« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أوراقٌ متناثرةٌ !! ( 1 ) (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: عناقيد ... كرْمُ وحصرم ( متجدد ) !! (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: اختـــــــــــــيار... (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: مساءُ الكدر (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: هل يجوز الاحتفال بعيد الأم (آخر رد :مراقى محمد)       :: اين امّي (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: الشعر الحر (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: رسالة لم تصل إليه \ إليها (آخر رد :حنان عرفه)       :: كنتِ .. و كنتِ (آخر رد :أنين أحمد)       :: غي دو موباسان – د. زياد الحكيم (آخر رد :د. زياد الحكيم)      


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر الشعر الفصيح .

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر الشعر الفصيح . للشعر العربي الفصيح بشكليه: العمودي ، والتفعيلي ، وللسجالات الشعرية.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-17-2019, 04:44 AM
محمد حمدي غانم محمد حمدي غانم غير متواجد حالياً
أديب ومبرمج تقـني مصري
 




 

 

معدل تقييم المستوى: 8

محمد حمدي غانم is on a distinguished road
افتراضي أحببتك أنت

أحببتك أنت

يُخجلُني أن تتلاعبَ أُنثى بي
أن تَستدرجَني ببراءةِ بسمتِها للجُبِّ
مفتونا بِسَرابِ الحبِّ
أن أَغرَقَ في طوفانِ اللذّةِ في عينيها
كالطفلِ المَشدوهِ بأوّلِ تجربةٍ للحَلوى
كشريدٍ، جئتُ إليها أبحثُ عن مأوى
فاختطفَتْ قلبي!

يُقلقُني هذا الطفلُ الساذجُ في إحساسي
ذو القلبِ الماسي
في ليلِ الكُحلِ الساهرِ في عينيها يَأمنُ للغرباءْ
وتعاويذِِ السحرِ الذائبِ في شفتيها بالإغواءْ
مَن يُنقذُ مِن فتنتِها هذا الغِرَّ إذا يَأبَى الإصغاءْ؟
وإذا هجرَتْه فَمَنْ سيُواسي؟

يا هذا الراهبَ في ملكوتِ هواها
أَ حَبَـتْكَ الحُوريّةُ مِن نَجواها؟
هل باحتْ بالحكمةِ بينَ يديكْ؟
هل أَمْـلَتْ فلسفةَ العشقِ على عينيكْ؟
هل سَـكَبَتْ سرَّ أنوثتِها في شفتيكْ؟
أم أنّكَ تَهذِي مَحمومًا في مَنفاها؟

كَغُرورِ هِرَقْـلْ
كلُّ العشاقِ ضعيفُ العقلْ!
كلُّ العشاقِ لها مِسكينْ
هي أنثى تَنحِتُ صورتَها في أفئدةِ السُّذَّجِ بالسّكّينِ
تُغويهم بِهَشاشتِها
وتُخدِّرُهم بِبَشاشتِها
(بشهادةِ بعضِ الناجينْ)
وإذا ما ابتسمَتْ كانَ القَتلْ!

يا أَدهَى بِنتْ
يُؤسفُني أنّي مِن فَخِ أُنوثَتِكِ نَجَوتَْ!
فإلامَ أعودُ ووطني كانَ الفَخْ؟
منبوذٌ مِن بعدِكِ هذا الفَرخْ
فنساءُ الدنيا أشباهٌ إلا أنتْ
ونجومُ الكونِ مُبَدَّدةٌ في بردِ الصمتْ
والدنيا مِن بَعدِكِ باهتةٌ والإحساسُ بلا معناهْ
هل موتُ العاشقِ بينَ يديكِ حياةْ؟
ونجاةُ العاشقِ دونَ غرامِكِ موتْ؟

يا أحلى بنتْ
يُؤسفُني أنّي أَذنَبْتْ
يُخجلُني أنّي - مَخدوعًا - أحبَبْتْ
لكنْ لي فَخرٌ أن أُعلنَ أنّي
أحببتُكِ أنتْ!
محمد حمدي غانم
29/11/2018

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 0 والزوار 4)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها