صفحة منابر ثقافية على التويتر صفحة منابر ثقافية على الفيسبوك


العودة   منتديات منابر ثقافية > المنابر الأدبية > منبر الآداب العالمية.

أهلا بآل منابر ثقافية

منبر الآداب العالمية. للنصوص العالمية غير العربية والتي أثرت الساحة الأدبية العالمية .

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أهمية الشيطان! (آخر رد :سرالختم ميرغني)       :: لن تكفَ الأرض عن الدوران طالما العقرب يعشق الميزان (آخر رد :جاك عفيف الكوسا)       :: رسالة لم تصل إليه \ إليها (آخر رد :عمرو بن إحمد)       :: نظرية التناص في النقد العربي (آخر رد :هنوف السلطان)       :: مهما كتبت (آخر رد :هنوف السلطان)       :: ابن جِنّي (آخر رد :هنوف السلطان)       :: O هل يمكن للوحة طفل أن تتسبب بالدمار والحريق !! O (آخر رد :العنود العلي)       :: يمام (آخر رد :العنود العلي)       :: حديقة النبي ( جبران خليل ) (آخر رد :العنود العلي)       :: على السريع... هِجرتُهُ إلى ما هاجرَ إليه.. (آخر رد :العنود العلي)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 03-05-2015, 11:05 PM   #1

عادل صالح الزبيدي

مشرف منبر النصوص الأدبية والفلسفية.

 
الصورة الرمزية عادل صالح الزبيدي

 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 294
معدل تقييم المستوى: 11
عادل صالح الزبيدي is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي روبرت دنكن – معبد الحيوانات

روبرت دنكن – معبد الحيوانات
ترجمة: عادل صالح الزبيدي

روبرت دنكن (1919-1988) شاعر اميركي من مواليد أوكلاند، كاليفورنيا، الا انه قضى معظم حياته في سان فرانسيسكو حيث اصبح ابرز شعراء ما عرف فيما بعد بنهضة سان فرانسيسكو الأدبية، كما ارتبط اسمه ايضا بشعراء وحركات شعرية مثل جماعة الشعر الأميركي الجديد وجماعة الجبل الأسود فضلا عن جيل البيت Beat والحركات البوهيمية والطليعية للثقافة السائدة خلال خمسينيات وستينيات القرن الماضي. نشر دنكن عدة مجموعات شعرية اهمها ((افتتاح الحقل)) 1960؛ ((جذور وأغصان)) 1964 و ((ثني القوس)) 1968.

معبد الحيوانات

معبد الحيوانات طاله الاهمال.
لبادة الأقدام تلاشت.
النمور تفر من اماكن الظل في النهار.
رائحة المسك خبت لكنها لبثت في المكان—
لبثت، لبثت، آه، لاذعة في غرفتي.
متعبا، اتذكر حيوانات العام الماضي:
محاريب الدب، منابر القرد،
معتكفات الكآبة للفيلة، معتزلات
حمار الوحش المقلمة النادرة، نبوءات الكلب،
مختليات الأيل القزم.

أ كان ثمة طقوس نسيتها؟ نداءات حيوانات
ترد عليها اصوات حيوانات،
تنادي وتنادي حتى تدب الحركة في الغابة.
أ كان ثمة اصوات سمعتها؟
الحب هو الحيوان ذاته صانعا عرينه،
نائما الشتاء كله في قلبي.
فهل كان يبحث عن قلبي ام انه ينام فيه
طوال الوقت؟

لقد رأيت الحيوانات تغادر،
نسيت أصواتها او بالكاد تذكرتها
—كأنها آخر كلام بعد انتهاء الرفقة،
او وجه المحبوب الذي يعرفه القلب،
ينساه ويعرفه—
لقد سمعت وقع الخطى المحتضرة تسقط.
الصوت خبا، لكنه يلبث ها هنا.
آه، اتذكر بمرارة
حيوانات العام الماضي.


من مواضيعي
0 بيلي كولينز: أرسطو
0 هايكو
0 اندرو موشن: إلى من يهمه الأمر
0 براين بيلستن: اللاجئون
0 الشعر البريطاني الحديث والعلم (1)

عادل صالح الزبيدي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روبرت غودارد أ محمد احمد منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال 0 01-30-2017 08:28 PM
سوزان دونيلي: حواء تسمي الحيوانات عادل صالح الزبيدي منبر الآداب العالمية. 0 05-23-2016 11:15 AM
روبرت أوف سانت ألبانس أ محمد احمد منبر ذاكرة تاريخ الأمكنة وأعلام الرجال 0 01-10-2016 07:33 PM
جَيمز دِكي – جنة الحيوانات عادل صالح الزبيدي منبر الآداب العالمية. 0 03-09-2015 09:52 PM
روبرت بلاي – قصيدتان عادل صالح الزبيدي منبر الآداب العالمية. 0 09-03-2013 08:31 PM

 

الساعة الآن 07:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

  الآراء المنشورة في شبكة منابر ثقافية لاتمثل بالضرورة وجهة نظر إدارة الموقع بل هي نتاج أفكار أصحابها