الرحمن الرحيم




غَزَآلة (و. 77 هـ / 696م)، من شهيرات النساء في الشجاعة والفروسية. امرأة شبيب بن يزيد بن نعيم الشيبانيّ.

ولدت في الموصل، وخرجت مع زوجها على عبد الملك بن مروان سنة 76 هـ أيام ولاية الحجاج في العراق، فكانت تقاتل في الحروب قتال الأبطال. أشهر أخبارها فرار "الحجاج" منها في إحدى الوقائع أو تحصنه منها حين أرادت دخول الكوفة، وقد عيّره بذلك الشعراء. تولت الإمامة الكبرى بعد قتل شبيب، وعند دخولها الكوفة صعدت على المنبر وخطبت. قتلها "خالد بن عتاب الرياحي" سنة 77 هـ


سيرتها

كانت غزالة شديدة البأس تقاتل قتالاً شديداً يعجز عنه الأبطال من الرجال، وقد بعث "الحجّاج" خمسة قادةٍ لمحاربة شبيب، فهزمهم جميعاً، ثم خرج "شبيب" من الموصل يريد مهاجمة الكوفة ومعه "غزالة"، وخرج "الحجّاج" من البصرة يريد الكوفة أيضاً، وأسرع "شبيب" لملاقاته قبل وصوله الكوفة، ولكن الحجّاج كان أسرع منه، فدخل الكوفة وتحصّن في قصر الإمارة خوفاً من ملاقاة "شبيب" و"غزالة"، وقد عيّره الشعراء بذلك، ومنهم عمران بن حِطّان وكان ملاحقاً من "الحجّاج"، فقال يعيّره بهروبه من اللقاء واختبائه في دار الإمارة:

أسدٌ عليّ وفي الحروب نعامة **** ربداء تجفل من صفير الصافرِ
هلاّ برزت إلى "غزالة" في الوغى **** بل كان قلبك في جناحي طائر
صدعت غزالة قلبه بفوارس **** تركت مدابره كأمس الدابر

ودخل "شبيب" الكوفة ومعه أمه "جهيزة" وزوجته غزالة عند الصباح، وكانت غزالة قد نذرت أن تدخل مسجد الكوفة فتصلّي فيه ركعتين، تقرأ في الأولى سورة «البقرة»، وفي الثانية سورة «آل عمران»، وهما أطول سورتين من سور القرآن الكريم، وقد جاؤوا إلى الجامع في سبعين رجلاً، فصلّت فيه غزالة ركعتين وخرجت من نذرها وهي محاطة بمظاهر التقدير والاحترام، ولكن أهل الكوفة والذين كانت حروب الحرورية قد أقلقتهم كثيراً، قالوا في تلك السنة:

وفت "الغزالة" نذرها **** يا ربّ لا تغفر لها

وظلّ شبيب ومعه غزالة على رأس قوّة من الخوارج «الحرورية» يحاربون "الحجّاج" حتى هزموا له عشرين جيشاً في مدّة سنتين، وقد دخل "شبيب" الكوفة للمرّة الثانية على رأس ألف مقاتل ومعه "غزالة" على رأس مئتين من نساء الخوارج، وقد تقلّدن السيوف وحملن الرماح، ووصلوا إلى المسجد الجامع بعدما قتلوا حرّاسه ومن كان فيه، ونصّب "شبيب" "غزالة" على المنبر، فخطبت فيمن حضر، وقد قال "أيمن ابن خريم بن فاتك الأسدي" في ذلك:

أقامت "غزالة" سوق الضراب **** لأهل العراقين شهراً قميطا (كاملاً)
سمت للعراقين في جيشها **** فلاقى العراقان منها بطيطا (عجباً)

كما قال "عتبان بن وصيلة الشيباني الخارجي" يخاطب عبد الملك بن مروان مفاخراً برجال الخوارج معدّداً مناقبهم وبطولاتهم في قصيدة له، وذكر فيمن ذكر "غزالة" التي خصّها بهذا البيت من قصيدته تلك:

"غزالة" ذات النّذر منا حميدةٌ **** لها في سهام المسلمين نصيبُ


وفاتها

أرسل عبد الملك بن مروان جيوشاً عديدةً من الشام لمحاربة قوّات شبيب وغزالة، وقد استطاعت تلك القوّات وبعد معارك عنيفة أن تنتصر على قوّات شبيب، وقد قتلت غزالة في معركة قرب الكوفة، وحمل رأسها أحد الفرسان ليأخذه إلى "الحجّاج"، ولكن "شبيب" شاهده وعرفه، فأرسل إليه أحد فرسانه فقتله وعاد بالرأس إلى "شبيب" الذي أمر بغسله وتكفينه ودفنه، وقال شبيب فوق قبرها: هي أقرب إليكم رحماً.





منقول

من مواضيعي
0 منتجع كامب ديفيد
0 قتال الترك
0 أسد بابل
0 نظرية المؤامرة في الهبوط على القمر
0 بينز باتينت موتورفاغن

التوقيع :
أ محمد احمد غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2020, 12:41 PM   #2

بتول الدخيل

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية بتول الدخيل

 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
الدولة: عسير-السعودية
المشاركات: 641
معدل تقييم المستوى: 3
بتول الدخيل is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: غزالة الشيبانية

موضوع رائع وقصه جميلة استاذي الكبير محمد

باقة ود


من مواضيعي
0 لا انساك

التوقيع :
تدري وش صاب الخفوق!!..فيه بعض آثار شوق..وبه جروح وبه حروق..وبه سوالف لو تروق!!.وبه نزيف بالحنايا ..من فراقك .. يا هوى قلبي الصدوق

بتول الدخيل موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-28-2020, 03:08 AM   #3

تركي خلف

مشرف منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال

 
الصورة الرمزية تركي خلف

 
تاريخ التسجيل: Jun 2019
الدولة: الخرج
المشاركات: 1,264
معدل تقييم المستوى: 2
تركي خلف is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: غزالة الشيبانية

موضوعك في غاية الجمال والأهمية أخوي أحمد .. بدأنا نفتقد لصفة الشجاعة عند الجنس اللطيف وأرجو أن لا يُفهم قولي على التعميم , لأن المخاطر التي تتعرض لها المرأة الآن تحتاج إلى شجاعة غزالة أو من هي في شجاعتها .. مشكور سيدي ربي يعطيك العافية

من مواضيعي
0 الغُولْ : مَا بَيْن الأُسْطُورَة وَالوَاقعْ
0 أمِنَ آلِ مَيّة َ رائحٌ، أو مُغْتَدِ
0 مايكل أنجلو:: عذاب الروح وفلسفة السعادة السوداء
0 فلسفة الرؤية المقلوبة
0 حجر الفلاسفة وأسطورة الخلود

التوقيع :
الابتسامة هي قوس قزح الدموع

تركي خلف موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-29-2020, 06:53 PM   #4

أ محمد احمد

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية أ محمد احمد

 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 1,001
معدل تقييم المستوى: 6
أ محمد احمد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: غزالة الشيبانية



الاخوه الكرام

العفو
كل الشكر و التقدير


من مواضيعي
0 منتجع كامب ديفيد
0 قتال الترك
0 أسد بابل
0 نظرية المؤامرة في الهبوط على القمر
0 بينز باتينت موتورفاغن

التوقيع :
أ محمد احمد غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

الساعة الآن 09:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها