« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: التقنيات الحديثه المتبعه لاختيار المشروع -القاهرة : الرياض (آخر رد :امل الهوارى)       :: زهور موسيقية (آخر رد :زهرة الروسان)       :: ورشة عمل فى الإستثمار فى بورصات الأوراق المالية بمفاهيم التحليل الفنى المستوى الأول 2 (آخر رد :امل الهوارى)       :: الفلسفة و العلم (آخر رد :ريم بدر الدين)       :: أوراقٌ متناثرةٌ !! ( 1 ) (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: عناقيد ... كرْمُ وحصرم ( متجدد ) !! (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: أمير الغياب 2 (آخر رد :صالح الشهري)       :: رسالة لم تصل إليه \ إليها (آخر رد :تميم آل عبدالله)       :: القصيدة .. ذلك المجهول .. نصائح ومحاذير (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: الانتماء والحب في ديوان ( علمنى هواكى ) لمحمد حسبو (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)      


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر الشعر الفصيح .

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر الشعر الفصيح . للشعر العربي الفصيح بشكليه: العمودي ، والتفعيلي ، وللسجالات الشعرية.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-10-2018, 01:00 AM
محمد حمدي غانم محمد حمدي غانم غير متواجد حالياً
أديب ومبرمج تقـني مصري
 




 

 

معدل تقييم المستوى: 8

محمد حمدي غانم is on a distinguished road
افتراضي ما أظلمك

ما أظلمك

تَمادى بيَ الحلمُ في سَكْرةِ العشقِ.. ما أظلَمَكْ!
تقولينَ: "بالحبِّ ما أوهمَكْ؟!"
وإنّي الذي ذابَ شوقا إليكِ ومِن عَذبِ أنغامِه أَطعَمَكْ

جميلٌ مُحيّاكِ ما أوسمَكْ
مَليكةُ عرشِ الفتى رسَّمَكْ
ولكن سريعا تَروغينَ منّي كأني ببحرٍ مَلَكتُ السَّمَكْ!
فما بالُها أقسمَتْ مقلتاكِ - إذا غبتِ - بالشوقِ "لن نَرحمَكْ"؟

تَراءَى لكِ الشهدُ.. عن بهجةِ العشقِ ما أَحلَمكْ!
لماذا فؤادُكِ عني انهمَكْ؟
وفي لُجَّةِ النَأْيِ ما أقحَمَكْ؟
أأعماكِ عني غرورُ الجمالِ وخُنتِ الذي قلبُهُ أكرَمَكْ؟
وغنّاكِ شِعرا رقيقا عَذُوبا فعذّبتِ في قسوةٍ مُلهَمَكْ!

فلا تَندَمي، أنتِ أَقصَيتِ حبي، إذا الشوقُ في الهجرِ قد هاجمَكْ
وناجيـتِني في الغروبِ،
وطَيفي على صفحةِ البدرِ قد كلّمَكْ
وقلبُكِ يَعصيكِ لا ليسَ يَنسَى، وعقلُكِ أقسمَ لن يَفهَمَكْ
فعندئذٍ تُوقنينَ بحبي، ويُسكِرُ همسُ اشتياقي فَمَكْ
وتَدرينَ يا ريمُ أرداكِ سهمي، سَفَكتُ على دربِ عشقي دَمَكْ
وتَبغينَ في لمستي بَلسَمَكْ

فيا مَن تَتيهُ بِصحْراءِ هجريَ: عَن جنةِ الوَصلِ ما أحجمَكْ؟
أزيحي الغرورَ الذي غيّمَكْ
وجيئي لِمَنْ عشقُه ألزَمَكْ
بما ضمّةِ الشوقِ ما كانَ ضَنَّ، على قُبلةِ الصفحِ ما حرَّمَكْ
أنا الحبُّ، فَلْتَـنهلي مِن حناني، سيَشفيكِ مِن كلِّ ما آلمَكْ
وفي دفءِ إحساسِه نَعّمَكْ

تَناءَى بكِ الخوفُ عن لذّةِ الحبِّ.. ما أجرَمَكْ!

محمد حمدي غانم
20/11/2018

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها