صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر القصص والروايات والمسرح .

أهلا بآل منابر ثقافية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قرار اليوم (آخر رد :حسن زكريا اليوسف)       :: ماذا تتمنى الآن (آخر رد :حسن زكريا اليوسف)       :: في الشجر عبر (آخر رد :متابع أول)       :: لا لا لا لا .... لاءات منـــــــــابر (آخر رد :متابع أول)       :: على أبواب المدائن (آخر رد :متابع أول)       :: هيا بنا نختم القرآن الكريم (آخر رد :محمد أبو الفضل سحبان)       :: تعالوا نكتب 1000حديث لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (آخر رد :متابع أول)       :: هـــــــي الـدنيـــــــــــا !! (آخر رد :محمد أبو الفضل سحبان)       :: اللهم إني أعوذ بك من ( .....) (آخر رد :متابع أول)       :: أستغفر الله العظيم في كل دقيقة ... (آخر رد :متابع أول)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-27-2020, 11:24 PM   #1

ياسر السعيد الششتاوي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ياسر السعيد الششتاوي

 
تاريخ التسجيل: Nov 2020
الدولة: مصر
المشاركات: 70
معدل تقييم المستوى: 1
ياسر السعيد الششتاوي is on a distinguished road
افتراضي الذئب البشري

جاء الذئب مغامراً، وأراد أن يفعل ما لم يفعله غيره، وأن يفتح الطريق لباقي الذئاب في حياة أكثر رغداً، وأعظم مكانة، فلقد هجم الذئب على القرية كلها دون خوف أو تراجع، توقع أنه يمكن أن يموت في تلك المغامرة، أو يصاب بإصابات بالغة من أهل القرية، توقع الكثير من الأشياء السيئة التي يمكن أن يحدث، ولكنه لم يخبر أحداً بما ينوي أن يفعله حتى لا يثبط أحد من عزيمته!
هجم على القرية مع مطلع الضحى ، فوجد النتائج مشجعة، فقد هرب كل من جرى خلفهم من أمامه، ولم يعد أحد كي ينتقم منه، أو يردعه، الكل في القرية خائف من الذئب، من رآه، ومن لم يره، وفي ساعات معدودة أصبحت القرية التي تعج بالحركة والحياة بلا أشخاص، لقد فروا جميعاً، وأقاموا في ساحة بعيدة عن القرية، ريثما يرحل الذئب، أو حتى يدبروا ماذا سوف يفعلون.
كان هناك أب ظن أن ابنه هرب مع الهاربين، ولكن عندما تقصى أبناءه، لم يجده بينهم، هو أقرب أبنائه إلى قلبه ،وأصغرهم فهو ما زال في السادسة من عمره، كيف يتركه هكذا فريسة لهذا الذئب؟! لابد أن يذهب له ويحضره!
عندما وجد الذئب أن القرية أصبحت خالية بأقل مجهود، ذهب لباقي الذئاب، وأخبرهم بما حدث، فجاؤوا محتشدين في سعادة بالغة، وأصبحوا هم أصحاب القرية، وبينما يدورون في القرية، وجدوا طفلاً جميلاً جداً، أرادت بعض الذئاب أن تفتك به، ولكن الذئب الذي فتح القرية لهم، رفض أن يمسه أحد بسوء، ورأى أنه لابد يعاشر بعض البشر، ويفهم أخلاقهم، وهذا الطفل هو الفرصة التي تتيح له ذلك.
وعندما جاء الأب كي يأخذ ابنه، ونظر من بعيد، وجد الذئاب تهتم به، وتلعب معه، كأنه واحد منهم، أو كأنهم أصبحوا آباءه، وليس هو، فداخلته الطمأنينة ، ولم يرد أن يخسر نفسه في معركة غير متكافئة بالطبع، ولكنه أخبر أهل قريته الهاربين عندما عاد أن ابنه أكله الذئب، كي يريح من حوله من البحث عنه، ولأنه لو حكى لهم ما رأى لظنوه مجنوناً!
وبعد سنوات عاشوا وذاقوا فيه الذل، قرروا أن يهجموا على الذئاب، ويستردوا قريتهم، وكان الذئب الفاتح قد مات، وأوصى بالحكم من بعده للفتى البشري، الذي تشرب طبع الذئاب، وأصبح أكثر تذئباً من بعض الذئاب، وعاشت مملكة الذئاب في ظل حكم الذئب البشري أروع أيامها وأسعدها، ولكن بعد هجوم أهل القرية تغير الحال، لأنهم في تلك الفترة اشتروا أسلحة نارية، تعوض جبنهم في مواجهة الذئب، فقتلوا الكثير منهم، رغم هجوم الذئاب الليلي والمفاجئ عليهم، الذي كان يذهب فيه أيضاً الكثير من الضحايا، وهال أهل القرية أن الذي يقود تلك الذئاب هو ابن من أبنائهم، فقد عرفوه، ولم ينكر أبوه أنه ابنه، وطلب منهم أن يسامحوه على كذبته القديمة، ولكن في مقابل هذا السماح عليه أن يذهب إلى ابنه ويقتله، لأنه لم يعد ابنه بل ابن الذئاب، وإن لم يفعل ذلك سوف يقتل هو وباقي عائلته!
ذهب بالفعل إلى ابنه الذئب وحاول أن يثنيه عما يفعل بطريقة سلمية، وأن يرجع إلى بشريته، وأهل قريته، ولكن رفض، وأكد لأبيه أن الذئاب أصحاب فضل عليه، ولا يمكن أن يخونهم، وهنا أخرج أبوه خنجراً مسموماً ، وطعنه، وفر هارباً، فراحت الذئاب تبكي وتصرخ ، بعدما وجدته مفارقاً للحياة، وخارت عزيمتهم، وانكسرت نفسيتهم وتوالت عليهم الرصاصات كالمطر، فخرجوا من القرية هاربين مثقلين بالحزن!
دفن أهل القرية الذئب البشري وكتبوا على قبره الملعون، بينما أبوه قد جن بعدما فعل بأحب أبنائه ما فعل، ولم يكن يزور قبره سوى الذئاب عندما يحل الليل، وينامون بجوار قبره، ويحلمون أن يعود.
قصة بقلم: ياسر الششتاوي


من مواضيعي
0 الطبيبان
0 حنيني إليك
0 صدور ديوان" انغماس مؤكد" للشاعر ياسر الششتاوي
0 صدور ديوان" انغماس مؤكد" للشاعر ياسر الششتاوي
0 سأختار غيرك

ياسر السعيد الششتاوي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-27-2020, 11:59 PM   #2

احلام عبدالمحسن

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية احلام عبدالمحسن

 
تاريخ التسجيل: Nov 2020
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
احلام عبدالمحسن is on a distinguished road
افتراضي رد: الذئب البشري

قصة جميلة لها وقع فني
الذئب له رمزية الغدر في الموروث الشعبي

وتم تصويره بغاية الاتقان لكم التقدير
وارجو مواصلة فيض خاطركم


من مواضيعي
0 البارحة والعين كن فيها رمد
0 أهلا وسهلا بالأعضاء والزوار الكرام

احلام عبدالمحسن غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-28-2020, 12:23 AM   #3

ياسر السعيد الششتاوي

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ياسر السعيد الششتاوي

 
تاريخ التسجيل: Nov 2020
الدولة: مصر
المشاركات: 70
معدل تقييم المستوى: 1
ياسر السعيد الششتاوي is on a distinguished road
افتراضي رد: الذئب البشري

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احلام عبدالمحسن سجل لمشاهدة الروابط
قصة جميلة لها وقع فني
الذئب له رمزية الغدر في الموروث الشعبي

وتم تصويره بغاية الاتقان لكم التقدير
وارجو مواصلة فيض خاطركم
أشكرك على هذه الإضاءة الرائعة ولك وافر تقديري واحترامي

من مواضيعي
0 الطبيبان
0 حنيني إليك
0 صدور ديوان" انغماس مؤكد" للشاعر ياسر الششتاوي
0 صدور ديوان" انغماس مؤكد" للشاعر ياسر الششتاوي
0 سأختار غيرك

ياسر السعيد الششتاوي موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2020, 11:32 PM   #4

ناريمان الشريف

المستشار الثقافي في منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ناريمان الشريف

 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 22,080
معدل تقييم المستوى: 35
ناريمان الشريف will become famous soon enoughناريمان الشريف will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي رد: الذئب البشري

قصة خيالية ، لكنها بالتأكيد ترمز إلى واقع
فالإنسان إذا تطبع بطابع الذئاب صار أسوأ منهم
رغم ذلك كان وفياً
شكراً لقلمك أخي ياسر
تحية ... ناريمان

من مواضيعي
0 فن يدوي
0 الضمير المنفصل
0 غداً ألقاه
0 معنى الحياة برأي الفلاسفة
0 قصة .... القصيدة ( يتيمة الدهر )

التوقيع :
الحجر المتدحرج ...لا تنمو عليه الطحالب
الحجر المتدحرج ... لا تنمو عليه الطحالب
ناريمان الشريف غير موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الذئب والرعاة محمد بوثران منبر شعر التفعيلة 14 10-31-2020 07:29 PM
وكر الذئب أ محمد احمد منبر ذاكرة الأمكنة والحضارات والأساطير 0 11-19-2016 09:11 PM
بين الذنب .. والتوبة ...رجاء مذنب !1 حسام الدين بهي الدين ريشو منبر الحوارات الثقافية العامة 0 06-03-2014 05:26 PM
الذئب مشاري الدخيل منبر الشعر العمودي 0 08-29-2011 10:21 AM
أشرفيات .. البشرى .. اشرف مجيد حلبي منبر الشعر العمودي 2 09-29-2010 03:55 AM

 

الساعة الآن 07:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها