صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر ديوان العرب

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر ديوان العرب القصائد الخالدة للشعراء العرب في شتى العصور.

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الخبير المسعور !!!!! (آخر رد :محمد أبو الفضل سحبان)       :: سورة الغزل (آخر رد :سلطان الركيبات)       :: رَسْمٌ على صَفحات المَوج ...! (آخر رد :سلطان الركيبات)       :: مهد الشباب (آخر رد :طاهر عبد المجيد)       :: قراءة على رواية (36ساعة في خان شيخون) (آخر رد :محمد فتحي المقداد)       :: الإسقاطات التاريخية في قصيدة (مسلات الفتى النبطي) (آخر رد :ماجد جابر)       :: العرب قبل الإسلام : العقائد.. والتعدد .. والأسلاف (آخر رد :ماجد جابر)       :: ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً (آخر رد :ماجد جابر)       :: سيميوطيقا الثقافة (آخر رد :ماجد جابر)       :: قراءة مقارنة لكتاب النبي لجبران وكتاب هكذا تكلم زردشت لنيتشه (آخر رد :ماجد جابر)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04-03-2015, 11:28 AM   #1

ماجد جابر

مشرف منابر علوم اللغة العربية

 
الصورة الرمزية ماجد جابر

 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 3,424
معدل تقييم المستوى: 13
ماجد جابر is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي سينبة البحتري.

صنت نفسي عما يدنس نفسي *** وَتَرَفَّعتُ عَن جَدا كُلِّ جِبسِ
وَتَماسَكتُ حينَ زَعزَعَني الدَهـ *** ـرُ التِماسًا مِنهُ لِتَعسي وَنَكسي
بُلَغٌ مِن صُبابَةِ العَيشِ عِندي *** طَفَّفَتها الأَيّامُ تَطفيفَ بَخسِ
وَبَعيدٌ مابَينَ وارِدِ رِفْهٍ *** عَلَلٍ شُربُهُ وَوارِدِ خِمسِ
وَكَأَنَّ الزَمانَ أَصبَحَ مَحمو *** لًا هَواهُ مَعَ الأَخَسِّ الأَخَسِّ
وَاشتِرائي العِراقَ خُطَّةُ غَبنٍ *** بَعدَ بَيعي الشَآمَ بَيعَةَ وَكسِ
لاتَرُزني مُزاوِلًا لِاختِباري *** بَعدَ هَذي البَلوى فَتُنكِرَ مَسّي
وَقَديمًا عَهِدَتني ذا هَناتٍ *** آبِياتٍ عَلى الدَنِيّاتِ شُمسِ
وَلَقَد رابَني نُبُوُّ ابنُ عَمّي *** بَعدَ لينٍ مِن جانِبَيهِ وَأُنسِ
وَإِذا ماجُفيتُ كُنتُ جَديرًا *** أَن أَرى غَيرَ مُصبِحٍ حَيثُ أُمسي
حَضَرَت رَحلِيَ الهُمومُ فَوَجَّهـ *** ـتُ إِلى أَبيَضِ المَدائِنِ عَنسي
أَتَسَلّى عَنِ الحُظوظِ وَآسى *** لِمَحَلٍّ مِن آلِ ساسانَ دَرسِ
أَذكَرتِنيهُمُ الخُطوبُ التَوالي *** وَلَقَد تُذكِرُ الخُطوبُ وَتُنسي
وَهُمُ خافِضونَ في ظِلِّ عالٍ *** مُشرِفٍ يَحسِرُ العُيونَ وَيُخسي
مُغلَقٍ بابُهُ عَلى جَبَلِ القَبـ *** ـقِ إِلى دارَتَي خِلاطَ وَمُكسِ
حِلَلٌ لَم تَكن كَأَطلالِ سُعدى *** في قِفارٍ مِنَ البَسابِسِ مُلسِ
وَمَساعٍ لَولا المُحاباةُ مِنّي *** لَم تُطِقها مَسعاةُ عَنسٍ وَعَبسِ
نَقَلَ الدَهرُ عَهدَهُنَّ عَنِ الـ *** ـجِدَّةِ حَتّى رَجَعنَ أَنضاءَ لُبسِ
فَكَأَنَّ الجِرْمازَ مِن عَدَمِ الأُنـ *** ـسِ وَإِخلالِهِ بَنِيَّةُ رَمسِ
لَو تَراهُ عَلِمتَ أَنَّ اللَيالي *** جَعَلَت فيهِ مَأتَمًا بَعدَ عُرسِ
وَهوَ يُنبيكَ عَن عَجائِبِ قَومٍ *** لايُشابُ البَيانُ فيهِم بِلَبسِ
وَإِذا مارَأَيتَ صورَةَ أَنطا *** كِيَّةَ اِرتَعتَ بَينَ رومٍ وَفُرسِ
وَالمَنايا مَواثِلٌ وَأَنوشِر *** وانَ يُزجى الصُفوفَ تَحتَ الدِرَفسِ
في اخضِرارٍ مِنَ اللِباسِ عَلى أَصـ *** ـفَرَ يَختالُ في صَبيغَةِ وَرسِ
وَعِراكُ الرِجالِ بَينَ يَدَيهِ *** في خُفوتٍ مِنهُم وَإِغماضِ جَرسِ
مِن مُشيحٍ يَهوى بِعامِلِ رُمحٍ *** وَمُليحٍ مِنَ السِنانِ بِتُرسِ
تَصِفُ العَينُ أَنَّهُم جِدُّ أَحيا *** ءَ لَهُم بَينَهُم إِشارَةُ خُرسِ
يَغتَلي فيهِم ارتِابي حَتّى *** تَتَقَرّاهُمُ يَدايَ بِلَمسِ
قَد سَقاني وَلَم يُصَرِّد أَبو الغَو *** ثِ عَلى العَسكَرَينِ شَربَةَ خُلسِ
مِن مُدامٍ تَظُنُّها وَهيَ نَجمٌ *** ضَوَّأَ اللَيلَ أَو مُجاجَةُ شَمسِ
وَتَراها إِذا أَجَدَّت سُرورًا *** وَارتِياحًا لِلشارِبِ المُتَحَسّي
أُفرِغَت في الزُجاجِ مِن كُلِّ قَلبٍ *** فَهيَ مَحبوبَةٌ إِلى كُلِّ نَفسِ
وَتَوَهَّمتُ أَنَّ كِسرى أَبَرويـ *** ـزَ مُعاطِيَّ وَالبَلَهبَذَ أُنسي
حُلُمٌ مُطبِقٌ عَلى الشَكِّ عَيني *** أَم أَمانٍ غَيَّرنَ ظَنّي وَحَدسي
وَكَأَنَّ الإيوانَ مِن عَجَبِ الصَنـ *** ـعَةِ جَوبٌ في جَنبِ أَرعَنَ جِلسِ
يُتَظَنّى مِنَ الكَآبَةِ إِذ يَبـ *** ـدو لِعَينَي مُصَبِّحٍ أَو مُمَسّي
مُزعَجًا بِالفِراقِ عَن أُنسِ إِلفٍ *** عَزَّ أَو مُرهَقًا بِتَطليقِ عِرسِ
عَكَسَت حَظُّهُ اللَيالي وَباتَ الـ *** ـمُشتَري فيهِ وَهوَ كَوكَبُ نَحسِ
فَهوَ يُبدي تَجَلُّدًا وَعَلَيهِ *** كَلكَلٌ مِن كَلاكِلِ الدَهرِ مُرسي
لَم يَعِبهُ أَن بُزَّ مِن بُسُطِ الديـ *** ـباجِ وَاستَلَّ مِن سُتورِ الدِّمَقسِ
مُشمَخِّرٌ تَعلو لَهُ شُرُفاتٌ *** رُفِعَت في رُؤوسِ رَضوى وَقُدسِ
لابِساتٌ مِنَ البَياضِ فَما تُبـ *** ـصِرُ مِنها إِلّا غَلائِلَ بُرسِ
لَيسَ يُدرى أَصُنعُ إِنسٍ لِجِنٍّ *** سَكَنوهُ أَم صُنعُ جِنٍّ لِإِنسِ
غَيرَ أَنّي أراه يَشهَدُ أَن لَم *** يَكُ بانيهِ في المُلوكِ بِنُكسِ
فَكَأَنّي أَرى المَراتِبَ وَالقَو *** مَ إِذا ما بَلَغتُ آخِرَ حِسّي
وَكَأَنَّ الوُفودَ ضاحينَ حَسرى *** مِن وُقوفٍ خَلفَ الزِحامِ وَخنسِ
وَكَأَنَّ القِيانَ وَسطَ المَقاصيـ *** ـرِ يُرَجِّعنَ بَينَ حُوٍ وَلُعسِ
وَكَأَنَّ اللِقاءَ أَوَّلَ مِن أَمـ *** ـسٍ وَوَشكَ الفِراقِ أَوَّلَ أَمسِ
وَكَأَنَّ الَّذي يُريدُ اتِّباعًا *** طامِعٌ في لُحوقِهِم صُبحَ خَمسِ
عُمِّرَت لِلسُرورِ دَهرًا فَصارَت *** لِلتَعَزّي رِباعُهُم وَالتَأَسّي
فَلَها أَن أُعينَها بِدُموعٍ *** موقَفاتٍ عَلى الصَبابَةِ حُبسِ
ذاكَ عِندي وَلَيسَت الدارُ داري *** باِقتِرابٍ مِنها وَلا الجِنسُ جِنسي
غَيرَ نُعمى لِأَهلِها عِندَ أَهلي *** غَرَسوا مِن زَكائِها خَيرَ غَرسِ
أَيَّدوا مُلكَنا وَشَدّوا قُواهُ *** بِكُماةٍ تَحتَ السَنَّورِ حُمسِ
وَأَعانوا عَلى كَتائِبِ أَريا *** طَ بِطَعنٍ عَلى النُحورِ وَدَعسِ
وَأَراني مِن بَعدُ أَكلَفُ بِالأَشـ *** ـرافِ طُرًّا مِن كُلِّ سِنخِ وَأُسِّ


من مواضيعي
0 فروقات لغوية بين عبارتي: "طب نفْسا" وطبْ نفَسَا": بقلم د. عبد المجيد جابر اطميزة
0 الوقوف في وجه الكورونا وغالبة الأمراض الخطيرة بتقوية الجهاز المناعي. بقلم د. عبد ال
0 قراءة في كتاب "انطونيو التلحمي رفيق تشي جيفار للدكتور سميح مسعود بقلم د. عبد المجيد ج
0 اقوال في الصداقة الحقيقية
0 الصورة الفنية والانزياح في قصيدة "سورة الماء" للشاعرة آمال القاسم، بقلم د. عبد المجيد

التوقيع :
ماجد جابر موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-28-2015, 04:39 PM   #2

عبدالله علي باسودان

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية عبدالله علي باسودان

 
تاريخ التسجيل: Sep 2015
الدولة: في السويد
المشاركات: 296
معدل تقييم المستوى: 5
عبدالله علي باسودان is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

أستاذنا الجليل ماجد جابر

شكراً على نثر هذه القصيدة الرائعة في منتدانا الراقي.
كنت احفظها عن ظهر قلب أيام الدراسة لسهولتها بهذه البلاغة الراقية.
هؤلاء الشعراء الكبار عاشوا للشعر وفي الشعر ومع الشعر حتي خلدوا لنا
هذه الإبداعات الرائعة. فالشعر القديم تاريخنا المجيد يجب علينا أن تعتزبه
ونفتخر به.

محبتي.


من مواضيعي
0 أمير الشهور
0 أشعر الشعراء ونبذه من علوم الشعر
0 الأدلة والبراهين على مشروعية التبرك بالأولياء والعلماء الصالحين
0 من هو تبّع المذكور في القرآن الكريم
0 خطورة تشريك وتكفير المسلمين

عبدالله علي باسودان غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2020, 12:31 PM   #3

بتول الدخيل

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية بتول الدخيل

 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
الدولة: عسير-السعودية
المشاركات: 673
معدل تقييم المستوى: 3
بتول الدخيل is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: سينبة البحتري.

قصيدة رائعة استاذي الكبير ماجد

باقة ود


من مواضيعي
0 لا انساك

التوقيع :
تدري وش صاب الخفوق!!..فيه بعض آثار شوق..وبه جروح وبه حروق..وبه سوالف لو تروق!!.وبه نزيف بالحنايا ..من فراقك .. يا هوى قلبي الصدوق

بتول الدخيل غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2020, 08:09 PM   #4

مالك عدي الشمري

فولتير

 
الصورة الرمزية مالك عدي الشمري

 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 226
معدل تقييم المستوى: 6
مالك عدي الشمري is on a distinguished road
افتراضي رد: سينبة البحتري.

البحتري هو الشاعر العربي الذي امتلك زمام الوصف في الشعر العربي

تشكراتي سيدي


من مواضيعي

التوقيع :
وردة لكِ
مالك عدي الشمري غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2020, 12:03 AM   #5

عبد السلام بركات زريق

شاعر سـوري

 
الصورة الرمزية عبد السلام بركات زريق

 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: سوريا - حماة
المشاركات: 3,263
معدل تقييم المستوى: 14
عبد السلام بركات زريق is on a distinguished road

اوسمتي

إرسال رسالة عبر MSN إلى عبد السلام بركات زريق
افتراضي رد: سينبة البحتري.

الله ...الله
أستاذنا ماجد جابر
هي من روائع الشعر العربي
هي قصيدة كتبها شاعر ليرضي ذاته
لا نفاقاً ولا رهباً ولا تكسّباً
فكان الشعر


من مواضيعي
0 تِيْه
0 لـقاءُ الأربعين
0 نَقْشٌ عَلَى جُرْح
0 خيال
0 حَـــمَـاةُ

التوقيع :
عبد السلام بركات زريق موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2020, 01:20 AM   #6

مها عبدالله

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية مها عبدالله

 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 1,292
معدل تقييم المستوى: 2
مها عبدالله is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: سينبة البحتري.

رائعة جدا سيدي هذه القصيدة بكل كلماتها العذبة
شكرا لاختيارك الموفق .. ولك مني أطيب المنى


من مواضيعي
0 تحليل الخطاب والنقد الأدبي
0 ((( بَيْن سِواكِ و سِواكِي )))
0 أخْطرْ دِراسَة عِلمْية عَن كُورونا .. مَا رَأيُكم ؟!
0 أمالـكُ إنَّ الحـزنَ أحـلامُ حالـم
0 صخرة الملتقى / لإبراهيم ناجي

مها عبدالله موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-09-2020, 01:26 PM   #7

ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ناريمان الشريف

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 14,470
معدل تقييم المستوى: 26
ناريمان الشريف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: سينبة البحتري.

أخي ماجد
عدت بي إلى الوراء سنوات وسنوات
فقد كانت هذه القصيدة ضمن منهاج أدب اللغة العربية في مرحلة المتوسط في المدرسة
قصيدة أكثر من رائعة
أشكرك

من مواضيعي
0 برقيات رمضانية
0 أشبعوه قولاً ولمّا يرحل بعد ( آنسة كورونا )
0 جراح سعودي يحصل على رقم قياسي في .....
0 ليت أخاً لك لم تلده أمك
0 المناظرة الأدبية وأشهر المناظرات عبر التاريخ

التوقيع :
الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
ناريمان الشريف موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنس المسْجون وراحة المحزون - صفي الدين البحتري الحلبي د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 0 05-23-2014 08:53 PM
من شعراء العصر العباسي ( البحتري ) ناريمان الشريف منبر ديوان العرب 23 01-24-2011 07:26 PM

 

الساعة الآن 05:48 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها