« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أوراقٌ متناثرةٌ !! ( 1 ) (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: عناقيد ... كرْمُ وحصرم ( متجدد ) !! (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: اختـــــــــــــيار... (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: مساءُ الكدر (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: هل يجوز الاحتفال بعيد الأم (آخر رد :مراقى محمد)       :: اين امّي (آخر رد :عبدالحليم الطيطي)       :: الشعر الحر (آخر رد :حسام الدين بهي الدين ريشو)       :: رسالة لم تصل إليه \ إليها (آخر رد :حنان عرفه)       :: كنتِ .. و كنتِ (آخر رد :أنين أحمد)       :: غي دو موباسان – د. زياد الحكيم (آخر رد :د. زياد الحكيم)      


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر بوح المشاعر.

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر بوح المشاعر. لما تبوح به المشاعر من مكنونات نفوسنا ، من خواطر وكلمات شاعرية منثورة.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-11-2019, 04:56 PM
الصورة الرمزية محمود العالم
محمود العالم محمود العالم متواجد حالياً
من آل منابر ثقافية
 




 

 

معدل تقييم المستوى: 8

محمود العالم is on a distinguished road
افتراضي أوراق الحب..ا

أوراق الحب
----------
وهل أجمل من كلمة /حب فكيف لو كان الحب نفسه مع من تحب ..اتركك عزيزي عزيزتي مع / بعض من أوراق لمن يحب ولمن يحترم كلمة الحب / ولمن له مكانة في القلب من قلب .. مع جزء من أوراق في ..
----------
أوراق الحـــب
-----------
عزيزي القارئ /عزيزتي القارئة / بعد التحية والسلام ..لا بد بل ويجب أن أقدم اول ما اقدم هدية لأعزائي القراء وعزيزاتي القارئات/ تتناسب وحجم الحديث الذي سندخله من أول باب في هذا الصباح المبارك إن شاء الله /مبارك على كل ما دب وعلى كل كائن خلقه الله رأيناه أم لم نراه /تلكم الهدية ..باقة ورد لكل وردة لها لون ،وكل لون له رائحة ،وكل رائحة تذكرك بمناسبة أو حدث ،،..أو رائحة حبيب غاب عنك ،،أوتوارى ،،أو ينتظرك فهلا تقبلت الهدية من يدي عبد من عباد الله المحبين يريد للإنسانية أن تنعم بالأمن والأمان ليكون الحب في أمن وأمان..ويكون صادقا ..حتى لا نخدع الحب الذي هو أسمى ما في الوجود فلا جود إلا بالوجود،،، ولا حب إلا إذا كنتَ وكنتُ وكنا جميعا من وفي هذا الوجود موجودين ننعم بالحب الحميل والوجه الجميل والكلمة الجميلة فكن جميلا تر الوجود جميلا /أترككم مع جزء من كل من الحب وأوراقه .
----------------
الــــحــــــب
كلمة في حرفين ،،سهلة لا أحد ينسى أحرفها =حب= ولكن هل عزيزي /عزيزتي دخلت في أعماق حرفيها وهل سألتم كل حرف ماذا تعني أيها الحاء وماذا تعني أيتها الباء /لنتوقف قليل ..قلت الحب =وما أحلاه= لو عرفناه.. كلمتان صغيرتان ولكن فيهما ما فيهما / نعود للحديث ،،كما يتراءى في ذاكرتي ،، لست صادقا فيما أقول ولا أتصور أنني في خطأ شديد / أرجو أن أكون وسطا /حرفان في كلمة = حب= فماذا تعني الله أعلم وإن كانت نفسي تحدثني أن ما تعنيه هو حرف الحاء =ح= حب أي حبيبي لآدم و حبيبتي لحواء/ وحرف الباء/ بـَحِــبَّـكْ لآدم /وهل عزيزي عزيزتي / نستطيع وضع أحرف غير التي ملونة بعد حب / ليكون الحب حبا كما تريد أنتَ أو كما تريد حواء/أعطني أحرفا غيرالتي في حبكَ أو حبي ،،أو حبها أو حب ما خلق ربي /لا اريد مرادفا للحب .نعم هناك أشياء أراها وتراها وتراها كل الأعين ولكن لا تعرف كنهها وماهيتها والله أعلم صدق ربي عندما انزل " علم الإنسان ما لم يعلم" ومن أين لك العلم والمعرفة أيها العبد الضعيف الحب وما أجمله وما أبدعه وما ألذه وما أَحَــبَّـــهُ/ كلمة أسمى ما فيها أنها الحب بكله وما حوى ...الحب ..هو الوجود بجوده ...الحب هو أن تدخل كل بلاد العالم بدون تأشيرة سفر ولا جوازات ..الحب هو المعجزة والحب هو في كل ما خلق الله / كيف لك أن تدخل بلدا ما في عصرنا الحاضر عصرنا المنحوس وطبعا من قبيل الممازحة والدعابة لكلمة منحوس إن شاء الله يا رب ما ايكون منحوس/ قلت كيف لك أن تدخل في عصرنا الحاضر بلدا لم تأخذ لها تأشيرة دخول فما معنى إذن تاشيرة وما معنى لم تتحصل على تاشيرة/ إن أخذت التأشيرة فالبلد تحبك /وتحب أن تكون ضيفا عليها فأهلا وسهلا / وإن رفضت إعطائك التأشيرة فماذا يعني لا أحبك أن تدخل بلدي لا أحبك مع السلامة .إذن أين أوصلتنا هذه الكلمة الحمراء البيضاء /المتلونة بألوان قزح والسماء/حب / إرحمينا أيتها الكلمة الحادة والتي أنتِ أشدُّ مضاء من سيف الحجاج / هل وصلنا ألى حل وسط عزيزي القارئ ..أفيدونا أفادكم الله بكل مافيه الخير للمحبين/ الحب كلمة يترجمها ويفهمها العالم والجاهل ،،والحكم والمحكوم ،،والمسلم والكافر،، ومن أول الخليقة التي قرأنا عنها وفهمنا ما قدرنا عليه ..أن قابيل قتل أخاه هابيل ../لأجل امرأة كل واحد أراد أن يتزوج بها ،،وتكون له وحده...،،والقصة معروفة. فما هو السر في ذلك / أقصد والله أعلم أن الحب والأنانية عنصر في حجم المقاومة الغريزية في نفس الإنسان وان الحب لا يعرف أبيض ولا أسود . ..ولكن نحن في عصر غير الذي كان لكن هناك ثوابت منذ أصل التاريخ البشري ونشأته / يوم أن قال الله كن فيكون * الحب كلمة راقية ،،ولن أرضى لنفسي أن يخرج منها الا راقٍ. الحب في نظري معبودة الجماهير بغير الاسم في اسم *** معبودة الجماهير ولكن حب على حرف ،،من الجنة أو جهنم من نار أو **** من عسل أو قطران / فلك أن تختار ولكِ ان تختاري عزيزتي حواء مع النصف الآخر آدم فكلانا في الهم سواء ...آدم الخشن ،، والناعمة حواء/ ومن هنا تبدأ الحكاية ولا أعلم إن سأجد لها النهاية ساعدوني أعينوني أعانكم الله /الحب سيد ما في الوجود ،، وعالمي المسكون بالأمن والأمان والطمأنينة ،، كل يترجمه بما قدر ..وكل يحترمه وإن علم ،،( أقول المثالية المقدسة ،،والعروس المقدسة في رمزية الحب وما جمع من روحين حللنا جسدا ) الخير يمينهما ،،والشر شمالهما والله خالق الجميع ) فالله المجازي بالخير / أو المحاسب بالعقاب ) وكل وما كسب حبه ،وكل وما تلفظ لسانه / وكل وما جادت قريحته وعواطفه ورومانسيته /الحب /ما أجملك وانت بين شفتي الم****ين ،،تتناجيان ببراءة الأطفال /أنظر عزيزي عزيزتي لطفلة وطفل يلعبان // ثم يأتي الطفل أو الطفلة ويجتمعان على قبلة هما نفسيهما لا يعرفان عنها شيئا أو ما يقوله الفم واللسان سبحان الله ،، يا الله شوفو براءة الأطفال ..يا الله من الذي أدخل المحبة في هذين القلبين ليتحابا ..ونذكر من خلالهما كلمة يا الله وبالتعجب العجيب يا الله ....إنه لحب عجيب لم يتعلمه المتحابين لا في مدرسة ،،ولا شاهداه في لقطة من لقطات أفلام ..يا الله .. والله الذي لا إله الا هو لولا الذي خلقك يا أيها الانسان لما عرفت َ من الذي حولك شيء وحتى ما عرفت َ نفسك من تكون . فكيف لنا أن نعرف ما هية الحب وكيف لنا أن نحب / كل يريد وكل تريد أن يكون له أولها ما يسمى بالحبيب /حدث ولا حرج لأمر ما لمصلحة ما /لا يهم والمهام تتقاسم باسم الحب كل يريد أن يقلد هذا أو ذاك / وكل تريد أن تكون هذي أو تلك /حاشى لله ان أتهم أحدا ولكن أقول العام / والشاذ لا حكم له / وليتني أكون خاطئا فيما أقول ،،والحكم بعد المداولة . الحب وما أعذبه وعلى لسان المحبـين ماذا تقول أيها العاشق لحبيبتك كيف تستقبلين الكلام من الم**** يا من تفرشين له ثوبك الغالي ليجلس عليه على تراب الأرض التي خلق الله عباده من اصلها أية تضحية تلك التي في عالم الحب بدت وانت أيها العبقري ما الذي تقدمه لتلك الذابلة في حبك والتي انتظرت وعدت الايام والساعات حتى التقت العواطف والمشاعر/ والانسان في حد ذاته وصفاته وكل كيانه كومة من الشعور والانفعالات ،، منها الإرادية ومنها الآخر الغير إرادي . الحب لمن يهوى ويعشق ..عندليب مغرد بلا توقف ما دامت الحياة . يموت الحبيب ،، ويبقى تغريد العندليب ،، ماذا قدم كل واحد منا للحب كل واحد يسأل نفسه لماذا أحب ومن أحب وهل صادق في حبي أنتَ وانتِ /والكلام لآدم وحواء لأنه مستحيل أن يثبت حب إذا غاب عنه أحد الطرفين . ربما واحد أو واحدة يقول مع نفسه أونفسها / وما هذا الكلام السخيف جميل جدا جدا أبدا والله لن أغضب / بل العكس أكون لكَ أو لكِ من الشاكرين. ولكن لي تعقيب لو حصل ما وصل / أقول من يقول في هذا كذا وكذا : أنتَ أو أنتِ مريض / وليس من قبيل السخرية او الغضب بل مريض في شعورك أو سمه ما شئت/ فمن لا يعرف طعما للحب ومن لا يحب المرأة فقط لأنها أمرأة ، ومن لا يتمتع بجمال المرأة وأنوثتها وبالصفة التي أرادها الله لعباده ذكرا كان أو أنثى فهو أو هي حقيقة مريض .ويحتاج العلاج ..واسألوا أهل الذكر ،،واسألوا الأطباء إن كنتم لا تعلمون . الحب من قديم الزمان تنحني له الرؤوس ،،وتقام من أجله المعارك ،، وتقام له التماثيل وتعبد ،، كل وما فهم ،،وكل عصر وما عاش أبدا وحاشى لله أن نكون مثل هؤلاء ،،ولكن قيمة الحب وعظمة الحب كما يقاس من أصل التاريخ وزمنه الماضي بالقرون ،، آلهة الحب في روما كمثال فقط .. بلقيس ،،زنوبيا ملكة تدمر ..وما للتاريخ من أساطير وحكايات ،،الا ويدخل الحب ليتربع على عرش القيصر ،،وأي حب إنه بجمال ..وسبحان ما خلق ..سيذهب الامبراطور ،،أو القيصر بجيشه الجرار ليغزو بعد أن يودع الجمال والحب الذي سينتظره غن رجع من الغزو ..لتكون أول ملاقاة بالجميلة هي قبلة ويا لها من قبلة ستكون نهاة الغزو . هذامثال واحد فقط لا غير ،، والسؤال لم كل هذا الكلام والجواب كل واحد يسأل نفسه عن الأسباب التي قرأناها سابقا ،، ليكون الجواب أن أولئك العظام في التاريخ كانوا أشداء على أعدائهم رحماء في الأحبة يأخذونهم بكل ما يحتاج الجسد من حب واشتيا ق وغرام ،،ورومانسية / فنحن عندها في حبنا وعواطفنا لا في معركة أو في بيع وشراء ...ولا في صفقات تجارية باسم الحب ،، هل تعرفون لماذا الحب عندنا مفقود لأنه سلعة رخيصة ،، ونقول فلا ن خان ،،وفلانة خانت .ووو..و..وو.ووو الخ / كما للبيع والشراء أصول ..،،،للحب والغرام والآه أصول ...وكما الإنسان يعيش ويموت ..كما الحب يعيش ويموت. فأين نحن من الأصول ؟ ملا حظة: ستجد إن شاء الله عزيزي /عزيزتي /قصيدة بهذا الموضوع . **الحب وما أجملك أيها المكحل بكحل اللقاء.// إله الحب في روما ..ستركع .... وتكسر ،، فالحب أقوى من كل التماثيل ،،وإذا حضر الحب زالت وتلاشت كل الحواجز ..،،أبدا والله لن يكون حاجزا ولو كان الجدار العازل في أرضك يا فلسطين / وستتكسر كل الحواجز وتزول كل الجدران /باسم الحب الحلال لا الحب الحرام / واسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ،، قوتي من الله ،، وكلامي بقدرة الله ،،والعبد الفقير الذي يحكي هو ملك لله ،،فسبحان الله وما خلق ،،الله ربي ومحمد نبيي / ولا إله الا الله. الحب هو البلسم الشافي والدواء المعافي وهو السم القاتل ،،والحنظل المر والسقم لمن أراد./ سبحان الله / فقط الناس يختبؤون بعواطفهم خلف الكلام المعكوس / هو أو هي / البعض يكون مدمرا من عمل هو السبب فيه / او هي السبب فيه / ويأتي او تأتي لتقول اويقول / عندي كذا وكذا / وهوبعيد عن الواقع والسبب أمام شفتيه /في البيت مع الحياة الزوجية ، وخارج البيت مع الخيانة الزوجية هذا أو تلك كل سواء /هذا يتهم وذاك يدافع هذا ظالم وذاك مظلوم والعكس كمثله ،،يا الله يتهمان بعضيهما وهما تحت سقف واحد ،،أيهما الصواب وأيهما الخطأ؟؟ كل واحد يضع اللوم على الآخر ..؟؟ لماذا والحديث طويل وطويل ،وللأسف لا أقول شعرا بل هو الواقع والضحية أبرياء لا يعرفون الا الأخطاء والأشقياء يا الله اا. كل ذلك باسم الحب فأين الحب الذي تدّعونه يا بشر كنتم أحبة ***اذا صرتم أعداء لو تحابينا ...كما أراد لنا الخالق من الحب لما صرنا هكذا والحديث طويل آه منك يا حب كم أنت لذيذ ،،لو عرفنا كيف يجب أن تكون الرومنسية في الحب ..أولا ما هي الرومنسية في مقامات الحب هي المستحيل الموجود / وتعني الكلمة بمقاماتها وأحرفها موجودة ومجردة / ولكن بما تخفي خلفها وما تحويه من عجائب الكون في التصورات للحب على سبيل المثال مستحيل ،،وليس صعب ، للعديد من الأسباب ،، لأنه إذا رأيت محبا غير عادي ووصفته بالرومنسية ،إنما رأيت جزء بسيط من الذي تصفه الرومنسية في خيالها / فإن وجدت الرومنسية مجردة للجميع / حتما ستفقد رومنسيتها وإنما الذي نراه وننشؤه باسم الرمونسية مستهجنا وغريبا .ولا أثر للرومانسية في الوجود الموجود . وانما آثار فقط تتراءى لمن فكر أنه في عهد الرومنسية. فلا مانع أن نكون أقرب الى الرومانسية في حبنا ،،لكن بصدق، وذلك أضعف الايمان .
---------------
كلام في الحب
-------
الحب جميل أوله جمال فيه متعة ودلال.* الحب أقوى جاذبية تشد آدم وحواء لبعضهما .* الحب يصهر الشعور والعواطف،،ويبتلع الريق من الريق في لحظة اللاشعور المتبادل.* الحب يجعل الكبير صغيرا في كل المعاملات قبل صحوه من سكرات الحب . *الحب ..آه *منه وله* الحب ما ظهر منه وما بطن صحو وسكر* قبل الختام / أملي لكل حبيب وحبيبة ،،أن يكونا أسعد حبيبين في بقعتهما أينما وجدا ،، وأن يكونا قد اقتربا من الغروب ليتمتعا بالأصيل الجميل الذي فيه جزء من الرومنسية الممكنة وفق الله الجميع لما فيه الخير وكل لقاء والجميع بألف حب مع الأحبة/الله يرحم أيام زمان ... لكل زمان حبه وعواطفه. ليبقى الحب حبا *بكل اللغات *وفي كل بقاع الدنيا ..هذا هو الحب لا غير .
وللحديث بقية لو كان في العمر حياة .
قلم / محمود العالم
مع التحيات...
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها