قديم 03-20-2021, 07:19 AM
المشاركة 13
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: انكساراتٌ في حضرةِ الليلِ
سجل لمشاهدة الروابط
أخي الأستاذ الشاعر : عبدالسلام بركات
سلام الله عليك ورحمته وبركاته .
علام انتظار الفجر والليل آسري ؟
دقائق هذا العمر في القلب تنشبُ

بلغ الألمُ ذروته ، وتجلى في هذا البوح الشعري الرصين والمتدفق بسيل من الحسرات والتساؤلات الحزينة ، وشلال من الصور الشعرية البليغة ، سأقف مع هذا الببت ، أو أنه استوقفني لمحاولة قراءته ...

((علام انتظار الفجر والليل آسري ؟ ))

هل نفهم ياصديقي أنه حتى لو أتى الفجر فلا جدوى من مأتاه ؛ طالما وأنت أسير هذا الليل الموحش بسواده الحالك الظلام ، والذي لا تكاد الأعين ترى من خلاله شيئا ، أعلم ياصديقي أنها لا تقف رمزية الليل عند تفسير بعينه ، لكنه طالما وقد ظل هذا الليل يأسرنا ، فلا مكان حتى لمجرد التسلح ومواساة النفس بشيء من الأمل ، وهي تنتظر إشراقة فجر قادم ، يستعصي على العيون رؤيته ....

(( دقائق هذا العمر في القلب تنشبُ ))

حتى دقائق الزمن التي تمضي من العمر ما تمر إلا ولها مخالب تغرزها على جدار القلب ؛ إنها المأساة ، بل الموت البطيئ ؛ عندما يصبح الإنسان وعمره فريسة للزمن يصطاده بمخالبه التي تنشب في القلوب ، وتتركها تنزف حتى تغادر الحياة !!

أستسمحك عذرا صديقي العزيز على هذا التطفل ومحاولة القراءة خارج أسوار الحديقة ،
لروحك المحبة والسلام .
صديقي الشاعر فيصل الجعمي
أنرت النص المتواضع بقراءتك الطيبة
نسأل الله زوال الغمّة وانكفاء الليل
وإشراق فجر الإيمان في نفوسنا
كل المحبة

قديم 03-20-2021, 07:24 AM
المشاركة 14
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: انكساراتٌ في حضرةِ الليلِ
سجل لمشاهدة الروابط
عنوان كبير يشكل قصيدة مكثفة بحد ذاته
........
في الليل تنكسر القلوب بصمت بلا ضجيج ولاصخب على عتبة ارواحنا ....تغفو عيون الحالمين ..تتسلل دموع الثكالى فتتدحرج على تلال الوجد ....هناك حيث تختبئ العيون في محاراتها يزداد الليل ظلمة وتُحكِم العتمة اقفالها على اضلاع الوجع وينفطر القلب على بوابة الأمل بغد ربما لن تشرق شمسه......سلم البنان يا شاعر
الأخت الشاعرة ناهد شبيب
أشكرك على ما أوليت النص من جميل
القراءة
تقديري

قديم 03-20-2021, 07:29 AM
المشاركة 15
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: انكساراتٌ في حضرةِ الليلِ
سجل لمشاهدة الروابط
وأظما وما في العُمرِ رِيٌّ لطالبٍ
وأَشقى على دربِ الحياةِ وأتعبُ
.
متى يا ظلالي أستكين وتَنكفي
جراحاتُ قلبي في التُّرابِ وتُعْشبُ؟

قصيدة جميلة وتلامس الروح والعاطفة- شجية وحزينة وصريحة بما يخبئ الزمن من ألم ومرض ومعاناة

هذه هي الحياة استاذنا الفاضل وطوبى للصالحين والمتقين

دمت عنوانا للكلمة الصادقة
بوركت صديقي الشاعر نوري داود
على مرورك الطيب العطر
محبتي وتقديري

قديم 03-20-2021, 07:32 AM
المشاركة 16
عبد السلام بركات زريق
مشرف منبر الشعر الفصيح

اوسمتي

  • موجود
افتراضي رد: انكساراتٌ في حضرةِ الليلِ
سجل لمشاهدة الروابط
قصيدة جميلة رغم وخزات الألم الدامية فيها
سلم المداد أ.عبد السلام ودام حرفك جميلا
كل التقدير
الأخت الشاعرة والأديبة
خديجة قاسم
أعتزّ بشهادتك الطيبة أختي
كل التقدير والاحترام


مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: انكساراتٌ في حضرةِ الليلِ
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في حضرةِ القصيدةِ ! حسام الدين بهي الدين ريشو منبر بوح المشاعر 2 06-26-2017 12:18 PM
اِنتقامُ الليلِ الأخيرِ عبد السلام لغنج منبر الشعر العمودي 4 06-18-2012 01:25 PM
ترنيمةُ آخرِ الليلِ هنية لالة رزيقة منبر الشعر العمودي 9 06-17-2012 10:27 PM
حاملُ الليلِ و النَّهارِ ! (ق . ق. ج) عبده فايز الزبيدي منبر القصص والروايات والمسرح . 4 04-17-2012 01:07 PM

الساعة الآن 08:20 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.