صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > فضاءات رحبة > منبر ذاكرة الأمكنة والحضارات والأساطير

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر ذاكرة الأمكنة والحضارات والأساطير تاريخ الحضارات والمدن والأساطير في ثقافات العالم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قصيدة ((الأم)) (آخر رد :ريمه الخاني)       :: تعالي ... (آخر رد :تميم آل عبدالله)       :: رولكس (آخر رد :أ محمد احمد)       :: مَجْمعُ الأمثال (آخر رد :عبد السلام بركات زريق)       :: عبارات مؤثرة راقت لك (آخر رد :سلطان الركيبات)       :: صالح .. لا تصالح (آخر رد :سلطان الركيبات)       :: انقطعت الكهرباء عن منابر بغياب الياسمين (آخر رد :جاك عفيف الكوسا)       :: الرسم في الكلمات (آخر رد :جاك عفيف الكوسا)       :: ((* الشـرخ )) / أزهــر عمـــر قاســـم (آخر رد :أزهر عمر قاسم)       :: (( وقـت الألـم )) / أزهـر عمـر قاســم (آخر رد :أزهر عمر قاسم)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-10-2020, 07:52 PM   #1

أ محمد احمد

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية أ محمد احمد

 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 1,073
معدل تقييم المستوى: 7
أ محمد احمد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي الحصان المجنح




بسم الله الرحمن الرحيم






سجل لمشاهدة الروابط


الحصان المجنح أو بيغاسوس (بالإنجليزية: Pegasus)‏ وهو الحصان الأسطوري المجنح في الميثولوجيا الإغريقية، أنشأه بوسيدون، وكان له دور كبير في الأساطير. ذكر بيجاسوس في أسطورة هرقل ابن زيوس، تروي الأسطورة أنه خلق من جسد ميدوسا بعد أن قطع بيرسيوس رأسها، وأنه ما أن ولد حتى طار إلى السماء.

تذهب الروايات المتأخرة إلى أن بيجاسوس كان مطية للشعراء، ولكن يقال أن بيجاسوس ضرب الأرض بحافره فانبثقت "نافورة هيبوكريني" التي أصبحت مصدرا للإيحاء لكل من يشرب من مياهها، وأن هذه هي الصلة الوحيدة التي تربط بيجاسوس بالشعر، الجدير بالذكر أن "هيبوكريني" تعني: نافورة الحصان.


الحصان المجنح في الثقافة الإسلامية

الصافنات الجياد هي الخيل الذي ثلاث أطراف وحافر الرابع والجياد أي السراع وكذا قال غير واحد من السلف، وقال ابن جرير (إذ عرض عليه بالعشي الصافنات الجياد) قال كانت عشرين فرساً ذات أجنحة، وقال أبي حاتم كانت الخيل التي شغلت سليمان عن عليه السلام عشرين ألف فرس فعقرها، وهذا أشبه

"وَوَهَبْنَا لِدَأوُودَ سُلَيْمَانَ نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أّوَّابٌ {30} إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ {31} فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ {32} رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحًا بِالسُّوقِ وَالأًعْنَاقِ {33}"
سورة ص (30-33)


وعن الطبري في تفسيره الصافنات: جمع الصافن من الخيل، والأنثى: صافنة، والصافن منها عند بعض العرب: الذي يجمع بين يديه، ويثني طرف سنبك إحدى رجليه، وعند آخرين: الذي يجمع يديه. وزعم الفرّاء أن الصافن: هو القائم، يقال منه: صَفَنَتِ الخيلُ تَصْفِن صُفُونًا. ومن جنس الصافنات الجياد البراق الذي أتى به جبريل للرسول محمد صلى الله عليه و سلّم في رحلة الإسراء والمعراج ووصفه الرسول محمد صلى الله عليه و سلّم بأنه دابة فوق الحمار ودون البغل يضع حافره عند منتهى طرفه واسم البراق قريب من البرق في سرعته

وأعلى من الصافنات الجياد والبراق في السرعة ما اختص الله به الملائكة من أجنحة مثنى وثلاث ورباع ويزيد الله في الخلق ما يشاء وقد راى الرسول محمد صلى الله عليه و سلّم الصورة الملائكية لجبريل وأجنحته العظيمة

وعن الصافنات الجياد أتت فكرة بساط الريح وفكرة الطيران ورسم الحيوانات المجنحة وحتى اليوم يتخذ الحصان المجنح والثور المجنح شعارا لبعض الشركات.

وقد ورد ذكره في حديث في سنن أبي داود حيث قال: حدثنا محمد بن عوف ثنا سعيد بن أبي مريم أخبرنا يحيى بن أيوب قال حدثني عمارة بن غزية أن محمد بن إبراهيم حدثه عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن عائشة رضي الله عنها قالت « قدم رسول الله من غزوة تبوك أو خيبر وفي سهوتها ستر فهبت ريح فكشفت ناحية الستر عن بنات لعائشة لعب فقال " ما هذا يا عائشة؟ " قالت بناتي ورأى بينهن فرسا له جناحان من رقاع فقال " ما هذا الذي أرى وسطهن؟ " قالت فرس قال " وما هذا الذي عليه؟ " قالت جناحان قال " فرس له جناحان؟ " قالت أما سمعت أن لسليمان خيلا لها أجنحة؟ قالت فضحك رسول الله حتى رأيت نواجذه. »

ومن الثوابت التاريخية أن أول الحضارات التي رسمت الحيوانات المجنحة كانت حضارة العراقيون القدماء وقد رسموا الثور المجنح حصان مجنح والخيل المجنح، وعنهم نقل المصريين القدماء فن رسم الحيوانات المجنحة حيث حدث التأثير الحضاري المتبادل في فترات حكم المصريين للعراق القديم وحكم الآشوريين لمصر، وعن المصريين نقل أفلاطون الذي تعلم علوم المصريين القدماء فكرة الطيران التي أخذت في النمو فيما بعد بمحاولات عباس بن فرناس المخفقة للطيران ثم المحاولات الناجحة للأخوان رايت حتى كُتب للبشرية ركوب الريح بالطائرات والمناطيد والمظلات وسفن الفضاء وتحقق حلم البشرية بالتحليق في الفضاء.






منقول

من مواضيعي
0 رولكس
0 جورج واشنطن
0 قبو سفالبارد العالمي للبذور
0 وأد البنات
0 سليمان بن خالد بن الوليد

التوقيع :
أ محمد احمد موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2020, 03:21 PM   #2

محمد أبو الفضل سحبان

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية محمد أبو الفضل سحبان

 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 359
معدل تقييم المستوى: 6
محمد أبو الفضل سحبان is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: الحصان المجنح

الاسطورة أو القصة الخيالية المقدسة فن يضرب في عمق التاريخ وقد تبلور لتفسير الظواهر الطبيعية....
شكرا استاذ محمد أحمد على منقولكم الهام الذي يضرب مثالا يشير فيه للفرق بين الخرافة وبين رؤية الإسلام للمعجزات والخوارق المؤيدة بدعم وتوجيه رباني والتي يؤمن المسلمون بصدقها وخلوها من تخاريف وأساطير الاولين...
تقبلوا حروف المودة والاحترام


من مواضيعي
0 " مبشر بالجنة " قصة واقعية
0 عيد مبارك سعيد
0 أمثال انهزامية..مضللة...خاطئة !!!!
0 من أغرب الكتب في العالم : مخطوطة سيرافيني
0 الناس معادن

محمد أبو الفضل سحبان موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2020, 02:38 PM   #3

ياسر حباب

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية ياسر حباب

 
تاريخ التسجيل: May 2019
الدولة: سوريا
المشاركات: 317
معدل تقييم المستوى: 2
ياسر حباب is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: الحصان المجنح

موضوع جميل
كل الشكر


من مواضيعي
0 عدل عمر مع أهل الذمة
0 نبذة عن كتاب عالم الصمت
0 ياسالب القلب مني
0 الأندلس، الحلم الذهبي
0 اللص و النحوي

ياسر حباب موجود حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-30-2020, 04:44 PM   #4

أ محمد احمد

من آل منابر ثقافية

 
الصورة الرمزية أ محمد احمد

 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 1,073
معدل تقييم المستوى: 7
أ محمد احمد is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي رد: الحصان المجنح


الاخوة الكرام

العفو
كل الشكر و التقدير


من مواضيعي
0 رولكس
0 جورج واشنطن
0 قبو سفالبارد العالمي للبذور
0 وأد البنات
0 سليمان بن خالد بن الوليد

التوقيع :
أ محمد احمد موجود حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نقطة عبور إلى الأدنى! سرالختم ميرغنى منبر الحوارات الثقافية العامة 28 04-08-2018 10:22 AM
حين بكى الحصان مصطفى الطاهري منبر القصص والروايات والمسرح . 8 12-28-2014 10:35 PM
إشكاليات المجتمع المدني .. قراءة من منظور التحليل النفسي د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 0 06-21-2014 01:56 PM
المدخل إلى إعداد البحث - رفيق الإسلام المدني د. عبد الفتاح أفكوح منبر رواق الكُتب. 0 05-24-2014 09:09 PM
عزاؤنا الأخوي للشاعرة غادة قويدر تركي عبد الغني المقهى 22 02-19-2012 07:12 PM

 

الساعة الآن 10:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

a.d - i.s.s.w

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها