« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: سأكتب على ذرات الرمال... (آخر رد :مازن الفيصل)       :: نداء الحبيب (آخر رد :محمود العالم)       :: عـــزف الــــــــروح (آخر رد :راما فهد)       :: عروس الموت (آخر رد :نجلاء فتحي)       :: يا من أهواك كلما تنفس ليلي (آخر رد :أمينة موسى)       :: اختـــــــــــــيار... (آخر رد :نجلاء فتحي)       :: الســـــــــــــــــــودان و شبـــاب الفيس .. (آخر رد :طارق أحمد)       :: أجمل صباح (آخر رد :رشيد الميموني)       :: عانيت من خيلائه ودلاله (آخر رد :علي الحزيزي)       :: عشق يليق بشاعر (آخر رد :محمد حمدي غانم)      


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر الشعر الفصيح .

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر الشعر الفصيح . للشعر العربي الفصيح بشكليه: العمودي ، والتفعيلي ، وللسجالات الشعرية.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-21-2019, 11:39 AM
عبدالحليم الطيطي عبدالحليم الطيطي غير متواجد حالياً
من آل منابر ثقافية
 





 

 

معدل تقييم المستوى: 7

عبدالحليم الطيطي is on a distinguished road
Lightbulb اين امّي

أين أمي....


هيّا أخي أغلق على نفسي النقاب
هيّا و اغلق خلفها باباَ.... فباب..
هيّا فأمّي.... في الضباب..

شقّت إلى الرحمن أضواء الحجاب

فرّت من الأرض الخراب.......
أم هذي أمي.... ترتقي..تعلو وتَلقى ذاتها
كانت هنا كوماً ترابْ.......!
تلقى الهاَ شاقها
أيام كانت تذكر الرحمن..... في عُمق السَحَر
ترجوه خاشعةَ كروحْ
أيام كانت كالتراب على التراب
وتَفتَّتَ الجسم الذي سكَنَتْه راحَتْ في السحابْ
سكنت منازل روحها خلف الحجاب
كانت تُلملم حزنها..وتفرّ من درب ....العذاب..
وتصادمت مع كلّ حزن في الدُنا...!!
وتكسّر الجسم المُعذَّب.... ثم فاضَ..وجدتُها جسداً كسيحْ...

أنطقتُه... وأَهزُّه.. أُصغى إليهْ..
لم استمعْ إلّا إلى صوت الرياح..
وخواء دنيانا... وأصوات الجراحْ.

وسمعت اقدام الملائكة ارتقت ..........................
صَعدََتْ بروح حاطَها الدحنون،،غّشاها الصباح ................
أَم هذي أمي ترتقي........قد ساقت الأرياحُ أُمّي والأُقاح
لا ليس شيئٌ .....مثل أُمٍّ.......!!!ليس زهرٌ مثلها
لا ليس شيءٌ مثل أمٍّ...أو يساوي روحها
أمْ بحرُ حُبّ...قلبها..
أمْ لون عينيها السماء..و لونها
في كُلِّ رُكْنٍ في السماء ترددتْ ضحكاتها
هذي السماء فضاؤها وهواؤها....!!
أُمّي بهذا الأفقٍ تعلو..تزدري أحلامنا
في ألف نهر ذوَّبَتْ ذرّاتها
إنّي سأذكر وردَها وجِنانها
إنّي سأذكر خيط دمعتها وقد ظلّت هنا...
أم هذيْ أمي في الرياح وفي السحاب......
إنّي أراها في اهتزاز الشيء في هذي الحقول
كم روحها عادت بألوان الطلول
في كُلِّ نسمات الدُنا.. روح الأمومةِ،، جَنب زهرات الربيع وفي الشطوط

أم في جمال الشيء نبصر أمّنا....ام عند مولد شمسنا..ومغيبها........
أمّي استحالت مثل معنىً،،قد تخطّت نفسها .ثم استراحت في الخلود




مستفعلن وعللها



.............شعر/ عبدالحليم الطيطي

التوقيع:


في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية

رد مع اقتباس
قديم 04-16-2019, 12:07 PM   رقم المشاركة : [2]
علي الحزيزي
مهندس الأبجديــة
الصورة الرمزية علي الحزيزي
 




علي الحزيزي is on a distinguished road
افتراضي رد: اين امّي

رحمها الله
فليس هناك أعظم من هذه
الأم
شاعرنا الكريم
لك خالص التقدير



التوقيع:

أَحب ما تولين من
عطايا
يا هذه الأيام أن
تولي

علي الحزيزي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها